Skip to main content

Full text of "Jame Masaneed Al Imam Azam Volume No 2 , جامع مسانید الامام الاعظم المجلد الثانی"

See other formats


وعَج الاعادنيث وا تارتم د ١‏ ستراللإماً) الأفخ 
0 0 


م 2-1" دزه|) 0.4" 


/ | 
/. 0 
7 * 


0 


2مس .فرص .م 5 2009 
د 1 ارد اها 
7 . ا 3 7 ثاثا 

ا 6 7 2 ب 





7 
مر هه 


مجموعة الأحاديث والآثار تضم ٠5‏ مسندا للإمام الأفخم 
أبي حنيفة النعمان بن ثابت الكوفي -رحمه الله تعالى - 


ااي عابت انه 


اي 


جَيءَمَكَائِي الإقَاع الأعطّم 


المجلد الغاني 


الإمام أبوالمؤيد محمد بزتحمود الْحُوَارِري 
-رحمه الله تعالى- 
؟'ؤوه ‏ هاه 











جمعه 
الإمام أبوالمُوَيد محمد بن محمود الْخْوَارِزي 
موحي الله الي 
عروه ا ل1568 ه 

المجلد الغافى 

الطبعة الغالخة 

/اه- 1م 
عني بالطبع والنشر 


طلبة صف الفضيلة (السنة الأولى) /١587-8١ه‏ 


الجامعة الأشرفية, مبارى فور أعظم جره, يوفي 


اآناطع الك 1/4 ,411ل 
1خ 7خ 41/11 11/1 


11 1 نام 


11 /آخنال/! الاقم النخالا] 
111100 311141313141 
ال 141 


2 : عصتحامم؟ 


21011101 مك111 1 


6 /1خ!|[1]1 1437 


1810 8115 لآم 


لخ[ مفط 01 1115ر[ل 51 
2015-6 (توء لآ 1"115]6) 


خا طلخ[ حخ 1ن 1خ [لالذ[اآذفط 
(18114) 12آ,4111 24010 ,0101 >لخم8 1111 


جامع مسانيد الإمام الأعظم9 الباب الحادي والعشرون في المأذون 


الباب الحادي والعشرون 


«٠‏ خٍ 
قف الماذون 
[الحديث:١/"١٠1]‏ أرطي عن 0 عبد اللّه مسلم بن كيسان الملاني ص أنس ص 
مالك -رضي الله عنه- قال: كان رسول الله -صلى عليه وآله وسلم- يجيب دعوة المملوك؛ ويعود 





المريض»ويركب لمان 
قينا الخبيد! | يان غق أن حيمة 


[المحديث:؟/١1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في العبد يأذن له سيده في العجارة 
فصار عليه دين فأعتقه صاحبه: أن عليه قيمته» فإن فضل عليه بعد قيمته شيء من الدين الذي 
عليه طلب الغرماء العبد بما كان عليه من الفضلء وإن باعه السيد غرم للغرماء ثمنه» وإن أعتق 
العنو ووس عن ا الدجر اكه العرماء نيا كان قد عليدين ادن يعد قيمع 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة إذا أجازت الغرماء البيع؛ فإن لم يجيزوا كان لهم أن يتقاضوا حتى 
يباع العبد في دينهم, إلا أن يعطيهم البائع أو المشتري حقهم؛ وهو قول أبي حنيفة -رضي الله 
عنه- واللّه أعلم. 


جامع المسانيد الإمام الأعظم الباب الخاني والعشرون في المزارعة ... 


الباب الثاني والعشرون 


في المزارعة والمساقاة 


[الحديث:١/5١1]‏ أبوحنيفة عن أب الزبير عن جابر -رضي الله عنه- عن النبي -صلى 
الله عليه وآله وسلم- ”أنه نهى عن المزابنة والمحاقلة“. ْ 

ألخرحه أنى عتند التتقارى. غر أحيد وى يد يتفي امداق قال أعطان مايل يق 
يه ون البناعي| برق يكى" كنا الجدة إسعاعن موق دكن فيه أخيرنا ألو حديفة. 

وأخرجه القاضى ضمرين لدت الأشتاق عن المنذوين ديق المنذر عق أنبلاعن عه 
عن أبيه سعيد بن أبي الهم عن أبي حنيفة. 

والترحة ارو عبد الله انديع ون عستو البلى نف مستده عق أن التضل اد ين كيرون 
عن خاله أبي على الحسن بن شاذان عن ألي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر 
الأمناق بإسنادة إن أ ممق 

[الحديث:؟/١١1]‏ أبو حنيفة عن يزيد بن أي ربيعة عن أي الوليد عن جابر -رضي 
اللّه عنه- قال: نعى رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- عن المحاقلة والمزابنة» وأن يشترى 
النخل سنة أوميتيين. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن عبد الله بن حمدويه 
جار قتيبة عن محمود بن آدم عن الفضل بن موسى السيناني عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:*//١٠1]‏ أبو حنيفة عن ألى الزيير عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- 
عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه نهى أن يشترى الدخل سنة أو سنتين. 

أخرجه القاضي عمر الأشناني عن المنذر بن محمد بن المنذر عن أبيه عن عمه عن أبيه 
سعيد بن أبي الجهم عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن خسرو عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن خاله أبي 

| 





حنيفة -رضي الله عنه-. 


[المحديث:8/4١٠١]‏ أبو حديفة عن أي الزبيرعن جابر -رضي الله عنه- قال نهى رسول 


جامع المسانيد الإمام الأعظم الباب الخاني والعشرون في المزارعة ... 





الله -ص اللّه عليه وآله وسلم- عن المخابرة. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن عصام البخاري عن أحمد بن القاسم الطائ عن 
محمد بن ناصح عن سالم بن أبي سالم الخراساني عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:ه/9١1]‏ أبو حنيفة عن رجل عن عباية عن رافع -رضي اللّه عنه-: أن النبي 
-صل الله عليه وآله وسلم- مر بحائط فأعجبه؛ فقال: ”لمن هذا“ ؟ فقال رافع: لي يا رسول اللّها 
فقال: ”من أين هو لك“ ؟ فقال: استأجرته» فقال: ”لا نستأجره بشىء منه“. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:7١17]‏ أبو حنيفة عن أبي حصين عن عباية بن رفاعة بن رافع بن خديج 
عن جده؛ قال: مر رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- بحائط فأعجبه» فقال: ”لمن هذا ؟ قلت: 
يا رسول اللّه استأجرته» قال: ”لا قستأجره بشيء منه'“. قال أبو حنيفة: يعني الشلث أو الربع. 

ارج الخائظ اريك اعرد رن كمه رخال زنيفل الكذق ن فيدده عن أيه عبد 
بو ك لون ا هو أنه بعاد بيقن عن رن عاك الرفى هن أن سيئنة درفي ازله قد 

[الحديث١172777]‏ أبو حنيفة عن زيد بن أبي ع أي الوليد. عن جاير:ين عبد 
الله -رضي اللّه عنهما- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”أنه نهى عن المحاقلة والمزابنة» 
يعن اشن المخلعى اخ . 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن على بن محمد بن عبيدء و أبي العباس أحمد 
بقهق دما فق تددن حار هن عبيد ]للدي فرك عر ا لسريقة 

اخرخة اطانظ عون وو االلدرق مم قن ان نص التعاوق كن أكون 
سهل عن أبي محمد زهير بن عباد عن سويد" بن عبد العزيز عبن أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي بكر القاسم بن عيسى العطار بدمشق عن عبد الرحمن بن عبد الصمد بن 
شعيب بن إسحاق عن جده شعيب بن إسحاق عن الي حنيفة. 

ورواه عن الحسين بن الحسين الأنطاي عن أحمد بن عبد الله الكندي عن علي بن معبد 
عن محمد بن الحسنعن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. ش 

أخرجه الحافظ الحسين بن خسرو البلخي في مسنده عن المبارك بن عبد الجبار الصيرفي عن 
أبي محمد الحسن بن على عن أبي الحسين بن المظفر عن أبي جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي 


جامع المسانيد الإمام الأعظم الباب الخاني والعشرون في المزارعة ... 





عن اوإكرين شهل عن اعد زهتريق عل خن سريه بق عيه العزيز عق ا عحيفة. 

ورواه أيضاً بهذا الإسناد إلى ابن المظفر بأسانيده إلى أبي حنيفة. 

أخرجه القاضي أمو تكن ين بن عبد الباق الأنصاري في مسنده عن إسحاق بن 
إبراهيم بن عمر البرمكي عن أبي القاسم إبراهيم بن أحمد الحربي عن الي يعقوب بن إسحا 


قَ 
7 5 : 1 00 1 


حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:17/52/8] أبو حنيفة عن يزيد بن أبي ربيعة عن أب الوليد عن جابر بن عبد 
اللّه الأنصاري -رضي الله عنهما- عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم-: ”أنه نهى عن المحاقلة 
والمزابنة» وأن لا يباع الحخل حتى تشقح وأن لا يباع الحخل سنتين ولا ثلاثا". 

أخرجه الذائد كالحةين عبد ق ميد عن أن العناس اعد رن عقدة هن الساغيل 
بن حماد عبن أبي يوسف عن أبي حنيفة. 

والخرحه لذائط ارركم اعد ين عويدية قاد وو يفل الكطق ف مسو عن انه بيد 
ونين ها هن يمكاه رس عن عي كاد الردى عن أن عند درفي الدع 

[الحديث:111/8] 5000 اللداين داق -وقيل عبيد الله'بن ذاؤذ- عن 
جعفر بن محمد: أنه قال لِسَالم: إنا نكره المزارعة» وكان سالم يزارع» فقال: ما كنت لأترك معاشي 
لقول: رجلبوانحد: 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن جعفر 
بن محمد بن مروان عن أبيه عن عبد الله بن الزيير عن أي حتنيفة..قال الحافظ: رواه أب ويوسف- 
رحمه الله تعالى- عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. أيضاً. 
الحسن بن خيرون عبن خاله أبي على الباقلاني عن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي 
عمر بن الحسن الأشناني عن محمد بن أحمد عن أبيه عن جنادة بن سلم عن أبي حنيفة -رضي 
اللّه عنه-. 


أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشنافي بإسناده المذكور إلى أبي حنيفة. 


١؟.ارصتخم في التقريب: محمد بن ميسر -بتحتانية ومهملة- وزن محمد أبو سعيد البلخي نزيل بغداد من التاسعة» انتهى‎ )١( 


الحسن نعماني 


جامع المسانيد الإمام الأعظم الباب الخاني والعشرون في المزارعة ... 





[المحديث:١٠/119١]‏ أبوحنيفة عن حماد» قال: سألت سالا يعنى ابن عبد الله بن عمر بن 
الخطاب» وطاؤساً عن المزارعة بالشلث والربع» فقالا: لا بأس بهء فذكرت ذلك لإبراهيم؛ فكرهه 
وقال: إن طاؤساً له أرض مزارعة فمن أجل ذلك قال ذلك. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: كان أبو حنيفة 
يأخذ بقول إبراهيم؛ ونحن نأخذ بقول سالم وطاؤسء ولا نرى بذلك بأساً أخبرنا أبو”" عبد الرحمن 
الأوزاعي ععن واصل بن أبي جميل عبن مجاهدء قال: اشترك أربع نفر على عهد رسول الله -صى الله 
عليه وآله وسلم- فقال واحد: من عندي البذرء وقال الآخر: من عندي العمل» وقال الآخر: من 
عندي الفدان» وقال الآخر: من عندي الأرض فألغى رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- 
صاحب الأرضء وجعل لصاحب الفدان أجراً مسمى» وجعل لصاحب العمل لكل يوم درهماًء وألحق 
الزرع كله بصاحب البذر. 


)١(‏ كذا بالأصلء ولعله قول محمد بن الحسنء وإن هذا قول الإمام الأعظم فهو شيخه أبو عمرو عبد الرحمن بن عمرو 
الأوزاعي البيروتي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 


الباب الغالث والعشرون 
في الدكاح 


[الحديث:١/11120]‏ أو حتيفة عق عطاء .ين أي رباح عن يوسف بن ماهك عن أبىي 
هريرة -رضي اللّه عنه- أن رسول الله -صى الله عليه وآله وسلم- قال: ”ثلاث جدهن جد: 
وهزهن جدء النكاح والطلاق والرجعة". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح الترمذي عن الفضل بن العباس الرازي عن أبي 
الحارث محرز بن محمد البعلبي عن الوليد بن مسلم عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:2/١7١1]‏ أبوحنيفة عن قيس بن مسلم [الجدلي]”" عن الحسن بن محمد بن علي 
بن أي طالب في قوله تعالى: وَالْمُخْصَدْتٌ من اليْسَاءِ لما مَلَكَتْ يمانم )4( '"قال: كان يقول: ١‏ كَانْكِحُوَاماظابَ 
مقن ايسا مفو ثُلت 25 74" قال: أحل لححم أربع. «حُرْمتْعَكيكْم مهلم 04" إلى آخر الآية- 

أخرجه الإمام محمد بن الحسين في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث://17270] أي و حنيفة عن المنهال بن عمرو عن الحسن بن على عن عل بن أبي 
ظائج كو الله وجي أناقان9]ة لعلو الاك رار لماز ووت الصنافة 50007 

أخرسه انافك طلكة رن عيدو سيد عن أن الياين اعدو فق عن امد 
محمد الضبي عن أبيه عن المسيب بن شريك عن أبي حنيفة. 

[المحديث:/1118] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا نكح الرجل الأمة على الحرة 
فنكاح الأمة فاسد» وإذا نحح الحرة على الأمة أمسكهما جميعاً ويقسم للحرة ليلتين وللأمة ليلة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
اله وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1115/5] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه قال: للحر أن يتزوج أربع 





)١(‏ المثبت ما بين حاصرتين من كتاب لآثار. 
(5) النساء: 5/5 5. 
(0) النساء: 5 /". 
(5) النساء: 5 /7. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





تملوكات» وثلاثا واثنتين» وواحدة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواءعن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. قال 
محمد: وبه تأخذء له أن يتزوج من الإماء ما يتزوج من الحرائر» وهو قول أبي حنيفة. 

[المحديث:7/١٠؟١1]‏ أبوحنيفة عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس -رضي الله عنهما- 
أن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- ذكر لفاطمة: إن علياً يذكرك. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي زعي عن أبي بكر أحمد بن منصور بن 
إبراهيم بن زرارة المروزي عن أبيه عن النضر بن محمد عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:/1/7١؟11]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: ولد أم الولد من غير 
مولاهاا" بمنزلتها. 

أخريهه الانام بد رى السو فق الآقأرافرواة عن أ هديق 

[المحديث:1122/8] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل: زوّج أم ولده عبداً فتلد أولاداً 
ثم يموت؟ قال: هي حرة وأولادها أحرارء وهي بالخيارإن شاءت كانت مع العبد وإن شاءت لم تكن. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أَبِي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ» وهو 
قول أبي حنيفة» وكذا لوكانت تحت حر. 

[الحديث:1157/9] أبوحنيفة عن جعفر بن محمد بن على بن الحسين بن علي بن أبي طالب 
-رضي الله عنهم- أنه سأله: كم يتزوج العبد؟ قال: اثنتين» قال: كم حده؟ قال: نصف حد الحر. 

الخرحه شافط اللمين وعمدين مصرر يق مدقن اي لقانت دين أن القايم 
عن على بن أبي علي عن أي القاسم بن الشلاج عن أبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة 
عن إبراهيم بن الوليد عن حماد بن محمد بن إسحاق» و محمد بن سعيد بن حماد كلاهما عن عبد 
الجبار بن عبد العزيز بن أبي روادء قال: كنا في الحج عند جعفر بن محمدء فجاء أبو حنيفة فسلم 
عليه وعانقه» وسأله فأكثر مسألته» حتى سأله عن حرمه» فقال رجل: يا ابن رسول الله -صى اللّه 
عليه وآله وسلم- تعرف هذا الرجل؟ قال: ما رأيت أحمق منكء تراني أسأله عن حرمه وتقول: هل 
تعرفه؟ هذا أبو حنيفة» هذا من أفقه أهل بلده. 

[المحديث:١٠/125١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال ليس للعبد أن يتزوج إلا 
حرتين أو مملوكتين. 


)١(‏ في كتاب لآثار:” سيدها““. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ. وهوقول أبىي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:١1190/1١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا يحل للعبد أن يتسرىء 
وجل للاقرج إلا يكاج يزوعة مولاء. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه- 

[الحديث:؟1121/1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا يصلح للعبد أن 
يتسرى» ثم تلا قوله تعالى: «( لعل َْوَاجهمْ أوْمَامَلكَتْ أيْجَاهُمْ [المؤمنون:4]7 7" . فليست له بروجة 
ولا ملك يمين. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:1127//1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في العبد إذا زوجه مولاه قال: 
طلاقه بيد العبد [وإذا تزوج العبد]'' بغير إذن مولاه فالطلاق بيده ليس بيد مولاء. 9) 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1128/14] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: إذا تزوج العبد بغير إذن 
سيده فنكاحه فاسدء فإذا أذن له بعدما تزوج فنكاحه جائز يعني إذا اختار. 

أخرجه الإنام عبد بن الكسن .ف الآقار فرواء عن أي بعنيفة» قال مه ويه ناخد 
وإنما يعني بقوله: ”وإن أذن له بعدما تزوج'“ يقول: إن أجاز ما صنع فهو جائر» وهو قول أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:6١/1159]‏ أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: نهى 
رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- يوم خيبر عن نكاح المتعة. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن جعفر بن محمد عن 
أبيه عن عثمان بن دينار عن أبي حنيفة. 

أخرجة أبورعين لله المي ين عدن تعدر ابلق مسد ةفق البارك بن عبد 
)١(‏ المؤمنون:5. 
0) المثبت من كتاب لآثار. 


(8) وفي كتاب الآثار في آخر هذه الرواية: وإذا تزوج العبد بغير إذن مولاه فالطلاق بيده ليس بيد مولاه» ويأخذ من المرأة ما 
أخذت من عبده. قال محمد: وبه ناخذ» وهو قول أبي حنيفة رضى الله تعالى عنه. ١‏ الحسن النعماني أحسن الله إليه. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والعشرون في النكاح 





الجبار الصيرني عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر عن محمد بن جعفر بن 
محمد عن أحمد بن إسحاق عن خالد بن خداش عن خويل الصفار -وقيل خوياد- عن أبي 
حنيفة -رضي الله عنه-. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري في مسنده عن هناد بن إبراهيم 
عن عبد الواحد بن هبيرة عن أبي الحسن علي بن صالح بن أحمد المقري عن أي بشر محمد بن 
عمران بن الجنيد الرازني عبن محمد بن مقاتل عن أبي مطيع عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو القاسم عبد الله بن محمد بن أب العوام السغدي في مسنده عن محمد 
بن أحمد بن حماد عن أحمد بن يحى الأزدي عن عبد الله" بن موسى عن أبِي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري في مسنده عن هناد بن إبراهيم 
عن أبي الحسن المقري عن أبي بكر الشافعي عن أحمد بن إسحاق عن صالح عن خالد بن 
خداش عن خويل الصفار عن أب حنيفة. 

وأخرجه محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن أبِي حنيفة. 

وأخرجه أيضاً في نسخته عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:17/١177]‏ أب حنيفة عن ابن خثيم عبد الله بن عثمان بن خثيم عن يوسف 
بن ماهك ععن حفصة زوج النبي -صل الله عليه وآله وسلم-'" أنها قالت: أتت امرأة إلى النبي - 
صل اللّه عليه وآله وسلم- فقالت: يا رسول اللّه! إن زوجها يأتيها وهي مدبرة» فقال: ”لا بأس إذا 
كان في صمام واحد“. 7" 

أخرجة أبوعية الها اعون رن عبد ون مصتر وق دعن أن المت المبازك ين عبد 
الجبار الصيرفي عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر عن أبي عل محمد بن سعيد 
الحراني عن أبي فروة يزيد بن محمد بن يزيد ععن أبيه عن سابق عن أب حنيفة. 

ورواه عن أبي طالب بن يوسف عن أبي محمد الجوهري عن أبي بكر الأبهري عن أبي 
عروبة الحراني عن جده عن محمد بن الحسن عن أبِي حنيفة. 


)١(‏ عبيد الله. 

(؟) قد حقق الحافظ قاسم بن قطلو بغا الحنفي: أن حفصة هذه ليست أم المومنين بنت عمر -رضي الله تعالى عنهم|- بل هي 
حفصة بنت عبد ال رحمن» وروى نحوه الطحاوي وأحمد فظهر منه أن هذا تصحيف في الإسناد » كذا في حاشية مسند 
الحصكفى. ١7‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





ورواه عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن أبي علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان 
عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر عن إسماعيل بن توبة القزويني 
عن محمد بن الحسن -رحمه الله تعالى- عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1771/107] أبو حنيفة عن يوذس بن عبد الله عن أبيه عن ربيع بن سبرة 
الجهني عن أبيه أن البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- نهى يوم فتح مكة عن متعة النساء. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة - رضي الله عنه-. 

[الحديث:1752/18] أبو حنيفة عن الزهري عن أنس -رضي اللّه عنه- أن البي -صلى 
اللّه عليه وآله وسلم- نهى عن المتعة. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أي العباس أحمد بن جعفر بن نصر الحمال الرازي عن 
عبد السلام بن عاصم عن الصباح بن محارب عن أي حنيفة. 

وأخريحة الدائظ طلحة بن ضيف ق مهد عن أن العالسن عه ين عقرة عر حي 
الرحمن بن الحسن بن يوسف عن عبد السلام بن عاصم عن الصباح بن محارب عن أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي في مسنده عن أبي محمد الحسن بن علي بن 
محمد الجوهري عن أبي الحسين محمد بن المظفر عن أبي علي أحمد بن شعيب عن أحمد بن عبد 
الله بن الشلاج عن علي بن معبد عبن محمد بن الحسن عن أَبِي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:715١1]‏ أبو خعيفة عن غالدينق ببعيد عن المعى أن.عيرين اخطابت 
رضي اللّه عنه- قال: إذا أقر الرجل بولده طرفة عين» فليس له أن ينفيه. ْ 

أخرجه أبو عبد الله الحسين بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الحسن علي بن الحسين 
بن أيوب عن القاضي أبي العلاء محمد بن على الواسطي عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان 
عبن بشربن موسى عن أَبِي عبد الرحمن المقري عن أَبي حنيفة. 

[الحديث:1772/20] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن أبِي سعيد» و أبي هريرة -رضي 
الله عنهما- أن البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: ”لا يخطب الرجل على خطبة أخيه ولا 
يتزوج المرأة على عمتها ولا على خالتها”. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عبن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:10775/61] أب حنيفة عن يوذس بن عبد اللّه بن أبي فروة عبن الربيع بن سبرة: 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





عن أبيه» قال: نهى رسول اللّه -ص الله عليه وآله وسلم- عن متعة النساء عام فتح مكة. 

أخرجه الحافظ أبو بحر أحمد بن محمد بن خالد بن خل الكلاعي عن أبيه محمد بن خالد 

[اللحديث:177/22] أبوحنيفة عن الزهري عن رجل من آل سبرة عن سبرة: أن النبي 
-صل الله عليه وآله وسلم- نهى عن متعة النساء يوم فتح مكة. 

أخرجة أو جب البخارق :عن شيم بق إسحاق غن فيان اسار البشارق عن داق 
بن مخراق عن سعيد بن سالم عن أَبِي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني عن أبي 
حنيفة عبن الزهري عن محمد بن عبد الله عن سبرة. 

وروا أبضأ عن اعون عد هن يست زن تون عن عند العرودين عبد لمعه 3 
تعيوانن ابتحاق عو جد عن أن حننةغن الزهرى عن همد عبية :اللد عن نيزه. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن محمود بن علي بن عبيد الله الحروي عن أبيه عن 
الصلت بن الحجاج عن أبي حنيفة عن الزهري عن محمد بن عبد الله عن سبرة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة 
عن الزهري عن محمد بن عبد الله عن سبرة» قال أبوحمد: وربما أدخل بينه وبين الزهري آخر. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن علي بن محمد فسقته عن سعيد بن سليمان 
الجزري عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة عن الزهري عن محمد بن عبد اللّه عن سبرة. 

ورواه أيضاً عن صالح بن أحمد المروي عن محمد بن شوكة عن القاسم بن الحكم عن 
أبي حنيفة عن الزهري عن محمد بن عبد الله عن سبرة. 

ورواه أيضاً عن أبي عبد الله محمد بن مخلد العطار عن عبد الله بن قريش عن الفرج بن 
الينان عن المسيب بن شتريك غن أن حتيفة غن الزهرق غن محمد بنعيد الله عن سبرة. 

اخرحة أب هيد انثين كيز البل اق ممعده عن أي النصل دين عتروة عن 
أبي علي بن شاذان عن القاضي أبي نصر بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر عن إسماعيل بن توبة 
القزويني عن محمد بن الحسن عن أبِي حنيفة. 

ورواه عن أبي سعيد محمد بن عبد الملك بن عبد الناصر" الأسدي عن أبي الحسين بن قشيش 


)١(‏ عبد القاهر. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





عن أبي بكر الأبهري عن أبي عروبة الحراني عن جده عن محمد بن الحسن عن أَبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن الحسن بن سلام السواق عن عيسى بن 
أبان عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة - رحمه اللّه-. 

[المحديث:7؟/17707] أبوحنيفة عن عبد الله بن دينارعن ابن عمر -رضي الله عنهما- 
قال: قال رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-: ”أنححوا الجواري الشباب؛ فإنهن أنتج أرحاما 
وأطيب أفواهاً وأعر أخلاق“. 

أخرجه أبوا عمد البخارئ عن أى:شعيد كتاية قن أنه بن سعيد عن الحسن من زياد 
عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:؟/1778] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن أمير المؤمنين علي بن أبي 
طالب -رضي الله عنه- قال: إذا تزوج الرجل المرأة ولم يدخل بها ثم زفى؛ فإنه يجلد”" وأمسك 
امرأته» وإن زنت هي ولم يدخل بها حتى يقام عليها الحد يفرق''' بينهما. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: فأما في 
قول أبي حنيفة وما عليه العامة» أنها امرأته[عيل كل حال] إن شاء طلقهاء وإن شاء أمسكهاء وهو 
قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1779/10] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: جاء رجل إلى علقمة بن 
قيس فقال: رجل فجر بامرأة » أله أن يتزوجها؟ قال: نعم, ثم تلا هذه الآبة :٠وَهَْالَذِىُ‏ يَقبَلُ التَوْبَةَ 
عَنْ بده )4 7" . 

أخرجه الإناة دين اسن فق الآثارافرواه عن أى تحديقة درضي الله علدت. 

[المحديث:1120/7] أب و حنيفة عن خالد بن علقمة عن ابن عباس -رضي الله عنهما- 
قال: قال رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم-: ”سوداء ولود أحب إلى الله عن حسناء عاقر". ثم 
قال رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-: ”لا يزال السقط محبنطأ على باب الجنة» يقال له: 
ادخل» فيقول: لا أدخل حتى يدخل أبواي". 

أخروعه اذاف السو عون و مسد مقو أحيديق عه رو دفو امود ان قن عي 


)١(‏ جلد.كذا في كتاب لآثار 
(0) فرق. كذا ني كتاب لآثار. 
69 شورى:5؟. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





بن أيوب بن إشكاب عن أي هارون الشقفي وهو داؤد بن الجراح عن أبي حنيفة. 

اخروحة الذافط اميق كدي كتوق ممكدو عن أن اسصووى عبن اللحسق بن عد 
بن علي عبن القاضي أبي القاسم علي بن المحسن التنوخي عن أبي بكر محمد بن حمدان بن الصباح 
عن أحمد بن الصلت عن أي عبيد القاسم بن سلام عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في ذسخة فرواه عن الإمام أبي حنيفة بطوله وتمامه. 

[الحديث:7؟/1151] أبو حنيفة عن عبد الملك بن عمير عن رجل من أهل الشام عن 
البي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: ”إنك لترى السقط محبنطأ على باب الجنة» يقال له: 
ادخل فيقول: حتى يدخل أبواي". 

أخرحه أن عنيه لكا فرعن احم عبد عد هيدان قال: قرأت في كتاب حمزة 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن الحسن بن علي» قال: هذا كتاب حسين بن علي عن 
يحبى بن الحسن عن زياد بن الحسن عن أبيه عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن حسين بن محمد عن أسد بن 
عمروء وأبي يوسف عن أي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن عن أب حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن إبراهيم بن عيسى عن سختويه بن شبيب عن أبي 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن يوذس بن بكيرعن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن عمه عن أبيه سعيد بن 
أبي الجهم عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن أيوب بن هانيء و الحسن 
بن زياد عن أبي حنيفة. 

الخرجة لافقا حاترن يد ف كله فق اد تن عابا ون نعي مهدا عن 
المنذربن محمد عن أبيه عن يوذس بن بكير عن أب حنيفة. 

أخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل بن خيرون 
عن أبي على الحسن بن أحمد بن شاذان عن القاضي أبي نصر بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 


القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. الحديث من أوله 
إلى آخره: أن رجلاً سأله أني أتزوج فلانة» الحديث إلى آخره. 27 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة من أوله إلى آخره. 

وأخرجه أيضاً في نسخة فرواه عن أبي حنيفة بطوله وتمامه. 

[الحديث:1122/28] أبوحنيفة عن عبد الملك بن عمير عن رجل من أهل الشام عن البي 
-صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: ”أتاه رجل» فقال: يا رسول اللّه! أتزوج فلانة» فنهاه عنهاء ثم أتاه 
أيضاً فنهاه عنهاء ثم أتاه أيضاً فنهاه عنهاء ثم قال: '”سوداء ولود أحب إلِي من حسناء عاقر“.7) 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد امداق عن فاطمة قالت: هذا 





كنات عقرة بن حبويةة فق افيه أخيرثا ا بو سيق 

ورواه أيضا ععن أحمد بن محمد قال: قرات في كتاب الحسين بن على حدثنا يحى بن الحسن 
عن زياد عن أبيه علق أي حديفة. 

ورواه أيضا عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن الحسين عن أي يوسف وأسد بن 
أبي الجهم عن أبي حنيفة. 

ؤوؤاة أيضا عن اعد ين ع عن دين أعد ين عه اللك عن أغند عن إسحاق 

ورواه أيضأ عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني» والحسن 
بو ؤياد عن أ تحنيفة. 

ورواه أيضا عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن الشيباني عن 


ورواه أيضا عن أحمد بن محمد عن إبراهيم بن عيسى عن سختويه بن شبيب عن ابي 


)١(‏ قال محمد في كتاب الأثار بهذا السند عن النبي صل الله تعالى عليه وسلم قال: أتاه رجلء فقال: يا رسول الله! أتزوج فلانة» فنهاه 
عنهاء ثم أتاه ثلاث مرات فنهاه» ثم قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم: ”” سوداء ولود أحب إلي من حسناء عاقرء إن 
مكاثر بكم الأمم حتى أن السقط يظل محبنطتاء يقال له: ادخل الجنة» فيقول: لا حتى يدخل أبواى' ١7.“‏ . 

(0) هذا الحديث والحديث السابق جعلههما محمد في الأثار و الحصكفي في مسنئده بهذا السند حديثا واحداء وفي هذا الكتاب 
جعلهم| حديثين مع كون السند فوق أبي حنيفة وتحته واحد فلعل هذا من سهو النساخين . والله أعلم.؟1 الحسن. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





ورواه أيضاًعن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن يوذس بن بكي رعن أب حنيفة. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أبي العباس أحمد بن عقدة» والحسن بن 
سلام عن عيسى بن أبان عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

وأخريجة الوكين اللداالحمهن ون كبرو ابلق فى سكي عق أن الفعئل أحه بن خيرون 
عن أب علي بن شاذان عن القاضي أبي نصر بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر القزويني عن 
إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة إلى آخر قوله: ”حت يدخل أبواي". 

ورواه عن أبي طالب بن يونس عن أبي محمد الجوهري عن أبي بكر الأبهري عن أبي 
عروبة الحراني عن جده عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أيضاً في ذسخته فرواه عبن أبي حنيفة. 

واعخ سيد بورد مصوع لسر الاح 

[الحديث:1147/29] أبو حنيفة عن الشعبي عن جابر بن عبد الله وأبي هريرة -رضي 
الله عنهما- قالا: قال رسول اللّه -صى الله عليه وآله وسلم-: ”لا تنكح المرأة على عمتهاء ولا على 
خالتهاء ولا تنكح الكبرى على الصغرىء ولا الصغرى على الكبرى". 

أخرجة أردعبه'البخارى عن عبد الللاين مدن .علد اللشين بوشن التاق هن عبار: 
بن خالد الواسطي عن عبد الحكيم الواسطي عن أبي حنيفة -رحمه الله-. 

[الحديث:1125/0] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عمر بن الخطاب -رضي الله 
عنه-: في الرجل ينعى إلى امرأته فتتزوج ثم يقدم الأول قال: يخير الزوج الأول إن شاء اختار 
امراتةة وان قاء اخدار الطللاة: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وقال أبو 
حنيفة: هي امرأة الأول على كل حال بلغنا ذلك ععن على بن أبي طالب -رضي اللّه عنه- وبه نأخذ. 

[الحديث:١1125/5]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في المرأة يفقد زوجهاء قال: بلغني 
انا لدان أ يذ سو وار يون أي آنه 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: بلغنا 
ذلك عن عل بن أبي طالب -رضي اللّه عنه- أنه قال في المفقود زوجها: أيما امرأة ابتليت فلتصبر 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





حتى يأتيها وفاته أو طلاقه. 

[الحديث:؟"/127١]‏ أبوحنيفة والحجاج بن أرطأة» وعبد الله بن شبرمة» و شعبة كلهم 
عن" عراك بن مالك عن عائشة -رضي الله عنها- أن أفلح بن أبي القعيس استأذن على عائشة» 
فاحتجبت منه فقال: أنا عمك إذ رضعت لبن امرأة أخي» فسألت عائشة رسول الله -صل اللّه عليه 
وآله وسلم- عن ذلك؟ فقال: ”صدق أفلح ليلج عليك» فإنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب“ 

رمه الذاقا والارية غينق مسكله فق أن عقيو اد عي ون سادتعن أوطاني 
عن عبد اللّه بن سوادة مولى بني هاشم ععن محمد بن هاشم البعلبي عن سويد بن عبد العزيز 
عن أبي حنيفة» والحجاج بن أرطأة» وابن شبرمة» و شعبة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن مخلد عن أبي طالب عن محمد بن هاشم عن سويد عن شعبة 
عن الحكم عن عراك. 

[المحديث:87//ا112] أبو حنيفة عن الحكم بن عتيبة عن عراك بن مالك عن عروة 
بن الزبير عن عائشة -رضي اللّه عنها- قالت: جاء أفلح بن أبي القعيس يستأذن على عائشة 
فاحتجبت منه؛ قال: تحتجبين مني وأنا عمك! فقالت: فكيف ذلك؟ قال: أرضعتك امرأة أخي» بلبن 
أخي» قالت: فذكرت ذلك لرسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم- فقال: ”تربت يداك أما تعلمين 
أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أحمد القبرالمي عن شعيب بن أيوب عن أبي 
يحى عبد الحميد الحماني عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن المدذر عن أب زياد سعد بن الحارث عن أبي عبد الله محمد بن 
صدقة الحمصي وعن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن الحسين بن على بن راشده و أبي طالب 
عبد الله بن أحمد سوادة كلاهما عن محمد بن هاشم البعلبكي عن سويد بن عبد العزيز عن أبي 
حنيفة؛ والحجاج بن أرطأة» وابن شبرمة. زاد أحمد بن محمد في حديثه وشعبة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن الشيباني عن 
الي حنيفة. 


اخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن احمد عن أحمد بن خالد بن 


2200 عن الحكم عن. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





عمرو الحمصي عن أبيه عن عيسى بن يزيد عن الآابيض بن الاغر عن ألي حنيفة. 

ورواه أيضأ عن أبي الحسن علي بن محمد بن عبيد عن علي بن عبد الملك بن عبد ربه عن 
أبية غن مد ين اسن عن أي حتيفة: 

واخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أحمد بن محمد" بن يوسف عن محمد بن 
هشاء'"ا عن سويد بن عبد العزيز عن الحجاجح بن أرطاة» وعبد الله بن شبرمة» وشعبة» وابي 
حنيفة كلهم عن المكم عن عراك. قال الحافظ محمد بن المظفر: قال الحجاج وشعبة في حديثهما: 
عن عراك عن عروة عن عائشة -رضي الله عنها-. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل أحمد 
بن خيرون عن أبي علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن إشكاب 
البخاري عن عبد الله بن طاهر القزويني ععن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن 

ورواه عن أبي الحسن المبارك بن عبد الجبار الصيرني عن أبي محمد الفارسي عن محمد بن 
المطفق بإمنتادة المذكور إلى أي حديفة: 

ورواه عن ابي القاسم بن أحمد بن عمر عن ابي محمد عبد العزيز عن أحمد بن محمد بن 
الحسين بن صالح السبيعي الحلبي عن أبي عمرو أحمد بن خالد السلفي عن أبيه عن عكرمة عن 
الأبيض بن الأغر عن أي حنيفة. 

ورواه عن أبي سعيد الأسدي عن ابن قشيش عن أبي بكر الأبهري عن أب عروبة 
الحراني عن جده عن محمد بن الحسن الشيباني عن أبي حنيفة. 

وأخرعة القاطن دوين الحم لفان عن أ وطالب كيد الله د امن ون توادة عرق 
محمد بن هاشم البعلبي عن سويد بن عبد العزيز عن الحجاج بن أرطأة عن عبد الله بن شبرمة 
رشعب وان تحنيقة. 


0 ا 0 قت : 
ورواه القاضي عمر أيضأ عن إبراهيم الطوسي”' عن عقبة بن مكرم عن يوذس بن بكير 


) 


(؟) هاشم. 
() الواسطي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:198/*4١]‏ أبو حنيفة عن الحكم بن عتيبة عن القاسم بن مخيمرة عن 
شريح بن هانع عن علي بن أبي طالب -رضي اللّه عنه- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه 
قال: "عر من الإشاح ما جوم من النسي قليله وكديرء . 

أخرجه أبو محمد البخاري عن المنذر بن سعيد الطروي عن أحمد بن عبد الله الكندي 
عن إبراهيم بن الجراح عن أبي يوسف عن أي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1159/55] أبو حنيفة قال ذات يوم: ألا تعجبون! مررت بمسعر وهو يحدث 
عن قتادة عن أذس بن مالك: أن العبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أعتق صفية وجعل عتقها 
صداقها. 

أخرجة القاضي أرجكة: غمه بن غين الاق الأسارق عن أ بكر لطبي عن 
القاضي أبي العلاء الواسطي عن محمد بن إسحاق القطيعي عن أبي حميد سهل بن أحمد بن عثمان 
الطبري عن عبد الرحمن بن عبد الله بن حبيب عن أبي بشر الصفار عن علي بن الحسن الرازي 
عن الصباح بن محارب عن أبي حنيفة قال ذات يوم. ش 

[المحديث:55/١116١]‏ أبوحنيفة عن ارب بن دثار غن ابن عمر -رضي اللّه عنهما-: أن 
رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم- نهى يوم خيبر عن متعة النساء. 

الخرجه أبن عت البحاري عن اعد من عمد فن النابم بن تعد كن الرلددين ن حماد 
عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

وأخرحه أرو ضفي ابله«الشيق بن حبق نين قرو اللي فق مغن أي الفضل نعود 
بن خيرون عن أني بحر الخياط عن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن 
الحسن الأشناني عن محمد بن عبد الله بن سليمان الحضري عن الوليد بن حماد اللؤلفي عن 
الحسن بن زياد عبن أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر د بق اللشيق الأكتان بإسداده اللد كور إل افعيةة عَرْظْي الله عن 

[المحديث:1101/97] أبوحنيفة عن ابن أي فروة يونس بن عبد الله المدني عن أبيه عن 
ربيع بن سبرة الجهني عن سبرة: قال: نهى رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- ععن متعة النساء 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





0 0 ئ 

اخرجه الحافظ طلحة بن محمد المدني عن الي العباس أحمد بن محمد بن سعيد عن أحمد 
بن حازم عن عبيد الله بن موسى عن أبي حنيفة. 

اوزوا دعن لماي خوطن كمون الحصرء عرو محل ميوت كن ودين اصن 

ورواه ععن ابن عقدة عن ابن أبي ميسرة عن أبِي عبد الرحمن المقري عن أَبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الخدي ١1998‏ أب عنيفة قن نباك يو بعري عن عبد بن عير عق أبن عبشت 
رضي اللّه عنهما-» قال: تزوج رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- ميمونة بنت الحارث وهو محرم. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح كتابة عن الفضل بن عبد الجبار عن 
التضرين عند غن أن حتيفة درخي الله عدة-: 

[الحديث:1107/99] أبوحنيفة عن الهيئه: 7" أن رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- 
اوح سرت وق جار عمد و وهو كر 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن أبي حنيفة. ثم قال محمد: لا نرى بذلك 
بأسا ولكنه لا يقبل ولا يباشر ولا يسس حتى يحل» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:10/50١]‏ أبو حنيفة عن اطيثم؛ قال: لما تزوج رسول الله -ص الله عليه وآله 
وسلم- أم سلمة أولم عليها سويقاً وتمرا وقال: "إن سبعت لك سبعت لصواحبك". 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: يعني به 
أنه يقيم عندها سبعاً وعند صواحبها سبعاً. قال وبه نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:١1155/4١]‏ أبو حنيفة عن أب قدامة المنهال بن خليفة عن سلمة بن تمام عن 
أبي القعقاع الجري عن ابن مسعود -رضي اللّه عنه-: أنه قال: حرام أن تؤق النساء في محاشهن. "ا 


)١(‏ قال النووي: الصواب المختار أن التحريم والإباحة كانتا مرتين وكانت حلالا قبل خيبر» ثم حرمت يوم خيبر وأبيحت 
يوم فتح مكة» وهو يوم أوطاسء ثم حرمت يومئذ بعد ثلاثة أيام تحريم| مؤبدا إلى يوم القيامة. ١١‏ . 

(؟) كنيته : أبو معقل. 

(0) وفي مسند الحصكفي أبو حنيفة عن معن» قال: وجدت بخط أبي عوف عن عبد الله بن مسعود قال: نبينا أن ناتي النساء 
في محاشهن. - 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





أخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل بن 
خيرون عن أبي بكر الخياط الحنبلي عن أب عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن 
الحسن الأشناني عن الحسين بن عمر بن أبي الأحوص عن أبي بكر أحمد بن محمد بن خالد بن 
خل الكلاعي عن أبيه محمد بن خالد بن خلي عن أبيه خالد بن خلى عن محمد بن خالد الوهبي 
عن أبي حنيفة» غير أنه قال: عن المنهال بن عمرو عن ثمامة عن أبي القعقاع. 

[الحنديث:161/42١1]‏ أبوتحتيفة عن زياد بن غلاقة عن عبد اللهدين الحارث عن أي 
موسى: أن رجلاً سأل النبي -صل الله عليه وآله وسلم-» فقال: يا رسول الله! أتزوج فلانة امرأ 
عاقراً؟ فلم يأمره» ثم أعاد عليه القول ثانية» فلم يأمره» ثم أعاد عليه القول ثالخة» فقال: ”“سوداء 
ولود أحب إلي من عاقر حسناء“. 

اخرجه أرونفية البكارق عن أعتن حن عمد عو كبن ين اعد نو تعاروة خن ابق أن 
غسان عن أبي يحبى الحماني عنن أبي حنيفة. 

واخريجةة اذاف ظالخة ين كدق سكون عونا اتن اعقرة هرم عمد نين أحد اين أن 
غسان عن أبي يحبى الحماني عن أبي حنيفة -رحمه اللّه-. 

[المحديث:*4//ا15١]‏ أبو حنيفة عن حميد الطويل بن قيس الأعرج أبي عبد الملك7" 
المي عن أبي ذر -رضي الله عنه- أنه قال: نهى رسول الله -ص اللّه عليه وآله وسلم- عن إتيان 
النساء في أعجازهن. 

أخريجه القانفل اسان ب تعمد زه تكميرو نه مشتقين عق أى لانن فين القار يد 
يوسف عن أبي محمد الفارسي عن أبي بكر الأبهري عن أبي عروبة الحراني عن جده عن محمد 
بن الحسن عن أبِي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد الخطيب عن محمد بن أحمد الخطيب عن علي بن ربيعة عن الحسن 
بن رشيق عن محمد بن حفص عن صالح بن محمد عن حماد بن أبي حنيفة عن أَبِي حنيفة. 

ورواه عن القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن عن أبي الحسين بن ميد عن 
محمد بن إبراهيم ععن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 


29 


- (حماد) عن أبيه عن أبي المنهال عن أبي القعقاع الخشني عن ابن مسعود. أنه قال: حرام أن توتي النساء في المحاش. فلعل 
هذين الحديثين خلطا في هذا الكتاب. والله أعلم. ؟ ١‏ 

)١(‏ كذافي الأصل: وفي تقريب التهذيب حميد بن قيس الأعرج أبو صفوان وفي كتاب الأثار أخبرنا أبو حنيفة» قال: حدثنا 
حميد الأعرج عن رجل عن أبي ذر. .١7‏ 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





والخرحةةالقاضن أبو كدر حيو رن هين اأناة الأسياري ف سند هن أن قال ميارك 
بن عبد الوهاب عن محمد بن منصور عن أي عبد اللّه الحسين بن أحمد بن محمد بن طلحة عن 
جده أبي الحسن محمد بن طلحة عن القاضي أبِي نصر أحمد بن نصر بن إشكاب القاضي عن أبي 
إسحاق إبراهيم بن محمد بن علي الصيرفي عن أبي يوذس إدريس بن إبراهيم المقانعي عن الحسن 
بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أن حتف 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أَبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بحر أحمد بن محمد بن خالد بن خي الكلاعي في مسنده عن أبيه 
محمد بن خالد بن خلى عن أبيه خالد بن خلى عن محمد بن خالد الوهبي عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عبن أبي حنيفة - رحمه اللّه-. 

[المحديث:8/44١0١١]‏ أبو حنيفة عن زياد بن علاقة عن عبد الله بن الحارث عن أبي 
موسى قال: قال رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”إن السقط ليكون محبنطثاً على باب الجنة» 
فيقال له: ادخل» فيقول: لا إلا ووالدي معي . 

أخرجة أبو يد البخاري عن أدبن عد غن عبد ين أحد بن هارون عن أبن 
غسان عن أبي يحبى الحماني عن أبي حنيفة. 

وألخرجة احافظ بطلحة رن عفد فق مندنه عن أن العباين ين عقر عر يدن اد 
عن محمد بن أبي غسان عن أب يحبى الحماني عن أبي حنيفة. 

[الحديث:59/45١1]‏ لوا عن حماد عن إبراهيم أنه قال: الولد اك حتى يستغني؛ 
وقال إبراهيم: إذا استغنى الصبي عن أمه في الأكل والشرب فالأب أحق به. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أَبِي حنيفة. ثم قال محمد: وبه تأخذ. أما 
الذكر فهي أحق به حتى يأكل وحده؛ ويشرب وحده ثم أبوه أحق به وأما الجارية فأمها أحق بها 
حتى تحيض ثم أبوها أحق بها ولا خيار لواحد في ذلك فإن تزوجت الأم فلا حق ا في الول 
واللجدة أم الأم تقوم مقامهاء وإن كان للجدة زوج وهو الجد لم تحرم؛ وإن كان غير الجد فلا حق لهاء 
وهو قول أبي حنيفة. 

[المحديث:0/47٠11]‏ أبو حنيفة عن أبي إسحاق عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه قال: 
قال رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”لا نكاح إلا بولي“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والعشرون في النكاح 





أخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري عن أبي بكر أحمد بن علي بن 
ابت الخطيب عن القاضي أبي بكر محمد بن عمر بن محمد بن إسماعيل” اللؤلؤي عن أبي 
الحسن الدارقطني عن سعيد بن القاسم بن العلاء البردعي عن أبي إسحاق أحمد بن محمد بن 
سعيد بن ياسين القرشي بسمرقند عن أبي غياث محمد بن نصر عن مسلم بن عبد الرحمن البلخي 
عن شداد بن حكم عن زفر عن أبي حنيفة -رحمه اللّه-. 

[المحديث:171/47١1]‏ أبوحنيفة عن خصيف عن جابربن عقيل عن عل بن أبي طالب 
حرفي للد خقده عن التى حصي للد اليه وال وجلدء أندقال “ل متشا إلا يول وشا هدي" 
من كع بعراوب وشاهدين فنكاحه باطل. 

أخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباق الأنصاري في مسنده عن أبي بحر الخطيب 
عن أبي بكر محمد بن عمر بن محمد بن إسماعيل عن أبي الحسن الدارقطني عن أحمد بن محمد 
بن إسحاق عن أحمد بن علي بن شعيب المدائني عن أحمد بن عبد الله الحلاج عن إبراهيم بن 
الجراح عن أبي يوسف عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:48/؟11١١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن أب هريرة» وأبي سعيد 
الخدري -رضي اللّه عنهما- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”لا يسوم الرجل على 
سوم أخيه» ولا يخطب على خطبة أخيه؛ ولا تبايعوا بإلقاء الحجرء ولا تناجشواء وإذا استأجر 
أحدكم أجيراً فليعلمه أجره» ولا تنكح المرأة على عمتهاء ولا على خالتهاء ولا قسأل طلاق أختها 
اتكفئ ما في صحفتها فإن الله رازقها». 

الفربجه الدائط اروك أحمن نالسر شل الكلذي مهدو عن أنه مد 
بن بعاد رن قل فق ا معاد بن نع كلض حو ع وى حال اله هق أن تفيية: 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن أبِي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[العزيق :3 1159] أبعي عو عط العوق عن أن ببعيد الخدرى مركن الله 
عنه- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”لا تتزوج المرأة عبلى عمتها ولا على خالتها"“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أبي سعيد بن جعفر عن موسى بن بهلول عن محمد بن 
مزواق عن أ حديفة حرضي العف 

[الحديث:171/00١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا أدخلت المرأتان كل 


)١(‏ القاضي أبي بكر أحمد بن عمر بن إسماعيل. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





واحدة منهما على غير زوجهاء فوطئت كل واحدة منهماء قال: ترد كل واحدة على زوجها وها 
الصداق بما استحل من فرجهاء ولا يقربها زوجها حتى تنقضي عدتها. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبهذا كله 
تأخذة وه وقول أن تحديفة سرض ننه ع" 

[الحديث:1110/01] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن أعرابياً ولدت امرأته» فمات 
ولدها وكثر اللبن في ثديهاء فقالت له: مصه ثم مجه! ففعل ذلك ودخل حلقه بعضهه فأقى أبا موسى, 
فذكر ذلك له» فقال: حرمت عليك امرأتك. ثم أقى ابن مسعود» فسأله عن ذلك؟ فقال: إنما كنت 
مداويا؛ إنما يحرم من الرضاع ما أنبت اللحم والعظم ما كان في الحولين» ولا رضاع بعد الفطام» 
فأمسك امرأتك» فأق أبا موسى فأخبره بما يقول عبد الله فرجع عن قوله» وقال: ”لا تسألوني عن 
شيء ما دام هذا الحبر فيكم". 
اللّه بن الحسن الخلال عبن عبد الرحمن بن محمد بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش البغوي 
عن محمد بن شجاع العلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخريخة الحم ب :زناف ق تيده عن أن سعد -رضي اللّه عنهما-. 

[الحديث:؟1177/5] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن 
مسعود -رضي الله عنه- في المرأة توفي عنها زوجها ولم يفرض لما صداقهاء ولم يكن دخل بهاء 
فقال: لها صداق نسائهاء وها الميراث» وعليها العدة» فقام معقل بن سنان الأشجعي» فقال: أشهد أن 
رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- قضى في بروع بنت واشق الأشجعي مثل ما قضيت. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن المنذر عن محمد بن الله الكندي عن إبراهيم بن 
الجراح عن أبي يوسف جيه ابعال عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة مفصلاً» وقال في 
آخره: ففرح عبد اللّه فرحة ما فرح قبلها مثلها لموافقة رأيه قول رسول الله -صل اللّه عليه وآله 
وسلم-. ثم قال محمد: وبه نأخذ» وهو قول أبي حنيفة. 
)١(‏ وقد نقل الموفق بن أحمد المكي وشمس الآئمة الكردوي في مناقبها في هذه المسئلة فتوى الإمام أيسر من هذاء حاصله: 

زوجت بنتا رجل من ابني رجل وزفت امرأة كل منهما إلى آخر غلطاء ودخل بها غير زوجهاء فقال الإمام لكل منهما: 


'”طلق التي عند أخيك'' ففعل» فأنكح كل واحد التي حبالته» وألزم كل واحد نصف صداق الغير المدخولة» ولم يلزم 
العدة على المرأتين. انتهى ملخصا. ولله در الإمام في تجويز تيسيره على أمة خير الآنام عليه الصلاة والسلام. ؟٠‏ الحسن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





وأخرجه أيضاً في ذسخته فرواه عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1177/57] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يتزوج امرأة في عدتها 
ثم يطلقهاء قال: لا يقع طلاقه عليهاء ولا يحد قاذفهاء ولا يلاعن. "ا 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رحمه اللّه-. 

وأخرجه أيضاً في ذسخته فرواه عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1778/01] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في رجل تزوج امرأة في عدتها 
فولدت» قال: إن ادعاه الأول فهو ولده» وإن نفاه الأول وادعاه الغافي فهو ولده» وإن شكا فيه فهو 
ولدفينا وزكهينا ويرقافة 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولسنا تأخذ 
بهذاء ولكنا نرى إذا طلقها فتزوجها غيره في عدتها فدخل بهاء فإن جاءت بولد ما بينها وبين 
سنتين منذ دخل بها الآخر فهو ابن الأول» وإن كان لأكثر من سنتين فهو ابن الآخرء وكان أبو 
حنيفة يقول نحواً من ذلك في الطلاق البائن[أيضا] 7). 

[المحديث:1119/00] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علي بن أبي طالب -رضي الله 
عنه- أنه قال في المرأة تتزوج في عدتهاء قال: يفرق بينها وبين زوجها الآخرء ولا الصداق منه بما 
استحل من فرجهاء وتستكمل ما بي من عدتها من الأول» وتعتد من الآخر عدة مستقبلة ثم 
الروفطيا لكشن" قات 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد -رحمه 
اللي ونهةًا كله تاخد إلا أنا تقول دكين غدتهاامن الأزل» وقدمب [ننا مق م "ا ولك 
من عدتها من الغاني» ونستكمل ما بقى من عدتها من الغاني. 

[الحديث:7ه/١117]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الاوك عن عمر بن الخطاب 
-رضي الله عنه- أن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- قال: ”الولد للفراش وللعاهر الحجر". 

الخرجه ان عبد لجار هن بو غيف الحاري هن أن سعد تمر عن حن 
بن فروخ عن محمد بن بشر عن أبي حنيفة. 


)١(‏ وفي كتاب لآثار:””وإن قذفها لم تجلد ولم يلاعن"““". 
(؟) مابين حاصرتين المثبت من كتاب الآثار» وليس في المطبوع. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





[الحديث:07/١1727]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن المولي منها والمختلعة لا 
يقدر زوجها أن يراجعها إلا بنكاح جديد» وإن ماتا لم يتوارثا؛ لأن الطلاق بائن» ولكنه يطلق 
مادامت في العدة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن الشيباني في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:8ه/؟/117] أ تؤليقة عن حماد عن إبراهيم عن عبد اللّه بن مسعود -رضي 
اللّه عنه- أنه قال في متعة النساء: إنما رخصت لأصحاب الهبي -صل الله عليه وآله وسلم- ثلاثة 
أيام في غزاة لم شكوا إلى البي -صل الله عليه وآله وسلم- فيها العزوبة» ثم نسختها آية التكاح 
والصداق والميراث. 

أخرتجه الدافظ الحسين ين عمدابن كبرو مده غن أي لقال بن أخد بن عسر عن 
عبد الملك بن الحسن بن محمد عن عبد الرحمن بن عمر بن أحمد عن أبي عبد اللّه محمد بن إبراهيم 
بن حبيش البغوي عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الفلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أي حنيفة. 

وأخرشه الافظ أبو كر احو يرن اعد بن خالتدين نكن الكلاقي ق«مسنده عن أننه 
بذ عادو ع عن بيش عالد ون كل عن خمو ون تادر رحى عل أ تحديفقة: 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1717/09] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي 
الله عنها-: أن البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- لما مرض المرض الذي قبض فيه استحل نساءه أن 
يكون في بيتي» فأحللن له؛ قالت: فلما سمعت ذلك قمت مسرعة فكنست بيتي» وليس لي خادم 
وفرشت له فراشاً حشواً مرفقته الإذخرء فأقى رسول الله -صى الله عليه وآله وسلم- يهادي بين 
رجلين حتى وضع على فراشه. 

[الحديث:117/70] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا تزوج الرجل المختلعة: 
والمولي منهاء والتي أعتقت في عدتها ثم طلق قبل أن يدخل بها فلها الصداق كاملاً. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وهو قول أبي 
حنيفة» وكذلك في قوله: كل امرأة كانت في عدة من نكاح جائز أو فساد أو غير ذلك مثل عدة أم 
الولد فتزوجها في عدتها منهه ثم طلقها قبل الدخول بهاء فعليه الصداق كاملاًء والتطليقة يملك فيها 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





الرجل وعليها العدة مستقبلة" يوم طلقها وهذا جائز في المسائل كلها. ثم قال محمد: ولسنا تأخذ به» 
ولكن عليه نصف الصداقء ولا رجعة له عليهاء وتستكمل ما بقي من عدتها. وهو قول الحسن 
البصري وعطاء بن أبي رباح وأهل الحجازء ورواه بعضهم عبن عامر الشعبي -رحمة الله عليهم-. 

[الحديث:17276/71] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا مات الرجل وترك امرأته 
فما كان في البيت من متاع النساء فهو للمرأة!"» وما كان في البيت من متاع الرجال فهو للرجل!": 
وما كان من متاع يكون للرجال وللنساء [جميعا] فهو لما؛ لأنها هي الباقية منهماء وإذا ماتت 
امرأة فما كان في البيت من متاع الرجال فهو للرجل”"» وما كان من متاع النساء فهو طا [جميعا]» 
وما كان لهما فهو للرجل؛ لأنه الباقي وهي الخارجة:؛ إلا أن تقيم على شيء بينة فتأخذه!". 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن أبي حنيفة» ثم قال: ولسنا نأخذ بهذاء 
ولكن ما كان من متاع الرجال فهو للرجل/”» وما كان من متاع النساء فهو للمرأة”"» وما كان 
هما [جميعا] فهو للرجل على كل حال سواء مات»ء أو ماتت» أو طلقها. وقال ابن أبي ليل: المتاع كله 
للوجز الاالباسها::وقال عض 'التنهاء: ما كان للرتجال :فهو لترجل”" نوما كان للسناء فهو للمأة"ا 
وما كان مما [جميعا] فهو بينهما نصفان» وتمن قال ذلك زفر. وقد روي ذلك أيضاً عن إبراهيم 
النخعي. وقد قال بعض الفقهاء أيضاً: جميع ما في البيت من متاع النساء والرجال وغير ذلك بينهما 
نصفان. وقال بعض الفقهاء: البيت بيت المرأة فما كان من متاع الرجال والنساء فهو للمرأة. وقال 
بعض الفقهاء: للمرأة من متاع النساء ما يجهز به مثلهاء وما بقي في البيت فهو كله للرجل إن مات 
أو فاق وهو فول ا دونك . 

[الحديث:1177/75] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي 
الله عنها-: أنها أعتقت بريرة وها زوج مولى لآل أبي أحمدء فخيرها رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله 
وسلم- فاختارت نفسهاء ففرق بينهماء وكان زوجها حراً. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن العباس بن القطان عن محمد بن المهاجر عن علي بن يزيد 
قو و ابرض لع ْ 


)١(‏ كذافي المطبوع» وني كتاب لآثار: التطليقة يملك فيها الرجعة عليها والعدة مستقبلة. 
(0) في المطبوع: للنساءء والمثبت من كتاب الآثار. 

() المثبت من كتاب الآثار» وفي المطبوع: للرجال. 

(54) المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار. 

(4) المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





[الحديث:110///77] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد اللّه بن مسعود -رضي 
اللّه عنه- في المملوكة تباع وها زوج قال: بيعها طلاقها. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولسنا 
نأخذ بهذاء ولكنا نأخذ بحديث رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- حين اشترت عائشة -رضي 
اللّه عنها- بريرة فأعتقتهاء فخيرها رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- بين أن تقيم مع زوجها 
أو تختار نفسهاء فلو كان بيعها طلاقاً لما خيرهاء وبلغنا عن عمرء وعلي» وعبد الرحمن بن عوف» 
وسعد بن أبي وقاص» وحذيفة بن اليمان -رضي الله عنهم- أنهم لم يجعلوا بيعها طلاقاًء وهو قول 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:13778/74] أبو حنيفة عن اليثم قال: أهدى إلى على بن أبي طالب عامل له 
جارية لحا زوج» فكتب إليه على: بعثت بها إإلي مشغولة. 

أخرحه اناد هوي الكدوين الآنان درلاءاغن الأناء أن كرقة كه قال مده وه 
نأخذ لا يكون بيعها ولا هبتها ولا هديتها طلاقأه وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1179/10] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: يمتعها بنصف صداق 
مثلها الذي طلقها ولم يدخل بها قبل أن يفرض لا 
الرازي عن عمرو بن تميم ععن أحمد بن يوذس عن منذر بن علي عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو عن المبارك بن عبد الجبار عن أبي محمد الحسين 
بن على الفارسي عن أي الحسين محمد بن المظفر بإسناده المذكور إلى أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الخديف55 118 ] تسد عن حار عن سود ين جين فون د را عر ضن ارد 
عنه- قال: سمعت رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- حرم متعة النساء. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن المنذر بن سعيد الهروي عن أحمد بن عبد الله 
الكندي عن إبراهيم بن الجراح عن أبي يوسف عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:77/١1181]‏ أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: نهى 
رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- عام غزوة خيبر عن لحوم الحمر الأهلية» وعن متعة النساءء 
وما كنا مسافحين. 

أخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن خالد بن خلي الكلاعي في مسنده عن أبيه محمد 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والعشرون في التكاح 





بن خالد بن خلي عن أبيه خالد بن خلي عن محمد بن خالد الوهبي عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في ذسخته عن أبِي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1189/18] أبوحنيفة عن عبد الله بن عثمان بن خثيم المي عن يوسف بن 
ماهك عن حفصة أن امرأة أتت النبي -صل الله عليه وآله وسلم- فقالت: يا رسول اللّها إن بعلي 
يأتيئي من دبري» فقال: ”لا باس إن كان في صمام واحد". 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن محمد بن شوكة عن 
القاسم بن الحكم عن أبي حنيفة. 

ل ا ل ا ا 

ورواه عن صالح بن أحمد عن شعيب بن أيوب عن أي يحبى الحماني عن أبي حنيفة 

ووواتعن سام بن عد عن عبة الل ين احدويه ابدلان عن عجرو بن 5 
الفضل بن موسى السيناني عن أبي حنيفة. 

قال الحافظ ورواه عن أبي حنيفة حمزة بن حبيبه و زياد بن الحسن بن الفرات» و خلف بن 
ياسين» والقابوسيء و أبويوسفء وسابق -رحمة الله عليهم-. 

والخرحة الخادظ عويينن المخلفى نف تزه عن ضبن ون سمي اندرا عن أن قور دو 
بن مد عن أبية'عن سابق عن أي خنيفة: 

ورواه عن أبي علي الحسن بن محمد بن شعبة'"' عن محمد بن عمران الحمداني عن القاسم 
بن الحكم عن أي حنيفة. 

وزواه أيضاً بطريق آخر غير طريق أَبِي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» وقال محمد: وبه 
نأخذء إنما يعني بقوله: ”في صمام واحد'' يقول:: إذا كان ذلك في الفرج» وهو قول أبي حنيفة. 

واخرجة لخايط اص اعد عبيون كالدون نكل الكلاق ف متو عن أ د ود 
ونع دن جز فو أ يبلن رن يكل كن سي كلد رمي عن أل بومو رقو لقا 

[المحديث:1187/79] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة: أن زوج 
بريرة كان حراً فخيرها النبي -صل الله عليه وآله وسلم-. 

أخرجه أبو عه ابخاري عن أحداين بوذن البحارئ عن صهيب بن :غاصم :الكرماق 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





عن زيد بن حباب”" قال: سمعت أبا حنيفة وهو في المسجد الجامع بالكوفة يسأله قوم من أهل 
خراسان عن زوج بريرة أكان عبداً أو حراً؟ فقال: كان حراً فخيرها البي -صل اللّه عليه وآله 
وسلم- حدثنيه حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي اللّه عنهات: 
[المحديث:١٠1182/17]‏ أبو حنيفة عن رجل عن عمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه- أنه 
قال: لأمنعن فروج ذات الأحساب إلا من الأ كفاء. 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه نأخذ إذا 
زوجت المرأة نفسها من غير كفوء فرفعها وليها إلى الإمام فرق بينهماء وهو قول أي حنيفة. 
[الحديث:11865/71] أبو حنيفة عن اليثم [بن أبي الميئه] ' عن عائشة -رضي الله 
عنها- أنها زوجت رجلاً مولاة لحا عذراءء؛ فذكر أنه لم يجدها كذلك فحزنت لذلك عائشة!" وحزن 
المولى حتى رؤي ذلك في وجهه» ثم قالت: يا هذا ما يحزنك! إن العذرة لعذهب بالوثبة/؟ عن 
الحائط ترتقيه» والوجبة تشعر فيه» فالوجبة الكف والكف الختان. 
موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن أي حنيفة. 
أخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي على الحسين بن علي بن 
دان عن شريو درمى عن ان عبد الراسن الفرواعن. ا واحيفة. 
وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه نأخذ. 
[المحديث:1187/7] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يتزوج المرأة» ثم يقول: 
لم أجدها عذراءء قال: لا حد عليه. 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 
[المحديث:11817//7] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن 
مسعود -رضي اللّه عنه- أن عاد قا ساله عن امرأة تزوجت نجل ولم يفرض ماء ولم يدخل بها 
)١(‏ زيد بن حبان. 
(؟) هكذاني كتاب الآثار» وني المطبوع: عن الهيثم عن رجل عن عائشة. المشاهدي 
)© ليس في الآثار ذكر حزن عائشة. المشاهدي 
(:) وفي كتاب الآثار»507/1: أخبرنا أبو حنيفة عن اليثم بن أب الهيثم عن عائشة: أنها زوجت مولاة لها رجلاء فلم يجدها 


عذراء» فخرج الرجل لذلك حزينا شديد الحزن حتى عرف ذلك في وجهه؛ فرفع ذلك إلى عائشة» فقالت: وما يحزنه؟ إن 
العذرة ليدفعها الحيض»ء والإصبع» والوضوء, والوثبة. ١7‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





حتى مات؟ فقال: ما بلغني فيها عن البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- شيء» قال: فقل فيها برأيك! 
تقال أرى طا القبداق كاطاه وار لا اللبراك وعاليها العدة فال هرمن جلسائس والذي بلقاي 
لقد قضيت فيها بقضاء رسول الله -ص الله عليه وآله وسلم- في بروع بنت واشق الأشجعية. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن منصور عن أبيه عن أبي مقاتل عن أبي حنيفة. 

وأخرجة الحافظ السين بق عمد ون هفو التلقى 'ق سند عن أي لفاك عمد ين 
علي بن الحسن بن أبي عثمان عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن محمد بن رزقويه عن أبي سهل 
محمد بن أحمد بن زياد القطان عن بشر بن موسى عن أبِي عبد الرحمن المقري عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد 
الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم البغوي عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن 
أ ععديفة دركي:ابلهبعده: 

[الحديث:188/74١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد اللّه بن مسعود -رضي 
الله عنه- أن امرأة أتته» فقالت: يابا عبد الرحمن! إن زوجي مات عنيء ولم يدخل بي ولم 
يفرض لي صداقا ولم يكن عند عبد الله ما يجيبها به فمكث يرددها شهراء ثم قال: ما 
سمعت في هذا عن رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- شيثأء وسأجتهد برأبي فإن أصبت 
فمن اللّهء وإن أخطأت فمن قبل رأبي ثم قال: أرى ها صداق مثلها لا وكس ولا شططء وإن لها 
الميراث وعليها العدة» فقال بعض القوم: والذي يحلف به لقد قضيت فيها بقضاء رسول اللّه - 
صل الله عليه وآله وسلم- في بروع بنت واشق الأشجعية. قال: ففرح عبد اللّه فرحة ما فرح 
بها منذ أسلم لموافقته رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- في شيء لم يسمعه منه. 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أي القاسم بن أحمد بن 
عمر عن عبد الله بن حسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن أي عبد الله محمد بن شجاع 
الشلجي عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

ورواه عن المبارك بن عبد الجبار الصيرفي عن أبي منصور محمد بن محمد بن عثمان 
السواق عن أبي بحر أحمد بن محمد بن جعفر بن حمدان القطيعي عن بشر بن موسى عن المقري 

ورواه عن أبي طالب عبد القادربن محمد بن يوسف عن أي محمد الجوهري عن أبي بكر 
الأبهري عن أبي عروبة الحراني عن جده عن محمد بن الحسن عن أَبِي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





وأخرجه اسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه- بتمامه. 

[المحديث:1189/75] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: أخبرني شيخ من أهل 
المدينة عن زيد بن ثابت أنه جاء إلى النبي -صل الله عليه وآله وسلم- فقال له النبي -صلى 
الله عليه وآله وسلم-: ”هل تزوجت يا زيد'؟ قال: لاء قال: ”تزوج فستعف مع عفتكء ولا 
تزوجن خمسا. قال: من هن؟ قال: "لا تتزوج شهبرة» ولا لحبرة"2» ولا نهبرة» ولا هيذرة"2» ولا 
لفوت“ قال زيد: يا رسول اللها لا أعرف شيئاً ما قلت» قال: ””بلل! أما الشهبرة: فالزرقاء البدينة» 
وأمنا اللهيرة فالطويلة المهؤولة» وأما الدهبرة فالعجوز المديرة :وأما اطيذرة» فالقصيرة» وأما 
اللفوت: فذات الولد من غيرك . 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أبي العباس بن الفضل بن بسام البخاري عن إبراهيم بن 
محمد الحروي عن أحمد بن حريش القاضي عن الفضل بن موسى السيناني عن أبي حنيفة» قال أبو 
مخين البجارمضحك ابوهديفة من »هذا اديه طويلة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري عن هناد بن إبراهيم النسفي 
عن أحمد بن عمر بن عبد الله عن عثمان بن محمد عن أبي جعفر محمد بن معاذ عن أحمد بن 
عبد الله عن الفضل بن موسى السيناني عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1190/75] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم» قال: لا بأس بنكاح اليهودية 
والنصرانية على الحرة يعني المسلمة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ وهو 
قول أن تحنيفة رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1191/171] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن حذيفة بن اليمان - 
رضي الله عنه- أنه تزوج يهودية بالمداين» فكتب إليه عمر بن الخطاب أن خل سبيلهاء 
فكتب إليه أحرام هي يا أمير المؤمنين؟ فكتب إليه عمر أعزم عليك أن لا تضع كتابي حتى 
تخلى سبيلهاء فإني أخاف أن يقتدي بك المسلمون فيختاروا نساء أهل الذمة لجمالهن» وكفى 
يُذلك قدي لنساء اللستلمين: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه تأخذ لا 


)١(‏ هيدرة. 
(0) هنذرة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





نراه حراماء ولكنا نرى أن يختار عليهن ذساء المسلمين» وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1192/7/8] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود: أن سبيعة بنت 
الحارث الأسلمي مات عنها زوجها وهي حامل؛ فمكثت خمساً وعشرين ليلة ثم وضعت» فمر بها 
أبو السنابل بن بعكك فقال: تشوفت" تريدين الباءة! كلا والله إنه لأبعد الأجلين» فأتت الى - 
صل الله عليه وآله وسلم- فذكرت ذلك له» فقال: ”كذب إذا حضر الزوج فأذنيني“. ْ 

أخرجه أبو محمد البخاري عن إسماعيل ابن بشر عن مقاتل بن إبراهيم عن نوح بن أبي 
مريم عن أَبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أي الغنائم محمد بن علي بن 
الحسن بن أبي عثمان عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن محمد بن رزقويه عن أبي سهل أحمد بن 
محمد بن زياد عن حامد بن هوذة بن خليفة عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1195/7/9] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه قال في الرجل يتزوجح وهو 
صحيح؛ أو يتزوج وبه بلاء لم تخير'" امرأته ولا أهلها أنها امرأته أبدأ لا يجبر على طلاقهاء قال: 
فإن تزوجها وهي هكذا فهي بتلك المنزلة. 

الخره ]لجا عيد ين الخدن فق الاثاز دروادهن أن :سنيدة كم داليدة'" وهرزقول أ 
حنيفة» وأما في قولها فإن كانت المرأة بها العيب» فالقول ما قال أبو حنيفة» وإن كان الرجل به 
العيت فكان عيبا عقمل فالقول :عندنا نما قاله أب و تحديقة» وإن كان عيبا لا معدل فهو بننذلة 
المجبوت والعتيق تخيز أمرأتة إن شاءت أقامت معةه وإن شاءت فارققة: 

[الحديث:1195/80١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يتزوج المرأة وبها عيب 
أوداء: أنها امرأته إن شاء طلق أو أمسك ولا يكون في هذا بمنزلة الأمة يردها بالعيب» وقال: 
أرأيت لو كان بالزوج عيب أكان طا أن ترده. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ؛ لأن 
الطلاق بيد الزوج إن شاء طلق؛ وإن شاء أمسكء ألا ترى أنه لو وجدها رتقاء لم يكن له خيار 
الأخ الظلاق عدم "ولق حدق عورا كان لا افيا لأ الطلاق ليبن يدها ركذا لو وحدةه 


)١(‏ بالفاء» أي: تزينت. 

4 مثبت من كتاب الآثار١‏ /41 وفي المطبوع: *” يخبر به“*. المشاهدي 
(8) كذافي الآثار١/477.‏ وني المطبوع: ””وبه تأخذ“». المشاهدي 

(1). .لبت ماين حاصرتين من كباب الآثار. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





تجنوناً موسوساً تخاف غليها قتله أو وجدته ذوماً متقطعاً لا يدر عل الدتو منهاء وأشباه ذلك 
من العيوب التي لا تحتمل فهذا أشد من العنين والمجبوب. وقد جاء في العنين أثر عن عمر -رضي 
الله عنه- أنه يؤجل سنة. وجاء أيضاً في الموسوس أثر عن عمر -رضي الله عنه- أنه أجلها ثم 
خيرهاء وكذلك العيوب التى لا تحتمل هي أشد من المجبوب والعنين. 

[الحديث:1198/81] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يتزوج المرأة فيجدها 
مجذومة أو برصاءء قال: هي امرأته إن شاء طلق» وإن شاء أمسك. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ؛ لأن 
الطلاق بيد الزوحج. 

[الحديث:11972/85] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة أن عبد الله بن 
مسعود -رضي الله عنه- قال: من شاء باهلته أن سورة النساء القصرى نزلت بعد سورة البقرة. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني عن محمد بن إبراهيم عن 
عمربن بكارعن عتبة بن سعيد عن محمد بن المرخص عن إسماعيل بن عياش عن أي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن أحمد بن حازم عن عبيد الله بن موسى عن أبي 
حنيفة. بلفظ آخر: أنه قال: نسخت سورة النساء القصرى كل عدة :(5َأوْلَاتٌ الْكحْمَال اجَلْهُنَ أنْ يَضَعْنَ 
حَنْكَهْنَ) ”" . قال أبو محمد البخاري: روى هذا الخبر زفر» و أيوب بن هاني» و الحسن بن زياد و 
سعيد بن أبي اليهم؛ وحفص بن عبد الرحمن وغيرهم عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1191//87] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا كان الزوجان يهوديين 
أو نصرانيين فأسلم الزوج؛ فهما على نكاحهما أسلمت المرأة أولم تسلم؛ فإذا أسلمت المرأة عرض 
على الزوج الإسلام؛ فإن أسلم أمسكها بالمكاح الأول» وإن أنى أن يسلم فرق بينهماء فإن كانا 
مجوسيين فأسلم أحدهما عرض على الآخر الإسلام؛ فإن أسلم كانا على التكاح”"» وإن أبى أن يسلم 
فرق بينهما. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبهذا كله 
0 وهوقول أن بحنيفة رضي اللّه عنه-. 


[المحديث:1158/84] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه سئل عن اليهودي واليهودية» 


)١(‏ الطلاق:؟. 
(؟) وفي كتاب الآثار: على تكاحههما الأول. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





والنصراني والنصرانية يسلمان» قال: هما على نكاحهماء لا يزيدهما الإسلام إلا خيراً 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبِي حنيفة. 

[الحديث:1199/80] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا أسلم الرجل قبل أن 
يدخل بامرأته وهي مجوسية عرض عليها الإسلام؛ فإن أسلمت فهي امرأته» وإن أبت أن تسلم فرق 
بينهما ولم يكن لطا مهر؛ لأن الفرقة جاءت من قبلهاء وإن أسلمت قبل زوجها ولم يدخل بها 
عرض عليه الإسلام فإن أسلم فهي امرأته» وإن أبى الإسلام فرق بينهما وكانت تطليقة بائنة وكان 
لما نصف الصداق. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة ثم قال محمد -رحمه الله-: 
وبه نأخذ. [وهو قول أبي حنيفة] كل فرقة جاءت من قبلها وهي معصية فلا مهر لها قبل الدخول 
وتكون طلاقاوإن كان من قيله يكون طلاقا وها صف« الصداق: 

[المحديث:87/١٠12]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا جاء الفرقة من قبل 
الزوج فهي طلاق» وإذا جاءت من قبلها فليست بطلاق وطا كمال المهر إن كان دخل بهاء وإن لم 
يكن دخل بها فلا مهر طا. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ وهو 
قول أبي حنيفة إلا في خصلة واحدة؛ فإنه كان أبو حنيفة يقول: إذا ارتد الزوج عن الإسلام لا 
يكون طلاقاً وبانت منه امرأته» فأما في قولما فهي طلاق. 

[الحديث:1/87١12]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة والأسود: أن عبد الله 
بن مسعود سئل عن العزلء فقال: لوأن شيئاً أخذ اللّه ميثاقه قد استودع في صخرة لخرج. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن علي بن الحسن بن سعيد عن عمرو بن ميد عن نوح بن 
دراج عن الرحايدة: 

أخرجه الذاقط اللسيق وى عي رن تشيروق متدده غن أن الفاسد نين أخدين عمز 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
البغوي عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن أبِي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبِي حنيفة. 

شرج سين د اوموده هن ان جليذا حر سوه 


)١(‏ المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





[المحديث:2/88١12]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن سعيد بن جبير» قال: لا 
يعزل عن الخحرة إلا بإذنهاء وأما الأمة فاعزل عنها ولا تستأمرها. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ» فإن 
كانت [الأمة]”" زوجة لك فلا تعزل عنها إلا بإذن مولاها ولا تستأمر الأمة في شيء [من ذلك] 20 

[الحديث:89/١12]‏ أبو حنيفة عن مالك بن أنس عن عبد اللّه بن الفضل عن نافع 
قال: ”الأيم أحق بنفسها من وليهاء والبكر تستأذن في نفسهاء وصماتها إقرارها". 

أخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الحسن علي بن 
محبنين الخطيب الأنبارى قفن أن عبرو هيت الواحد ين ديق المندف عن أن عية إبله مد 
بن مخلد العطار عن ابي محمد القاسم بن هارون بن جمهور بن منصور عن بكار بن الحسن 
الأصفهاني عن حماد بن أبي حنيفة عن مالك بن أنس من غير ذكر أبي حنيفة. 

قال آبق كسيزو :وفك الذكن ابو ميهد يد خفنل العظار "لق الفى روت كاد ع مالك 
فقال: حماد بن أبي حنيفة عن مالك من غير ذكر أبي حنيفة. 

ورواه ابن خسرو البلخي عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي عن أبي الفرج 
محمد بن مخزوم بالبصرة عن جده محمد بن الضحاك عن عمران بن عبد الرحمن الأصبهاني عن 

أخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري عن هناد بن إبراهيم عن أبي 
القاسم علي بن إبراهيم البزاز عن محمد بن الضحاك عبن عمران بن عبد الرحمن عن بكار بن 
الحسن عن إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة عن أبي حنيفة وسفيان -رضي اللّه عنهما-. 

[الحديث:9/830١12]‏ أبو حنيفة عن عبد العزيز بن رفيع عن مجاهد عن ابن عباس: أن 
افيراء توفي عنها زوجهاء ثم جاءها عم ولدها فخطبهاء فأبى الأب أن يزوجهاء فقالت المرأة: زوجني! 
فإنه عم ولدي وعواأحت إليء فأبى فزوجها من آخرء فأتت اللرأة النبى -صل اللّه عليه وآله وسلم- 


)١(‏ المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار. 
(0) لهكذافي الأصلء وقد مر قبل مرارا: أبو عبد الله محمد بن مخلد بن جعفر العطار شيخ الحافظ طلحة بن محمد. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





فذكرت ذلك له فبعث إلى أبيها فقال له: ما تقول هذه؟ فقال: صدقت زوجتها بمن هو خير منه؛ 
ففرق بينهماء وزوجها عم ولدها. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن عبد الله بن محمد بن على الحافظ البلخي عن عتبة بن عبد 

ورواه عن علي بن الحسن بن عبدة النجار البخاري عن يوسف بن موسى عن الفضل بن 
موسى عن ابي حنيفة. 

ورواه عن هارون بن هشام الكندي عن أبي جعفر"" أحمد بن حفص البخاري. 

ورواه عن محمود بن والان عن حامد بن آدم. 

ورواه عن إسحاق بن عثمان السمسار البخاري عن جمعة بن عبد اللّه. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه كلهم جميعا عن أسد بن عمرو عن 
أبي حنيفة غير أنه قال: إن أسماء خطبها عم ولدها ورجل آخ ر إلى أبيها - الحديث. 

ورواه عن إسرائيل بن السميدع البخاري عن يحبى بن ابي النضر عن عيسى بن موسى 
عن الحسين بن الحسن بن عطية العوفي عن ألي حنيفة. غير أنه قال فيه: فزوجها أبوها آخر بغير 

ورواه عن محمد بن قدامة الزاهد البلخي و زيد بن اليثم بن خلف كلاهما عن أبي كريب 

ورواه عن محمد بن رميح بن شريح عن عقبة بن مكرم عن يوذس بن بكير عن أبي 


ورواه عن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل عن محمد بن شوكة عن القاسم بن المحكم عن 


ورواه عن إسحاق بن إبراهيم بن مروان عن أبيه عن مصعب بن المقدام عن أبي حنيفة 
-رحمه اللّه تعالى-. قال الحافظ: رواه عن أبي حنيفة أسد بن عمروء ويوذس بن بكيره و الإمام أبو 
يوسف القاضي -رحمهم اللّه تعالى-. 

أخرجه الدادظ ين رن الللفرق مده عق اللسين دين انين الأنطاك عن أحدين 
عبد اللّه الكندي عن إبراهيم بن الجراح عن أبي يوسف القاضي عن أبِي حنيفة -رضي الله عنه-. 


)١(‏ أبي حفص. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والعشرون في التكاح 





الحسن عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن محمد بن رَزقويه ععن أبي سهل أحمد بن محمد بن زياد القطان 
عن الحسين بن محمد بن حاتم عن عبد الرحمن بن يحبى عن أبي عبد الرحمن المقري عن أبي حنيفة. 

ورواه عن المبارك بن عبد الجبار الصيرني عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن 
المظفر بأسانيده المذكورة عن أي خحتيفة. 

وأخرخة القاضي أبو يك عن رن .فيه الباق الأنضارق عن العاف أ اسن يد 
بن علي بن محمد المهتدي بالله عن أب القاسم عيسى بن علي بن عيسى الوزير عن أبي الحسن 
محمد بن نوح الجنديسابوري عن محمد بن عبدك الصيدلاني عن عبد الله بن رشيد عبن عبد الله 
بن بزيع ععن أي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بحر أحمد بن محمد بن خالد بن خل الكلاعي عن أبيه محمد بن خالد 
بن خلي عن أبيه خالد بن خلي عن محمد بن خالد الوهبي عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:5/81١؟1]‏ أبو حنيفة عن اليثم عن موسى بن أبي كني أن ععزيين النطاحوت 
رضي الله عنه- مر بعثمان بن عفان وهو حزين» فقال: وما يحزنك؟ قال: ألا أحزن وقد انقطع 
الصهر بيني وبين رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم-! وذلك حدثان» ماتت بنت رسول اللّه - 
صل الله عليه وآله وسلم- وكانت تحته» فقال له عمر: هل لك أن أزوجك حفصة ابنتي؟ فقال له 
عثمان: نعم! فقال عمر: حتى أستأمر رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- فأقى رسول الله -صلى 
اللّه عليه وآله وسلم- وبلغه» فقال له: هل أدلك على صهر هو خير لك من عثمان» وأدل عثمان على 
صهر هو خير منك؟ قال: نعم! فقال: “زوجني حفصة» وأزوج عثمان ابنتي » فقال: نعم! ففعل 
رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم-. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن هارون بن هشام عن أبي حفص أحمد بن حفص عن أسد 
بن عمرو عن أي حنيفة. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أي العباس أحمد بن عقدة عن جعفر بن 
محمد بن مروان عن أبيه عن عبد اللّه بن الزبير عن أبِي حنيفة. 

[الحديث:7/35١12]‏ أبوحنيفة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه عن مسروق» 
قال بيعوا جاريتي هذه أما إفي لم أصب منها إلا ما حرمها على ابني من لمس أو نظر. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد -رحمه الله-: 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





وبه نأخذء إلا إنا لا نرى النظر شيئاً إلا أن ينظر إلى الفرج الداخل بشهوة» فإن نظر إليه بشهوة 
حرمت على أبيه وابنه وحرمت عليه أمها [وابنتها]'' وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1209//87] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا قبل الرجل أم امرأته» أو 
لمسها من شهوةا'' حرمت عليه امرأته. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ وهو 
قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:8/34١12]‏ أبو حنيفة عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله بن 
مسعود -رضي اللّه عنه- قال: علمنا رسول اللّه -صلى الله عليه وآله وسلم- خطبة الحاجة يعني 
النكاح: ”إن الحمد لله نحمده وذستعينه وذستغفره وذستهديه؛ ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن 
سيئات أعمالناء من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي لهء ونشهد أن لا إله إلا اللّهء 

ورامم ,3م اي 2و ب يار روود يرد مون )4 0 


3 ع 1 01 3 0 سي اه م 6 3 اللي 6 2 
ونشهد أن محمدا عبده ورسوله» «( يبه الَنِيْنَ امنوا اتقو الله حق نقهه و لا تموتن الاو انثم مسلبود 

كه لماك و بسر ووم ل سه سح سر 6 لس رس سد سس ود لم 25 ]ل كس اسح ا ا ل مس جيل 5 256 
:9و نواه الى تَسَاءَلُونَ به و الْأرحَام - إن الله كن عَليكْم رَقِيْبًان )21.4 (١‏ يبا الَِيْنَ |منوا القواادنه و ولُوا كوك 
سمه وه 0 


امه 5د س5 بورع 5 ساس ة و و سا5 و؟وكة5 ده 5 ممه مووىع م5 هم ه25 ديوع 0 
سين © يَصْلِحُ لدم أحرالكم و يَخْفِرٌ دَلوبكم ومن م اله و سول قَقَل كَاذَ قوزَاعظِيا و )> (*ا 


أخرجه أبو محمد البخاري عن أبي إسحاق إبراهيم بن مخلد الضرير الشجري عن أبي 
ا 


الأسباط يعقوب بن إبراهيم الحاشميء و عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن أحمد بن محمد 
بن طريف» و محمد بن علي الكنديء وعبد الله بن محمد الكناني كلهم عن أبي يحبى عبد الحميد 
أخرجة لذائظ بريحة نى عسريق ميدس من هل رن عرد اللدقن درن دعن أن 
لكك نع اهعرف قن هيا نا كن أ تع يف غين اند كال زه الوسر اله معو لعز 
وآله وسلم- يخطب: ”الحمد للّه“» وقال في آخره: ”أما بعد » ثم قال: وكان ابن مسعود لا يتعداها. 
أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن محمد بن علي بن مهدي بن زياد الكندي 


)١(‏ المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار. 
(0) بشهوة. 

(7) سورة آل عمران. الآية:؟١٠.‏ 

(5) سورة النساءء الآية:١.‏ 

(4) سورة الأحزاب» الآية:١٠7,.‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





عن أب الأسباط يعقوب بن إبراهيم عن أبي يحبى عبد الحميد الحماني عن أبي حنيفة. 
احرف ارو هزه الله الحسيق ون عمف رن هدرو البلكي: فى سسدده عن المبارانه وو فين 

الجبار الصيرفي عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر بأسانيده إلى أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي في مسنده عن عبد الله بن المبارك ععن علي 
بن أحمد بن محمد بن القاسم البندار عن محمد بن عبد الرحمن بن خشنام عن أبي بكر أحمد بن 
محمد بن خالد بن خلي الكلاعي عن أبيه محمد بن خالد عبن أبيه خالد بن خلي عن محمد بن خالد 
الوهبي عن أَبِي حنيفة. 

وألخرجه الدافظ اوبكر اعد ين عبد ب ادن بعل الكلدض عق أبردايد بق خالد 
بن خلي عبن أبيه خالد بن خلي عن محمد بن خالد الوهبي عن أَبِي حنيفة. 

[الحديث:5/90١؟١]أبو‏ حنيفة عن معن بن عند الرحمق عن عيك اللّه بن مسعود» قال: 
وجدت بخط ألىي أعرفه عن عبد الله بن مسعود قال: نهينا أن نأقي النساء في محاشهن. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن إبراهيم بن زياد الرازي عن عمرو بن حميد عن 
سليمان بن عمرو الضبعي عن أبِي حنيفة. 
الله بن أحمد بن بهلول ععن جده إسماعيل بن حماد ععن أبي يوسف» و أسد بن عمروعن أي حنيفة. 

والخريهه الذالفك ا شين بن اعون ين تور و فده قن اح سعد وى هود اناد 
الصيرفي عن أبي القاسم التنوخي عن أب القاسم بن الفلاج ععن أحمد بن محمد بن عقدة عن 
محمد بن عبيد بن ععتبة عن محمد بن يزيد يعني العوفي عن سويد بن عبد العزيز الدمشقي عن 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:97/١1223]‏ أبو حنيفة عن حميد بن قيس الأعرج المى عن رجل يقال له عباد 
بن عبد المجيد عن أبي ذر -رضي اللّه عنه- أن رسول اللّه -صلى الله عليه وآله وسلم- نهى عن 
إتيان النساء في أعجا زهن. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن محمد بن شوكة عن 

القاسم بن الحكم عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أبي عبد الله محمد بن مخلد عن عبد العزيز بن عبيد الله الحاشمي عن أبي 
يحبى الحماني عن أبي حنيفة. ش 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





و كرمع الذاككا: الت رن مدو مسر ل متهد معن ان القفن اعرد بون تخيرون 

عن أبي علي بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر القزويني عن 
إسماعيل بن توبة القزويني ععن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:111/90] أبو حنيفة عن أبي قدامة المنهال بن خليفة الكوفي عن ثمامة عن 
أبي القعقاع عن عبد اللّه بن مسعود -رضي اللّه عنه- قال: حرام إتيان النساء في محاشهن. 

|أخربحة اناده لكايه سه ق متفدة عق أن السانى أحد ا عمدة عن ابسن تن 
محمد العطار عن عبد العزيزبن عبيد اللّه عن يحبى بن نصر بن حاجب عن أي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه عن أبِي حنيفة حمزة بن حبيب» وأبو يوسفه والحسن بن زياد. 

ورواه أيضاً عن محمد بن مخلد عبن أبي القاسم عبد العزيز العباسي عن يحبى بن نصر بن 
حاجب عن أبي حنيفة عن المنهال بن عمرو - الحديث. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري عن أبي بكر أحمد بن علي بن 
ثابت الخطيب البغدادي إذناً عن أبي عبد الله أحمد بن محمد بن على القصري لفظاً عن محمد بن 
اعون ادي حفيان عن لمجو عسو معي كن الرن بن مد رين شريو بالقطان 
البغدادي عن عبد العزيز بن عبيد الله عن يحبى بن نصر عن أبِي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:98/؟121] أبو حنيفة عن شيبان بن عبد الرحمن عن يحى بن أبي كثير عن 
المهاجر بق عكرمة عن 'أى هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صل الله عليه وآله 
رفك "للتكم لمكو سج لامر ورقجاها بكر يا زلا سنك العرب عق ندال" 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن الأشرس السلمي عن الجارود بن يزيد عن أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن صالح عن عبد الله الطبري عن علي بن سعيد الكوفي عن أبي حنيفة 

ورواه عن إسماعيل بن بشر عن محمد بن أبي معاذ عن أبيه عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي بكر الرازي أحمد بن محمد بن يزيد عن أبيه خالد بن الحياج بن بسطام 
عن ابيه عن ابي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد امحمداني قال: قرأت في كتاب حمزة بن حبيب عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني عن أبي حنيفة. 

ورواه عن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل عن شعيب بن أيوب عن أب يحى عبد الحميد 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





الخيان عق ان تحليفة. 

ورواه عن عبد الله بن محمد بن علي البلخي عبن يحبى بن موسى عن عبد العزيز بن خالد 

ورواه عن أبي إسحاق السمسار عن جمعة بن عبد الله عن أسد بن عمروعن أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف عن أي حنيفة. 

ورواه عن سهيل بن بشرعن الفتح بن عمروعن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن إبراهيم بن زياد الرازي عن عمرو بن حميد عن نوح بن دراج وأبي 
شهاب الخياط» وسليمان بن عمرو النخعي كلهم عن أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن رجاء بن قردش البخاري عن أب عبد الله بن يزيد عن أبيه عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن شعيب بن أيوب عن 
أبي يحبى الحماني عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن مخلد عن إبراهيم بن عبد السلام العنبري عن أب فروة يزيد بن 
محمد عن سابق عن أي حنيفة» وزاد في آخره: وكان النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- إذا ذكرت 
إحدى بناته أ خدرهاء فيقول: ”إن فلاناً يذكر فلانة“ فإن سكتت زوجها. 

قال الحافظ: رواه عن أبي حنيفة حمزة الزيات» و أبو يوسف» وأسد بن عمروء والحسن بن 
زياد و سعيد بن عبد الله المسروق» و أبو عبد الرحمن المقري» و خالد بن سليمان» و محمد بن 
الحسن» و عبد العزيز بن خالد. 

أخرحة ابو هين للد تسق و عمد مواق شتعد هن هيد الوا" عون 
أبي نصر عن أبي محمد عبد العزيز بن أحمد عبن أبي محمد عبد الرحمن بن عثمان عن أبي الحسين 
خيثمة بن سليمان الطرابلسي عن أبي يحبى الحماني عن أبي ميسرة عن أبي عبد الرحمن المقري 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن محمد بن عبد الله البغلاني عن محمود بن 
آدم عن الفضل بن موسى السيناني عن أَبي حنيفة. 

أخرفة لدان الورك الجن وى مقدة يق هن لذتوخ حمل الكاوع بق امود هن أن 
عدوي لسو جز كن امريد اند عر عق يوه 3 اردق عن ادمكينة درل وراه 


)١(‏ أبو عبد الرحمن محمد بن أبي نصر. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





حتى تستأذن. 

[المحديث:17/95؟1] أبو حنيفة عن شيبان عن يحبى بن أبي كثير عن المهاجر بن 
عكرمة عن أبي هريرة -رضي اللّه عنه- قال: كان النبي -صل الله عليه وآله وسلم- إذا أراد تزويج 
إحدى بناته» يقول: ”إن فلاناً يذكر فلانة' ثم يزوجها. 

أخرجه أبومحمد البخاري عن محمد بن الأشرس السلمي عن الجارود بن يزيد عن أي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن عبد الله بن علي البلخي عبن يحبى بن موسى عن عبد العزيز بن خالد 
عن أبي حنيفة غير أنه قال: كان النبي -صلى اللّه عليه وآله وسلم- إذا زوج إحدى بناته؛ دنا من 
خدرها فيقول: ”إن فلاناً يذكر فلانة“ ثم يزوجها. 

ورواه عن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل عن أبي حنيفة بإسناده غير أنه قال: كان النبي -صللى 
اللّه عليه وآله وسلم- إذا ذكرت إحدى بناته أتى خدرهاء فيقول: ”إن فلاناً يذكر فلانة” ثم يزوجها. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن يزيد الرازي عن أبيه عن خالد بن هياج بن بسطام عن أبيه 

ورواه عن هارون بن هشام عن أبي حفص أحمد بن حفص البخاري عن أسد بن عمرو 
عن أبي حنيفة غير أنه قال: كان البي -صل الله عليه وآله وسلم- إذا خطبت إحدى بناته أى 
خدرها: لتزلاء ناذا ياك فالالة» عد ذه الا للضي 

رواه عن محمد بن صالح الطبري عن علي بن سعيد عن أبيه عن أبي حنيفة. ورواه عن 
أحمد بن محمد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن عبد الله بن الزبير عن أبي حنيفة. ورواه عن 
أحمد بن محمد ابن سعيد الحمداني» قال: قرأت في كتاب حمزة عن أبي حنيفة. ورواه عن أحمد بن 
محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عبن أيوب بن هانيء عن أبي حنيفة. ورواه عن أحمد بن محمد 
قال: قرأت في كتاب حسين بن علي عن يحبى بن حسن عن أبيه عن أبي حنيفة. ورواه عن أحمد 
بن محمد عبن منذربن محمد عن أبيه عن عمه عن أبيه سعيد بن أبي الجهم عن أبي حنيفة. ورواه 
عن أحند بن مد غن جعقرين حمد عن أبية عن أي قروة عن سابق عن. أي تحنيفة: ورواه 
عن محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف عن أب حنيفة. ورواه عن حماد بن 
أحمد المروزي عبن الوليد بن حماد ععن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة كلهم بلفظ أسد بن عمرو. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن شعيب بن أيوب عن 
أبي يحى عبد الحميد الحماني عن أبي حنيفة غير أنه زاد في آخره: فإن أذنت زوجها. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





[المحديث:١٠٠/1212]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا تنكح البكر حتى 
تستأمر ورضاها سكوتها. وقال: هي أعلم بنفسها لعل بها عيباً لا يستطيع لها الرجال معه. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه نأخذء لا 
نرى أن تتزوج البكر البالغة إلا بإذنهاء زوجها والد أو غيره» ورضاها سكوتهاء وهو قول أبي حنيفة 
-رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:١١1915/7١]‏ أبو حنيفة عن أيوب [بن عائذ]" الطاق عن مجاهدء قال: أتت 
امرأة البي -صى الله عليه وآله وسلم- معها ابن رضيع وابن هي آخذته بيده وهي حبلى» فلم تسأله 
شيا إلا أغطاها إناة رسة لحا كلما ديرك قال» ”حاملات: والدات: [فرضيات] "' رحينات: 
[بأولادهن]”" لولا ما يأتين على أزواجهن دخلت مصلياتهن الجنة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديتك:؟٠1211/1]‏ أبوهينة عن أن فون دين عبد الله عنناين سيرة عن أبنه 
أن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- نهى عام فتح مكة عن متعة النساء. 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن أحمد بن محمد بن مقاتل الرازي عن إدرهس 
بن إبراهيم عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. ورواه أيضاً عن الحسن بن علي اللؤاؤي عن يحى 
بن الحسن بن الفرات عن أخيه زياد بن الحسن عن أبيه عن أبي حنيفة. 

وأخرحه الخافظ أبواعيق الله اللسين .ين عدا بن اخسرو البلى عن أن الفنضل أدبن 
خيرون عبن خاله أبي علي عن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن الحسن 
الأعتاق بإنشاده إلى أى حسيفة برضي :الله عه 

[الحديث:”١٠/1217]‏ أبو حنيفة عن يونس بن عبد الله بن أبي فروة عن أبيه عن الربيع 
بن سبرة الجهني عن سبرة قال: نهى النبي -صل الله عليه وآله وسلم- عن متعة النساء عام فتح مكة. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن يحبى بن صاعد و محمد بن إسحاق كلاهما عن محمد بن 
عثمان بن كرامة عن عبيد الله بن موسى عن أي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني عن عبد الله بن أحمد بن بهلولء قال: هذا 
كتاب جدي إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة» فقرأت فيه قال: حدثني أبي و القاسم بن معن عن 
أي حديفة غير أنه قال: عام الحج. 


)١(‏ المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





ورواه عن أحمد بن محمد عن محمود بن علي بن عبيد أبي عبد الرحمن عن أبيه عن 
الصلت بن الحجاج عن أبيه عن أبي حنيفة غير أنه قال: عام الفتح. قال الصلت بن الحجاج: 
وحدثني يوذس بن عبد الله عن الربيع بن سبرة عن أبيه مثله. 

ورواه عن حمدان بن ذي الدون عن إبراهيم بن سليمان عن زفر عن أبِي حنيفة غير أنه 
قال: يوم فتح مكة. 

ورواه عن صالح بن منصوربن نصر الصغاني ععن جده عن نصربن عبد املك عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني ععن أحمد بن العباس عن مسعود بن جويرية 
عن المعافى بن عمران عن أَبِي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد قال: أعطاني إسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن يحبى كتاب جده 
إسماعيل بن يحبى الصيرفي فكان فيه عن أبي حنيفة» وقال: عام فتح مكة. ورواه عن حمدان بن 
ذي النون عن يحبى بن موسى المقري عن أي حنيفة. 

وأخرجه أب عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الحسن علي بن 
الحسين بن على بن قريش البناء عن أبي الحسين محمد بن محمد بن موسى الأهوازي عن أبي 
العباين أحد ين يدبن سعيد ين بحقده عن عمرد بن عل هق أبيه:غن العلت بن ”الجاع 

ورواه عن أبي طالب بن يوسف عن أي محمد الفارسي عن أبي بكر الأبهري عن أبي 
عروبة الحراني عن جده عمرو بن أبي عمرو عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

ورواه عن عبد الله بن على الأنصاري» و الشريف أي السعادات أحمد بن"" أحمد المتوكل على 
الله كلاها عن أحمد.ين عبد اللهاين عل إن ثأيت اقطيت عن القاضي"الإماء أي عبد الله 
لكر عن عبد لسن عمد كيد الله العدل عن اعد ين مدرو عبد مساق عن لقي 
بن العباس عن مسعود بن جويرية عن المعافى بن عمران عن أبي حنيفة.عن موسى اليهني عن 
الربيع بن سبرة ععن أبيه» قال ابن خسرو: هكذا قال: ”أبو حنيفة عن موسى الهني' وهو وَهمٌ؛ وإنما 
الصواب أبو حنيفة عن محمد بن عبد الله عن سبرة عن أبيه قال!'' وقد رواه عن أبي حنيفة على 
الصواب زفر بن الحذيل» والقاسم بن معن؛ وعبد الله بن موسىء وأبو عبد الرحمن المقري. 


)١(‏ كذافي الأصل ولعله: أبو أحمد والد أحمد أبي السعادات.؟١‏ شريف الدين 
(؟) وهذا وهم؛ إنم| يحفظ هذا عن أبي حنيفة عن موسى عن أبيه» وهو يونس بن عبيد الله بن أبي فروة المدني. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





[الحديث:١٠/1918]‏ أبوعنيفة غن سه ين :شياب عن عمد بق غيد الله عن سبزة 
الجهني عن أبيه قال: نهى النبي -صل الله عليه وآله وسلم- عن متعة النساء يوم فتح مكة. 

أخرجه الامام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. 

وأخرجه أيضاً في ذسخته فرواه ععن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:6١٠/12919]‏ أبو حنيفة عن الحكم بن زياد رفعه إلى البي -صل الله عليه 
وآله وسلم-: أن امرأة خطبت إلى أبيهاء فقالت: ما أنا بمتزوجة حتى ألقى النبي -صل اللّه عليه وآله 
وسلم- فأسأله ما حق الزوج على زوجته؛ فأتته» فقالت: يا رسول اللّها ما حق الزوج على زوجته؟ 
قال: ”إن خرجت من بيتها بغير إذن منه لم يزل الله يلعنهاء والملائكة» والروح الأمين» وخزنة 
الرحمة» وخزنة العذاب» حتى ترجع'“ قالت: يا رسول اللّها وما حق الزوج على الزوجة؟ قال: ”إن 
سألا عن نفسها وهي على ظهر [قتب]" لم يكن لا أن تمنعه“» قالت: يا رسول الله! ما حق 
الزوج على زوجته؟ قال: ”.إن غضب فلترضه“ فقال رجل من القوم: وإن كان ظالماًء قال: ”نعم! وإن 
كان ظالماً“» قالت: ما أنا متزوجة بعدما أسمع. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:١٠1220/0]‏ أبو حنيفة عن المكم بن زياد الجزري: أن امرأة خطبت إلى أبيها 
فاستأذنهاء فقالت لست بفاعلة حتى أستأذن رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- وأسأله عن حق 
الزوج» فأتته ذاكرة ذلك لهء فقال -صل الله عليه وآله وسلم-: ”من حقه مراقبة الله فيه نظرا وسمعا 
ونطقة وبطشاً وسعياً ومشرباً وملبساً ومطعما ورعاية له في سائر ذلك» وحفظا وإيثارا وموافقة» 
واحتراماً لما أوجب الله له“ فقالت: يا رسول اللّها أحذ ر أن أعجز عن بعض ذلك» فقال: ”أنت أعرف“. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أحمد بن محمد بن سعيد عن القاسم بن 
محمد عن حماد عن محمد بن محمد عن ابي يوسف عن الي حنيفة. 

[الحديث:7١٠/12291]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يتزوج الأمة ثم يطلقها 
واحدة ثم يشتريهاء قال: يطأهاء [وإن أعتقها فله أن يتزوجها] "" وإن طلقها ثنتين [ثم اشتراها]!) 
فليس له أن يطأها حتى تنكح زوجاً غيره» وكذلك لو أعتقت» فإن كان الطلاق واحدة فله أن 
يتزوجهاء وإن كان ثنتين فليس له أن يتزوجها حتى تنكح زوجاً غيره. 

أخرجه الإمام محمد ابن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبهذا كله 


)١(‏ أي : الإكاف الصغير على قدر رسنام البعير» وكان في المطبوع: ”فتب“. المشاهدي 
(0) المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في النكاح 





نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:8١/1222]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا طلق الحر الأمة» فإنها 
تبين بطلقتين» وعدتها حيضتان إن كانت تحيضء فإن لم تكن نحيض فشهر ونصفهء ولا تحل 
حتى تنكح زوجاً غيره» ولو طلق العبد امرأته وهي حرة بانت بثلاث» وعدتها ثلاث حيض إن 
كانت تحيض» وإن كانت لا تحيضء فعدتها ثلاثة أشهر. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبهذا كله 
نأخذء الطلاق والعدة بالنساء» وهو قول أبي حنيفة. 

[الحديث:5١٠/299؟1]‏ أبو حنيفة عن حميد بن قيس الأعرح عن رجل يدى عباد بن 
عبد المجيد عن أبي ذر -رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”البكر 
تستأمر» والشيب أحق بنفسها من وليها". 

أخرجة المائظ طلحة بن عبن ق دوفن أن عبد الله دين غلد هن :فيه العريزية 
عبد الله بن عبيد الله الماشبى عن يحى بن نصر بن حاجب القرشي عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:١٠0/1؟12]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال في الرجل يكون عنده 
أختان مملوكتان فوطئ إحداهما: فليس له أن يطأ الأخرى حتى يملك فرج التي وطئ غيره بنكاح 
أو بيع وإن كانتا أختين إحداهما امرأته فوطئ الأمة منهماء فليعتزل امرأته حتى تعتد الأمة من 
مائه وإن الماء يعني الحيض. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ إلا 
في خصلة واحدة لا ينبغي له أن يطأ امرأته إذا وطئ أختها حتى يملك فرج أختها غيره بنكاح أو 
ملك بعدما تستبرئ بحيضة» وهو قول أبي حنيفة. 

[المحديث:1220/170] أبو حنيفة عن اليثم عن عمر" أنه قال في الأمتين الأختين 
يكونان عند الرجل يطأ إحداهما: إنه لا يطأ الأخرى حتى يملك فرج التي وطئ غيره. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:؟1١12297/1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه كان يكره أن يطأ الرجل 
أمته وابنتها وأختها أو عمتها أوخالتها وكان ييكره من الإماء ما يكره من الحرائر. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ وهو 


)١(‏ في كتاب الآثار: ابن عمر.المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





قول أبي حنيفة كل شيء بعكره من النكاح يكره من الإماء إلا خصلة واحدة يجمع من الإماء ما 
أحب» ولا يتوج قوف ارقع بعرائر واريع مق الزمات؟ وهوقول الي حنيفة. 

[الحديث:927//17؟1] أبو حنيفة عن سلمة بن كهيل عن المستورد بن الأحنف عن 
ا مره أن 5 الم تزوجت وليدة لعمي فولدت منيء وإنه يريد بيع ولدي 

أخرجه لمان حمد بن افر مسند. عن أ الحسن محمد بن براه يه النغري أخبرنا 

وأخرجه أبو عمد لله المسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أي الفضل أحمد بن 
الله بن طاهر ععن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

ورواه عن المبارك بن عبد الجبار الصيرفي عن ابي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن 
المظفر عن أي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: ويه نأخذ من 

[المحديث:1128/11] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا طلق الأمة زوجها طلاقاً 
يملك الرجعة» فإن أعتقت فعدتها عدة الحرة» وإن كان الزوج لا يملك الرجعة فأعتقت فعدتها 
قد الام 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ: وهو 

[الحديث:1929/116] أبو حنيفة عن زياد بن علاقة عن عبد الله بن الحارث عن أبي 
موسى قال: قال رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”تناكحواء تناسلوا؛ فإفي مكاثر بكم الأمم 
لدت مة". 
بن هارون ععن ابن أبي غسان عن أبي يحبى الحماني عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1270/177] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في السكران: يتزوج؛ قال 
يجوز عليه كل شيء صنعه. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ إلا 
خصلة واحدة إذا ذهب عقله من السكرء فارتد عن الإسلام؛ ثم صحاء فقال: إن ذلك كان منه 
بغير عقل قبل ذلك منه» ولم تبن منه امرأته» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:19*71/117] أبو حنيفة عن إسماعيل بن أمية المي عن سعيد بن أبي سعيد 
المقبري عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أنه قال: لا يحل فرج المملوكات إلا لمن باع أو وهب أو 
تصدق أو أعتق يعني بذلك المملوك. 

ركه اطافظ امسق رن شه بن فهر و مسعة هن أى الفظيل جره ون تخيرون 
عن أب علي بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر القزويني عن 
إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أبِي حنيفة. 

ورواه عن أبي سعد" أحمد بن عبد الجبار عن علي بن أبي علي عن أب القاسم بن العلاج 
عن أحمد بن محمد بن سعيد الحافظ عن جعفر بن محمد عن الحسن بن صالح عن إبراهيم بن 
خالد عن يوسف بن يعقوب الصغاني عبن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. 

والخرحة اللسوسن زيادق نسو عن أدعفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1272/118] أبو حنيفة عن عمرو بن دينار عن جابر بن زيد عن ابن عباس 
-رضي الله عنهما- قال: رخص في نكاح الأمة لمن لا يجد طولاً» ولن خشي العنت» وجعل الصبر 
خيراً من نكاح الأمة - 

اخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن عل بن محمد بن عبيد عن محمد بن عثمان 
عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف القاضي عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:12977/115] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أن النبي -صل اللّه عليه وآله 
وسلم- كان يباشر بعض أزواجه وهي حائض. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:١74/12؟1]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إني لألعب على بطن المرأة!") 
حتى أقضي شهوتي وهي حائض. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 


(0) امرأتي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغالث والعشرون في التكاح 





[الحديث:12"5/151] أبو حنيفة عن كثير الرماح الأصم الكوفي عن أبي ذراع عن ابن 
عمر -رضي الله عنهما- في قوله عز وجل: « ذِسَآؤكفٌ حَرتٌ كك - نا حَرْتكْرٌ آنْ شِفْثُّمْ 74 قبلاً ودبراً 
قانا قعزلا وضينه: 

ألخنهه شافط ايع وى ديق مسيةه كن ادح بحمواى سعد احيرا نص دفن 
بن محمد بن الحسن القيسي الزعفراني عن سهل بن عثمان و محمد بن مروان» و إبراهيم بن موسى 
كلهم عبن وكيع بن الجراح عن أبي حنيفة. 

وأخرحه الحافظ أبو عبد الله انين .يه مهيبن حمر و ابل فق مسنده عن أي الففتل 
أحمد بن خيرون عن أب على بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن 
طاهر القزويي عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بحر أحمد بن محمد بن خالد بن خلي الكلاعي في مسنده عن أبيه 
محمد بن خالد بن خلي الكلاعي عن أبيه خالد بن خلي عن محمد بن خالد الوهبي عن أبي 
حنيفة -رضي الله عنده. ا ْ 

[الحديث:12977/152] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود -رضي 
الله عنه- أنه قال نسخت سورة النساء القصرى كل عدة في القرآن 5٠١‏ أؤلات الْاَحَمَالٍ أَجَلْمُنَ أن 
يَصَعْنَ حَدْلَهُنَ: ) (') 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة» إذا طلقت أو مات عنها زوجها فولدت بعد ذلك بيوم أو أقل أو أكثر 
انتقضت عدتهاء وحلت للرجال من ساعتها وإن كانت في نفاسها. 

[الحديث:7؟77/1؟1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم إذا طلق الرجل امرأته» ثم 
الاقتط اع مقط كه القفيف غينيا 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة؛ ثم قال محمد: وبه تأخذ وهو 
قول أبي حنيفة لكن لا يكون السقط عندنا سقطأً حتى يستبين شيء من خلقه شعر أو ظفر 
وغير ذلك» فإذا وضعت شيئاً لم يستبن خلقه لم تنقض به العدة» وهو قول عن أي حنيفة. 


)١(‏ البقرة:777. 
(؟) الطلاق:6. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 


الباب الرابع والعشرون 
في الطلاق 

[الحديث:8/1"؟1] أبوحنيفة عن أبي الزبير عن جابر -رضي الله عنه- أن النبي -صلى 
اللّه عليه وآله وسلم- قال لسودة حين طلقها ”اعتدي“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن زكريا بن يحبى النيسابوري عن الحسين بن بشر بن القاسم 
عن أبيه عن عصمة بن ورقاء عبن أب حنيفة. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن علي بن محمد بن عبيد عن أحمد بن عبيد 
اللّه عن أحمد بن حفص عن أبيه عن إبراهيم بن طهمان عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:؟/79؟1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود -رضي 
اللّه عنه-: أنه كان يرد المتوفى عنهن أزواجهن من ظهر الخيف يخرجن حاجّات في العدة. 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أي القاسم بن أحمد بن 
محمد بن عمر عن عبد اللّه بن ا حسن عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
عن محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرعه سرون زياد مد تعن أن تجنيطة -رضي اللّه عنه-. 

[الجذيق:/:4؟1] أبوتسدينة ع أن إسحاق عن أن بردة تعن أمنه قال قال زسول الزدات 
صلى الله عليه وآله وسلم- : ”ما بال أقوام يلعبون بحدود اللّه تعالى» يقول: قد طلقتك» قد راجعتك”. 

ترمد رحد اذاو عو صاوي ورين عن عدن بز كروي 
خيئمة عن عمر'" بن أبي حاتم بن نصر البصري عن محمد بن عباد عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1221/4] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن أذس السخعي: أنه 
آلى من امرأته» ثم غاب عنها خمسة أشهره ثم قدم فوقع عليهاء فخرج على أصحابه ويده ورأسه 
يقطر ماءء قالوا: أصبت من فلانة» قال: نعم! قالوا: ألم تكن آليت منهاء قال: بلى! قالوا: فإنا 
نتخوف أن تتكون قد بانت منكء فانطلقوا إلى علقمة فلم يجدوا عنده شيئا فانطلقوا إلى عبد 
الله بن مسعود فذكروا أمره» فأمره أن يأتيها فيخبرها بأنها بانت منه» ثم يخطبها فأتاها فأخبرها أنها 





)١(‏ عمرو أبي حاتم. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





أملك لنفسهاء ثم خطبها فتزوجها على مثاقيل فضة. 

أخرجه الخافط الحسين بن سد بن حسرو البلي في فسندة عن أي القاسم بن أعد عن 
عبد الله بن الحسن عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم البغوي عن محمد بن شجاع 
عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عبن أبي حنيفة - رحمه الله-. 

[الحديث:22/05؟1١]‏ أبو حنيفة عن عطية العوفي عن عبد الله بن عمر -رضي الله 
عنهما- قال: قال رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-: ”طلاق الأمة ثنتان» وعدتها حيضتان“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح عن عبد الله بن أبي بكر بن أبي خيثمة 
أحمد بن محمد بن زهير عن هارون بن حميد عن الفضل بن عيينة عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:29*/7؟1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا كتب الرجل بطلاق 
امرأته ”إن أتاك كتابي فأنت طالق"' فإن ضاع الكتابء أو بدا له أن لا يبعث به فلم يصل إليها؛ 
فليست بطالق» وإن كتب أما بعدا ”فأنت طالق“ فهي طالق أتاها أو لم يأتها. 

اخرجه الحافظ الحسن بن محمد بن خسرو في مسنده عن المبارك بن عبد الجبار الصيرفي 
عن أبي منصور محمد بن محمد بن عثمان عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي عن 
بشر بن مومى عن أبي عبد الرحمن المقري عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:/95؟1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في رجل؛ قال لامرأته: ”أنت طالق 
ثلاثاً إن شاء الله“ قال: ليس بشيء» ولا يقع عليها الطلاق. 

أخرجه الإمام محمد محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: 
ووتتاكة ذا كان موهولا يسنفتية كفه او أخرن: 

[الحديث:20/8؟١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي اللّه 
عنها- قالت: خيرنا رسول الله -ص الله عليه وآله وسلم- فاخترناه» فلم يعد ذلك طلاقاً. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن العباس بن عزير القطان المروزي عن محمد بن المهاجر 
عن أبي عاصم عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي طالب بن يوسف 
عن أبي محمد الجوهري عن أبي بكر الأبهري عن أبي عروية الحراني عن جده عمرو بن أبي 
عمروعن محمد بن الحسن الشيباني عن أبِي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





ورواه عن أب القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن 
بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة. 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:291/9؟1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا ملك الرجل شيئاً من 
امرأته فسد النكاح؛ وإذا ملكت شيئاً من زوجها فقد فسد النكاح. 

الخرتجه الدافط الدقوق ح كنيد نر تعصون نسدد عن أو اميق البازلك وى كيه 
الجبار الصيرفي عن أبي منصور محمد بن محمد بن عثمان عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان 
القطيعي عن بشر بن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:١٠//ا125]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي الله 
عنها-: أن رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال لسودة حين طلقها: ”اعتدي“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن إبراهيم بن زياد الرازي عن عمرو بن حميد عن 
سلم بن سالم عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:١1228/1١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة: أن المولي فيئه 
الجماع» إلا أن يكون به عذر. 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أحمد بن علي بن محمد الخطيب 
عن محمد بن أحمد بن الخطيب عن علي بن ربيعة عن الحسن بن رشيق عن محمد بن محمد بن 
حفص عن صالح بن محمد عن حماد بن أبي حنيفة عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:؟١/1299]‏ أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن رجل عن ابن عمر: أنه طلق 
امرأته وهي حائضء فعيب ذلك عليه» فراجعهاء فلما طهرت من حيضتها طلقهاء فاحتسب الطلقة 
التي كان أوقع عليها وهي حائض. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن عبد الله بن محمد بن عبد الله النهرواني عن سليمان بن 
الفضل عن داؤد بن أسد عن حماد بن أبي حنيفة عن أبِي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه تأخذء لا 
نرى أن يطلقها في طهرها من الحيضة التي طلقها فيهاء ولكنه يطلقها إذا طهرت من حيضة أخرى. 

[الحديث:90/1؟1] أبو دم عن حماد عن إبراهيم؛ قال: إذا أراد الرجل أن يطلق 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





امرأته للسنة تركها حتى تحيض وتطهر من حيضتهاء ثم يطلقها تطليقة من غير جماع» ثم يتركها 
حتى تنقضي عدتهاء وإن شاء طلقها ثلاثاً: عند كل طهر تطليقة حتى يطلقها ثلاثاً. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن أبِي حنيفة. 

[الحديث:1201/15] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا أراد الرجل أن يطلق 
امرأته الحامل للسنة» فليطلقها عند غرة كل هلال. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه كان 
يأخذ أبو حنيفة» أما في قولنا: طلاق الحامل للسنة طلقة واحدة في غرة الهلال» أو متى شاءء 
ويتركها حتى تضع حملهاء وكذلك بلغنا عن الحسن البصريء و جابر بن عبد الله وبلغنا نحو ذلك 
عن عبد اللّه بن مسعود -رضي اللّه عنهم-. 

[الحديث:1255/15] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن سبيعة بنت الحارث الأسلمية 
باشاعتها ويدوا تؤادت لكسية وعشريق يرما قو نها أبى التكابل#ققال لا دريدث وتصضسة 
تريدين الباءة! كلا ورب الكعبة حتى يبلغ أقصى الأجلين» فأتت رسول الله -صلى الله عليه وآله 
وسلم- فقال: ”كذب أبو السنابل؛ إذا كان ذلك فآذنينا“. 

أخرجه الحافظ ابن عرق دده عن أي 'العناقة,بى أي عاق عن أن السين بق 
رزقويه عبن أبي سهل بن زياد عن حامد بن سهل البغوي عن هوذة عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن عن عبد الرحمن بن عمر 
عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع الفلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة غير أنه 
قال: ولدت بعد وفاته بسبع عشرة ليلة - الحديث. 

ورواه عن أحمد بن علي بن محمد الخطيب عن محمد بن أحمد الخطيب عن علي بن ربيعة 
عن الحسن بن رشيق عن محمد بن محمد بن حفص عن صالح بن محمد عن حماد بن أبي حنيفة 
عن أبي حنيفة باللفظ الأول. 

[الحديت:99/15؟1] أبواسينة عن غلفنة بن ركد عن تعيد ين المسيت عن ادن مرك 
رضي اللّه عنهما- قال: قال رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-: ”المتلاعنان لا يجتمعان أبداً". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن المنذر بن سعيد الحروي عن أحمد بن عبد الله 
الكندي وإبراهيم بن الجراح عن أبي سعيد عن أبِي حنيفة. 

[الحديث:1204/107] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن عروة بن المغيرة أرسل إلى 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





شريح وهو أمير على الكوفة» فسأله» يقول الرجل لامرأته: ”أنت طالق البتة“ فقال: كان على بن أبي 
طالب -رضي الله عنه- يجعلها ثلاث وكان عمر -رضي الله غنه- حعلها والحدةء .وهر أميلك 
برجعتهاء فقال عروة بن المغيرة: فما تقول أنت؟ قال شريح: أخبرتك بما قالا» فقال عروة بن المغيرة: 
عزمت عليك لما قلت فيهاء قال شريح: أراه قد خرج منه الطلاق» وقوله البتة بدعة فنيته عند 
بدعته» فإن كان أراد ثلاثاً فئلاث وإن كان أراد واحدة فواحدة بائنة وهو خاطب ثم قال إبراهيم: 
وقول شريح أحب إلي من قوطما. 

أخرخةة الخافط اللسين ين سدتيق شرو مننت.عن أي القاسم بن أخند بن عمز 
عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن 
شجاع عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1208/18] أبو حنيفة عن إسماعيل بن مسلم البصري ويعرف بالمي”" عن 
الحسن عن عمران بن حصين: أن امرأة ذكرت لعمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أن زوجها لا 
يقربهاء فأجله حولاً» فلم يقربها فخيرهاء فاختارت نفسهاء ففرق بينهماء وجعلها تطليقة بائنة. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أحمد بن محمد عن أحمد بن حازم عن عبد 
الله بن الزبير عن أبي حنيفة. 

ا خركة الداقط.الكسزودين ينه وى تقوو الل ل نسدد عق الى الشسل دين 
الحسن بن خيرون عنن أبي علي الحسن/" بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن إشكاب 
البخاري عن عبد اللّه بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن 
أبي حنيفة. وعن أب القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد اللّه بن الحسن الحافظ عن عبد الرحمن بن 
عمرعن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة. 

(اللحدية:12555] أب حيمة عن أن بكر أروضا ين أن 'قيبة كساق البضرفي: أن 
امرأة ثابت بن قيس بن شماس أتت النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فقالت: لا يجمعني وثابتا 
سقف أبدا فقال: ”أتختلعين منه بحديقته التى أصدقك'؟ قالت: أجل وزيادة» قال -صل الله 
عليه والاوبك- "ما الريادة فلا“ فم أغار ال تابث فقعل: 


)١(‏ في التقريب: إسماعيل بن مسلم المكي أبو إسحاق كان من البصرة ثم سكن مكة» وكان فقيها. ٠١‏ الحسن 
(؟) الحسين. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





ايح انذافقة جالع «حكية ف سن عق داق عيد: ين نشد اطيدا دعن سه ين 
الحسن البزار عن محمد بن عبد الرحمن عن محمد بن المغيرة عن الحكم بن أيوب عن الإمام أبي حنيفة. 

الخرحه الخافظ | بزرعي الله امسق ون يد د متسزر ق متقده هن المبارك سن طبن 
الجبار الصيرفي عبن الحسن بن محمد الفارسي عن الحافظ محمد بن المظفر عن عبد الصمد بن علي 
ِنَ أختداعن عند ين امد ب تمدريق أحخف البادي عق صالح بن الح التردي عن سماد بن 

ورواه عن أحمد بن علي بن محمد الخطيب عن محمد بن أحمد الخطيب عن أي علي بن 
ربيعة عن الحسن بن رشيق عن محمد بن حفص عن صالح بن محمد عن حماد بن أبي حنيفة 

ورواه عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن خاله أبي علي عن أي عبد الله بن دوست 
العلاف عن القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن المنذر بن محمد عن أبيه عن يونس بن بكير 
عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني بإسناده المذكور إلى أبي حنيفة. 

[الحديث:٠؟/لاة؟١]‏ انو سنيف عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي -رضي الله عنه- 
قال: ينكح العبد زوجتين» ويطلق تطليقتين. 

أخرجة الحافظ ظالحةين عمد و كه عفن أ العداتى أ خودون بت زن هين عن 
أحمد بن حازم عن عبيد الله عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1١1258/1]‏ أبو حنيفة عن إبراهيم بن يزيد المى قال: سمعت عطاء بن أبي 
رباح يقول: قال على بن أبي طالب كرم اللّه وجهه: الطلاق بالنساء» والعدة بالنساء. 

اخريجة الإماد يوبن البو بق انار فوواة عن اللازاد أن طرق وال ياج 
تأخة إذا كافك الثرأة تعر قمزلاقها :قلذث وعدقيا قلت حرطن نهر كان نزوجها أرعيذا وهو قول 
أ تخيلقة سركئ: الله لعفت 

[المحديث:؟؟/59؟١]‏ أبوحنيفة عن حماد عن سعيد بن جبير أنه قال: كنت جالساً عند 
عبد اللّه بن عتبة إذ أتاه آت يسأله عن رجل طلق امرأته تطليقتين» ثم تركها حتى انقضت عدتهاء 
ثم تزوجت زوجاً غيره فدخل بهاء ثم طلقها أو مات عنهاء ثم أراد الأول أن يتزوجها؟ فقال لي: 
أسمعت فيها من ابن عمر شيئا فقلت: لاء ولكني سمعت ابن عباس -رضي الله عنهما- يقول: 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





يهدم جماع الآخر الفنتين والشلاث» فقال: إذا لقيت ابن عمر فسله عن ذلك» فلقيت ابن عمر 
فسألته؟ فقال: مثل ما قال ابن عباس. 

أخرجه الخافظ ابن خسرو في مسئده عن أي القاسم بن أحند بن عمر عن عبد الله بن 
الحسن الخلال ععن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن الحسن 
بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبهذا كله 
كان يأخذ أبو حنيفة. أما قولما: فهي على ما بقي من طلاقها إذا بقي منه شيء؛ وهو قول عمر بن الخطاب» 
وعلي بن أبي طالبء ومعاذ بن جبل» وأبي بن كعب» وعمران بن حصينء وأبي هريرة -رضي اللّه عنهم-. 

[الحديث:1210/27] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم: إذا طلق الرجل امرأته ثم راجعها 
فقد انهدم ما مضى من عدتهاء فإن طلقها استانفت العدة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:71/11؟1] أبو حنيفة عن الحكم بن عتيبة عن مقسم عن ابن عباس - 
رضي الله عنهما-: أن الفىء الجماع» وعزيمة الطلاق انقضاء أربعة أشهر. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن علي بن محمد بن عبيد عن علي بن عبد 
الملك بن عبد ربه عن أبي يوسف القاضي عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنهما-. ش 
بن أحمد عبن القاضي أب القاسم علي بن أبي علي عن أبي القاسم بن الشلاج عن أبي العباس أحمد 
بن عقدة عبن عبد الواحد بن الحارث الخجندي عن أبيه عن إبراهيم بن المغيرة المروزي عن 
محمد بن مزاحم عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1212/0] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يتزوج الأمة فتعتق» 
قال: تخير فإن اختارت زوجها فهي امرأته» وإن اختارت نفسها فليس له عليها سبيل» وإن مات 
وفك اخذارقه فعدقها أريقة أشوررففو ولا المبزاة ران ناك وق اكنارت نقديا فنرنيا اث 
حيض ولا ميراث طا. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





تأخنة وهنو [قول] أ تحنيفة نوضي انه عزقه. 

[الحديث:1217/57] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا أعتقت المملوكة وطا 
زوج خيرت» فإن اختارت زوجها فهما على نكاحهماء فإن كان دخل بها كان الصداق لمولاهاء وإن 
اختارت نفسها ولم يدخل بها فرق بينهماء ولم يكن لا صداق [ولالمولاها؛ لآن الفرقة جاءت من 
قبلها ولميكن فرقتها طلاقا وها أن تتزوج]”" من يومها ذلك. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:74/27؟12] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في الأمة يموت عنها زوجها فتعتق في 
عدتها: أنها تعتد عدة الأمة ولا ترث» وإن طلقها تطليقتين ثم أعتقت اعتدت عدة الأمة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:225/28١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة: أنه طلق امرأته 
تطليقة فحاضت حيضة ثم ارتفع حيضها سبعة عشر شهراً ثم ماتت قبل أن تحيض غيرهاء فذكر 
ذلك علقمة لعبد اللّه بن مسعود -رضي اللّه عنه- فقال: هذه امرأة حبس اللّه ميراثها عليك فكله. 

الخرحد اللافظ امسو ين شمديه سير فن أ القابه بن ادي عير عن عه الله 
بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن 
الحسن بن زياد عبن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ تعتد بالحيض أبداً حتى تثس من المحيض» فتعتد بالشهور» ويرثها زوجها ما كانت في عدته؛ 
وهو قول أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:571/49؟١]‏ أبو حنيفة عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين عن عمرو 
بن دينار عن عطاء عن ابن عباس -رضي الله عنهما-: أنه أتاه رجل؛ فقال: طلقت امرأق ثلاثاًء 
فقال: عصيت ربك» وحرمت عليك حتى تنكم زوجاً غيرك. 


)١(‏ المثبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





سلام عن عيسى عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

قال الحافظ: ورواه أبو يوسف عن أي حنيفة فقال عن عبد اللّه بن أبي حسين عن عمرو 
عن عطاء عن ابن عباس والأول أصح. 

وأخرحه أبوا عه بها للدي بن تمن ثى شبرو انلق و عسندم عن أي لصيل أحند 
بن الحسن بن خيرون عن أي علي الحسن بن أحمد بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن 
إشكاب عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن 
عن أبى حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:٠1277/7]‏ أبوحنيفة عن سليمان بن مهران الأعمش عن إبراهيم عن عامر بن 
ربيعة عن أمير المؤمنين على بن أبي طالب -رضي اللّه عنه- قال: كل الطلاق جائز إلا طلاق المعتوه. 

أخرجه أبوعيه الله دمن بن عمد بن خسرو قتجدة عن البنعيد ديع عبد 
الجبار عن القاضي أي القاسم التنوخي عن أبي القاسم بن الشلاج عن أبي العباس أحمد بن عقدة 
عن محمد بن عمر بن عثمان الحراني عن أبيه عن علي بن الربيع عن أبيه قال: كنت عند أبي 
حنيفة» فسئل عن طلاق السكران؟ فقال: حدثني الميغم الصيرفي عن عامر وشريح أنهما قالا: 
طلاق السكران جائزء فقلت له: قال الأعمش: عن إبراهيم عن عامر بن ربيعة عن علي -رضي 
اللّه عنه- قال: كل طلاق جائز إلا طلاق المعتوه» فقال أبو حنيفة: هذا أحسن مما في يدنا ثم ذهب 
ال سيان الاعمن فبالةاكن هذا اديت 

[الحديث:١1228/5]‏ أبوحنيفة عن هيثم الصيرني عن عامر وشريح أنهما قالا: طلاق 
السكران جائز. 

أخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخيٍ بالإسناد السابق إلى أبي حنيفة 
رضي لله عنه-: 

(الديف1255] "أو سنود هن درو ينامر عن أن عبيدة بن عبت اللسنين 
مسعود ععن عبد الله بن مسعود -رضي اللّه عنه- أنه قال: إذا آلى الرجل من امرأته وانقضت أربعة 
أشهر ولم يفيء إليها بانت منه بتطليقة» وعليها العدة ثلاث حيض. 

أخرسة النافطة طالحةرو حدق فيعدو يعو أن العرايس لعزن ودين مشي عق أحد 
بن محمد بن عبيدة البيسابوري عن أحمد بن جعفر عن أبيه عن إبراهيم بن طهمان عن أبِي حنيفة. 

أخرة أروتهور الله اللفيو يق عدون عبارو اليلق ف مفسذة عن أن النضل أعدرين 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





الحسن بن خيرون عن أبي علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن نصر بن 
إشكاب القاضي البخاري عن عبد الله بن طاهر القزوينى عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. غير 
أنه زاد في آخره: ”بانت منه بتطليقة» وكان خاطبها في العدة ولا يخطبها في العدة غيره . 

ورواه عن أبي القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن أبي عبيد الله 
أحمد بن محمد بن يوسف عن الحسين بن يحبى بن عباس عن أب علي الحسن بن أحمد عن أبي 
نصر أحمد بن إشكاب عبن محمد بن ربيعة عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أب القاسم وأخيه عبد اللّه ابي أحمد بن عمر عن عبد اللّه بن الحسن الخلال 
عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن 
الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد عبن أبي حنيفة في مسنده باللفظ الذي رواه محمد بن الحسن 
- رحمهم اللّه-. 

[المحديث:97/١/7؟1]‏ أبو حنيفة عن عمار بن عبد الله بن يسار الجهنى الكوفى عن أبيه 
عن على -رضي الله عنه-: أنه كره أن تخلع المرأة بأكثر مما أعطيت. ْ 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أحمد بن محمد عن القاسم بن محمد عن أبي 
بلال ععن أبي يوسف عن أي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي سعيد أحمد بن عبد 
الجبار الصيرفي عن القاضي أي القاسم التنوخي عن أبي القاسم بن الشلاج عن أبي العباس أحمد 
بن عقدة عن محمد بن محمد بن عبد الله بن سعيد الكندي عن عبد اللّه بن عامربن زرارة عن 
المسيب بن شريك عن أبي حنيفة. 

[الحديث:71/4؟1١]‏ أب حنيفة عن عل بن بذيمة عن أبي عبيدة عن مسروق أنه قال: 
اناق لمك سن مر #اميظكة ريق التوروه بلع ]ليها والقعابه اط ين 
عمر عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
عن محمد بن شجاع العلجي عن الحسن بن زياد عن أبِي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:ه*/؟/ا؟١]‏ أب و تسدرفة عق موندى بق عقيل عن عدروين عزيد عفن السو 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





أن من طلق امرأته واحدة ينوي ثلاثاً فهي واحدة. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أبي بكر أحمد بن علي بن على بن الأخشيد 
عن القاضي القاسم بن كائن عن الربيع بن سليمان» وسليمان بن الربيع كلاهما عن أبي مطيع 
البلخي عن موسى بن عقيل قال: سألت أبا حنيفة عن رجل طلق امرأته واحدة ينوي ثلاثاء قال: 
هي ثلاث» فحدثته عن عمرو بن عبيد عن الحسن أنها واحدة» فكان يفتي أنها واحدة بعد ذلك. 

[الحديث:1277/7] أبوحنيفة عن محمد بن قيس الحمداني عن إبراهيم وعامر الشعبي 
عن الأسود بن يزيد: أن رجلاً قال لامرأة ذكرت له ”إن تزوجتها فهي طالق“ فلم ير الأسود ذلك 
شيئا وسأل أهل الحجاز؟ فلم يروا ذلك شيئا فتزوجها ودخل بهاء فذكرت ذلك لعبد الله بن 
تببعود فأمره أن يخترهاء أنها أملك يتقيتها: 

أخرجه أبو عبد الله بن خسرو البلخي عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن أبي علي بن 
شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن 
توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أَبِي حنيفة. 

ورواه عن الأخوين عبد الله وأبي القاسم ابني أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن 
الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:7/2/97؟1١]‏ أبو حنيفة عن أبي خويطربن طريف عن ابن أبي مليكة عن ابن 
عباس -رضي اللّه عنهما- أنه قال: من شاء باهلته أن لا كفارة على من ظاهر من أمته. 

أخخرجة الذافظ خلليدة بو مه وده هق أن الفباس ايت عفية قن إساغيل 
بن حماد عن أبي يوسف القاضي عن أبي حنيفة. وبهذا الإسناد عن أسد بن عمرو عن أي حنيفة. 
ويهذا الإسناد عن أسد ين عمرو عن أي خويطر نفسة: 

[الحديث:19070/58] أبو حنيفة عن اليثم أن البي -صى الله عليه وآله وسلم- قال 
لسودة: ”اعتدي“ فقعدت له على طريق» وقالت: يا ني الله راجعني؛ فإني قد وهبت يوي في القسم 
لعائئشة فراجعها. 

الخرجة انقافط أ برعي ذه لوو ع سبو عبرو الوللقق ف تيت عق أ اتسين 
علي بن الحسين بن أيوب البزار عن القاضي أَبِي العلاء محمد بن علي بن يعقوب الواسطي عن أبي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





بكر أحمد بن جعفر بن حمدان عن بشر بن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:977/99؟1] أبو حنيفة عن زيد بن الوليد عن أب الدرداء -رضي اللّه عنه-: أن 
رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- قال: ”إذا آلى الرجل من امرأته» ثم طلقهاء فالطلاق 
والإيلاء كفرمَي رهان أيهما سبق وقع". 

| خرمعه الاقف الوه ون خب فا لتردية فق أن العاني ايوق ده نوق شعنت عق 
المنذرين محمد عن أيمن عن يوذس بن بكير عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:17//20/ا؟1] أب حنيفة جاء إليه رجل» فقال له: يا أبا حنيفة! شربت البارحة نبيذاً 
فلا أدري أطلقت امرأتي أم لا؟ فقال له: المرأة امرأتك حتى تستيقن أنك طلقتهاء قال: فتركه؛ ثم جاء 
إلى سفيان الغوري فسأله عنه؟ فقال: راجعها فإن كنت قد طلقتها فقد راجعتها» وإن لم تحكن قد 
طلقتها فلا تضرك المراجعة شيئا ثم تركه وجاء إلى شريك بن عبد اللهء فقال: يا أبا عبد الرحمن! 
شربت البارحة نبيذاً فلا أدري أطلقت امرأقي أم لا؟ فقال: اذهب فطلقهاء ثم راجعهاء ثم جاء إلى 
زفر» فسأله؟ فقال: هل سألت أحداً قبل» فقال: نعم! قال: من؟ قال: أبا حنيفة» قال: ما قال لك؟ قال: 
قال لي المرأة امرأتك حتى تستيقن أنك قد طلقتها أم لا» قال: الصواب ما قال لك» ثم قال هل سألت 
غيره» قال: سفيان الغوري» قال: فما قال لك؟ قال: قال لي: اذهب فراجعهاء قال: ما أحسن ما قال 
قال: هل سألت غيره» قال: شريك بن عبد اللّه. قال: فما قال لك؟ قال: قال لي: اذهب فطلقهاء ثم 
راجعهاء قال: فضحك زفر -رحمه اللّه- ثم قال: لأضربن لك مثلاً: رجل توضأ من مشعب يسيل» قال 
أبو حنيفة: ثوبك طاهر وصلاتك تامة حتى تستيقن أمر الماء» وقال سفيان: اغسله فإن كان نجساً 
فقد طهر وإن لم يكن نجساً فقد زدته طهارة» وقال شريك: بِلّ عليه ثم اغسله. 

أخرجة الفاقي اريك هونن فد البان الأسارى فق سعدة هق أن وين 
المهتدي بالله ععن أبي حفص عمر بن إبراهيم الكناني عن أبي بحر أحمد بن عبد الرحمن بن 
الفضل الدقاق عن عبد الله بن أيوب الخزاز المقري"' عن سعيد بن يحبى الآمدي عن عبد 
الرحمن بن مالك بن مغول عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1278/41] أبو حنيفة عن اليثم بن حبيب عن عامر الشعبي: أن رجلاً أق 
شريحاً فقال له: إني طلقت امرأتي عدد النجوم؛ فقال له: يكفيك من ذلك ثلاث فقال: بين لي؛ 


)2000 العرني. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





فإفي تركت راحلتيء فقال: ائت راحلتك فشد عليها ثم انطلق حتى تحل بوادي النوي. 

أخرحله اطافظل طالسةون عمد ل كد عن أو عند الله سواه عاد خخ رين 
موسى عن أبِي عبد الرحمن المقري عن أبي حنيفة. 

وأخرحة أبدغية الله الحنبين بن يدبن تيار اليلق دق ستيه عو دقل 
الحسين" بن على بن أيوب البزار عن القاضي أبي العلاء محمد بن علي بن يعقوب الرسطن 
عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان عن بشر بن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن 
الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:79/42؟1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن 
مسعود -رضي اللّه عنه- قال: قال رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم-: ””إذا قال الرجل 
لامرأته: أنت طالق بمشيئة اللّه أو بإرادة اللهء المشية خاصة لله تعالى لا يقع به الطلاق 
والزاط اي به الود 

أخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباتي الأنصاري عن أبي بحر أحمد بن علي 
الخطيب البغدادي عن محمد بن علي بن أحمد المقري عن محمد بن إسحاق القطيعي عن أبي 
عند لعن تعانة راع الى هن كيد رن مدان املك كن اسان اندر عجان عن 
محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1980/47] أبو حنيفة عن عمروبن دينار عن جابر -رضي الله عنه- قال: إذا 
خير امرأته لحا الخيار ما دامت في مجلسهاء فإذا قامت فلا خيار لحا. 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن الحسن بن محمد الكوني عبن الحسن بن علي 
بن عفان عن أبي يحبى عبد الحميد الحماني عن أبي حنيفة. ْ 

وشح داعا فوا لسرن در لطر لور مراع 
الحسين علي بن أيوب القزاز'" عن أبي القاسم عبد اللّه بن أحمد بن عثمان عن أبي بكر محمد بن 
إسماعيل بن العباس الوراق عن إسحاق بن محمد بن مروان عن أبيه عن نصر بن مزاحم عن 
اميظع + بن الأغر عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:44/١1281]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: إذا طلق امرأته ولم يراجعهاء 


)١(‏ وفي نسخة - عن أبي الحسين بن علي بن الحسين بن أيوب. 
(0) قد مرقبل ”البزاز“ المصحح.؟٠‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





وطلقها تطليقة أخرىء فعدتها من أول التطليقتين» وإن طلق ثم راجع ثم طلق فعدتها عدة مؤتنفة. 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
[الحديث:82/45؟12] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن رجل طلق امرأته ثلاثاً قبل 

أن يدخل بها بانت بهن جميعاً وكانت حراماً عليه حتى تنكح زوجاً غيره» وإذا فرق بانت بالأولى 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
[الحديث:1287/47] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في مريض طلق امرأته فمات قبل 

أن تنقضي عدتها: أنها ترثه وتعتد عدة الوفاة. 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه نأخذ إذا 

كان طلاقاً يملك الرجعة» فإن كان الطلاق باثئناً فعليها من العدة أبعد الأجلين من ثلاث حيض 

من يوم طلق ومن أربعة أشهر وعشرا من يوم مات» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 
[الحديث:1284/407] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في المريض طلق امرأته ثلاثاً في 

مرض موته» فإن مات في مرضه ذلك قبل أن تنقضي عدتها ورثت واعتدت عدة المتوفى عنها 

زوجهاء فإذا انتقضت عدتها قبل أن يموت لم ترثه» ولم يكن عليها عدة. 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبهذا كله 

نأخذ إلا في خصلة واحدة إذا ورثت اعتدت بأبعد الأجلين كما وصفت لك» وهو قول ألي حنيفة 

-رضي اللّه عنه-. 
[الحديث:80/48؟12] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا اختلعت المرأة من 

زوجها وهو مريض فمات في مرضه فلا ميراث ها. 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 

نأخذ لأنها [هي التي]'" طلبت ذلك [من زوجها]”"» وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 
[الحديث:87/49؟12] أبو حنيفة عن خالد بن سعيد عن الشعبي عن عمر -رضي الله 

عنه- أنه قال: إذا أقر الرجل بولده طرفة عين لم يكن له أن ينفيه. 


)١(‏ المثبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن محمد بن إبراهيم أحمد البغوي عن محمد بن 
شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد اللؤلؤي عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1287/00] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا طلق الرجل امرأته 
وهي جارية لم تحض فلتعتد بالشهور» فإن حاضت قبل أن تمضي الشهور لم تعتد بالشهور 
واعتدت بالحيض. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة؛ ثم قال محمد: وبه نأخذ وهو 
قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:88/01؟12] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: إذا طلق الرجل امرأته وقد 
يئست من الحيض اعتدت بالشهورء فإن هي حاضت بعد ذلك اعتدت بالحيضء فإن هي يئست 
فق 'قبل أن فشكيل غدة الخيضن انتائقت والشهون فإن عن سناطيت يعد ذلك اعددت جدا مط 
من حيضتها الأولل. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:؟1289/5] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: إذا طلق الرجل امرأته 
فاعتدت بشهر أو شهرين» ثم حاضت حيضة أو ثنتين» ثم يئست استأنفت الشهورء وإن حاضت 
بعد ذلك اعتدت بما مضى من الحيض. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
0 وفورقول أن بحنيقة رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1290/57] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يطلق امرأته وهي 
مستحاضة:؛ قال: تعتد بأيام أقرائهاء قال: وكذلك إذا استحاضت بعدما طلقها. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
تاه وهوقول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1291/01] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: تعتد المستحاضة بأيام 
أقرائهاء فإذا فرغت حلت للأزواج. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رحمه اللّه-. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والعشرون في الطلاق 





[الحديث:1292/00] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن عمر بن الخطاب -رضي الله 
عنه- أتته امرأة» فقالت: طلقني زوجيء وحضت حيضتين» ودخلت في الغالغة حتى انقطع ديء 
ودخلت مغتسل» فأدنيت مائي» ووضعت ثوب أتاني» فقال: ”قد راجعتك" قبل أن أفيض عل الماء؟ 
قال كدو لمن اللنارو ممع ف ذل قي نكال أراء | ولاك رسيا | أماسا ف يدك 2 ينا 
الصلاة» فقال عمر: وأنا أرى ذلك أيضاً فردها على زوجهاء وقال: ”كنيف مملوء علماً“. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبِي حنيفة» ثم قال محمد: وبه نأخذء 
الزوج أحق برجعتها حتى تغتسل من حيضتها الغالئة» فإن أخرت الغسل حتى يمضي وقت 
الصلاة» قد كانت تقدر فيه على الغسل قبل أن يمضي فقد انقطعت الرجعة وحلت للرجال ووجب 
عليها الصلاة» وهوقول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:ه/97؟1] أنه حنيفة عن حماد عن إبراهيم قن ظلو اانه 
تطليقة» ثم غاب عنها وأشهد على رجعتها فلم يبلغها ذلك حتى تزوجت» فجاء وقد هيئت لتزف 
إلى زوجهاء فأقى عمر بن الخطاب» فذكر ذلك له» فكتب إلى عامله أن ادركها فإن وجدتها ولم 
يدخل بها فهو أحق بهاء وإن وجدتها وقد دخل بها فهي امرأته» قال: فوجدها ليلة البناء فوقع 
عليها وغدا إلى عامل عمر -رضي اللّه عنه-» فأخبره فعلم أنه جاء بأمر بين. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. 

[المحديث:1295/07] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن أمير المؤمنين علي بن أبي 
طالب -رضي اللّه عنه- أنه كان يقول: إذا طلق الرجل امرأته؛ ثم أشهد على رجعتها قبل أن تنقضي 
عدتها ولم يعلمها حتى انقضت عدتها وتزوجت؛ فإنه يفرق بينهما وها الصداق بما استحل من 
فرجهاء وهي امرأة الأول ترد عليه» ولا يقربها حتى تنقضي عدتها من الآخر. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبقول 
على -رضي الله عنه- يجب الأخذا" وهو أحب إلينا من القول الأول» وهو قول أبي حنيفة -رضي 


الله عنه-. 


)١(‏ كذافي الأصل: وقد راجعنا في القاموس والخلاصة والميزان والتجريد والتقريب» فم| وجدناه. المصحح 
(؟) كذافي المطبوع: وفي الآثار: وبقول علي نأخذ. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعشرون في النفقات 


الباب الخامس والعشرون 
فى النفقات 
[الحديث:١/96؟1]‏ أبوحنيفة عن محمد بن المتكدر عن جابر -رضي الله عنه- قال: قال 
رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”أنت ومالك لأبيك“. 
الخرحة أ حون انسار هن ان القض و ععه كه عزن اخو هن مسترت بن شيزة 
عن عيسى بن مومى الليثي من أهل البحرين عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 
[الحديث:؟/1297١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عمر بن الخطاب -رضي الله 
عنه-: أنه قال في المطلقة ثلاثاً: إنا لا ندع كتاب ربنا بقول امرأة لا ندري أصدقت أم لا. فجعل 
لها النفقة والسكتى. 
أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن القاسم بن زكريا ا مقري عن أحمد بن عثمان 
بن حكيم عن عبيد اللّه بن موسى عن الإمام أبي حنيفة. 
وأخرجه الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن خاله 
أبي علي عن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن الحسن الأشناني بإسناده إلى أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 





[الحديث:"//ا9؟1] ارح ع عار لمعن ان يسان د وقاص 

عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- تقال "إنك لن ة: قلفيق انفقة كرون نوها ركه الله فال الا 
أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها إلى في امرأتك”. 

كرجه ان حيخ اليخارض هن أحنوين :عبيون سعود عن تعفر رو يه و مزو ان 
عن أبيه عن عبد اللّه بن الزبير عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني" عن أحمد بن محمد بن سعيد عن جعفر بن 
محمد عن أبيه عن عبد اللّه بن الزبير عن الإمام أبي حنيفة. 

واخترحة أبن تعن الله تميق زى كد ين براق امتفدة فن أن الفطيل دين 
خيرون عن خاله أبي علي هنأف :علين الله بن دوسي العلاف عن القاضي قي الاخبان بإسناده 


)١(‏ وفي نسخة: الإمام أبومحمد البخاري. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعشرون في النفقات 


المذكوو إل أورعليفة درضي الله عنةت. 

[الحديث:1298/4] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي الله 
عنها- قالت: قال رسول اللّه م وسلم-: ”إن أولادكم من كسبكثم. وهبة الله 
لكم يهب لمن يشاء إناكامووينية لأوويهاء الذكرة. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح كتابة عن محمد بن محمد بن سليمان 
عن الحسين بن عبد الله بن شاكر عن عمه أحمد بن شاكر عن أبي معاذ النحوي عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: لا بأس إذا 
كان محتاجاً أن يأكل من مال ولده بالمعروف» وإذا كان غنياً فأخذ منه شيئاً فهو دين عليه» وهو قول 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1299/5] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: أجبر على النفقة كل ذي رحم. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: أما نحن فلا 
نجبر على النفقة إلا كل ذي رحم محرم؛ وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:7/١٠1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: ليس للأب من مال الابن 
شيء إلا أن يحتاج إليه من طعام أو شراب أو كسوة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:701/7] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود قال: قال عمر بن 
الخطاب -رضي اللّه عنه- -: لا ندع كتاب ربنا وسنة نبينا -صل الله عليه وآله وسلم- لقول امرأة لا 
ندري أصدقت أم كذبتء المطلقة ثلاثاً ل ها السكنى والحفقة. 

أخرجة أبن عمف البخاري عن أحداين ميد بن بنعيد :عن اللسن .ين خناد ين سكيم 
الطالقاني عن أبيه عن خلف بن ياسين الزيات عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:8/؟170] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في المطلقة والمختلعة والمولي منها 
إن كانت حببى أو غيرها: أن لها السكنى والنفقة حتى تضع إلا أن يشترط زوج المختلعة عند الخلع 
أفئلا عق ها 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعشرون في النفقات 


[المحديث:9/١1]‏ أبوحنيفة عن الحسن بن الحسن عن على بن أبي طالب -رضي الله 
عنه- قال: أقبل زيد بن حارثة برقيق من اليمن فاحتاج إلى نفقة ينفقها عليهم؛ فباع غلاماً من 
الرقيق لا مع أمه» فلما قدم على النبي -صل الله عليه وآله وسلم- تصفح الرقيق وقال: ”مالي أرى 
هذه واطها"** قال ا سهجدا إل :تفقة فبعنا ائنها فامره أن يرذه: 





عن عبيد اللّه بن موسى عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:١٠/1]‏ أبو حنيفة عن حبيب بن أبي ثابت عن ابن عباس -رضي الله 
عنهما-: أنه قال: المتوفى عنها زوجها ينفق عليها من نصيبها وإن كانت حبلى. 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن 
الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رحمه اللّه-. 

[الحديث:0/11١17]‏ أبو حنيفة عن اليثم بن حبيب الصيرفي عن الشعبي عن فاطمة 
بنت قيس قالت: طلقني زوجي ثلاثاً فأتيت رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- فلم يجعل لي 
نفقة نولا ينكن. 

أخرضه الذائظ مسد ديق الظفر ق ممدد» عق أى عبد اللدا اميق ين أبربه ون عش 
العزيز بن عبد الله الحاشمي"" عن أبي العباس يحبى بن علي بن محمد بن هاشم الحراني عن جده 
لأمه محمد بن إبراهيم عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن المبارك بن 
عبد الجبار الصيرفي عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر بإسناده إلى ألي حنيفة. 

ورواه ابن خسرو عن أب المعالي ثابت بن بندار عن أبي علي الحسن النعماني عن أبي جعفر 
محمد بن الحسن بن علي اليقطيني عن يحب بن على بن محمد بن هاشم عن أحمد بن محمد بن 
إبراهيم عن" أبي سكينة عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

اك ا م ا ا 0 
عن أبي الحسن بن عبد العزيز الظاهري عن أبي جعفر محمد بن الحسن بن علي اليقطيني عن 


)١(‏ هكذافي تاريخ بغداد للخطيب. وفي المطبوعة: أبي عبد الله الحسين بن أيوب بن عبد الله الماشمي. المشاهدي 
0 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعشرون في النفقات 


العباس يحبى بن علي بن محمد بن هاشم عن أحمد بن محمد بن إبراهيم عن أبي سكينة عن محمد 
بن الحسن عن أبِي حنيفة. 

[الحديث:19١/7١17]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه قال: سئل علقمة عن المطلقة 
ثلاثاً هل لها سكنى ونفقة؟ قال: قالت فاطمة بنت قيس: طلقني زوجي ثلاثاً فلم يجعل رسول الله - 
صل اللّه عليه وآله وسلم- لي سكنى ولا نفقة» فقال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: لا ندع 
كتاب الله بقول امرأة لا ندري أصدقت أم كذبت» قال: فجعل عمر للمطلقة ثلاثاً السكنى 
والنفقة ما دامت في العدة. 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أي القاسم بن أحمد بن 
عمر عن عبد اللّه بن الحسن عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش عن 
محمد بن شجاع العلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الياب السادس والعشرون في العتاق 


الباب السادس والعشرون 
في العتاق 

[الحديث:١//١1]‏ أبو حنيفة عن عطاء بن أبي رباح: أن رجالاً من أصحاب النبي - 
صلى الله عليه وآله وسلم- حدثوه: أن عبد اللّه بن رواحة كانت له راعية تتعاهد غنمه» وأمرها أن 
تتعاهد شاة من بين الغنم؛ فتعاهدتها حتى سمنت الشاة» واشتغلت الراعية عن الغنم؛ فجاء الذثئب 
واختلس الشاة وقتلهاء فجاء عبد اللّه بن رواحة وفقد الشاة» فأخبرته الراعية بأمرها فلطمهاء ثم 
ندم على ذلك» فذكر ذلك لرسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم-» فعظم النبي -صل اللّه عليه وآله 
وسلم- ذلك» فقال: ”ضربت وجه مؤمنة“ فقال: إنها سوداء لا 0 فأرها! إلبها وسول :آله 
صل اللّه عليه وآله وسلم- وسأها: ”أين الله ؟ قالت: في السماءء قال: ”فمن أنا'“؟ قالت: رسول الله 
-صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: ”إنها مؤمنة فأعتقها". 

أخرحة اوضب اليكارئ عن اعد ين فيد االشتاورق عو كور دوعن هاوون 
بن المغيرة عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن ابن عقدة عن عبد الله بن محمد بن عبد 
للحن اوس عن عد بن الحبروعن رجام الي 

واشرحة أو هيد الله اتسيف ين عجن دن كبرو فق تله كن أ الفضل ادبن 
الحسن بن خيرون عن أبي علي الحسن بن أحمد بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن نصر بن 
إشكاب البخاري عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن 
الحسن عن أبي حنيفة. 

[الحديث:8/2١1]‏ أبو حنيفة قال: قدم علينا ربيعة الرأي» و يحبى بن سعيد قاضي 
الكوفة» فقال لربيعة: ألا تعجب لهذا المصر إذا اجتمع أهلها على رأي رجل واحد! فأرسلت إليه 
زفر ويعقوب» فقال يعقوب: ما يقول القاضي في عبد بين اثنين أعتقه أحدهما! فقال: لا ينفذ 
عتقه؛ لأنه ضررء والهبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: ”لا ضرر ولا ضرار في الإسلام”» فقال 
يعقوب: فإن أعتقه الآخر؟ قال: نفذ عتقه» فقال له: تركت القول الأول قال: ولم؟ قال: لأن الكلام 
الأول لم ينفذ ولم يقع به عتق» وقد أعتقه الشاني وهو عبد ولا فرق بين الحالتين» فألقمه حجراً. 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الياب السادس والعشرون في العتاق 





المدني عن إبراهيم بن محمد الزارع عن يوسف بن خالد قال: سمعت أبا حنيفة يقول: قدم عليناء إلخ. 

[الحديث:/109] أبو حنيفة عن الهيئم عن عمران بن مسلم عن أبيه: أن عبد الله 
أعتق عبدا لهء ثم قال: أما إن مالك لداء ولكن سندعه لك. 

الخريكه أبى عند بلدا الكموى ند عبن رن بزو ابلق و نفد فق أي غتد ورت الله 
بن عبد الوهاب بن عبد العزيز عن أبي الحسين علي بن محمد بن بشر عن أبي الحسن علي بن محمد 
بن أحمد عبن أحمد بن يحى بن خالد بن حسان عن زهير بن عباد عن سويد بن عبد العزيز عن 
الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

(اللمتدوف 41 181] أب يق عو غطاندين سار هق انو اعد سورض انه عنهفات أنه 
كان يطأ جاريتين أعتقهما عن دبر منه. 

الشرجه اذاف طالشة ارو كنين ق نسدد عن اعون هوي سعد عه ييوخ ادن 
بن جعفر الخلال عن إبراهيم بن سليمان التيمي ععن الصلت بن العلاء عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجة الحاقظ محمد بن المظفر في.مسئده عن الحسن بن القاسم عن محمد بن موسق 
عن عباد بن صهيب عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن المبارك بن عبد الجبار 
الصيرفي عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر بإسناده. 

ورواه عن أبي سعيد أحمد بن عبد الجباربن أحمد عن أي القاسم التنوخي عن أبي القاسم 
بن الشلاج عن أبي العباس أحمد بن عقدة عن محمد بن الحسن بن جعفر الخلال عن إبراهيم بن 
سليمان التيمي عن صلت بن العلاء الكوفي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديق:5/١181]‏ أب ستينة عن مثلمة بق كهيل عن 'الميغورة ين الأحيف عن عبد 
الله بن مسعود سرضي: الله عنه-:"أن رجلا أناه فقال: إني تروجت وليدة لعن فولدت مي وأنه 
يزيد بيع ولذي؟ قال: كدي لي له ذلك. ْ ْ 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديت:16/5؟1] أبو حنيفة عن عمران بن غمير مول عبد الله بى مسعود عن أبيه 
عن عبد اللّه بن مسعود: أنه أعتق عبداً» فقال: إن مالك هو لي» ولكن سأدعه لك وفعل. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الياب السادس والعشرون في العتاق 





خرص الدافدل الح ون يد .داعو القن بن خيد ابن بعية اطعذا عن 
أحمد بن نعيم عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف القاضي عن أَبِي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد بن سعيد عن أحمد بن حازم عن عبيد اللّه عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن إسحاق بن محمد بن مروان عبن أبيه عن مصعب بن المقدام عن الإمام 
أبهي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن بشر بن موسى عن عمه بشر بن غياث” 
عن القاضي أبي يوسف عن الإمام أبي حنيفة. 

والخرجة الدافظ أواعية لديو ون عند ند عبرو البلفنق سم عن أي المضل 
أحمد بن خيرون عن خاله أبي على عن أي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن 
امسن الأفكان وإنتتادة الذكور إل أن ححديفة: 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
تأخة من اعد كر أر كاله اد لؤلاهه وهو قول أن حفيفة رضي الزد هرات 

[الحديث:171/7] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ أنه قال: من أعتق ذسمة أعتق الله 
تعالى بكل عضو منها عضوا منه من النار حتى إن كان الرجل يستحب أن يعتق الرجل لكمال 
أغضاكة والمرأة تعتق لكمال أعكتائها: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:5/8١15]‏ أبو حنيفة عن عطاء بن أبي رباح عن جابر بن عبد الله -رضي الله 
عنهما-: أن عبداً كان لإبراهيم بن نعيم النحام دبره» ثم احتاج إلى ثمنه» فباعه النبي -صل الله 
عليه وآله وسلم- بثمان ماثة درهم. 

الخرة الذافكل معدن الظفق مه عو اتسين ون افق الأكاك عق ادق 
عبد الله الكندي عن علي بن معبد عن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الحسين المبارك بن 
عبد الجبارالصيرق غن أى ميد الجوهري عن الحافظ مد بن المظفن بإسناذه المذكوومن قبل: 
)00( في الجواهر المضية: بشر بن غياث المريسي» أخذ الفقه عن أبي يوسف القاضي وبرع فيه» ونظر في الكلام والفلسفة» وله 


تصانيف وروايات كثيرة ععن أبي يوسف. وكان من أهل الورع والزهد- مات سنة ثمان وعشرين وماتتين.؟1 اسن 
النعماني 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الياب السادس والعشرون في العتاق 





[المحديث:5/9١17]‏ أبو حنيفة عن عبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن عطاء 
بن يسار عن ابن عمر -رضي اللّه عنهما-: أنه كانت له جاريتان فدبرهماء فكان يطأهما. 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش البغوي 
عن محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنهما-. 

[الحديث:١٠/1517]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: أولاد المدبرة والمولودة في 
حال تدبيرها بمنزها. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه نأخذء 
وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1517/11] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عمر بن الخطاب -رضي الله 
عنه- أنه كان ينادي على منبر رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- في بيع أمهات الأولاد. أنه 
حرام إذا ولدت لسيدها عتقت» وليس عليها بعد ذلك رق. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:؟1518/1] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في السقط من الأمة: أنه ما كان لا 
يستبين منه أصبع أو عين أو فم فإنها لا ة تعتق» ولا تكون به أم ولد. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:119/7] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في أم الولد تفجر قال: لا تباع بحال. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1720/14] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عمر بن الخطاب/ -رضي 
اللّه عنه-: في رجل يزوج أم ولده عبداً له فتلد أولاداً ثم يموت؟ قال: هي حرة وأولادها أحرارء وهي 
بالخيار إن شاءت كانت مع العبد» وإن شاءت لم تكن 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

00 :56 أبو حنيفة عن يزيد السلمي عن إبراهيم النخعي عن الأسود: أن 

من الدخع انطلقوا حجاجاًء فلما قضوا تفثهم أرادوا عتق رقبة فيها نصيب لغائب» فذكروا 


)١(‏ في كتاب الآثارهذا من قول””إبراهيم النخعي”. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الياب السادس والعشرون في العتاق 





ذلك لعمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه- فأمرهم بعتقه» وأن يضمنوا نصيب الغائب وم ولاؤه. 

أخره الذاها الكلاين عونق دهده عن أعزدررة عمدض عند مدان عو مز 
بن عبد اللّه بن الصباح البلخي عن أحمد بن يعقوب عن عبد العزيز بن داؤد بن زياد عن الإمام 
ابي حنيفة. 

[الحديث:1522/17] أبو حنيفة عن يزيد بن عبد الرحمن عن إبراهيم عن الأسود: أنه 
أعتق مملوكاً بينه وبين إخوة له صغار» فذكر ذلك لعمر بن الخطاب -رضي اللّه عنته فأمرة أن 
يقومه» وأن يرجئه حتى تدرك الصبية فإن شاؤوا أعتقواء وإن شاؤوا ضمنوا. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهو قول أبي 
حنيفة إذا كان المعتق موسرا وأما في قولنا فإذا أعتق أحدهم فقد صار العبد حراً كله ولا سبيل 
للباقين إلى عتقه بعد ذلك فإن كان المعتق موسراً ضمن حصص أصحابه» وإن كان معسراً سعى 
العبد لأصحابه في حصصهم من قيمته. 

[الحديث:1729/17] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: في العبد بين اثنين أعتق 
أخنهيا نضيبةة قال الكقر باطيان إن نشاء أعدق ركان الولاء 'بيتهماء وإن. قاء بحسحه ويكون 
الرلاه للضامىة وإق كان معمرا استسس وكان الولاء كيدها . 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهو 
قول أبي حنيفة. فأما في قولنا فلا سبيل [له] إلى عتقه بعد عتق صاحبه فصار حراً حين أعتقه 
فرائعية فإن كان اللعقق عوسر ا نين حص ة ضائحية) راق كان معيرا انكسى العماى خصة 
صاحبه ليس له غير ذلك» والولاء في الوجهين جميعاً للمعتق الأول. 

[الحديث:1522/186] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيه: إذا أعتق الرجل نصف عبده في 
صحته لم يعتق منه إلا ما أعتق منه؛ وسعى في الباقي الذي لم يعتق. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهو قول أبي 
حنيفة» أما في قولما إذا أعتق منه جزء أعتق كله ولم يسع له في شيء. 

[الحديث:1720/19] أبو حنيفة عن أبي سفيان عن شريك عن حسين المعلم عن 
عكرمة: أن عمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه- قال في أم الولد: يعتقها ولدها وإن كان سقطاً. 

أخرئجة الذافط طالحة تين يد عق أو اغثر اللةتصيدين غخلةالنظان عن عبد ين جرد 
البلخي عن أبيه عن عصام بن يوسف عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الياب السادس والعشرون في العتاق 





[الحديث:727/20] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة أنها 
أرادت أن تشتري بريرة فتعتقهاء فقال مواليها: لا نبيعها إلا أن تشترطي لنا ولاءهاء قال: فذكرت 
ذلك عائشة -رضي الله عنها- لرسول الله -صى الله عليه وآله وسلم-» فقال: ”الولاء لمن أعتق“ 
فاشترتها عائشة» فأعتقتهاء وا زوج مولى لآل أبي أحمد فخيرها رسول الله -صل اللّه عليه وآله 
وسلم-» فاختارت نفسها ففرق بينهما. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الذافظ ايك انين طبيرين التي سل الكاذى لق مسد عق اسن 
عبد كاد وو كن عق انيه حالدرين هل عن عيدين لالد الرهي حن الام الى يوه 
-رضي اللّه عنه-. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والعشرون في المكاتب 


الباب السابع والعشرون 
ف المكاتب 
[الحديث:1717/1] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي الله 
عنها- قالت: تصدق على بريرة بلحم فرآه البي -صل اللّه عليه وآله وسلم-» فقال: ”ه ولا صدقة 
ولذا هدية": 
ب ا 


يوسف بن خالد ا لسمة عن أبي حنيفة. 
[الحديث:؟/28١1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن زيد بن ثابت -رضي الله 





عنه- كان يقول: المكاتب عبد ما بقي عليه درهم من الكتابة. 

أخرجه الحافظ الكمين بن سد بن حسرو في مسنده عن أي القاسم ين أدبن عمر عن 
عبد الله بن الحسن عن عبد الرحمن بن عمر بن أخمد عن أي عبد الله محمد بن إبراهيم بن حبيش 
البغوي عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة عرضي الله عنهت: 

[المحديث:”/1529] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن على بن أبي طالب -رضي الله 
عنه- في المكاتب: يعتق منه بقدر ما أدى» ويرق منه بقدر ما عجز. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنهما-. 

[الحديث:177:0/4] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود -رضي 
اللّه عنه- في المكاتب: قال: إذا أدى قيمة رقبته فهو حر. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وقول 
زيد بن ثابت أحب إلينا وإلى أبي حنيفة من قول على وعبد الله بن مسعود -رضي اللّه عنهما-. قال 
أبوبجنيفة. وهوقول عائقنة رضي الث تهفها- فيدا يلعنا ربد زالكة. 

[المحديث:171/0] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في المملوك بين رجلين: لا 
يجوز مكاتبة أحدهما إلا بإذن شريكه. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والعشرون في المكاتب 


أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

[الديف ع أب حدق هن خان عن زرافم أن العبد:يتكون بين علي 
فكاتب أحدهما نصيبه؟ قال: لشريكه أن يرد المكاتبة إذا علم» وإذا كان المملوك بين اثنين» فأراد 
أحدهما أن يكاتبه على نصيبه؟ قال: لا يجوز مكاتبته على نصيبه إلا بإذن صاحبه. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:177/7] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن على بن أبي طالب» و عبد الله 





بن مسعود» وشريح -رضي الله عنهم- أنهم كانوا يقولون: إذا مات المكاتب وترك وفاء أخذ مما ترك 
ما بي من مكاتبته فدفع إلى مولاه» وصار ما بقي بعده لورثة المكاتب. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:4/8؟١١1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في قوله تعالى: «( تَكَاتبوهُمْ إن عَلِمْثُم 
يهم كير 74" . قال: إن علمتم عندهم أداء. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنهما-. 

[الحديث:170/83] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه قال في رجل كاتب عبديه على 
ألف درهم مكاتبة واحدة» وجعل نجومهما واحدة» وقال: إن أديا فهما حران» وإن عجزا ردا في 
الرق» قال إبراهيم: لا يعتقان حتى يؤديان جميعاً الألف. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
تاك وهوقول أن بحنيقة درطي اللّه عنه-. 

[الحديث:١٠/177]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل إذا كاتب غلامين له على 
ألف درههم؛ ثم مات أحدهما: أنه إن كان قال إذا أديتما الألف فأنتما حران وإلا فأنتما تملوكان» ثم 
مات أحدهما فإنه يأخذ من الجي الألف كلهاء فإن كاتبهما على الألف ولم يشترطء فإنه لا يأخذ 
إلا بالحصة بنصف الأول أو بقيمة الباقي. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 


(1) النور:#”. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والعشرون في المكاتب 


نأخذ في جميع الحديث إذا لم يشترط شيئاً ومات أحدهما قسمت المكاتبة على قيمتهما فيبطل من 
المكاتبة حصة قيمة الميت» ووجب على الآخر حصة قيمته» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 
[الحديث:1717//11] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيه: أنه قال في الكفالة في المكاتبة: 
ليست بشيء» إنما هو مالك كفل لك بهء وكذلك أنه لو عجز وقد أخذت من الكفالة بعض 
مكاتبته رد المكاتب في الرق ولم يكن لك ما أخذت؛ لأن ما أخذت منهم فهو ملك لمم؛ وفي 


رقبة عبدك. 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبِي حنيفة» ثم قال محمد: وبه نأخذء إذا 
كفل الرجل الرجل بالمكاتبة عن مكاتبه» فالكفالة باطلة» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه تعالى 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والعشرون في الولاء 


الباب الثامن والعشرون 
في الولاء 


[الحديث:١/78]‏ أبو حنيفة عن الحكم بن عتيبة عن عبد الله بن شداد: أن ابنة 
لحمزة بن عبد المطلب أعتقت مملوكاً فمات وترك بنت فأعطى النبي -صل الله عليه وآله وسلم- 
البنت النصف» وأعطى ابنة حمزة النصف. 





ورواه أيضأ عن محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف القاضي عن 


ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن المنذر بن محمد عن الحسن بن محمد بن علي عن أبي 
يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. ْ 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن المنذر بن محمد عن الحسن بن محمد بن علي عن أسد 
بن عمروعن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاعن حماد بن أحمد المروزي عن الوليد بن حماد ععن الحسن بن زياد عبن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاعن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن الحسين بن على بن هاشم قال: هذا كتاب الحسين بن 
على» فقرأت فيه حدثنا يحى بن الحسن حدثنا زياد بن الحسن عن أبيه عن أبي حنيفة. 
ْ ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد قال: قرأت في كتاب حمزة بن حبيب الزيات أخبرنا أبو حنيفة. 

وووات حاكن عدون كير عن للحي و عيب كل ليون الراه توعان عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن المنذر بن محمد عن أبيه عن عمه عن أبيه سعيد بن 
أبي الهم عن الإمام أبي حنيفة. 

واخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن علي بن محمد بن عبد عن علي بن عبد الملك 
عدر عن يناعن الإقاء نوست الفافى عق الإماء الى ضيف ترظي الله خرهماد: 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والعشرون في الولاء 





أخرجه الحافظ الحسن بن محمد بن خسرو في مسنده عن أب الغنائم محمد بن علي بن 
فيمون عق العريفك أن عبد اايلد!" العلوري عن سععرتين يدي المسينايخ حاحب إذنا عن 
أبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة عن فاطمة بنت محمد بن حبيب» قالت: سمعت أبىي 
يقول: هذا كتاب حمزة بن حبيب فقرأت فيه عن أي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن القاسم بن محمد بن عمر عن أبي بكر عبد الله بن الحسن عن عبد الرحمن 
بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن القاسم بن زكريا عن أحمد بن 
عثمان بن حكيم عن عبيد الله بن موسى عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:؟/179] أبو حنيفة عن عبد الله بن ذينار عن ابن عمر -رضي الله عنهما- 
عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”الولاء لحمة كلحمة النسب لا يباع؛ ولا يوهب"“. 

أخرجة اطافكل عبد ين الظفن مكب عن ان التائن دين احرون عمورين 
عبد الخالق عن أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشيد بن سعيد عن علي بن سليمان الأخميبي عن 
عمدو دريين القانى فق دين اموي لهب دووتكاهن ا بويلق عر رما أن 
حنيفة -رضي الله عنهم-. 

وأخرحة ا وضور ان المفوين سين شموز بن ليده عن أ لسن المبارك وق 
عبد باز الصيرق عن أى كين الجرهري الخافط يوق املف بإسنا3م المذكوز إلى أى عديفة. 

وأخرجه أبو بكر محمد بن عبد الباقي قاضي بيمارستان عن أب الفتح عبد الكريم بن 
محمد بن أحمد بن المحاملي عن أبي الحسن الدارقطني عن أب العباس محمد بن أحمد بن عمرو بن 
عبد الخالق الوزاز"» عن أحمد بن محمد بن الحجاج عن علي بن سليمان الأخميبي عن محمد بن 
لاون الشافى عن دين التسن هق أن يومف فق الإمام أي عنيقة درفي لمعته 

[الحديث:/170] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: الولاء للبنين الذكور دون 
الإناث» فإذا درجوا وذهبوا رجع الولاء إلى العصبة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 


)١(‏ ابن عبد الله. 


(؟) كذافي النسخ» ولعله: الرزاز أو الوزان. ٠‏ المصحح 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والعشرون في الولاء 


[المحديث:121/4] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا تولاك الرجل من أهل 
الذمة فعليك عقله» » ولك ميراثه» وله أن يتحول بولاثه. [ما لم يعقل عنه » فإذا عقلت عنه فليس 
ل أن لي 0 

أخرجه الإمام محمد ابن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:5/؟1١]‏ أبو حنيفة عن عطاء بن يسار عن ابن عمر -رضي اللّه عنهما-: أن 
النبي -صل الله عليه وآله وسلم- نهى [عن] بيع الولاء وهبته. 

ادرعد اد عدا يعن ادر ع عور رمه وه وت 
بكير عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1797/7] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي الله 
عنها- أنها أرادت أن تشتري بريرة لتعتقهاء فقال لها مواليها: لا نبيعها إلا أن تشترط الولاء لناء 
فذكرت ذلك للنبي -صل اللّه عليه وآله وسلم-» فقال: ”الولاء لمن أعتق“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن أبي صالح البلخي عن أحمد بن يعقوب عن أبي 
يحى عبد الحميد الحماني عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أي القاسم بن أحمد بن 
عمر عن عبد اللّه بن الحسن عن عبد الرحمن بن عمير عن محمد بن إبراهيم بن حبيش عن أبي 
ا الغلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. وزاد في آخره: 

شترتها عائشة وأعتقتها وها زوج مولى لآل أبي أحمد» فخيرها رسول الله -صل اللّه عليه وآله 
0 فاختارت نفسها ففرق بينهما". 

ورواه أيضاً بهذا الإسناد أطول من هذا فقال: ”أرادت عائشة أن تشتري بريرة فتعتقهاء فأبى 
أهلها أن يبيعوها إلا ولهم ولاؤهاء فذكرت ذلك للنبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- فقال: ”لا 
نمتعك ذلك فإننا الولام لى. أحفي”*. قال الخافظ للستننيه خنه حجن حسرو قال أن غبك الله 
محمد بن شجاع: التأويل في ذلك عند أهل العلم أنهم أرادوا شيئاً لا يجوز فقال -صل الله عليه 
وآله وسلم-: ”لا يمنعك الذي قالوا“ فإنه لا يجوز فلما أخبروا بأنه لا يجوز رجعواء وباعوا على أن 
الولاء لمن أعطى الخمن. 

أخرجه الحسن ابن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنهما-. 





)١(‏ المقبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والعشرون في الولاء 


[المحديث:45/7١1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أن على بن أبي طالب والزبير بن 
ا ل 0 » فمات» وهي عمة علي 
وأم الزبير بن العوام» فقال علي -رضي اللّه عنه-: عمتي وأنا عصبتها أعقل عنها فلي ولاء مواليها أنا 
أرثه» وقال الزبير -رضي الله عنه-: هي أي أنا أرثها فلي ولاء مواليها أنا أر: فقطى عمو -رضي 
اللّه عنه- بالميراث للزبير وبالعقل لعلى -رضي اللّه عنه- . 

أخرجه الذائط للك ين دين عبرو منتد هن أن القاب نون العم ون هين 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
البغوي عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: ويهذا 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

[المخنديث:28/8١1]‏ أبو حنيفة غن محمد بن قيس الهمداني قال: أقبل رجل من أهل 
الذمة فأسلم. عل يدي ابن عم مسروق وتولاه فمات وترك مالآ» فاتطلق مسروق» فسأل عبد الله 
بن مسعود عن ميراثه؟ فأمره بأكله. 

[الحديث:1527/9] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا تولاك الرجل من أهل 
الذمة فعليك عقله» ولك ميراثه» وله أن يتحول بولائه ما لم يعقل عنه فإذا عقلت عنه فليس له 
أن حول اكد 

أخرجه أب و عبد الله الكسين بن محمد بن خسرو عن الأخوين أي القاسم و عبد الله ابي 
أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن 
حبيش عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 





)١(‏ المثبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والعشرون في الجنايات 


الباب التاسع والعشرون 


في الجنايات 

[المحديث:١//ا2؟1]‏ أبو حنيفة عن عطاء بن يسار عن ابن عباس -رضي الله عنهما-: 
أن الحبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قال: ”من عفا عن دم لم يكن له ثواب إلا الجنة“. 

أخرجه وهيل بحاي عن شالويو ورمع عن عمددا ابخان ااضدان عن 
أحمد بن أبي طيبة"' عن أبي إسحاق الفزاري عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:758/2] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: ما تعمد به الإنسان بغير 
حديدة فقتله فهوشبه العمد تغلظ فيه الدية ولا يقتل به. 

أخرخة الخانظ سوحن عدون مسرو ف مستتوعق أي لعاشم ين عبد ون حمر 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش عن 
محمد بن شجاع العلجي عن الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة رضي الله عنهت:. 

[الحديث:/1529] أبو حنيفة عن الزهري عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه 
قال: '“دية اليهودي والحصراني مثل دية المسلم". 

الخرسة اغبي لمعاو هن أن :ع الدقاف تعن الحسة و رون كتقو لدان 
عن أبي علي الحسن بن يزداد الخشاب الهمداني عن محمد بن عبيد الممداني عن أبي حذيفة 
أسحاق بن بش البخاري عن الإمام أي حنيفة -رضي الله عنه. 

[اللحديث:/١15]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن رجلاً من بني شيبان قتل رجلاً 
نصرانياً من أهل الجزية» فكتب والي الكوفة إلى عمر بن الخطاب بذلك» فكتب إليه عمر -رضي 
اللّه عنه- أن ادفعه إلى أولياء القتيل فإن شاءوا قتلوه» وإن شاوًا عفوا عنه» ثم كتب إليه أن: ”أفده 
بالدية ميت امال“ وذلك أنه يلغه أنه فازسن مق فرسان الغرب: 

أخربجة الدائظ اللسيق بن تمد تين كدرو اق نقد عن أي الام بن أعه ب عيذ 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 





)01 في المطبوع: ” أبي ظيبة“ والصواب ما أثبتناك في عقود الجمان. 


جامع مسانيد الإمام ع الباب التاسع والعشرون في الجنايات 


0 0 أو حفة عرق ريف ين 5 5-5 5007 ال 
سليمان» قال: قتل البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- ملفا ماهد وقال: ”أنا أحق من وفى بذمته“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن قدامة الزاهد البلخي عن محمد بن عبدة بن الحيثم 
عن غبابة ين :سوار عن أن بحديفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:7/؟155] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن رجلاً من بني شيبان قتل 
تضتزافياً مق أهل الدوية: ة فكتب والىي الكوفة في ذلك إلى عمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه -. فكتب 
قر أن ادفعه إلى أولياقة فإن شاءوا قتلوه» وإن شاءوا عفوا عنه» فدفعه إلى ولي يقال له حنين» 
فجعلوا يقولون له: اقتل» فيقول: حتى يجيء الغضبء فقالوا له ذلك مراراء كل ذلك يقول: حتى 
وا عضي م دم ١‏ ٍ 

اخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن ألبي القاسم بن أحمد بن عمر 
ال ا الو ين 1ق 

0 0 عن الشعبي 58 ا عبد الله 52 عرضي الله 
عنهما- قال: قال.رضول انه -صل اللّه عليه وآله وسلم- :"ل اتجادسى الثرا سس قير 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح كتابة عن محمد بن إبراهيم بن عبد الحميد 
أبي بكر القاضي بحلوان عن مهدي بن جعفر عن ابن المبارك عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1504/8] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود -رضي 
اللّه عنه- أنه قال: في دية الخطأ على أهل البعير مائة بعير: عشرون ابنة مخاض» وعشرون ابنة لبون 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن ألي القاسم بن أحمد بن عمر 
امك بر د عر لني 22 لد سك كس 

وأخرجه الحمن بن زياد في مسنده عن الإمام أي حنيفة ال 

[المحديث:755/9] أبو حنيفة عن الهيثم بن حبيب الصيرفي عن عامر الشعبي عن عمر 





جامع مسانيد الإمام الأعظم2 الباب التاسع والعشرون في الجنايات 

بن الخطاب -رضي اللّه عنه- أنه قال: في دية الخطأ مائة من الإبل في أهل الإبل» وعلى أهل البقر مائتا 
بقرة» عل أهل الغنم ألفاشاة» وعل أهل الورق عشرة آلاف درهم؛ وععل أهل الذهب لفن دينار. 

أخربعه الشائط ظلجة ين كمد و مسكة عن أن غيد الله عبد ون كلد العظا وه قر 
بن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الحسين علي بن 
الحسين بن أيوب عن القاضي أبي العلاء محمد بن علي بن يعقوب الواسطي عن أبي بكر أحمد بن جعفر 
بن مدان عن أب علي بشربن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:١٠/05؟1]‏ أو حفن عن حماد عن إبراهيم عن علي بن أبي طالب -رضي اللّه 
عنه- أنه قال: جراحات النساء على النصف من جراحات الرجال ما دون النفس. 

أخرجة الحافظ الشسن ين سد ون عسو ق مسد عن أي القاهم بن أخبد ابن غمر 
عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
البغوي عبن محمد بن شجاع العلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:١1701//1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود -رضي 
الله عنه- أنه قال: تستوي جراحات الرجال والنساء في السن والموضحة؛ وما كان نما سوى ذلك 
فالنساء على النصف من جراحات الرجال. 

اخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده بالإسناد السابق سواء. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:؟1508/1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن زيد بن ثابت أنه قال: 
جراحات النساء مثل جراحات الرجال ما بينها وبين ثلث الدية» فإذا زادت الجراحة على الغلث 
كانت جراحات المرأة على النصف من جراحات الرجال. 

الخرخه انادف اط وو موق مقمتوو ف شسنفية اناه الندك زر هوا 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:109/1] أبو حنيفة عن الهيثم عن الشعبي: أن عمرو بن حريث احتفر بثراً 
يفنا ارا ل ا م إلى شريح» فقال عمرو: إنما احتفرتها لأصلح وأنصف 
بها الطريق» فقال شريح: صدقت إنما تضمن الفرس مرة واحدة فضمن. 

أشرهه الدافط طلحة ين يدق سبقده عن أن فود الله عست بين خخان :نمطا رعق جغدر 
بن موسى عبن أبِي عبد الرحمن المقري عن أَبِي حنيفة. 





جامع مسانيد الإمام الأعظم2 الباب التاسع والعشرون في الجنايات 


وأخرخة أبو عبد الله المسين بن مه بن تشيرو البلى ق مده عن أن القانته بن 
أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن 
حبيش البغوي عن محمد بن شجاع الخلجي عن الحسن بن زياد عبن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي الحسين'" علي بن الحسين بن أيوب البزار عن القاضي أبي العلاء محمد بن 
علي الواسطي عن أبي بحر أحمد بن جعفر بن حمدان عن بشر بن موسى عن أبي عبد الرحمن 
المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1770/14] أبو حنيفة عن حماد عن ابراهيم' أنه ويعه ففيق ف عي غين. د 
رضي الله عنه- في بثر لا يدرون من قتله بين وادعة وجيران! ' فبلغ ذلك عمرء فكتب أن قيسوا ما 
نينينا فأبييا كان أقرت إلى القتيل يخرج منهم خمسون كار سيو ”باللّه ما قتلناه ولا نعلم 
لاقاتلة* وعليهم الدية. 

أخرجة اماف المبديو نون يديل زو و تع عن أى لقانم ين أحند ذن عفن 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
البغوي عبن محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة رضي الله عتفك. 

[الحديث:6١/151]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا يبلغ بقيمة العبد إذا 
قتل» دية الحر. 

أخرجه الحسين بن خسرو في مسنده بإسناده السابق إلى أبِي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1575/17] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: كل شيء من الحر فيه الدية 
فهو من العبد فيه القيمة» وكل شيء من الحر فيه نصف الدية فهو من العبد فيه نصف القيمة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن خسروفي مسنده عن أبي القاسم بن أحمد بن عمر بإسناده إلى أبِي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة. 

[المحديث:17/17] أبو حنيفة عن أبي بكر الزهري”" عن أبي بكر وعمر -رضي 





)١(‏ أبي الحسن. 

(0) حيوان. 

() هذه الرواية مرسلة فإن الزهري لم يدرك أبا بكر وعمر رضي الله تعالى عنهم| ولكن مراسيل الثقات مقبولة عند الاحناف» 
والزهري إمام محدث مشهور ثقة» وني المطبوع: عن الزهري. الحسن النعماني 


جامع مسانيد الإمام الأعظم2 الباب التاسع والعشرون في الجنايات 


الله عنهما- أنهما قالا: دية ة أهل الذمة مثل دية حراسم 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أبي العباس أحمد بن عقدة عن القاسم بن 
محمد عن أبي هلال عن أبي يوسف عن الإمام أبي حنيفة حوفي |الدتعدع 

[الحديث:1574/186] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: العقل على أهل العطاء 
يؤخذ من عطاء كل رجل أربعة. ٍ 

أخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباتي الأنصاري في مسنده عن القاضي أبي 
الحسين محمد بن علي بن محمد بن المهتدي باللّه عن أبي الحسن أحمد بن محمد العتيقي عن أبي 
حامد أحمد بن الحسين بن علي المروزي عبن عباس بن أحمد بن الحارث بن محمد بن عبد الكريم 
المروزي العبدي عن أبي جعفر محمد بن عبد الكريم عن اليثم بن عدي عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:710/19] أبو حنيفة عن أبي العطوف الجراح بن المنهال عن الزهري عن 
أبي بكر وعمر عرقي الله ضهني - أن دية اليهودي والحصراني مثل دية الحر المسلم. 

الخرنجم لفقل اللسين ون ةوق مور ف مسدده عن أن الفض ا بيع لشن ين 
خيرون عن أبي علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن إشكاب البخاري 
عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن الإمام 
أبي حنيفة -رخي الله عنه-. 

[الحديث:1757/20] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يجعل على حائطة 
الصخرة يستتر بها من الحمولة» أو يخرج الكنيف إلى الطريق؟ قال: يضمن كل شيء أصاب هذا 
الذي :ذكرة لأنه أحيك شيعا قينا لا يلك ققد من :ا أضاب: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1777/61] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: قال رسول الله -صل اللّه عليه 
وآله وسلم- : ' العجماء جبار» والقليب جبار» والرجل جبار» والمعدن جبارء وفي الركاز الخمس". 

أخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن حمد بن خالد بن خلي الكلاعي في مسنده عن أبيه محمد بن 
خالد بن خلى عن أبيه خالد بن خلى عن محمد بن خالد الوهبي عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 


الباب الثلاثون 


[الحديث:1578/1] أبو حنيفة عن مقسم عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال 
رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”ادروًا الحدود بالشبهات". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أي سعيد بن جعفر الجري عن يحى بن فروخ عن محمد 
بن بشر عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1519/2] أبو حنيفة» ومسعر بن كدام؛ وعبد الله بن عياش كلهم عن أبي 
عون عن عبد الله بن شداد عن البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”حرمت الخمر لعينها 
الفليلي متها والكثير» والمسكر من كل شراب"". 

أخرجه القاضي أبو بحر محمد بن عبد الباقي الأنصاري عن القاضي هناد بن إبراهيم عن 
أبي محمد جعفر بن محمد بن الحسين الأبهري عن أي عبد الله حمد بن على بن محمد عن أحمد 
بن محمد بن سعيد عن أحمد بن محمد بن يحبى الجبائي'' عن أبيه وحماد بن أَبي حنيفة ومسعر 
وعبد اللّه بن عياش عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:/١17]‏ أبو حنيفة وسفيان الغوري عبن عون بن أبي جحيفة عن ابن عباس 
-رضي الله عنهما- أن رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: ”حرمت الخمر لعينها قليلها 
وكبزفاة رالسكر ينان شراب . 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن ابن عقدة عن أحمد بن محمد بن ثابت 
الضبعي عن محمد بن صبيح عن أبي حنيفة وسفيان. 

قال الحافظ: المحفوظ عن ألي حنيفة عن أبي عون عن عبد اللّه بن شداد عن ابن عباس 
على ما حدثنا صالح بن أحمد بن ملاعب عن هوذة بن خليفة'" عن أبي حنيفة عن أبي عون. 
قال: وأخبرنا إسحاق بن محمد بن مروان عن أبيه عن مصعب بن المقدام عن أبي حنيفة عن 
أي غوق: قال.وأخبرنا اين عد عن العياس بن عند عق مضعبانين المقدام عن أى خديقة 





)١(‏ الحيان. 
ياني 
(0) في التقريب: هودة بن خليفة بن عبد الله البصري صدوق مات سنة ست عشرة ومأتين.؟1 الحسن النعماني 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





عن أىعون: 

[الحديث:171/4] أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي اللّه عنهما-: أن البي - 
صل اللّه عليه وآله وسلم- نهى عن نيع الدباء والحنتم. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح عن محمد بن نصر التاجر عن خالد بن خداش عن 
حماد بن زيد عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:177/2/0١]‏ أبو حنيفة عن يحبى بن عامر عن رجل عن عبد الله بن مسعود - 
رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”ينبغي للإمام إذا رفع إليه حد أن 
له 

أخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل أحمد بن 
خيرون عن أبي علي بن شاذان عبن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن أبي إسحاق إبراهيم بن 
محمد بن علي الصيرفي عن أب يونس إدريس بن إبراهيم المقانعي عن الحسن بن زياد عن الإمام 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:17/7] أبو حنيفة عن يحبى بن عبد الله التيمي الكوفي الجابر”/ عن ألى 
ماجد الحنفى عن عبد الله بن مسعود -رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه -صى اللّه عليه وآ 
وسلم-: إذا انتهى الحد إلى السلطان فلا سبيل إلى درثه . 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن شعيب بن أيوب عن 
أبي يحبى الحماني عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:/7/5/1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في رجل قذف رجلاً 
بالكوفة» وآخر بالبصرة» وآخر بواسط فضرب الحدء قال: هو لذلك كلهء وكذلك إن سرق غير مرة 
من أناس شتى وقطع كان القطع لذلك كلهء وكذلك الزناء وكذلك شرب الخمر. 

أخرجه الحافظ أبو القاسم عبد الله بن محمد بن أبي العوام السغدي في مسنده ععن محمد 
بن أحمد بن حماد عن يعقوب بن إسحاق عن أبي إسرائيل عبن أبيه عن أبي مطيع قاضي بلخ عن 
الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:177/0/8] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة؛ قال: رأيت عبد الله 
بن مسعود وهو يأكل طعاما ثم دعا بنبيذ فشرب» فقلت: لعمرك! تشرب الهحبيذ والأمة تة تقتدي بك» 


١؟.يرباجلا كذافي المنقول عنه. وهو الصواب. وفي التقريب» وفي نسخة أخرىء وفي الخلاصة:‎ )١( 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





فقال ابن مسعود -رضي الله عنه-: رأيت رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- يشرب الحبيذء 
ولولا أني رأيته يشربه ما شربته. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن المنذر بن سعيد الحروي عن أحمد بن عبد الله 
الكندي عن محمد بن إسرائيل البلخي عن أبي معاذ النحوي عن أبي يوسف القاضي عن الإمام 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:177/9] أبو حنيفة عن عبد الكريم بن أبي المخارق يرفع الحديث إلى النبي 
-صل الله عليه وآله وسلم- ”أنه أقى بسكران فأمرهم أن يضربوه بنعاللهم وهم يومئذ أربعون رجلاً 
فضرب كل واحد بنعليه» فلما ولي أبو بكر أتي بسكران فأمرهم فضربوه بنعالهم» فلما ولي عمر 
واستخرج الناس ضرب بالسوط . 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
تأحذ نرى الخد.عل السكران من العبيذ أو غيره ثماتين جلدة بالسوط بين حين يضح أو 
يذهب عنه السكرء ثم يضرب الحد» ويفرق على الأعضاءء ويجرد إلا أنه لا يضرب الفرج» ولا 
الوجه» ولا الرأس» وضربه أشد من ضرب القاذف. [وهو قول أبي حنيفة] "" 

[الحديث:١٠///11]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: لوأن رجلاً شرب حسوة من 
خمر ضرب الحد. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة يضرب الحد في الحسوة من الخمرء فأما من السكر فلا يحد حتى يسكر 
ولكنه يعزرء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:١١/157/8]‏ أبو حنيفة عن يحبى بن عبد الله الجابر الكوفي عن أبي ماجد 
الحنفي عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال رسول اللّه -صلى الله عليه وآله وسلم-: 
”إذا بلغ الحد السلطان فلعن اللّه الشافع والمشفع“. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن شعيب بن أيوب عن 
أبي يحبى الحماني عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:12١/17/9]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في رجل لقي قوماً فقال: أحدكم 
زان؟ قال: لا حد عليه. 


)١(‏ المثبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





أخرجه الحافظ أبو القاسم عبد الله بن محمد بن أبي العوام السغدي في مسنده عن أحمد 
بن محمد بن حماد عن أحمد بن منصور الرمادي عن محمد بن سعيد الأصفهاني عن ابن المبارك 
عن عيسى بن ماهان عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

وأخرجه الحافظ أيضاً بلفظ آخر عن محمد بن أحمد بن حماد عن محمد بن شجاع عن 
إسحاق بن سليمان الرازي عن أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم في رجل لقي ثلاثة» فقال: 
أحدكم زان؟ قال: لا حد عليه. 

الحدوف :11( وجيف عن اه قن معيد ين حون عن يو عبن درفي الله 
عنهما- أنه قال: لعنت الخمرء وعاصرهاء ومعتصرهاء وساقيهاء وشاربهاء وبائعهاء ومشتريها. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن سهل بن بشر الكندي البخاري عن الفتح بن عمرو عن 
الحسن بن زياد عبن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أي القاسم بن أحمد بن 
عمر عن عبد اللّه بن الحسن الخلال ععن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
عن محمد بن شجاع الغلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1581/15] أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أنه قال: لا 
بأس بالعمر والزييب يخلطان؛ وإنما يكره ذلك لشدة الزمان. 

ارج طاح تمي حمسن اناق عن ان يتكوينة لاني الود زان 
عجرة عن داؤد ب بن الزيرقان عن الإمام أبي حنيفة. ْ 

وأخرجه الحافظ الحسين بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل بن خيرون عن خاله أبي علي عن 
أو عد الله وو دوست العلا سن الناضى حمر الأففاق بإسقاكو هذا إلى أن سونيف درضي ازله عن 

[المحديث:18/15] أبوحنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما-: أنه كان ينبذ 
لابن عمر الزبيب والعمر جميعاً فيشربه. 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أي القاسم الحسين بن محمد بن بشر بن 
داؤد عن جعفر بن محمد بن سواء بن سنان النيسابوري عن علي بن عجرة عن داؤد بن الزبرقان» 
قال: سئل أبو حنيفة عن الخليطين: خليط البسر والتمر» وخليط الزبيب والتمر؟ فقال: حدثنا 
حماد عن إبراهيم أنه كان لا يرى بذلك بأسأه فقلت له: هل كان إبراهيم يحدث فيه برخصة كما 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





كان يحدث في نبيذ العمر» وقد قيل ما قيل في نبيذ العمر؟ قال: لا أعلمه» قلت: ما تصنع بحديث 
إبراهيم- وقد جاء النعي فيه عن رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-؟ قال أبو حنيفة: أما إني 
أزيدك: حدثني نافع أن ابن عمر خلطهماء إنما صنع ذلك مرة واحدة من وجع رأفنة وقيل: من 
وجع اصاب صدره. 

ورواه أيضاً عن محمد بن إبراهيم عن أبي عبد الله البلخي عن الحسن بن زياد عن الإمام 
أبفي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن خسرو في مسنده عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار 
الصيرفي عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر بأسانيده المذكورة إلى الإمام أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:7١/1587]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: قول الناس ”كل مسكر 
حرام“ خطأ من الناس» إنما أرادوا أن يقولوا: ”"السكر حرام من كل شراب”". 

أخرجه الإمام الحافظ الحسين بن خسرو في مسنده عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار 
الصيرفي عن أبي منصور محمد بن محمد بن عثمان عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان 
القطيعي عن بشر بن موسى عن عبد اللّه بن يزيد المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:7١/184١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن سعيد بن جبيرء قال: إذا عتقت نبيذ 
الزبيب فهي الخمر. 

الخرة اشافظ اللشيق ون عبرو و مده هن المبارك رهبي شار الضيرق عن أ 
منصور محمد بن محمد بن عثمان السواق عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي عن 
بشربن موسى عن عبد الله بن يزيد المقري عبن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1580/18] أبوحنيفة عن سليمان الشيباني عن ابن زياد: أنه أفطر عند عبد 
اللّه بن عمر فسقاه شراباً له فكأنه أخذه فيه» فلما أصبح قال: ما هذا الشراب؟ ما كدت أن أهتدي 
إلى منزلي» فقال عبد اللّه: ما زدناك عل عجوة وزييب. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





[الحديث:1587/19] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن نافع ععن ابن عمر -رضي 
الله عنهما- أنه كان ينبذ له نبيذ الزييب» فلم يكن يستمريه» فقال للجارية: اطرحي فيه تمرات. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:147/60١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا بأس بشرب نبيذ 
العمر والزييب إذا خلطهما؛ فإنهما إنما كرها لشدة العيش في الزمن الأول- كما كره السمن 
واللحم؛ فأما إذا وسع اللّه على المسلمين فلا بأس بهما. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه نأخنف و 
[هو] قول أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:١7588/6]‏ أبوحنيفة عن حماد عن أنس بن مالك -رضي اللّه عنه- أنه كان ينزل 
على أبي بكر بن أبي موسى الأشعري بواسط» فبعث برسول إلى السوق ليشتري له النبيذ من الخوابي. 

الخرهة القافط السو ب حكهاد بن عير ف مدو هق ا ويك" دين ساعن 
أحمد بن عبد الجبار الصيرفي عن أي القاسم التنوخي عن أبي القاسم بن الغلاج عن أي العباس 
أحمد بن عقدة عن أحمد بن عبد الحميد بن محمد الحارثي عن محمد بن عمر بن عقبة!'' عن عبد 
الرحمن بن معن أبي زهير الدوسي الرازي عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1984/22١]‏ أبوحنيفة عن حمادء قال: كنت أتقي النبيذ» فدخلت على إبراهيم وهو 
يطعم؛ فطعمت معه فناولني قدحاً فيه نبيذ» فلما رآني أتعافى عنه؛ قال: حدثني علقمة عن عبد الله 
بن مسعود: أنه كان ربما طعم عنده ثم دعا بنبيذ له تنبذه له سيرين أم ولده فشرب وسقاني. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهذا 
قول ألي حنيفة وأبي يوسف. 

[الحديث:190/27] أبوحنيفة عن مزاحم بن زفر عن الضحاك بن مزاحم قال: انطلق 
إليه أب عبيدة فأراه جرة خضراء لعبد اللّه بن مسعود كانت له ينبذ فيها. 

[الحديثف:/891١]‏ أبوصينة عن أل 'إسحاق السبيى عن عمر ين الطاب ترضي 
الله عنه- أنه قال: لا يقطع لحوم هذه الإبل في بطوننا إلا النبيذ الشديد. 


(9) عتبة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه نأخذ وهو 
قول أبي حنيفة وأبي يوسف -رضي الله عنهما-. 

[الحديث:799/10] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه كان يشرب الطلاء قد ذهب 
ثلثاه وبقي ثلثه» ويجعل له منه نبيذ فيتركه حتى يشتد» ثم يشربه» ولم ير بذلك بأساً. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
تأخذ» وهوقول أي تحتيقة وأق يوتف -رضي الله عتهمات: 

[الحديث:1797/27] أبو حنيفة عن الوليد بن سريع مولى عمرو بن حريث عن أنس 
بن مالك -رضي اللّه عنه- أنه كان يشرب الطلاء على النصف. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: ولسنا 
نأخذ بهذاء ولا ينب أن يشرب من الطلاء إلا ما ذهب ثلثاه ويقى ثلثه» وهو قول أبي حنيفة. 

[الحديث:617/ 894 1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة أنه قال: ربما دخلت 
على عبد الله بن مسعود منزله وطعمت عنده ثم يدعو بنبيذ تنبذه له سيرين أم ولد فيشرب 
وريه معف 

أخربحه قاف اسن بسي ين تدر و مفوده عفن أي العا بن اأخد بن جمير 
عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن 
شجاع العلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1590/28] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: كتب عمر بن الخطاب إلى 
عمار بن ياسر -رضي الله عنهما- وهو عامل له على الكوفة: ”أما بعد! فإنه انتهى إلي شراب من 
الشام من عصير العنب وقد طبخ وهو عصير قبل أن يغلي حتى ذهب ثلثاه وبقي ثلثه» فذهب 
شيطاته روبق تتعلوه وتخاذلت فون هنياسيطاق لاله فمريمى فبلاك فليفويض سا بد ياي 

أخرجة النافطا اللبدين وح عمد ون مسرو فق يده عن أ العانت بن 'أخنا بن عفيز 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
البغوي عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عبن أبي حنيفة. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1597/29] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا طبخ العصير فذهب 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





ثلثاه وبقي ثلثه قبل أن يغلي فلا بأس بشربه. 

أخرجه لزنام حدد لى السو الأناز دروا ,كن الإناء أن حديقد كه عا بده ولي 
نأخذ وهو قول أبي حنيفة وأبي يوسف. 

وأخرطفة الخائظ اروك أجويه عندين عفتريو يعن الكاذع فى سند هق لماعي 
وو كاد يو كن طن أبية حالدين خا عن ودين اله ارق عق أن عيفة عرض اللد عت 

[الحديث:٠/197]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أن عمر بن الخطاب -رضي الله 
غنهت أق بأعرانق قدرسكر فطلب لها عدر فلما أعياك قال" فاحيسوة فإخة صخا فالجلدو ودعا 
عمر بفضلة؛ ودعا بماء فصبه عليه» فكسره ثم شرب وسقى جلساءه؛ ثم قال: ”هكذا فاكسروه 
بالماء إذا غلبكم شيطاته"» قال: وكان يحب الشراب الشديد. 

أخرجه الحافظ الحسين بن مدين اخشرو قي مسد .عن أي القا يق أحمد بالإستاد 
الشنايق إلى أن تتصمفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

خ ل لاد وو لت 

[الحديث:١1598/5]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه قال في الرجل يشرب النبيذ 
حتى يسكر منه» قال: القدح الأخير الذي سكر منه هو الحرام. 

أخرجه المافظ امسن ابن ميرو ق مده عن أن التاتيييق أحد بإنيفافة المذكور إلى 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:؟1599/5] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في العصير: لا بأس بأن 
تبيعه ثمن يصنعه خمرا. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نجه وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:5/١٠11]‏ أبو حنيفة عن اليثم بن سعيد [عن ابن مسعود]!" أنه أتاه رجل به 
صفر فسأله عن السكر؟ فنهاه عن ذلك. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 


)١(‏ المثبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





نأخذء و[هوآقول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:101/54١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن علقمة بن مرثد الكوفي عن عبد الله بن 
بريدة الأسلمي عن أبيه عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: ”لا تشربوا مسكراً". 

أخرحه أنوضيب لجار واه العم عودان تيه اللموان عرو عمد ون ناي 
الترمذي عن عبد اللّه بن صالح عن الليث عن أبي عبد الرحمن الخراساني عن أبي حنيفة. 

والخرحة ]اذاف | برقيه ازله سين ين عمة ون مرو التق حنعده عق عبن الله 
بن أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم 
بن حبيش عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباتي الأنصاري عن القاضي أبي الحسين بن 
المهتدي باللهء و أبي يعلى محمد بن الحسين بن الفراء كلاهما عن عيسى بن علي الوزير عن أبي 
الحسن محمد بن نوح الجنديسابوري عبن الفضل بن العباس الشيسيني عن يحى بن غيلان عن 
عبد الله بن بزيع عن أبِي حنيفة 

[الحديث:ه*102/9] أبو حنيفة عن عاصم بن أي النجود عن ألي رزين عن ابن عباس 
دوضي اللعتويك أنه فالفمن ألمي لان عاب 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل أحمد بن 
خيرون عن أب علي بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر عن 
إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:110/57] أبو حنيفة عن إسحاق بن ثابت عن أبيه عن علي بن الحسين عن 
التق صل الله عليه والشوتل: أنه خوا كروة شبرك فد يقوم ورقفوت» فقال: ”ما هنذا" قالوا: 
أصبنا من شراب طم؛ فنهاهم أن يشربوا ما اشتد في الدباء والحنتم والمزفت. فلما مر بهم راجعاً من 
غزاتهم شكوا إليه ما لقوا من التخمة» فأذن طم أن يشربوا ما ينبذ في الدباء والحنتم والمزفت» 
ونهاهم أن يشربوا مسكراً. 

أخرجه الحافظ المسين ين ند ون تحميرن فق تدده تفن أ القائه ين أحدا بن غفيز 
عن أي القاسم عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن 
حبيش عن محمد بن شجاع الغلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه ني ذسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:/ا"/2١12١]‏ أبوحنيفة عن علقمة بن مرثد عن ابن بريدة عن أبيه: أن ماعر 
بن مالك أق النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- فقال: إن الآخر قد زفى فأقم عليه الحد» فرده رسول 
اللّه حص اللّه عليه وآله وسلم» ثم أق!" الغانية» فقال له مثل ذلكء فرده» ثم أقى الغالفة» فقال له 
مثل ذلك فرده» ثم أق'" الرابعة» فقال: إن الآخر قد زفى فأقم عليه الحد» فسأل أصحابه» ”هل 
تنكرون من عقله شيئاً؟ قالوا: لاء قال: ”انطلقوا به فارجموه“» قال: فانطلق به» فرجم ساعة 
بالحجارة» فلما أبطأ عليه القتل انصرف إلى مكان كثير الحجارة» فقام فيه» فأتاه المسلمون فرموه 
بالحجارة حتى قتلوه» فبلغ ذلك النبي -صلى اللّه عليه وآله وسلم- فقال: ”هلا خليتم سبيله“ 
فاختلف الناس فيه» فقال قائل: هذا ماعز أهلك نفسهه؛ وقال قائل: أنا أرجو أن يكون موته 
سبب توبته» فبلغ ذلك النبي -صل الله عليه وآله وسلم- فقال: ”لقد تاب توبة لو تابها فئام من 
الناس لقبل منهم"» فلما بلغ ذلك أصحابه طمعوا فيه» فسألوه ما يصنع بجسده؟ قال: ”انطلقوا 
فاصنعوا به ما تصنعون بموتاكم من الكفن والصلاة عليه والدفن“» قال: فانطلق به أصحابه 

أخرجه أبو محمد البخاري عن عبد الله بن محمد بن علي البلخي عن يحبى بن موسى عن 
عبد المرويم بعال الترودى ومكيدون اكير" ومفف الفيفاق اهنا هق لزنه أن مكدقة: 

ورواه عن عباس بن عزير القطان عن بشر بن يحبى عن عبد الله بن المبارك وأسد بن 
عمرو والحضر بن محمد عن أبي حنيفة إلى قوله: ”هلا خليتم سبيله“. 

ورواه أيضاً عن محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف القاضي عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن جابر بن أبي خالد البخاري عن أبي الحسين عمر بن شقيق عن أبي 
يوسف عن أبي حنيفة بتمامه. 

ورواه أيضاً عن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل من درب أب هريرة ببغداد عن شعيب بن 
أيوب عن أبي يحبى الحماني عن أبي حنيفة إلى قوله: "هلا خليتم سبيله . 


)١(‏ أتاه. 
هم ميسر: على وزن ان بالياء والسين المهملة. تقريب 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





ورواه عن صالح بن أبي مقاتل عن شعيب بن أيوب عن أبي يحبى الحماني عن أبي حنيفة 
إلى قوله: ”فأمر به فرجم”. 

[الحديث:1205/58] أبو حنيفة عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه 
قال: لما هلك ماعز بن مالك اختلف الناس فيه» فقال قائل: هلك ماعز وأهلك نفسهه» وقال قاثل: 
تاب» فبلغ ذلك رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- فقال: ”لقد تاب توية لو تابها صاحب 
مكس لقبل منهه أو تابها فئام من الداس لقبل منهم". 

ورواه" أيضاً عن عبد الله بن عبيد الله بن شريح عن أبيه عن أحمد بن حفص عن أبي 
معاوية عن أبي حنيفة الحديث بتمامه إلى قوله: ”والصلاة عليه والدفن ففعلوا". 

ورواه أيضاً عن محمد بن قدامة بن سيار الزاهد البلخي عن أبي كريب عن أبي معاوية 

ورواه عن الحسن بن سفيان النسويء وعلي بن محمد السمسار كلاهما عن أبي بكر بن 
أبي شيبة عن أبي معاوية عن أبي حنيفة إلا آخر الحديث من قوله: ”ما نصنع به“. 

ورواه كذلك أيضاً عن حاتم بن زيد بن الخطاب» و محمد بن مكتوم بن ثعلب الترمذيان 
كلاهما عن الجارود بن معاذ عن أبي معاوية عن الإمام أبي حنيفة إلى آخر الحديث من قوله: ”لما 
هلك ماعز قالوا: ما نصنع به ". 

ورواه أيضاً عن إبراهيم بن علي بن يح الديسابوري عن الجارود بن يزيد عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن عبد الله بن عبيد الله عن عيسى بن أحمد عن المقري عن أبي حنيفة عن 
علقمة عن عبد الله بن بريدة عن أبيه الحديث بتمامه من أوله إلى آخره. 

وزواة أيضاً عن أحمدببن دين سعيد الممداني عن فاطمة بيت دين حبيب الزيات: 
قالت: هذا كتاب حمزة بن حبيب الزيات» فقرأت فيه حدثنا أبو حنيفة الحديث إلى قوله: ”هلا 

ورواه عن سهل بن بشرعن الفتح بن عمرو عن أحمد بن محمد عن المنذر بن محمد عن 
أبيه كلاهما عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن حمدان بن ذي الحون عبن إبراهيم بن سليمان عن زفر عن الإمام أبي حنيفة. 


)١(‏ كذا في المطبوعء ولم يذكر قبله مخرجيه» ولعل المراد أبو محمد البخاري! فإن الحديث وإسناده هو نفس الحديث السابق. 
المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





ورواه عن أحمد بن محمد عن الحسن بن علي قال: هذا كتاب الحسين بن علي؛ فقرأت فيه 
أخبرنا يحبى بن الحسن عن أبيه الحسن بن الفرات عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن عمه عن أبيه سعيد بن أبي 
الجهم عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن محمد بن عبد الله بن محمد بن مسروق قال: هذا كتاب 
جدي محمد بن مسروق» فقرأت فيه أخبرنا أبوحنيفة. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أبي مقاتل عن شعيب بن أيوب 
عن أبي يحبى الحماني عبن أبي حنيفة. مختصراً ومطولاً. 

قال الحافظ: ورواه عن الإمام أبي حنيفة حمزة بن حبيب الزيات» وزفرء وأبو يوسف. 
واحسن» وأيوب بن هاني» وأبوعبد الرحمن الخراساني» ومصعب بن المقدام -رحمة الله عليهم-. 

وأحرحة اناقل الهو اللدالشي وان عسي شرن اللش "ل مده عن أن 
القاسم؛ وعبد الله ابي أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر 
عن محمد بن إبراهيم بن حبيش عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

وألخرخه أطافظ أبوريك, ددرن تعيد بن كاله بو تق المي ومسي هن أننه 
يدان جااد وه عن ا وطخ ادن حر قو يعني بن كالنا القن فين الزناء أ توي 
رضي اللّه عنه-. ْ ْ 

[المحديث:1207/59] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: ”من كان من الناس حراً 
أو لوكا فصي افر اتلس تكله الحد نول مود اقتفلية قال "اذا فكت" الصذاف ددرا عه 
اللنووؤاة اهرت الى بط ةلدات" 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهذا 
كله قول أبي حنيفة. 

[الحديث:1209//0] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا شهد أربعة بالزنا أحدهم 
زوجها أقيم عليها الحدء وإذا شهدوا وأحدهم زوجها رجمت إن كان زوجها دخل بهاء وجازت 
تهادتيه إذاكانوا عدوا 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهو 
قولناء وقول أبي حنيفة إذا كان دخل بها زوجها رجمت وإلا جلدت مائة جلدة. 

[الحديث:108/41] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: قال ابن مسعود في البكر 
يفجر بالبكر: إنهما يجلدان وينفيان سنة. وقال على بن أبي طالب -رضي الله عنه-: نفيهما من الفتنة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:109/42] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: كفى بالسفي فتنة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبِي حنيفة» ثم قال محمد: قلت لأبي 
ل ”كفى بالدفي فتنة“ أي لا ينفيا؟ قال: نعم. قال محمد: 1000 
حنيفة» وقولنا: تأخة بقول على بن أبي طالب -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:47/١٠12]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا يحصن المسلم 
بالتهوذية ول البعرائيةة ولأتخصى إل والسلمة: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:44/١121]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في الذي يتزوج في الشرك 
ويدخل بامرأته : ثم أسلم بعد ذلك ثم يزفي: إنه لا يرجم حتى يحصن بامرأة مسلمة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:5؛/؟١12١]‏ أبو تحنيفة عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أنية 
عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”نهيناكم عن زيارة القبور» وقد أذن لمحمد في 
زيارة قبر أمه فزوروهاء ولا تقولوا هجر وعن لحوم الأضاحي أن تمسكوها فوق ثلاثة أيام» وإنما 
نهيناكم ليوسع موسعكم عل فقيركم فكلوا وتزودواء وعن الشرب في الحنتم والمزفت فاشربوا فإن 
الظرف لا يحل شيئاً ولا يحرمه ولا تشربوا مسكراً". 

أخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن خالد بن خي الكلاعي في مسنده عن أبيه محمد 
بن خالد عبن أبيه خالد بن خلي عن محمد بن خالد الوههبي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أحمد القبراطيء و محمد بن عمر التيمي كلاهما 
عن شعيب بن أيوب عن مصعب بن المقدام عن داؤد الطائي عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن أحمد بن محمد بن صالح عن شعيب بن 
الوووعن يحمت فل المقدام عن وازداعن او حديفه 

ورواه عن حمدان بن ذي النون عن إبراهيم بن سليمان الزيات عن زفر بن الهذيل عن 
أبي حنيفة غير أنه قال: ”نهيتكم عن ثلاث عن زيارة القبور فزوروها ولا تقولوا هجراً 
ونهيتحكم أن تمسكوا لحوم الأضاحي فوق ثلاثة أيام فامسكوها وتزودوا فإنما نهيتكم ليوسع 
غنيكم على فقيركم؛ ونهيتكم أن تشربوا في الدباء والمزفت فاشربوا فيما بدأ لكم من الظروف» 
فإن الظرف لا يحل شيئاً ولا يحرمه ولا تشربوا مسكراً". 

ورواه بهذا اللفظ عن عبد الصمد بن الفضلء وإسماعيل بن بشرء وأحيد بن الحسين كلهم 
عن مكي بن إبراهيم عن أبي حنيفة عن علقمة عن عبد اللّه بن بريدة غير أنه زاد فيه ”الحنتم”. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الطمداني عن العباس السغدي الأنطأي» ومحمد بن 
إسماعيل بن يوسف كلاهما عن عبد اللّه بن صالح عن الليث بن سعد. قال العباس: عن أبي عبد 
اللّه الخراساني» وقال محمد بن إسماعيل: عن أبي عبد الرحمن الخراساني عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن أحمد بن سعيد عن أحمد بن جنادة عن 
عبيد الله بن موسى عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن عبد الله بن محمد بن علي الحافظ البلخي عن يحبى بن موسى عن أبي مطيع 
البلخي عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن علي بن شاذان التنوخي عن حامد بن آدم عن النضر بن محمد 
عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد قال: أعطاني إسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن يحي 
كتاب جده» فقرأت فيه عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد قال: أعطاني الحسين بن علي كتاب الحسين بن علي» فقرأت 
فيه حدثتا يحى بن اسن عن زياد بن الحسن بن الفرات عن أبيه الحسن .ين الفرات عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد المسروقي قراءة» قال: وجدت في كتاب جدي عن الإمام 

ورواه أيضاً عن صالح بن سعيد بن مرداس عن صالح بن محمد عن حماد بن أبي حنيفة 
عن الإمام أي حنيفة. 


.هه 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





ورواه أيضاً عن محمد بن الحسن البلخي عن بشربن الوليد عن أبي يوسف عن أي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن الحسين بن محمد عن أسد بن 
عمرو عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن سهل بن بشر الكندي عن الفتح بن عمرو عن الحسن بن زياد عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن عمه عن أبيه سعيد بن 
أبي الجهم عن الإمام أَق حنيفة. 
ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه ععن أيوب بن هاني عن الإمام 
أوخيمة 

اناه ع عد عبد وس انا هيم المقري عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة 

ا ا ال 0 
عن الإمام أبي حنيفة. ْ 

ورواه أيضاً عن سهل بن المتوكل الشيباني البخاري عن محمد بن سلام عن القاسم بن 
عبادة الترمذيء والحسن بن عبد الأول. وعن بدر بن اليثم عن أبي كريب كلهم عن أبي معاوية 
الضرير عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: ويهذا 
كله تأخذء لا بأس بزيارة القبور والدعاء للميت لتذكيره الآخرة» وهو قول أبي حنيفة» ثم قال محمد: 
اادباء: القرع واحت رار حصر كازايوق بهامن تر 

وأخرجه أيضاً في نسخته فرواه عن أبي حنيفة بسماعه عن الإمام أبي حنيفة عن علقمة 
بن مرثد عن ابن بريدة عن أبيه لكن بلفظ آخر قال: خرجنا مع النبي -صل اللّه عليه وآله 
حنم زاك اند واد مد وير د .شلا عدو ارد لمع رس ميد د 
قال: قلنا: يا رسول الله! ما يبكيك؟ قال: ”استأذنت ري في زيارة قبر أي فأذن لي فاستأذنته في 
المفاعة فأ 012“ 

ورواه بهذا اللفظ عن بدربن اليثم الحضري عن أبي كريب عن مصعب بن المقدام عن 
الإمام أبي حنيفة إلى قوله: ”ولا يحرمه“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





الخرة الذاقظ زاج ووابعبه ق نسدد كن اناق من عليه بن.مرواة كر أسدعن 
مصعب بن المقدام عن الإمام أبي حنيفة باللفظ الأول من أوله إلى آخره. 

ورواه عن صالح بن أبي مقاتل عن شعيب بن أيوب عن مصعب بن المقدام عن داؤد 
الطائي عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه ععن ابن عقدة عن أحمد بن حازم عن عبيد الله بن موسى عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن ابن عقدة عن إسماعيل بن محمد بن أبي كثير عن مكي بن إبراهيم عن الإمام 
أبهي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه عن أبِي حنيفة حمزة بن حبيب الزيات» وزفر والنضر بن محمده والحسن بن زياد. 

والشرجه انذافظ امخطيةا له اللشيونية قروو مكدرو تسد فق أن القفين أحرد 
بن الحسن بن خيرون عن أي علي الحسن بن أحمد بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن 
إشكاب عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن 
عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أي الغنائم محمد بن أبي عثمان عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن محمد بن 
رزقويه عن أبي سهل أحمد بن محمد بن زياد عن إسماعيل بن محمد عن مكي بن إبراهيم عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي طالب بن يوسف عن أبي محمد الجوهري عن أبي بكر الأبهري عن أبي 
عروبة الحراني عن جده عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1217/7] أبو حنيفة عن يحى بن عبد الله عن أبي ماجد الحنفي عن عبد 
الله بن مسعود -رضي اللّه عنه- قال: أتاه رجل بابن أخ له نشوان قد ذهب عقله» فأمر به فحبس» 
حتى إذا صحا دعا بالسوط فقطع ثمرته ثم دقه ودعا جلاداً» فقال له: اجلده على جلده وارفع يدك في 
جلدك ولا تبد ضبعيكء قال: وأنشأ عبد الله يعده حتى أكمل ثمانين جلدة خلى سبيله» فقال 
الشيخ: يابا عبد الرحمنء والله! أنه لابن أخي ومالي ولد غيره» فقال: بئس العم واللّه والي اليتيم 
أنت كنت والله ما أحسنت أدبه صغيراً ولا سترته كبيراً. ثم أنشأ يحدثناء فقال: إن أول حد أقيم 
في الإسلام لسارق أتي به البي -صل الله عليه وآله وسلم- فلما قامت عليه البينة» قال: '”انطلقوا 
به فاقطعوه“» فلما انطلق به ليقطع نظر إلى وجه رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- كأنما سفي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





عليه الرمادء فقال بعض جلسائه: واللّه يا رسول اللّه! لكأن هذا قد اشتد عليك» فقال: ”ما يمنعني 
أن يشتد علي أن تكونوا أعوان الشيطان على أخيكم'» قالوا: فلولا خليت سبيله قال: ”أفلا 
كان هذا قبل أن تأتوني به؟ فإن الإمام إذا انتعى إليه الحد فليس له أن يعطله“» ثم تلا هذه الآية: 
:(د يفوا لصحو : ألا تحِبوْنَ أن يَخْفِرَ الله للم *» 07 

أخرجه ابو عه البخارئ عن اهنم وم عيبو ارو تسيو اهداق قال قراخ فى كات 
الحسين بن علي حدثنا يحبى بن الحسين عن زياد بن الحسن عن أبيه الحسن بن الفرات عن 
الإقام أن سكيد 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد ععن حسين بن محمد عن أبي يوسف القاضي 
عن الإمام أبي حنيفة. 

ووواد عن حون ود قر حدر و كما ترق راقو جود تكن رمم ةين الى 
الهم عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني عن أبي حنيفة. 

ورواه عن عبد الله بن محمد بن علي عن يحبى بن موسى عن محمد بن الميسر أبي سعد 
الصغاني عن أبي حنيفة عن يحبى التيبي. 

[الحديث:4/40١2١]‏ الودعونةا عن فو رين عب اهن أن ماجد عن ابن مسعود - 
رضي الله عنه-: أن رجلاً أنى بابن أخ له سكران» فقال: ترتروه ومزمزوه واستنكهوه» فترتروه 
ومزمزوه واستنكهوه فوجدوا منه رائحة شراب» فأمر بحبسه» فلما صحا دعا به ودعا بسوط فأمر به 
فقطعت ثمرته. فذكر الحديث بطوله. 

الخو لكلاف طاعة تون عبن قا منيشيو عن أق العناين اندز عفد عر تال 
بنت محمد بن حبيب عن عمها حمزة بن حبيب عن أي حنيفة باللفظ الأول. 

ورواه باللفظ الأخير عن أب العباس أحمد بن عقدة عن عبيد الله بن محمد بن على عن 
عووين مم قن ا دوف عدو ين البو القهال كن عاد ان بكي ْ 

أخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أي القاسم 
بن أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم 
بن حبيش عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الفلجي عبن الحسن بن زياد عن أَبِي حنيفة. 


)١(‏ النور:؟؟ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

كرجه الدافظ أرررك عرو شن بن خالديل عل الكلدض مده عو ابه مين 
خالد بن خل عن أبيه خالك بن خل عن محمد بن خالد الوهبي عن أبِي حنيفة -رضي الله عنه- 

[الحديث:1215/48] أبو حنيفة عن محمد بن قيس: أن رجلاً من بي ثقيف يكن أبا 
عامر كان يهدي إلى النبي -صل الله عليه وآله وسلم- كل عام راوية من الخمر» فأهدى له في العام 
الذي حرمت الخمر فيه راوية من الخمر كما كان يهديهاء فقال النبي -صل اللّهِ عليه وآله وسلم-: 
”يابا عامر! إن اللّه حرم الخمر فلا حاجة لنا في خمرك" فقال: ”خذها وبعها واستعن بثمنها على 
حاجتك» فقال: ”إن الله تعالى حرم شربهاء وحرم بيعهاء وحرم أكل ثمنها". 

الخزوعة نتاف أ روعيد انلا اتسين بن عون رز املس أن مسد عن الالكرين 
عبد اللّه وأبي القاسم ابني أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر 
عن محمد بن إبراهيم بن حبيش عن أي عبد الله محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن 
الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

[المحديث:1217/48] أبو حنيفة عن مسلم بن أبي عمران عن سعيد بن جبير عن ابن 
عباس -رضي الله عنهما- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- ”أن اللّه تعالى كره لكم الخمر 
والميسر والمزمار والكوبة والدف". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح عن محمد بن أبي محمد عن سليمان. 

ورواه عن نجيح بن إبراهيم عن شريح بن سلمة عن هياج بن بسطام عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1217/50] أبو حنيفة عن عامر بن شراحيل الشعبي أنه قال: يا نعمان! اشرب 
النبيذ وإن كآن في سفينة مقيرة. 

اخريجه انتافظ أرواضيت اله اتسين بن عيبن عسرو التلى انهه عن أي الفضل 
أحمد بن خيرون عن خاله أبي على عن أي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن 
الحسن الأشناني عن عبد الله بن أحمد بن حنبل عن إبراهيم بن سعيد الجوهري عن أبي معاوية 
الضرير عن الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني بإسناده إلى أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





[المحديث:1218/51] أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أنه كان ينبذ 
له الزبيب» فقال للخادمة: ألقى فيه تمرات» فإن لذ عارك وحده. 

أخريعة الاحظاظلحة بن كد فق مسدد عق مكالم ين اعز صل مع بن أرن خن 
مصعب بن المقدام عن داؤد الطائي ععن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنهما-. 

[المحديث:1219/52] أبو حنيفة عن مزاحم بن زفر عن الضحاك بن مزاحم أنه قال: 
أدخلنى أبو عبيدة منزله» فأرافي الجر الذي كان ينبذ فيه لعبد اللّه. 

خوكه الداقة ا بوعنو انل مين دو عدر عو اقلق يداب قو وهال 
الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن أبي عبد الله محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن 
الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة» ثم قال الحسن بن زياد في مسنده: كان 
أبو حنيفة يأخذ بهذه الأحاديث. ويقول: ”لا بأس بشرب نبيذ التمر ونبيذ الزبيب إذا طبخ بالنا 
ثم يجعل فيه الدردىء ثم يترك حتى يشتد فلا بأس بشريه ما لم يسكر منه» وما لم يجلسوا حوطم 
الرياحين كما يصنع الشياطين“» وكان يكره الاجتماع. وقال الحسن بن [أبي] مالك: سمعت 
الشافعي يسأل أبا يوسف -رضي الله عنهما-: هل في نفسك شيء من الحبيذ؟ فقال أبو يوسف: 
”كيف لا يكون في نفسى شيء من النبيذ؟ وقد اختلف فيه أصحاب رسول اللّه -صى اللّه عليه 
وال وطن شعي دمي ل قال الحسن بن أبي مالك: إذا وضع النبيذ وأراد الشارب أن 
يسكر منه فالقليل منه حرام كالكثير» وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:07/١؟1١]‏ أن تحديقة عن أي عون محمد بن عبد اللّه الحقغى عن عبد اللّه بن 
شداد عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- أنه قال: حرمت الخمر قليلها وكثيرهاء وما بلغ 
المكريق القرات: 

أخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن خالد بن خلي الكلاعي في مسنده عن أبيه محمد 
بن خالد بن خلي عبن أبيه خالد بن خلي عن محمد بن خالد الوهي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن إبراهيم بن عبد الله 
بن أبي شيبة» وأحمد بن زياد البزار كلاهما عن هوذة بن خليفة عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن الحسن البزار عن أبي هشام الرافني عن يحبى بن اليمان عن أبي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





سرتدواهة اعرفال "انيه الشر يعيبها دزيلها وكورفاءتو لتك ريمن كل عراف 

ورواه كذلك عن محمد بن الحسن البزار عن إسحاق بن أبي إسرائيل عن إسحاق 
الطالقاني عن المياج بن بسطام عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن عبد الله بن عبيد اللّه بن شريح عن أبي غالب محمد بن سعيد العطار عن أبي 
قطن عمرو بن الهيثم القطيعي عن أبي حنيفة مثله. 

ورواه عن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل عن أحمد بن ملاعب بن حيان عن هوذة بن خليفة 
عن الإمام أبي حنيفة باللفظ الأول: ”حرمت الخمر قليلها وكثيرهاء وما بلغ السكر من كل شراب". 

ورواه عن أبي محمد الحمداني عن عبد الله بن أحمد بن بهلول قال: هذا كتاب جدي 
إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة» فقرأت فيه حدثنا أبي» و القاسم بن معن عن الإمام أبي حنيفة 
بإسناده أنه قال: ”حرمت الخمر قليلها وكثيرهاء والسكر من كل شراب". 

قال الشيخ أبو محمد البخاري: قد حدث عن أبي حنيفة بهذا اللفظ جماعة. 

منهم الأبيض بن الأغر عل ما أخبرنا أحمد بن محمد الحمداني عن يعقوب بن يوسف 
عن نصر بن مزاحم عن الأبيض عن الإمام أبي حنيفة. 

ومنهم عبيد الله بن موسى على ما حدثنا يحبى بن محمد بن صاعد عن محمد بن عثمان 
بن كرامة» وإبراهيم بن هاني» وأحمد بن حازم كلهم عن عبيد الله بن موسى عن الإمام أبي حنيفة. 

ومنهم أبو يوسف عل ما أخبرنا محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد عن أَبي يوسف 

ومنهم أسد بن عمرو عل ما أخبرنا محمد بن إسحاق السمسار عن جمعة 
عن أسد بن عمرو عن أبِي حنيفة. 

ومنهم زفر على ما حدثنا حمدان بن ذي النون عن إبراهيم بن سليمان عن زفر عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ومنهم الحسن بن زياد على ما أخبرنا أحمد بن عمر النجار عن الحسن بن حماد عن ابن 
زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

ومنهم حبان بن على على ما أخبرنا أحمد بن محمد عن زكريا بن شيبان عبن إبراهيم بن 
حبان عن أبيه عن الإمام أبي 151 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





ومنهم النضر بن محمد عل اما أُْخبرنا سعيد بن مسعود النجندي عن عبد الواحد بن 
حماد عن أبيه عن النضر عن الإمام أبي حنيفة. 
ومنهم أيوب بن هاني على ما أخبرنا أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن 


أيوب بن هاني عن الإمام أبي حنيفة. 
ومنهم حمزة ين حبي حبيب غ1 ما أخيرذا أحد ين من قال:قرات فق كتاب خمرة بن تحبيت 
عن الإمام أبي حنيفة. 


ومنهم الحسن بن الفرات على ما أخبرنا أحمد بن محمد قال: قرأت في كتاب حسين بن 
علي عن يحى بن الحسن عن زياد بن الحسن بن الفرات عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة. 

واخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن إسحاق بن محمد بن مروان الغزال عن 
أبيه عن مصعب بن المقدم عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن علي بن محمد بن عبيد عن أحمد بن حازم عن عبيد الله بن موسى عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن صالح بن أحمد عن أحمد بن ملاعب عن هوذة بن خليفة عن الإما م أبي 

ورواه أيضاًعن علي بن محمد بن عبيد عن أحمد بن حرب عن هوذة بن خليفة عن أبي حنيفة 

ال ا اا ل ل ال 0 
بن الحسن بن خيرون عبن خاله أبي علي الباقلاني عن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن 
العافت هين ير امبر الأعتان قن اعدو يو كيد و نايت فال ومنت كاك سدم مد 
بن ثابت عن محمد بن صبيح عن الإمام أبي حنيفة وسفيان. 

وأخرجه الفاقى ضمرية الى الأشان وانجداةة الأدكوو إل أن هدي 

وأخرعة القافن اراك يون طبه الباق الا تقبارى هن أن اتسين الغري عن 
القاضي أبي عبد اللّه الحسين بن هارون بن محمد الضبي ععن أحمد بن محمد بن سعيد عن يحبى بن 
زكريا بن شيبان عن إبراهيم بن حبان بن علي عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1221/85] أبوحنيفة عن محمد بن قيس عن أبي مخرمة الحمداني: أنه سمع ابن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





عمر -رضي الله عنهما- يسئل عن بيع الخمر وأكل ثمنها؟ قال: سمعت رسول الله -صل الله عليه 
وآله وسلم- يقول: ”قاتل اللّه اليهود حرمت عليهم الشحوم فحرموا أكلهاء واستحلوا أكل ثمنهاء 
إن الله تعالى حرم بيع الخمر وشربها وأكل ثمنها". 

أخرحه الذائط العلا عيه ل ده عو أحيدين خيديق عو المودان عن اعد 
بن عبد الله بن الصباح عن علي بن أبي مقاتل عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباتي الأنصاري عن أبي بكر أحمد بن علي 
الخطيب البغدادي عن الحسين بن علي الصيمري عن عبد الله بن محمد بن عبد الله الحلواني عن 
اديع عتود ون سه جين لعن أ عبد ون عبن الل وو لع ع اهن قل نين ا سقائل ين 
غبوين الشمن عن الما أن تحنيفة ْ 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:122/56] أبو حنيفة عن جعفر بن محمد عن أبيه عن عل -رضي اللّه عنه- 
ضرب عبداً في فرية أربعين سوطاً. 1 

ألخريحة إبدافظ طلعة ون من و موه هو ويه بون شرن عن درون أخد 
بن نعيم عبن بشر بن الوليد عبن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1127/57١]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن معقل بن مقرن أ عبد الله بن 
مسعود -رضي الله عنه- بأمة له زنت» فقال: اجلدها خمسينء قال: إنها لم تحصنء قال عبد اللّه: 
إسلامها إحصانهاء قال: فإن عبداً لي سرق من عبد لي آخر؟ قال: ليس عليه قطع ومالك بعضه في 
بعض» قال: إني حلفت أن لا أنام على فراش أبداً أريد العبادة؟ قال ابن مسعود -رضي اللّه عنه-: «( 
ينها نوين امَنْواَا حاطيت مَ حك اله لَكْمٌ وا تَعتدُوًا' إن للهلا يحب الْمْتويْتَ© 74". قال الرجل: لولا هذه الآية 
لم أسألك» وإنما قال ذلك؛ لأنه كان رجلاً موسراً فأمره أن يكفر بعتق رقبة؛ وأن ينام على فراش. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهو 
قول أبي حنيفة» وبه نأخذ إلا في خصلة واحدة؛ لأن الحدود لا يقيمها إلا السلطان» فإذا زفى العبد 
أو الأمة كان السلطان غو الذي حددون المول: 

[المحديث:1125/07] أبو حنيفة عن جعفر بن محمد بن على بن الحسين بن علي بن أبي 


)١(‏ الماكدة: لا/. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





طالب -رضي الله عنهم- عن عل أنه قال: حد المملوك إذا قذف نصف حد الحر. 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أي الغنائم محمد بن علي بن 
ميمون عن الشريف العلامة أبي عبد الله محمد بن علي بن عبد الرحمن العلوي عن جعفر بن 
عوى تسو هن إن الدانى اعد بن خودي معدن عفد هن اللي ردكا سن 
حبيب» قالت: سمعت ألي يقول: هذا كتاب حمزة» فقرأت فيه حدثنا أبو حنيفة. 

ورواه عن أب القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن 
بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن أبي عبد الله محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد في مسنده 
عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:8ه/ه؟؟١]‏ أبو حنيفة عن صالح بن حي عن الفضل بن محمد بن علي الهمداني 
أنه سمع علياً -رضي اللّه عنه- يقول وقد رجم شراحة الهمدانية: هنيئاً لاا لا تسئل عن ذنبها أبداً. 

أخرحه اذائقل ااكة يو صوق مسدم هن أ العبانى اد رن عفر عن دين عبد 
الله بن الصباح عبن أحمد بن يعقوب عن عبد العزيزبن خالد عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:121/59١]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: اللوطي بمنزلة الزاني. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ إذا كان محصناً رجم» وإن كان غير محصن جلد. 

[المحديث:1527/70] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: من قذف باللوطية ضرب بالحد. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهو 
قولنا إذا بين» أما إذا قال: ”يا لوطي''! فهذه لما مصدر غير القذف فلا نحده حتى يبين 

[الحديث:1228/71] أبو حنيفة عن حماد عن الوليد بن عبد الله بن جميع الزهري 
الكوفي عن أبي الطفيل واثلة د بن الأسقع: أن امرأة خرجت مع إخوة ذا فامهافروا بالحملان ثم 
بالطعام فأجاعوهاء وبالشراب فأعطشوها فلما بلغها الجهد ا 
فأنى إلا أن تمكنه من نفسها ففعلت ووقع عليهاء وقدمت المدينة حبى» فأ بها إخوتها عمر بن 
الخطاب -رضي اللّه عنه- فذكرت ذلك فخلى سبيلهاء ولم يقم عليها الحد. 

اأخرحة الذابد اوزلعية رى كدق شينه هن أن" العرلن أختن فد اهن ميق 
محمد بن عبيد النيسابوري عن أحمد بن جعفر عن أبيه عن إبراهيم بن طهمان عن الإمام أبي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:؟1525/7١]‏ أبو حنيفة عن عطاء بن أبي رباح عن جابر بن عبد الله -رضي 
الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- نهى عن الزبيب والتمر نقيعاًء وعن البسر 
والعمر كذلك. 
محمد بن مروان عبن أبيه عبن أبي خاقان بن الحجاج عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبِي الفضل أحمد بن 
خيرون عبن خاله أبي علي الباقلاني عن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن 
الحسن الأشناني عن جعفر بن محمد بن مروان عن أبيه عن أبي خاقان بن الحجاجح عن مسعر 

وأخرحه القاضى عيروق اللسق الأسنان بإنناده الذكور أيضا. 

[الحديث:1270/77] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة: أنه سئل عن جارية 
امرأته فقال: ”ما أبالي إياها أتيت أو جارية عوسجة' » وعوسجة منكب حية. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار عن أبي حنيفة» ثم قال محمد: وهو قول أبي حنيفة» 
وقولنا: جارية امرأته وغيرها سواء إلا أنه إذا أتاها على وجه الشبهة درأنا عنه الحد»ء وكذلك بلغنا 
عن علي بن أبي طالب وابن مسعودء ثم روى محمد عن سفيان الغوري عن مغيرة الضبي عن 
اليثم بن بدر عن حرقوص عن أمير المؤمنين على بن أبي طالب -رضي اللّه عنه- أنه أتته امرأته 
يعني امرأة حرقوصء فقالت: زوجي وقع على جاريتي؟ فقال: صدقت هي وماهها لي» فقال: اذهب فلا 
تعدء قال محمد: درأ الحد عنه؛ لأنه ادى شبهة. 

[الحديث:74/١195١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عمر بن الخطاب -رضي الله 
عنه- أنه قال: ادرؤوا الحدود عن المسلمين ما استطعتم؛ فإن الإمام أن يخطئ في العفو خير من أن 
يخطئ في العقوبة» فإذا وجدتم للمسلم مخرجا فادرءوا عنه. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:12"5/70] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في جلد الحر”" يفرق على 
أعضائه. 


)١(‏ في جلد يفرق على أعضائه. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





الخرحه تدا احص عرو بدن كالوين كل الكذئ اندي قن اممعيه 
وزع ادي كل عق ا مدي درو عل عو عمة يوكاه الرمى عق القاك اد عدي 

أخرجه الحافظ أبو القاسم عبد الله بن محمد بن أبي العوام السغدي في مسنده عن أبي 
جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي عن سليمان بن شعيب الكيساني عبن أبيه عن محمد 
بن الحسن عن أبِي حنيفة. 

وأخرجة الخافظ المسيق :بن اغكن بن شرو فق مسدة عق أي القاسد ابن أحمه بن عمز 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر ععن محمد بن إبراهيم بن حبيش عن 
أبي عبد اللّه محمد بن شجاع العلجي عن الحسن بن زياد عن أَبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1157/77١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا قال الرجل: ”لست 
لفلان' فليس بشىء. 

أخرجه الإمام دين لسن ق الآتار عن الإمآء أي .حديفة 

[المحديث:115/707] أبو حنيفة عن اطيثم بن أبي الحيئم عن رجل عن عمر بن 
الخطاب -رضي الله عنه- أنه أتي برجل قد وقع على بهيمة» فدرأ عنه الحد» وأمر بالبهيمة فأحرقت. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:11*0/78١]‏ أبو حنيفة عن عاصم بن أبي النجود عن أبي رزين عن ابن 
عباس -رضي الله عنهما- أنه قال: من أقّ بهيمة فلا حد عليه. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. 

[الحديث:1257/79١]‏ أبو حنيفة عن أبي إسحاق السبيي عن عمرو بن ميمون عن 
عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنه كان يقول: إن للمسلمين في كل يوم جزوراً ولآل عمر فيه 
العتق» وإنه لا يقطع لحوم هذه الإبل من بطوننا إلا الحبيذ الشديد. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أحمد بن محمد بن سعيد عن القاسم بن 
محمد عن الوليد بن حماد عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه ععن أبي حنيفة أبو يوسف وأسد بن عمرو -رحمة الله عليهم-. 

اخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع 
العلجي عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخلاثون في الحدود 





ورواه عن أب القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن 
بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش عبن محمد بن شجاع الفلجي عن الحسن بن زياد عن 
أبهي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:١1977/7]‏ أبو حنيفة عن الوليد بن سريع المخزوي مولى عمرو بن حريث 
الكوفي عن أذس بن مالك: أنه كان يشرب الطلاء على النصف. 

أخرجه الخافة طلعة ون سيدق :مستده تعن أي العاتن الخد ين عفده عق حى ين 
الربيع البرجمي عن محمد بن عاصم عن يوسف بن خالد عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أب العباس بن عقدة عن علي بن عبيد كلاهما عن الحيثم بن خالد عن أبي 
نعيم عن الإمام أبي حنيفة. 
عبد الجبار عن القاضي أي القاسم التنوخي عن أبي القاسم بن الشلاج عن أبي العباس أحمد بن 
عقدة عن عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة عن أبي العلاء بن عمر عن سعيد بن موسى الكوفي عن 
الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري عن هناد عن إبراهيم عن أبي 
الحسن عن أبي بكر الشافعي عن أحمد بن إسحاق بن صالح عن خالد بن خداش عن خويل 
الصفار عن الإمام أبي حنيفة. 


وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه- 27 


(1) ثم قال محمد: ولسنا تأخذ بهذاء لا ينبغي أن يشرب من الطلاء إلا ما ذهب ثلثاه و بقي ثلثه» وهو قول أبي حنيفة. 01/7. 
المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الحادي والغلاثون في السرقة 
الباب الحادى والثلاثون 
فى السرقة 


[الحديث:١/1188]‏ أبو حنيفة عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله بن 
مسعود -رضي اللّه عنه-. قال: كان تقطع اليد على عهد رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- في 





عشرة دراهم 
ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن الحسن بن حماد بن حكيم عن أبيه عن 


ورواه أيضاً عن محمد بن أبي مقاتل عن أبيه عن أبي مطيع عن الإمام أبي حنيفة. 

اخرقهدا الدافكل سكيكرم العقر اق مده فى الجن مد كشن ون تبعيه لهذا نحن 
الحسن بن حماد بن حكيم عن سلمة بن عبد الرحمن الترمذي عن أبيه عن خلف بن ياسين عن 
الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن أبي الحسن بن علي بن مالك عن أبي سالم 
بن المغيرة عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. ْ 

اخرحة ا ماله امسن بن عند ين كبرو اتش 3 ممعددقن أن النضيل أحسد 
بن خيرون عبن خاله أبي علي الباقلاني عبن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن 
الحسن الأعتان بإسفاده إلى أ خديفة. 

ورواه عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن أبي علي بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن 
إشكاب عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن 
عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1989/2] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أن البي -صل الله عليه وآله 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الحادي والغلاثون في السرقة 





وسلم- قطع في مجن. قال إبراهيم: كآن ثمن المجن عشرة دراهم. 

أخرخه الحافظ طمن بن مدن ”تخسر ق:فسكد عق أي القامم ين أخمة بن حمر عن 
أبي القاسم عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عبن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده فرواه ععن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:"/110] أبو حنيفة عن يحى بن عبد الله عن أبي ماجد الحنفي عن عبد الله 
بن مسعود -رضي اللّه عنه-: أنه حدثهم أن أول حد أقيم في الإسلام: أن رسول اللّه -صل الله 
عليه وآله وسلم- أتي بسارق» فأمر به» فقطعت يده فلما انطلق به نظر إلى رسول الله -صلى الله 
عليه وآله وسلم- كأنما سفي في وجهه الرماد» فقالوا: يا رسول اللّها كأنه شق عليك؟ فقال: ”ألا 
يشق علي أن تكونوا أعوان الشيطان على أخيكم“ قالوا: أفلا ندعه؟ قال: ”أفلا كان هذا قبل أن 


يؤق به فإن الإمام إذا رفع إليه الحد فليس ينبغي له أن يدعه حتى يمضيه“ ثم تلا « و عقوا 
يمَْ) 7" إلى آخر الآية. 


اخرتحده ارو عنين البظا رو هن الحا وى شاد هود لماو ان هو الدةننعيه اللدريق 
المستورد عن عقبة بن مكرم ععن يوذس بن بكير عن أبي حنيفة. 

ورواه عن عبد الله بن محمد بن على الفقيه» وعبد اللّه بن عبيد الله بن شريح كلاهما عن 

ورواه عبن أبيه وسعيد بن ذاكربن سعيد كلاهما ععن أحمد بن زهير. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد» وعبد الله بن محمد بن علي كلاهما عن أحمد بن عبد 
الله المي كلهم عن المقري عن الي حنيفة الحديث من اوله: أن رجلا ألى بابن أخ له ذشوان إلى 
عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- فطلب له عبد الله عذراء فلم يجد له عذراء فأمر بحبسه؛ فلما 
صحا دعا به ودعا بسوط» فأمر به فقطعت ثمرته ثم دعا بجلاد» فقال: ”اجلده ولا تمد ضبعيك" ثم 
أنشأ عبد الله يعدّ له حتى إذا أكمل ثمانين جلدة خلى سبيله» فقال الشيخ: يا أبا عبد الرحمن! والله 
إنه لابن أخي ومالي ولد غيره؛ فقال له عبد الله: بئس العم واللّه والي اليتيم أنت! واللّه ما أحسنت 
أدبه صغيراً ولا سترته كبيرا ثم أذشأ عبد الله يحدثنا قال: إن أول حد أقيم في الإسلام لسارة أي 


)١(‏ النور:7 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الحادي والغلاثون في السرقة 





به البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- الحديث إلى آخره. 

ورواه أيضاً عن سهل بن بشرعن الفتح بن عمرو عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

ورواه عن حماد بن أحمد المروزي عن الوليد بن حماد عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة 
إلا أنه قال: جاء بابن أخ له نشوان قد ذهب عقله» وقال: ”ارفع يدك في جلدك ولا تبد ضبيعك". 
فال ألغواق الشيطان عل أخيكم الوك وقال: ”فليس له أن يعطله حتى يقيمه“. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن منذر بن محمد عن أبيه عن الحسن بن 
زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد قال حدثنى أبو عبد اللّه المسروق قال: هذا كتاب جدي محمد 
بو اممروقة تقر اح افيد حدثنا ابوس جناده كن عبد الله العم أدد يقال إن أول بصن فيه 
في الإسلام“ مثل قول زياد عن أبيه الحسن بن الفرات عن أبِي حنيفة. 

قال الشيخ أبو محمد البخاري: اختلف على أبي حنيفة في هذا الإسناد. فرواه بعضهم عن أبي 
حنيفة عن يحبى بن عبد الله التيمي عن أبي ماجد الحنفي عن عبد الله. وروى بعضهم عن يحبى 
بن عبد الله عن أبي ماجد. وروى بعضهم عن يحبى بن الحارث عن عبد اللّه بن أبي ماجد. 

قال البخاري: والصحيح من رواه عن يحى بن عبد اللّه التيمي عن أبي ماجد الحنفي عن 
عبد الله. كذلك رواه سفيان الشوري» وزهير بن معاوية؛ وجرير بن عبد الحميد» وسفيان بن عيينة 
وغيرهم. ومن روى غير هذا فالخطأ منه لا من أبي حنيفة. فأما من روى عن أبي حنيفة بمثل ما 
روى سفيان الغوري» وزهير فهو حمزة بن حبيب الزيات» والحسن بن الفرات» وأبو يوسف» وسعيد 
بن أبي الجهم؛ وأيوب بن هافي» ويونس بن بكير» وأبو سعد الصغاني» فقالوا: عن أبي حنيفة عن 
يحى بن عبد الله الجابر عن أبي ماجد الحنفي عن عبد اللّه بن مسعود. 

قال أبو محمد البخاري: ومن روى غير هذا اللفظ فهو خطأ منه. وأما من روى عن يحبى بن 
الحارث فهو يحبى بن عبد الله أبو الحارث هكذا قال زهير ععن يحبى التيمي هو أبو الحارث الجابر 
أن ابا ماجد رجل من بني حنيفة. 

قآل أو عون البعاره: وقد حدثنا عبد الله بن محمد بن نصر المالكي حدثنا الحميدي حدثنا 
سفيان بن عيينة قيل ليحي الجابر: من أبوماجد الحنفي» قال: أعرابي قدم علينا من اليمن. 

[الحديث:/191] أبو حنيفة عن الهيئم عن الشعبي يرفعه إلى رسول الله -صل الله 
عليه وآله وسلم- أنه قال: ”لا يقطع السارق في كثر ولا ثمر". 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الحادي والغلاثون في السرقة 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
تأخذ» والشمر ما كان في رؤوس النخل والشجرء ولم يحرز في البيوت» فلا قطع على من سرقه؛ 
والكثر هو جمار النخل» فلا قطع على من سرقه؛ وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:62/5١1١]‏ أبو حنيفة عن عبد الرحمن بن عبد الله بن غتبة المسعودي عن 
القاسم عن أبيه عن عبد الله أنه قال: لا تقطع اليد في أقل من عشرة دراهم أو دينار. 

أخرجة الذائط لحار هبق مسدووهن لوي عد سمي مدان هن د 
بن محمد بن مروان عن أبيه عن عبيد الله بن موسى عن أبي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه عن الإمام أبي حنيفة حمزة بن حبيب» وأبو يوسفه وعبد اللّه بن الزبير 
والحسن بن زياد» وأسد بن عمرى وأيوب بن موسى. 

[الحديث:1997/7١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: أني أبو مسعود الأنصاري 
بسارق فقال: أسرقت؟ قل: لاء فقال: لاء فخلى سبيله. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» فقال محمد -رحمه 
الله-: وأما نحن فنقول: لا ينبغي للحاكم أن يقول: ”أسرقت“ ولكنه يسكت عنه حتى يقر أو 
0 قال: وكذلك قال و1 في الشاهد يشهد عند الحاكم لا ينبغي 3 يقول له: ”اشهد 9) 
بكذا وكذا“ [عخافة أن يقول: نعم!] 7" ولكنه يسكت حت يأتِ بما عنده [من الشهادة]'" فإن 
كانت الشهادة صحيحة”' نفذهاء وإلا ردهاء وكذلك في الحدود. 

[الحديث:1154/7١]‏ أبوحنيفة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه عن أبي كبشة 
عن أبي الدرداء أن عمر -رضي الله عنه- أتيت بسارقة» فقال: أسرقت؟ قولي: لاء فقالت: لا فقالوا: 
تلقنها! قال: جئتمونا بإفسان لا يدري ما يراد به الخير أم الشر لعقر حتى أقطعها. 

أخرجة الحافظ الحشين بن عبد بق بسيرو ف عند عن أي االقاسو ابن تمدن عم 
عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن 
شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 


)١(‏ هكذافي المطبوع» وني كتاب الآثار 9/1 17: ”يدع“. المشاهدي 
(؟) هكذافي المطبوعء وفي كتاب الآثار: ”أتشهد“. المشاهدي 

(*) المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار ؟574/5. المشاهدي 
)5( هكذافي المطبوع» وفي كتاب الآثار: ”ولكن يدعه“. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الحادي والشلاثون في السرقة 





وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة غير أنه لم يرفعه إلى 
غمريل قال أق أب والدرداء وهواعل دمقق جارية سوداء قد سرقت: فقال طها: أسرقت؟:قول: له 
الحديث إلى آخره. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده فرواه عن أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:25/8١]‏ أبو حنيفة عن عثمان بن راشد عن عائشة بنت عجرد» قالت: قال 
ابن عباس في المختلس: لا قطع عليه» والمغتسل إذا ذسي المضمضة والاستنشاق لا إعادة عليه إلا 
أن يكون جنباً. 

أخرجه الدانها .طلحة ين عيد:قمسئده عن عمد بن عفلة.هق اللسن ين الضباح 
الإغفراني عن أسباط عق ألى حديفة: 

ورواه عن علي بن محمد عن القاسم وخالد كلاهما عن أب نعيم عن الإمام أبي حنيفة - 
رضي اللّه عنه-. ْ 

[الحديث:1957/9١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في سارق سرق» فأخذ 
فانفلت» ثم سرق [فأخذ]" مرة أخرىء قال: يقطع. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
تأهة لآ نرق غلية إلا قطعا واتحدا وسو قول أن نطيفة رظي الله عدت 

[الحديث:١٠//١]‏ أبو خديقة عن عمرو بن مزة عن عبد الله ين مسلمة عن أمير 
المؤمنية: غل. ين أي طالب حرفي الله عدده أنه قال: إذا ترق النجل قطفت يده اليمى»:وإن عاد 
تلفت عله البسيرك» زوزق عاد رضي سدق دك يرا يلتعت بق الله فعا أن أذدعه 
ليست له يد يأكل بها ويستنجي بها ورجل يمشي عليها. 

أخرجه أب عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل أحمد بن خيرون 
عن أبي على الحسن بن أحمد بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن 
لاعر اوري كن المماعين :بن نوي القزويني عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء لا يقطع من السارق إلا يده اليمنى ورجله اليسرى» ولا يزاد على ذلك شيء» فإن كرر 
السرقة مرة بعد مرة يعزر ويحبس حتى يحدث خيراً؛ وهو قول أبي حنيفة. 


)١(‏ المغبت من كتاب الآثار. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الحادي والغلاثون في السرقة 





[الحديث:1998/11١]‏ أبو حنيفة عن اليثم بن حبيب الصيرفي عن عامر الشعبي عن 
على بن أبي طالب -رضي الله عنه- أن البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: ”ليس في ثمر ولا في 
ترط اك ار 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أي عبد الله حمد بن مخلد العطار عن بشر 
بن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أب الغنائم بن أبي 
عون عو ل لمن و جوز رن عر دا ا لالدو 1 
عبد الرحمن المقري عن أَبي حنيفة. 

ورواه عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن أبي علي بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد 
بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن 
الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1954/12] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا خرج الرجل فقطع 
الطريق» وأخذ المال» وقتل؛ فإن للوالي أن يقتله أية قتلة شاءء» إن شاء قتله صلباًء وإن شاء قتله 
بغير قطع ولا صلبه وإن شاء قطع يده ورجله من خلاف ثم قتله» وإن أخذ المال ولم يقتل قطع 
يده ورجله من خلاف فإن لم يأخذ المال ولم يقتل أوجع عقوبة ويحبس حتى يحدث توبة. "" 

أخرجه الإمام محمد ابن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبهذا 
كله نأخذ» وهو قول أبي حنيفة إلا في خصلة واحدة إذا قتل وأخذ المال قتل صلبا ولم يقطع يده 
ولا رجله؛ وإذا اجتمع حدان أحدهما أتي على صاحبه بدئ بالذي يأ على صاحبه ودرئ الآخر. 

[الحديث:1/٠125١]‏ أبو حنيفة عن الهيثم بن حبيب الصيرفي عن عامر الشعبي عن علي 
بن أبي طالب -رضي اللّه عنه- أنه قال: لا يضمن السارق ما ذهب من المتاع. 

أخرجة الخافظ ظلشةاين ميدق مشكده عق أ عبد الله نك بن غتاذ العطارعن مدر 
بن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبوعبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي علي الحسين بن 
أيوب البزار ععن القاضي أبي العلاء محمد بن على الواسطي عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن 
حمدان عن بشر بن موسى عن أب عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 


)١(‏ خيرا. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الحادي والغلاثون في السرقة 





[الحديث:15١/1901]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: يقطع السارق ويضمن الحالك. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: ولسنا 
تأخذ بهذا بل يقطع السارق ولا يضمن المتاع الحالك» وإذا وجدناه رد على صاحبه» وهو قول عامر 
الشعبي وأبي حنيفة -رضي الله عنهما-. 

[الحديث:6١/؟ة14]‏ أبو حنيفة عن أبى الزبير عن جابر -رضي اللّه عنه- قال: قال 
رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”من انتهب فليس منا“. 

أخوحه القاضئ أبو يعم كينت بن عيد الاق الأتمارف عن :الفاح أ سيق ين 
المهتدي باللّه عن أبي القاسم عبيد اللّه بن محمد بن إسحاق بن حبابة البزار عن عبد الله بن 
محمد البغوي عن أبي موسى عن أبي نصر عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1107/17] أبوحنيفة عن رجل عن الحسن البصري عن علي بن أبي طالب - 
رضي الله عنه- أنه قال: لا يقطع مختلس. 

أخرجه الإناد وين للق ف الكثان فرواة: عن الإنام أ لعفيلف ف قال ماه بويد 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

[الحديث:1204/107١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في النباش: إذا نبش على 
الموق فسلبهم؟ قيل: يقطع. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وقال أبو 
حنيفة: لا يقطع؛ لأنه متاع غير محرزء ولحكن يوجع ضربا ويحبس حتى يحدث توبة. قال محمد: 
وكذلك بلغنا ععن ابن عباس أنه أفتى مروان بن الحكم أن لا يقطع؛ وهو قولما. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخافي والخلاثون في الأضحية... 
الباب الثاني والشلاثون 
في الأضحية والصيد والذبائح 





[الحديث:١/1150]‏ أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: نهينا عن 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن القاسم عن عبد الله بن محمد الطيالسي البلخي 
عن القاسم بن الحكم عن الإمام أبي حنيفة. 

[الححدوث:©/19955] أبو حديقة عن عاد قن سعيد ون جبيز عن انع غنافن رظي الله 
عنهما-» قال: أتاه عبد أسود» فقال: أنا في ماشية» وإني بسبيل من الطريق» أفأسقى من ألبانها؟ قال: 
لاء قال: فأري الصيد فأصى وأنمى؟ قال: كل ما أصميت» ودع ما أنميت. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة. قال محمد: معنى قوله: 
أما أضؤييف' مالا يعوا رف عن يصرك: وما أننيك "نا يتؤارى عن يضرك قإذاخوارن عن يطبرك 
وأنت في طلبه حتى تصيبه ليس به جرح غير سهمك فلا بأس بأكله. 

اخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:*//اة؟١]‏ أنو مكديفة عن قتادة عن أبي قلابة عن َف ثعلبة الخشنى -رضي 
الله عنه- أن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- نهانا أن نأكل لحوم الحمر الأهلية. 

ألخرحة احافط العدين ند فق عست عن ان الساسى اعد بو عدر قن سين 

وؤزواه عن أحمداين محمد بن سعيد الحمدافي عن متذربق محمد عن الحسين بن محمد عن 

[المحديث:/12058١]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه قال في اجنين تذبح أمه وهو في 
بطنهاء أنه لا تكون ذكاته ذكاة أمهء ولا تكون ذكاة نفس ذكاة نفسين. 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي القاسم بن أحمد بن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخافي والخلاثون في الأضحية... 


بن إبراهيم البغوي عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولسنا 
نأخذ بهذاء ويصير الجنين مذى بذكاة أمه» وأخذ أبو حنيفة بقول إبراهيم. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1509/8] أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن كعب بن 
مالك أق النبي -صل الله عليه وآله وسلم- فقال: يا رسول اللّها إن عمة"" لي كانت راعية» فخافت 
على شاة منها الموت فذبحتها بمروة» فأمر رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- بأكلها. 

الوه اى حيو الحارق عن غنه ين الند رك سفنب اررق قن أقة رن تعبه الله 
الكندي عن علي بن سعيد عن محمد بن الحسن عن أي حنيفة. 

وزواء اإساعق اعدو خم و مع شيدق غرل كوو التررهعة الات ون ابذك 
عن أبي حنيفة قال محمد -رحمه الله-: وربما أدخل أبوحنيفة بينه وبين نافع عبد الملك بن عمير. 





وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن محمد بن مخلد العطار عن أحمد بن محمد 
بن موسى عن محمد بن موسى الاصطخري عن إسماعيل بن يحبى الازدي عن الليث بن حماد 
عن ابي يوسف القاضي عن ابي حنيفة عن عبد الملك بن عمير عن نافع. 

ورواه أيضأ عن صالح بن أحمد عن محمد بن معاوية الأنماطي عن محمد بن الحسن عن 

ورواه أيضأ عن أحمد بن محمد بن سعيد عن أحمد بن حازم عن عبيد الله بن موسى عن 
ابن ميسرة عن أبِي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

قأل الخافظ واه غن أى.جنيفة حمزة بن حبيث الؤيات؛ و أبويوسئ: و الحسن'ين وياد و 
أروقه وو عاق دو اسك يق عتروة وياسيق ين :معاذ الويات "ع وسعيد وى عدن ويه دن اسن 

ورواه الحافظ أيضأ في حرف النون في ترجمة نافع عن صالح بن أحمد اللمروي عن محمد بن 

لرتدهر الكا : بن الحكم عن أبي حنيفة عن نافع. 
واخرتجه كافك عدم امقر ق معد عن اللنينق بوب انين الأظاى عن اميق 


١١ كذافي الأصلء ولعله من تصحيف الكاتب والظاهر (إن أمة لي) .و الله أعلم.‎ )١( 
(؟) ذكره الذهبي في الميزان» فقال: كان من كبار فقهاء الكوفة ومفتيهاء يكنى أبا خلف, وموته قريب من موت الثوري رحمهم‎ 
الجواهر المضية‎ ١6 الله تعالى.‎ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


عبد الله الكندي عن إبراهيم بن الجراح عن أبي يوسف عن أبي حنيفة عن عبد الملك عن 
نافع ععن ابن عمر -رضي الله عنهما-. 

ورواه أيضاً عن يحبى بن محمد بن عثمان عن عبيد الله بن محمد عبن أبي حنيفة عن عبد 
الملك عن نافع عن ابن عمر -رضي اللّه عنهما-. 

أ خرجه اطافكة ١‏ ريعب انلا سينود فود وه دس 3 ممته اق خرقه لفق عن 
عبد الملك بن أبي بكرء فقال: أخبرنا الثقة أبو الفضل أحمد بن خيرون عن أبي علي الحسن بن 
أدون شاذان عن أن غير اعسدرى لكات القاتي البشازي. عق :عيد :الله بى بظاهن الفرويق 
عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن المبارك بن عبد الجبار الصيرني عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن 
امفلفرعن اتسين بن انين الأتطاي بإشناذ» اللذكور إلى أى:حتيفة: 

ورواه عن أبي طالب بن يوسف عن أبي محمد الجوهري عن أبي بحر الأبهري عن أبي 
عروبة الحراني عن جده عن عمرو بن أبي عمرو عن أبي حنيفة عن عبد الملك بن أبي بكر 
يعني أبن جريح. 

ورواه في حرف النون عن نافع فقال أخبرنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي 
عن أبي محمد الجوهري عن الإمام الحافظ محمد بن المظفر بأسانيده إلى أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

واخرحة اطائظ انو يض اعد بن عي بى #الددوع ل الكل ل مده عن أبيه 
فود مادو اهن ا بالك ح عو كيو كلف ارهن عل الجا المكوده 
رضي اللّه عنه-. ْ ْ 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في نسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1170/7] أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي اللّه عنهما- قال: نغى رسول 
الله -صل الله عليه وآله وسلم- عام خيبر عن لحوم الحمر الأهلية» وعن متعة النساء. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن الفضل» وإسماعيل بن بشر» و محمد بن منصورء 
وأبي سليمان النخعيين عن مكي بن إبراهيم بن بشر عن الإمام أبي حنيفة. 
ؤوفاة أشا عن أدبن عدن لغيه الميداق :فخ #اطتةاوية حون :تالت هذا 





كتاب حمزة عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد الكوفي وععن محمد بن عبد الله بن نوفل عن أبي يحبى عبد 
الحميد الحماني عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن علي بن محمد السرخسي عن الحسن بن الصباح عن عمرو بن الهيثم عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن حمدان عن عمار بن رجاء عن محمد بن إسحاق النيسابوري 
عن محمد بن عثمان وعن عبد اللّه بن محمد البلخي عن محمد بن أبان وععن أحمد بن محمد بن 
سعيد الهمداني وعن أحمد بن يحى بن زكريا كلهم قالوا: أخبرنا عبيد الله بن موسى عن الإمام 





ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد ال حمداني عن جعفر بن محمد عن أبيه خاقان بن الحجاج 


ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد قال: قرأت في كتاب الحسين بن علي عن يحبى بن الحسين 
عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن يوسف بن يعقوب عن عبيد بن يعيش عبن يوذس بن 
بكير عن الإمام أبي حنيفة. 

وروا أيضاً عن امد بى عند عن عيدين اد ين عيذ اللك عن أحيد عن إسحاق 
بن يوسف عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن علي بن عبدة البخاري عن يوسف بن عيسى عن الفضل بن موسى عن 


ورواه أيضا عن علي بن الحسن المسروري عن الفضل بن عبد الجبار عن يحبى بن نصر بن 


ورواه أيضاً عن حمدان بن ذي النون عن شداد بن حكيم عن زفر عن الإمام أبي حنيفة. 
أسد بن عمرو عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن الحسن بن زياد وأيوب 
بن هافي عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخافي والخلاثون في الأضحية... 


ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن عثمان بن دينار عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن يعقوب عن عبد الله بن ميمونة عن صالح بن أحمد البغدادي 
عن أحمد بن إسحاق بن صالح عن خالد بن خداش عن أحمد بن محمد عن إبراهيم بن إسحاق 
الحربي عن خالد بن خداش كلهم قالوا: أخبرنا خويل الصفار عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن صالح بن أحمد عن محمد بن إسماعيل عن أبي يحبى عبد الحميد الحماني 





عن الإمام أبي حنيفة. 
ورواه أيضاً عن عبد الله بن محمد بن علي عن عبد الله بن أحمد عن المقري عن الإمام 


ورواه أيضاً عن أحمد بن المنذر عن أبيه عن عثمان بن محمد عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة. 

قال أبو محمد البخاري: زاد حمزة» وابن موسىء وابن الفرات» وابن بكير» وأبو يوسف. 
والفضل بن موسىء وابن حاجبء وزفرء وأبو يوسفء ومحمده وأسد بن عمروء والحسن بن زياد» 
وابن هاني» والحماني» والمقري» وأبو خزيمة الأسدي وابن أبي الجهم؛ وإبراهيم عند قوله: ''ومتعة 
النساء وما كنا مسافحين“. وكذلك خويل الصفار في رواية أحمد بن محمد دون غيرها. 

وأخرئعةالذافط طلحة ب عية يسدنه عن أن عي الله تيد يخ عخلن حن كين الله 
بن محمد ععن مكي بن إبراهيم عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أحمد بن محمد عن اليثم بن صالح 
والحسين بن الحسين كلاهما عن أحمد بن عبد الله الكندي عن علي بن معبد عن محمد بن 
الحسن عن أبي حنيفة ش 

ورواه عن محمد بن إبراهيم بن أحمد عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن جعفر عن أحمد بن إسحاق عن خالد بن خداش عن خويل الصفار 
عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الغناثم 
محمد بن علي بن الحسين بن أبي عثمان عن أبي الحسن بن محمد بن أحمد الحسن عن أبي سهل 
أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان عن إسماعيل بن محمد بن أبي بكر القاضي عن مي 
بن إبراهيم عن أي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخافي والخلاثون في الأضحية... 


ورواه عن المبارك بن عبد الجبار عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر 
بأسانيده إلى أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن أبي علي بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد 
بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن 
عن أبي حنيفة وما زاد في آخره ”وما كنا مسافحين". 

وأخرجه امسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه الحافظ أبو القاسم عبد الله بن محمد بن أبي العوام السغدي في مسنده عن 
محمد بن أحمد بن حماد عن أحمد بن يحى الأزدي عن عبيد الله ابن موسى عن الإمام أبي 


حنيفة -رضي الله عنه-. 





[المحديث:1271/7] أبو حنيفة عن أبي إسحاق عن البراء -رضي الله عنه- قال: نهى 
رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- عن أكل لحوم الحمر الأهلية. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن حميد بن محمد بن إسماعيل البغدادي عن أبي 
صابر عن علي بن الحسن ععن حفص بن عبد الرحمن عن الإمام أبي حنيفة. 

[الخزيق 0 1916] أبن حي عن مونى رن طلحة زن هبيه لدتعم ابن ترك" 
عن عمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه- أنه سئل عن لحم الأرنب» فقال: لولا ان أخوف أن أزيد أو 
أنقص منه لحدثتكم؛ ولكني مرسل إلى بعض من شهد الحديث» فأرسل إلى عمار بن ياسرء وأمره أن 
يحدثه» فقال عمار: أهدى أعرابي إلى النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أرنباً مشوياً فأمر بأكلها. 

أخرجه الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الحسين المبارك بن عبد 
الجبار الصيرني عن أبي محمد الفارسي عن الحافظ محمد بن المظفر عن محمد بن إبراهيم ابن 
حبيش عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبِي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن خالد بن خلي الكلاعي في مسنده عن أبيه 
عيدو كاله ب شيعن اماد در عن عن يهان الردى عن أن تسية. 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخة فرواه عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 


(6 + القريب «بريديع الطرتكيه الشميمي الكرق وار ماياق خير استص مقبول: بن اقانية (يعتي عبان التايعين) ماله 


عليهم أجمعين.؟1 الحسن النعماني 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


[المحديث:1277/9١]‏ أبو حنيفة عن قتادة عن أي قلابة عن أي ثعلبة الخشنى عن البى 
-صل الله عليه وآله وسلم-: أنه نغى عن أكل كل ذي ناب من السباع؛ أو مخلب من الطير» وأن 
توطئ الحبالى من الفيء» وأن تؤكل الحمر الأهلية. 

الخوفه الاح ايع عد ل سو قن الخد مف شن تبون ون من 
عبد الرحمن عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

الخرنحه أرو عبد ابه لبس رق عبرو لجل ف سعد هق أن النحل | دين تعيرون 
عن أب علي بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر عن 
إلسافيل من كوره عن تمن بن كيمو يهن لزنام أن ععفةث تاديف وكنانه1 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن عبد الله بن كثير العمار عن يحبى بن 
الحسن بن الفرات عبن زياد بن الحسن عن أبيه عبن الإمام أبي حنيفة إلى قوله ”وأن توطئ الحبالى 
من الفىء فحسب". 

[الحديث:١٠/1474]‏ أوتتدريفة غق خارسيين كفا غود ادن هيمر كرضي اللدففيياك: 
قال: نهى رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد عن القاسم بن محمد عن الوليد بن حناد 
عن الحسن بن زياد عنن الإمام أبي حنيفة. 

والخحه الشائط «الحدرن حيدق مسسنو هن أن العاتى اعد عقزة عن اللتديد 
حماد عن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1170/11١]‏ أبو حنيفة عن الطيثم عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنه كره 
كم المونس؛ 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وهذا 
قول أبي حنيفة؛ ولسنا نأخذ بهذا لا نرى بلحم الفرس بأساء وقد جاء في إحلاله آثار كثيرة. 27 

[المحديث:؟١/1951]‏ أبو حنيفة عن قتادة عن أي قلابة عن أي ثعلبة الخشنى -رضي 
الله عنه- عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنهم قالوا: إنا بأرض شرك" أفتأكل في آنيتهم؟ 





)١(‏ قال الإمام أبو جعفر الطحاوي رحمه الله في كتابه شرح معاني الآثار: قد أخبر جابر بن عبد الله أن رسول الله -صل الله 
تعالى عليه وسلم- أباح لهم لحوم الخيل في وقت منعه إياهم من لحوم الحمر الأهلية. ١١‏ 
(؟) قال: قلنا: إنا نأي أرض المشركين. ١7‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 





قال: ”إن لم تجدوا منها بداً فاغسلوها ثم طهروها وكلوا فيها 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن ابن عقدة عن أحمد بن حازم عن عبيد 
اللّه بن موسى عن أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل بن خيرون عن أبي علي 
بن شاذان عن أبي نصر بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر عن إسماعيل بن توبة القزويني عن 

وأخرجه محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رحمه الله-. 

[المحديث:1977/1١]‏ أبو حنيفة عن مكحول الشاي عن أبي ثعلبة -رضي اللّه عنه- 
عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- ”أنه نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع» وذي مخلب من 
الطيورء وأن توطئ الحبالى من النفيء حتى يضعن حملهن؛ وأن تؤكل لوم الحمر الأهلية“. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1128/14] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا خير في لحوم الحمر 
الأهلية وألبانها. 

أخربهه عدون اليدع فى الآناز قرواء فين الثماء ال يحديفة 

واخرضة قافنا | وتيك العرورى كبو ية كالدرن هل الكاذئ فق سوفن معي 
كاين سل عن اديه الذي سل عن حب بن غالد لرفعى عن أى خفن تارضي اللغلتت: 

[الحديث:5١/1479]‏ بو حول عن محارب بن دثار عن ابن عمر -رضي الله عنهما-: 
أن رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- نهى يوم خيبر عن لوم كل ذي ناب من السباع. 

أخرحه أبى عمد التخاري عن أدبن عمد عن القاسن بن د عق الرليد يق ن حماد 
عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

والشرجة الدافل طلحة بن مد ىسك انق أى العبان ون عقر عن الوليد نين ماد 
عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. غير أنه قال: ”نهى عن كل ذي ناب من السباع» وعن متعة 
النساءء وعن كل ذي مخلب من الطير". 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل بن 
خيرون عن أبي بحر الخياط عن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن الحسن 
الأشناني عن محمد بن عبد اللّه بن سليمان الحضري عن الوليد بن حماد اللؤلؤي عن الحسن بن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


زياد عن أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر الأشنافي بإسناده المذكور إلى أبي حنيفة 

[الحديث:1570/17] أبو حنيفة عن قتادة عن أبي ثعلبة عن النبي -صل الله عليه وآله 
وسلم- أنه قال: ”كل ما أمسك عليك سهمك وفرسك“. 

أخرجه الحسن بن زياد عن أَبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بحر أحمد بن محمد بن خالد بن خي الكلاعي عن أبيه محمد بن خالد 
بن خلي عبن أبيه خالد بن خلي عن محمد بن خالد الوهبي عن ع أى تحديقة. 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:17١/121/1]‏ أبو حنيفة عن قتادة بن دعامة عن أبي قلابة قال: نهى البي -صلى 
الله عليه وآله وسلم- عن أكل كل ذي ناب من السباع» وذي مخلب من الطير. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد بن محمد بن سعيد العوفي 
عبن أبيه عن أبي يوسف عن الإمام أبي حنيفة. 

والخرحه ابواعيف الله بوي بن غيدنين كدرو التلض بل سند فق أن الفضل بن 
خيرون عن أب علي بن شاذان عن عبد الله بن طاهر عبن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد 
بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه اطائط أ كك اعون نيدب عالدون يقل الكلذعي ل تفده عن أبية 
ودين ع الذوح خوهق اموه لدبوهن عن عه و غالة ارهن عن الإباء أل سيية 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:12,/5/18] أبو حنيفة عن مكحول عن أي ثعلبة عن رسول الله -صل الله 
عليه وآله وسلم-: أنه نجى عن أكل كل ذي ناب من السباع» وذي مخلب من الطير. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد عن ابن عقدة عن أحمد بن حازم عن عبيد الله عن 





الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن محمد بن علي عن بشر بن الوليد عن أبي 
يوسف عن الإمام أبي حنيفة. ْ 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل بن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 
خيرون عن خاله أ علي عن أي عبد اللّه بن دوست العلاف عن القاضي لكان بإسناده إلى 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:121/7/15١]‏ أبو حنيفة عن ارب بن دثار عن ابن عمر -رضي الله عنهما-: 
أن رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- نهى يوم خيبر عن أكل كل ذي مخلب من الطير. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد عن القاسم بن محمد عن الوليد بن ن حماد 
عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة. 

قال أحمد بن محمد: روى الحسن بن زياد هذه الأحاديث في كتاب المغازي الذي صنفه هكذا 
عن أبي حنيفة» وروى في سائر الكتب عن نافع عن ابن عمر -رضي اللّه عنهما-. 

[المحديث:٠؟/2/4١]‏ أبو حنيفة عن علقمة بن مرثئد عن ابن بريدة عن أبيه؛ قال: قال 
رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”كنت نهيتكم عن لوم الأضاجي أن تمسكوها فوق 
ثلاثة أيام فامسكوا ما بدا لحكم وتزودوا؛ فإنما نهيتكم؛ ليوسع موسركم على معسركم". 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:127/5/21] أبوحنيفة عن حماد عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أنه قال: كل 
ما أمسك عليك كلبك إذا كان معلماً إذا قتل ولم يأكل؛ فإذا أكل فلا تأكل؛ فإنما أمسك على نفسه. 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده ععن محمد بن إبراهيم عن أي عبد الله محمد بن 
شجاع العلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

واخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن المبارك بن عبد الجبار الصيرفي 
عن أبي محمد الحسن بن علي الفارسي عن الحافظ محمد بن المظفر عن محمد بن إبراهيم عن 
محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1277/62] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن 
تسعود برضي الله عنه- أن رسول: الله حضل الله عليه وآله وسلم- أكل -قال صالح وأحوت هن 
بي 0 ابض ريه ااا 





ا ال 010 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


الزبرقان ععن مروان بن سالم عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي علي عبد الله بن محمد بن علي البلخي الحافظ عن نعيم بن ناعم السمرقندي عن 
يحبى بن يزيد إمام مسجد الأهواز عن محمد بن الزبرقان ععن مروان بن سالم عن الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمده وعلي بن محمد بن عبيد 
كلاهما عن سعيد بن عثمان بن بكير الأهوازي عن زيد بن الحريش عن أبي همام الأهوازي 
محمد بن الزبرقان ععن مروان بن سالم عن الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه الحا اللسين بن. عند بن لفسرو التلي ق مسد عن أي العنا عمد بن 
علي بن الحسن بن أبي عثمان عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن محمد بن رزقويه عن أبي سهل 
أحمد بن محمد بن زياد عن أبي سهل سعيد بن عثمان عن زيد بن الحريش عن أبي همام محمد بن 
الزبرقان عن مروان بن سالم عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن أبي سهل سعيد بن بكبر الأهوازي عن أبي 
همام محمد بن الزبرقان ععن مروان بن سالم عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبوبكر سد ين عبد الباق عن القاضي أي يعل حسداين الحسين بن 
الفراء عن أب القاسم علي بن علي بن عيسى الوزير عن محمد بن محمد النيسابوري عن عبد الله 
بن أحمد بن موسى عبن زيد بن الحريش عن أب همام الأهوازي عن مروان بن سالم عن الإمام 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 





[الحديث:7؟//اا2١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عائشة -رضي اللّه عنها- أنه 
أهدي إليها ضب» فسألت النبي -صل الله عليه وآله وسلم-؟ فنهى عن أكله؛ فجاء سائل» فأمرت 
له بهء فقال لحا البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أتطعمين ما لا تأكلين. 

أخرجه البخاري عن صالح بن منصور بن نصر الصغاني عبن حم بن نوح عن أبي سعد 
الصغاني عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي طالب بن يوسف 
عن أبي محمد الجوهري عن أبي بحر الأبهري عن أبي عروبة الحراني عن جده عمرو بن أبي 
عمروعن محمد بن الحسن عن أي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أب القاسم بن أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن 
بن عمرعن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

وأخرجه امسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

أخردجة الخائطا انو يوك احووارن عي بو بعالم مو يق "العلا ومسي عن أبية 
بين عالدديل كل عن أننه حالين حل عن يه يق بال الرشي عن الام أن حديفة 
- رحمه الله قفا ل 

أخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:127/8/5] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن ابن مسعود -رضي اللّه عنه- 
أنه قال: البقارة موف عن أسيعة: 

أخرجة: الحافظ عمد بن المطفر فق متنعده عق أي الحسن: سد ين لإنزاهيم بن 'أحيد 
البغوي عن محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد اللؤلؤي عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن المبارك بن عبد الجبار الصيرفي 
عن أبي محمد الحسن بن علي الفارسي عن محمد بن المظفر الحافظ بأسانيده المذكورة إلى أبي حنيفة 
-رضي الله عنه-. ْ 

[الحديث:121/5/20] أبو حنيفة عن مسلم الأعور عن رجل عن أمير المؤمنين علي بن 
أبي طالب -رضي اللّه عنه- قال: البقرة تجزئْ عن سبعة يضحون بها. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رحمه اللّه-. 





[الحديث:1280/27] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن همام بن الحارث عن عدي 
بن حاتم» قال: سألت رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم-؟ فقلت: يا رسول الله إنا نبعث 
الكلاب المعلمة أفتأكل ما أمسكن علينا؟ فقال: ”إذا ذكرت اسم الله فكل ما أمسكن عليك ما 
لم يشركها كلب من غيرها“. قلت: وإن قتلته؛ قال: ”وإن قتلته“ قلت: يا رسول اللّها أحدنا يري 
المعراض» قال: ”إذا رميت فسميت فخرق فكل؛ وإن أصاب بعرضه فلا تأكل”. 

أخرجه أب محمد البخاري عن الحسن بن علي الترمذي عن عبد العزيز بن خالد الترمذي 

ورواه أيضاً عن محمد ابن يوسف السرخسي عن أحمد بن مصعب عن الفضل بن موسى 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 





ورواه أيضاً عن محمد بن الحسن البزار عن محمد بن شجاع عن حماد بن قيراط الخراساني 


أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد ععن محمد بن شوكة المؤدب 
عن القاسم بن الحكم عن أبي حنيفة مختصراً قال: سألت رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- 
عن صيد قتله الكلب قبل إدراكي ذكاته؟ فأمرني بأكله. 

أخرجه الحاقظ اللسين بن عنداين سو البلى في مسد عن أي القاسمبن أحمد.ين 
عمر عن عبد اللّه بن الحسين عن عبد الرحمن بن عمر بن أحمد عن أبي الحسن محمد بن إبراهيم 
بن أحمد عن أبي عبد الله محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عبن أبي حنيفة. 

ورواه مختصراً بمعناه ععن أبي طالب بن يوسف عن أبِي محمد الجوهري عن أبي بكر الأبهري 
عن أبي عروبة الحراني عن جده عمرو بن أبي عمروعن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رحمه الله-. 

[الحديث:1981/27] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عدي بن حاتم: أنه سأل 
رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- عن الصيد إذا قتله الكلب قبل أن تدرك ذكاته؟ فأمره البي 
-صل الله عليه وآله وسلم- بأكله إذا كان معلماً. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

واخترضعة الدافط أبى يكر اجون عبد كن نالة ين جه الكلاع بق دده عق أده 
عيو يو شال يول عن الب هات فى مدا عق ضمد ون كاد ارهن عت الأدام أن يعي 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عبن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1982/28] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: إذا أمسك عليك كلبك 
المعلم فكل» وإذا أمسك عليك غير المعلم فلا تأكل. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده فرواه عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المخديث:9؟/1287١]‏ أبو حنيفة عن خماد» وعلقمة بن مرثد أنهما حدثا عن عبد الله 
بن بريدة عبن أبيه عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”إنما نهيتتكم عن لحوم 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخافي والخلاثون في الأضحية... 


الأضاحي أن تمسكوها فوق ثلاثة أيام؛ ليوسع موسعكم على فقيركم. 

أخرجه أبوعين اليقارف قن أحدية عيد عن خودايق إشناقيل عن أبي صالح”"ا 
عن الليث عن أبي عبد الرحمن الخراساني عن أبي حنيفة. 

[الحديث:1284/0١]‏ أبو حنيفة عن الحيئم عن عكرمة عن ابن عباس -رضي الله 
عنهما- أنه سئل عن ذبائح نصارى بني تغلب والفلاحين ولم يقرأوا الإنجيل؟ فقرأ هذه الآية :(ة 
مَن يَكولَهُمْ ودر نهم "74٠‏ ولا بأس بذباتحهم. 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن محمد بن علي عن بشر بن الوليد عن أبي 
يوسف القاضي عن أبي حنيفة. 1 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن 
أبي بكر الخياط عن أبي عبد اللّه بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن 
الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 





[الحديث:١1985/5]‏ أبو حنيفة عن اليثم عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري -رضي الله 
عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- قال: يشترك كل سبعة في جزور". 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أبي علي بن محمد بن عبيد عن حمد بن 
محمد بن عبيد عن المتسحر بن الصلت عن أبيه ععن النجم بن بشير عن أبي يوسف القاضي عن 
ابي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أبي العباس أحمد بن عقدة عن يحبى بن إسماعيل عن الحسن بن 
إسماعيل عن الحسين بن الحسن بن عطية عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن عثمان بن سهل بن مخلد عن الحسن بن 

وأخرحه هيد ابه الحبين توح ديرن عسو تلق تسد هق أن انين 
المبازك يعيب الحبان العنيرق عن أن عي المرهرى صن الخائظ مك ين المظفو بإنساده 
المذكوو إل أن بحتيفة. 

ورواه الحسين بن خسرو عن أي المعالي ثابت بن بندار بن إبراهيم عن أبي محمد الحسن 


2000 لعل هذا تصحيف والصواب: عبد الله بن صالح. 
(؟) الماكدة:١ه.‏ 


جامع مسانيد 0 الأعظم الباب الخافي والخلاثون في الأضحية... 


[امدرق: 53 ا عن حماد عن را عي 200 تو وهاه 
أنه ذبح شاة قبل الصلا» فذكر ذلك للنبي -صل الله عليه وآله وسلم- فقال: ”تجزئ عنكء ولا 
فو عن عيذ يعدك . 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن إبراهيم بن زياد الرازي عن أبي بلال عن أبي 

[الحديث:128177/7] أبو حنيفة عن اليثم بن حبيب عن الشعبي أنه قال: قد أحل الله 
ذباتحهم وهو يعلم» ما يقولون. 

أخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي سعيد 
أحمد بن عبد الجبار عن أبي القاسم التنوخي عن القاضي أبي القاسم بن الشلاج عن أي العباس 
أحمد بن عقدة عن محمد بن الحسن عن أبيه عن يحى بن مهاجر العبدي الكوفي عن الإمام أبي 


حنيفة -رخي الله عنه-. 





[الخدوت :]أو دين عن سمو ين أى ضرى الاليدى عن سعيد بن ند 
أن رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- قال: ”لا بأس أن يضح بالبتيراء“ !"ا 

أخرجة لذافظ الحةاي كبو اق مدن فق أن الشالى أعويو عضيو بشي لدان 
عن محمد بن عبيد بن عيينة عبن أبي فروة عن أسد بن عمرو عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1989/5١]‏ أبو حنيفة عن اليثم عن الشعبي: أن رجلاً من بني سلمة أصاب 
أرنب ولم يجد سكين فذبحها بمروة» فسأل عنها البي -صل الله عليه وآله وسلم-؟ فأمره بأكلها. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن محمد بن مخلد عن بشر بن موسى عن 
المقري عن أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أي الغنائم محمد 
بن أبي عثمان عن أبي الحسن بن رزقويه عن أبي سهل أحمد بن محمد بن زياد القطان عن بشر بن 
موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن أبي حنيفة. 


)١(‏ البزار. 
(؟) البتيراء: مقطوعة الأذن» كا في مجمع بحار الأنوار. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


ورواه عبن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرني عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ 
محمد بن المظفر عن أب علي الحسن بن محمد بن سعدان عن الحسن بن علي بن عثمان عن أبي 
ع عبر اتبيه اسان عن أي عتيفة: ْ 

أخرجة الفاقي أ رك دارو عينا الناق الأتضارف ونقن تعن أو بد امه 
بن علي الجوهري عن أبي بكر أحمد بن محمد بن جعفر بن حمدان القطيعي عن بشر بن موسى 
عن أبي عبد الرحمن المقري عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1290/"”7] أب حنيفة عن يزيد بن عبد الرحمن ععن رجل عن جابر أنه قال: 
في قلب كل مسلم التسمية سمى أو لم يسم. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
دف داوران | لتبيية قاننيا: 

[المحديث:/1291/87] أبوحنيفة عن حماد عن رجل عن جابرقال: ذكاة كل مسلم حلته. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: يعني 
بذلك أن الرجل يذبح وينسى اسم اللّه تعالى. قال: لا بأس بأكل ذبيحته. 

[الحديث:1992/58١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة قال: اذبم بكل 
شيء أفرى الأوداج» وأنهر الدم ما خلا السن والظفر والعظم؛ فإنها مدى الحبشة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:199*/59] أبو حنيفة عن الحيثم بن حبيب الصيرفي عن الشعبي عن جابر 
بن عبد الله أنه قال: خرج غلام من الأنصار إلى قبل أحد فاصطاد أرنبأء فلم يجد ما يذبحها به 
فذبحها بحجرء فجاء إلى رسول اللّه -صلى الله عليه وآله وسلم- قد علقها بيده؟ فأمره بأكلها. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن الأشرس بن موسى الأسلمي عن حفص" بن عبد اللّه. 

ورواه عن صالح بن محمد الأسدي عن قطن بن إبراهيم النيسابوري عن حفص بن عبد 
الله عن إبراهيم بن طهمان عن أَبِي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن عقبة الحمداني عن نصر بن محمد بن محمد بن نصر الكندي 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخافي والخلاثون في الأضحية... 


عن محمد بن مهاجر عن حفص بن عبد الرحمن عن أبي حنيفة عن اليثم عن الشعبي عن 
جابر بن عبد اللّه: أن رجلاً أصاب أرنبين فذبحهما بمروة يعني بحجر»ء فأمره البي -صلل الله عليه 
وآله وسلم- بأكلهما. 


ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال: قرأت في كتاب حمزة بن حبيب حدثنا 





ع 
5 


ابو حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن عقدة عن الحسن بن علي بن عفان عن عبد الحميد أبي يحى 
اماق عن الاماه أي عديفة. ْ 

ورواه عن إسماعيل بن بشرء وحمدان بن ذي النون عن مكي بن إبراهيم عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن بشر بن موسى عن المقري عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن أحمد بن حازم عن عبيد الله بن موسى عن أبِي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن الحسن بن عمر بن إبراهيم عن أبيه عن جده إبراهيم بن 
طهمان عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن محمد بن عبد الله المسروقي. قال: وجدت في كتاب جدي 

ورواه عن محمد بن يزيد بن أبي خالد البخاري عن الحسن بن عمر بن شقيق عن أبي 
يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن الحسن بن محمد بن سعدان عن الحسن 
بن علي بن عفان عنن أبي يحبى عن أبي حنيفة. 

[المحديث:14952/20] أبو حنيفة عن الهيثم عن عبد الرحمن بن سابط عن جابر بن عبد 
اللّه -رضي اللّه عنهما-: أن البي -صلى الله عليه وآله وسلم- ضحى بكبشين أجذعين أقرنين 
أملحين أحدهما عن نفسه» والآخر عن من شهد أن لا إله إلا الله من أمته. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أحمد ال هروي عن محمد بن شوكة عن القاسم بن 
الحكم العرني عن الإمام أبي حنيفة ولم يذكر جابراً. 

ورواه عن محمد بن إبراهيم بن زياد عن أبي همام الوليد بن شجاع عن أبيه عن أبي 
حنيفة عن الميثم عن عبد الرحمن بن سابط عن جابر بن عبد الله الأنصاري. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن محمد بن شوكة عن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 





القآسم د بن المحكم عن الإمام لوي -رضي الله عنه-. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:١1950/2]‏ أبو خنيفة عن سفيان العوري عن عبد الله بن محمد بن عقيل 
عن أي سلنة عن أنى هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- ”أنه إذا 
ضح اشترى كبشين عظيمين أقرنين» وذكر الحديث إلى آخره. 

أخرجه أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري في مسنده عبن أبي بكر أحمد بن علي بن 
ثابت الخطيب عن أبي سعيد الماليني عن عبد الرحمن بن محمد عن محمد بن سعيد الحافظ 
بسمرقند ععن محمد بن سعيد البخاري عن محمد بن المنذر ععن خالد بن الحسن السمرقندي عن 
داؤد بن أبي داؤد النجاري عن يحبى بن نصر بن حاجب عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1197/42١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: الأضحية واجبة على 
أهل الأمصار إلا الحاج. 

أخرجة الدحافظ اللسيوبين مد ين سروف متهن عن أ القانم .ين أحن بن عفن 
عن عبد اللّه بن الحسن الخلال ععن عبد الرحمن بن عمر عن أب عبد الله محمد بن إبراهيم 
البغوي عنن أبي عبد الله محمد بن شجاع الغلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1591//45] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: الأضحية ثلاثة أيام: يوم 
النحر ويومان بعده. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1998/45] أبو حنيفة عن سعيد بن مسروق الغوري والد سفيان عن عباية 
بن رفاعة عن رافع بن خديج: أنه شرد بعير من إبل الصدقة فطلبوه» فلما أعياهم أن يأخذوه رماه 
رجل بسهم؛ فأصابه فقتله» فسألوا البي -صلى الله عليه وآله وسلم- فأمر بأكله- وقال: ”إن لها 
أوابد كأوابد الوحشء فإذا اخسمف متها قينا داضععوا مكل ما ضتعف بنيز ”. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن حماد بن ذي الدون» وإسماعيل بن بشر كلاهما عن مي بن 
إبراهيم عن أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخافي والخلاثون في الأضحية... 


ورواه عن محمد بن الأشرس السلمي عن الجارود بن يزيد عن الإمام أبي حنيفة. 
ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن فاطمة بنت محمد بن حبيب قال: هذا 





كتاب حمزة بن حبيب» فقرأت فيه حدثنا أبو حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن أحمد بن حازم وعن يحبى بن صاعد عن محمد بن عثمان 
كلاهما عن عبيد الله بن موسى عن أي حنيفة. 

ورواه عن أبي الحسن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل السمرقندي عن محمد بن شوكة عن 
القاسم بن الحكم عن أبي حنيفة غير أنه قال: فاصنعوا هكذا. 

ورواه عن أحمد بن أبي صالح عن يعقوب بن إسحاق عن عثمان بن أبي شيبة عن علي بن 
مسهر عن أبي حنيفة -إلى قوله- كأوابد الوحش. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن مسروق قال: وجدت في 
كتاب جدي محمد بن مسروق عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أبيه عن أحمد بن زهير عن عبيد الله بن موسىء وعبد الله بن يزيد المقري 

ورواه عن أبي عبد الله محمد بن عمران البلخي عن الليث بن مساور عن إسحاق بن 
يوسف الأزرق عن أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن محمد بن شوكة عن 
القاسم بن الحكم عن أبي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه عن أبِي حنيفة حمزة بن حبيب» وعلي بن مسهر» وأسد بن عمروء وعبيد 
الله بن موسى» ومحمد بن الحسن -رحمة اللّه عليهم-. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أبي علي الحسن" بن محمد بن شعبة 
الأنصاري عن محمد بن عمران ال حمداني عن القاسم بن الحكم عن أبي حنيفة. 

ورواه عن الحسين بن الحسين الأنطاي عن أحمد بن عبد الله الكندي عن علي بن معبد 
عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

ورواه عن أب القاسم عمر بن أحمد بن هارون عن إسماعيل بن محمد بن كثير عن مكي 
بن إبراهيم عن أبي حنيفة. 


)١(‏ الحسين. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


ورواه عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن ابن زياد عبن أَبِي حنيفة. 

ورواه مطولاً عن محمد بن محمد بن سليمان عن محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب عن 
أبي عوانة عن سعيد بن مسروق عن عباية بن رفاعة: أن رافع بن خديج قال: كنا مع رسول الله - 
صل الله عليه وآله وسلم- بذي الحليفة» قال: وأصاب الناس جوع وأصبنا غنماً وإبلاه قال: وكان 
رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- آخر القوم؛ قال: فعجلوا وذبحوا ونصبوا القدورء فرفعوا إلى 
رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم-؟ فأمر فأكفئت القدورء ثم قسم فعدل عشرة من الغنم 
ببعير فند منها بعير» وفي القوم خيل فطلبوه فأعياهم فرماه رجل بسهم فحبسه اللّه تعالى» فقال 
رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم-: ”إن لها أوابد كأوابد الوحش فإذا ند عليكم منها شيء 
فاصنعوا به هكذا“. فقال رجل: إنا نلقى العدو وليس معنا مدي فنذبح بالقصب؟ فقال رسول الله 
-صل اللّه عليه وآله وسلم-: ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكلوا إلا السن والظفر» وسأحدثئكم 
عن ذلك: أما السن فعظم؛ وأما الظفر فمدى الحبشة. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده.عن أبي الفضل 
أحمد بن خيرون عن أبي علي الحسن بن شاذان عن أبِي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد اللّه بن 
طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عبن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرني عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ 
محمد بن المظفر بطرقه إلى أبِي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن خالد بن خلي الكلاعي في مسنده عن أبيه 
حيو الاو عر فق ابمعاله ون دل عن عدويو جا الس هن الإماء أن عدف 
-رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1999/45] أبوحنيفة عن سعيد بن مسروق الغوري عن عباية بن رفاعة عن 
ابن عمر -رضي الله عنهما-: أن بعيراً تردى في المدينة في بير فلم يقدروا على نحره فوجيء بسكين 
فقيل خاضرته.حى مات» فأخذ منه عبد الله يق عدر عقر ا يدرهنين: 

أخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أي القاسم بن أبي بكر 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


المقري عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن حبيش 
عن محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عبن الإمام أي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
تأحةه وعوقول أن تعديدة درضي الله عنف. 

[المحديث:7/١٠16]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في البعير يتردى؟ قال: إذا لم تقد 
على منحره فحيث ما وجأت فهو منحره. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
تأخذء وهو قول أي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عنن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:/1601/41] أبو حنيفة عن جبلة بن سحيم عن ابن عمر -رضي الله عنهما- 
قال: جرت السنة من رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- في الأضحية. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن إبراهيم بن زياد عن عمرو بن حميد قاضي الدينور 
عن سليمان النخعى عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:48/؟١16]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يطعم أضحيته ولا 
يأكل منها شيئاً؟ قال: لا بأس به. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:150"/9] أبوحنيفة عن كدام”" بن عبد الرحمن السلمي عن أبي كباش: أنه 
جلب كباشاً إلى المدينة» فجعل الناس لا يشترونها فجاء أبو هريرة فجسهاء فقال: نعم الأضحية 
الجذع السمين» فاشتر الناس. 

اخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن ابن عقدة عن جعفر بن محمد عن الحسين 
الجعفي عبن عبد الله بن عمر عن أسد بن عمرو عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرتخة الذافظ أبو عبن ابله سين ين عمد من ميرو البلقى فق مستده عن أي الفضل 
أحمد بن خيرون عن أبي علي بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن طاهر عن 
إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أبِي حنيفة. 


)١(‏ في التقريب: بالكسر والتخفيف من السادسة. ١7‏ الحسن النعماني 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 


وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة مختصراً قال: سمعت 
أبا هريرة يقول: نعم الأضحية الجذع السمين من الضأن. ثم قال محمد: وبه نأخذء وهو قول أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:2/50١16]‏ أبو حنيفة عن مخول بن راشد عبن مسلم البطين عن سعيد بن 
جبير عن ابن عباس -رضي اللّه عنهما- قال: قال رسول اللّه -صل اللّهِ عليه وآله وسلم-: ”ما من 
أيام أفضل عند اللّه تعالى من أيام عشر الأضجء فأكثروا فيهن من ذكر الله عز وجل“. 

أخرجه أبو عن البذارى هق اعواين ضود دن سين الشوق عق كسان بين بغر 
النسوي عن عبد الكريم الجرجاني عن أبي حنيفة. 

[الحديث:1505/01] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الأضحية يشتريها الرجل وهي 
صحيحة ثم يعرض بها”"' عور أوعجف أو عرج؟ قال: تجزيه إن شاء الله تعالى. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولسنا 
تأخذ بهذاء لا تجزئ إذا اعورت أو عجفت بحيث لا تنقي أو عرجت حت لا تستطيع أن تمشي؛ 
00 

[الحديث:1607/05] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: لا بأس أن تشتري بجاد 
أضحيتك متاعاء ولا تبيعه بدراهم. قال إبراهيم: وأما أنا فأتصدق بجلد أضحيتي. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أَبِي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ» وهو 
قول أى حديفة درطي اللدهنه 

[الحديث:1509//07] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الجذع من الضأن يضج به 
قال: يجزئ» والشني أفضل. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:8/54١15]‏ أبو حنيفة عن حماد قال: سثل إبراهيم عن الخصي والفحل أنهما 
أكمل في الأضحية؟ فقال: الخصي؛ لأنه إنما طلب صلاحه. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1501/50] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه كان يكره أن يذكر اسم 
إفسان مع اسم الله تعالى على ذبيحة بأن يقول: ”بسم اللّه اللَّهُّمَ تقبل من فلان. 


)١(‏ وفي كتاب الآثار: ””لها'». 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:55/١٠15١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم فق النفوبرمل كيه ووني دكن 
اللتشعال تاخد فقعل #قال: أكون اكلسواق كان هود أو تصزانيا فبغل ولك 

الفرجه الاناه عبد يق لمن في الآثان قرواء عن أن تيد قم قال عه ولمتنا حاحد 
بهذاء لا بأس بأكله إذا ترك التسمية ناسيا وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:/1911/017] أبوحنيفة عن حماد عن سعيد بن جبير عن ابن عباس -رضي الله 
عنهما- أنه قال: كل ما أمسك عليك صقرك أو بازيك وإن أكل منه؛ فإن تعليم الصقر والبازي إذا 
دعوته أن يجيبك» فإنك لا تستطيع أن تضربه ليدع الأكل. 

أخرجه الحافظ الكسين بن دين بسر ف مننده عن أي الاسم .بن أحند'ين عهز 
عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر ععن محمد بن إبراهيم البغوي عن أبي 
عبد الله محمد بن شجاع الغلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذه وهو قول أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1612/58] أبوحنيفة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عبن أبيه عن عدي بن 
حاتم -رضي اللّه عنه- قال: قال رسول الله -صى اللّه عليه وآله وسلم-: ”كل ما أمسك عليك 
الجارح إن قتل . 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن علي بن محمد بن عبيد عن محمد بن كثير 
بن سهل عن عمه أبي صال-”"ا بو ململ عن الدياعا ين غارب هن أن قنيمة ردي لله عدك 

[المحديث:19017/59] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في رجل يري الصيد أو يضربه؟ 
قال: إذا قطعه بنصفين فكلهما جميعاً وإن كان مما يلي الرأس أقل فكلهما جميعاً وإن كان مما يلي 
الرأس أكثر فكل مما يلي الرأس ودع الباقي مما يلي العجزء فإن قطعت منه قطعة أو عضو فبان فلا 
تأكل إل أن يكون محلقا فإن كان معلقا فكل. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 





000 عن عمر بن أبي صالح. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغافي والخلاثون في الأضحية... 





تاخة وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 
[المحديث:10124/70] أبو حنيفة عن قتادة عن أبي قلابة عن أبي ثعلبة -رضي الله عنه- 
عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال قلنا: إنا بأرض صيدء فقال: ”كل ما أمسك عليك 
سهمك وفرسك وكلبك إذا كان معلم". 
أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن علي بن محمد بن عبيد ععن محمد بن علي 
المديني عن سعيد بن سليمان عن محمد بن الحسن عن أَبِي حنيفة. 
الخريجه الإمام هد ين الحدين"" فق الآقار هرواء هق أي ضفيقةا رضي الله (حعدت راز 


تعالى أعلم. 


. ١ وذكر الحديث في كتاب الآثار مطولاء وما في الكتاب فهو جزء منه. ؟‎ )١( 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والخلاثون في الأيمان 
الباب الثالث والثلاثون 

في الأيمان 
[المحديث:١/1515]‏ أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة -رضي الله 


س5 ره 


عنها-» قالت: سمعنا في قول اللّه تعالى :إلا يُواخِدُكُمَ لله ياللَغو ف آيْمَايُمْ 74 هو قول الرجل: ألا واللهء 
بلى واللّه. 

الخرجة انو عبد العاف :3 تدده عن أن العنانى العو عمق ون فقي عن بز 
بن عبد الرحمن بن محمد بن مسروق عن جده محمد بن مسروق عن الإمام أبي حنيفة 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أحمد بن علي بن محمد 
الخطيب عن محمد بن أحمد الخطيب عن علي بن ربيعة عن الحسن بن رشيق عن محمد بن محمد 
بن حفص عن صالح بن محمد عن حماد بن أبي حنيفة عن الإمام أبي حنيفة غير أنه قال في آخره: 
بلى واللّه تما يصل به كلامه ولا يعقد به قلبه. 9) 

[الحديث:؟/1517] أبو حنيفة عن أبي العطوف الجراح بن المنهال الشاي عن الزهري: 
أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- حلف أن لا يدخل على أزواجه شهراً فلما كان تقسعة 
وعشرين» فقال: ”الشهر يكون كذلك ويكون ثلاثون . 

أخرهه التافظ تلحة وو عبد فق ملسيعن أى الفنائن وين عيذم هن جعت بن 
محمد بن مروان عن أبيه عن عبد اللّه بن الزبير عن أبِي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل أحمد بن خيرون 

عن أبي على الحسن بن ن شاذان عن أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد اللّه بن طاهر عن إسماعيل 
بن توبة ععن محمد بن الحسن عن أبِي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:*//,1017] أبو حنيفة عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله بن 
مسعود -رضي اللّه عنه-» قال: قال رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”من حلف عل يمين 
فاستثنى فله ثنياه". 





)١(‏ المائدة:66, 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والخلاثون في الأيمان 





أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن إبراهيم بن زياد الرازي عن عمرو بن حميد عن 
على بن الفرات عن أبي حنيفة» قال أبو محمد البخاري: لم يسنده إلا علي بن الفرات. 

أخضجة الذائط طاح رن عود لق تدعق أن العباشس أحند بى عفد عو المندوين 
محمد عن الحسن بن محمد عن أبي يوسف وأسد بن عمرو عن أبِي حنيفة. 

أخريقه الدافظ ا رفيو الله لكمين يه بون يرو اناي لامعو عن أن التعل 
أحمد بن خيرون عن أب علي بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عبن عبد الله بن 
طاهر عبن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أَبِي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة لكن مقصوراً على 
بن مسعود» فقال: قال ابن مسعود -رضي اللّه عنه-: من حلف وقال إن شاء الله فقد استثنى. 

[المحديث:1518/4١]‏ أبو حنيفة عن الشعبي قال: سمعته يقول: لا نذر في معصية الله 
تعالى ولا كفارة. قال أبو حنيفة: فقلت له: أليس قد ذكر في الظهار؟ ”و انهم ليقُولُونَ مَتكرَاقِنَ اقول 
ووه وجعل فيه الكفارة» فقال: أقياس أنت؟ 
القاسم على بن الحسن التنوخي عن أبي القاسم بن الشلاج عن أب العباس أحمد بن عقدة عن 
محمد بن عبد الله بن أبي حكيمة عن أبيه عن محمد بن اليثم عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولسنا 
تأخذ بهذاء عليه الكفارة» ومن ذلك إذا حلف الرجل أن لا يكلم أباه وأمهء وأن لا يحج. ولا 
يتصدق ونحو ذلك من أنواع البر فليفعل الذي يحلف أن لا يفعله وليكفر عن يمينه؛ ثم قال 
محمد: ألا ترى أن الله جعل الظهار منكراً من القول وزوراً» وجعل فيه الكفارة» وكذلك هذا وهذا 
كله قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1819/0١]‏ أبو حنيفة عن محمد بن الزبير الحنظل التيمى عن الحسن عن عمر: 
أن ابن الحصين قال: قال رسول اللّه -صى اللّه عليه وآله ون ل نذر في معصية اللّه تعالىء 
وكفارته كفارة اليمين". 


2000 وفي كتاب الآثار: سمعت عامر الشعبي» يقول: لا نذر في معصية » من حلف على يمين معصية فليرجع ولا كفارة عليه. 
(؟) المجادلة: ”. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والخلاثون في الأيمان 





أخرجه أبو محمد البخاري عن هارون بن هشام الكيساني عن أبي حفص أحمد بن 
حفص وعن القاسم بن عباد الترمذي عن محمد بن أمية الساوي عن عيسى بن موسى غنجار. 
وعن محمد بن عبد الله بن محمد السعدي عن أحمد بن الجنيد الحنظل. وعن محمد بن إسحاق 
السمسار البلخي عن جمعة بن عبد الله. وعن أحمد بن محمد الهمداني عن حسين بن محمد بن 
علي. وعن زكريا بن يحى بن الحارث النيسابوري عن منذر بن محمد عن أحمد بن حفص بن عبد 
الله عن أبيه كلهم جميعاً عن أسد بن عمرو عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن رميح عن عبد الحميد بن بيان الواسطي عن إسحاق بن يوسف 
الأزرق عن أبي حنيفة بلفظ آخر: أنه قال -صل الله عليه وآله وسلم-: ”لا نذر في غضبء 
وكفارته كفارة ينين ". 

ورواه عن علي بن الحسن بن عبدة البخاري عن يوسف بن عيسى. و عن عبد الله بن 
محمد بن على عن محمد بن حرب المروزي. وعن إسرائيل بن السميدع عن حامد بن آدم كلهم 
عن الفضل بن موسى السيناني عن أبي حنيفة باللفظ الأول أنه قال: ”لا نذر في معصية الله 
وكفارته كفارة يمين“. 

ورواه عن محمد بن خزيمة القلانسي عن حم بن نوح عن أبي سعيد الصغاني عن أبي 
حنيفة وسفيان الشوري باللفظ الأول: ”لا نذر في معصية اللّهء وكفارته كفارة يمين”. 

ورواه عن حمدان بن ذي النون عن إبراهيم بن سليمان الزيات عن زفر عن الإمام أبي 
حنيفة بإسناده أنه قال -صل الله عليه وآله وسلم-: ”لا نذر في معصية» وكفارته كفارة يمين. 

ورواه كذلك عن أحمد بن محمد عن فاطمة بنت محمد بن حبيب قالت: هذا كتاب حمزة 
بن حبيب فقرأت فيه حدثنا أبو حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني عن الإمام 
الي حنيفة. 


ورواه عن صالح بن أحمد بن ابي مقاتل عن شعيب بن أيوب عن ابي يحبى الحماني عن 


ورواه عن يحى بن محمد بن صاعد عن محمد بن عثمان بن كرامة عن عبيد الله بن 
موسى عن الإمام أبي حنيفة. 


)2000 الكلشاني. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والخلاثون في الأيمان 





ورواه عن أحمد بن محمد قال: قرات في كتاب حسين بن علي عن يحبى بن حسن عن زياد 
بن حسن بن فرات عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن احمد بن محمد عن منذر بن محمد عن ابيه عن عمه عن ابيه سعيد بن ابي 
الجهم عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد ابن المنذر البلخي عن يحبى بن أيوب عن محمد بن يزيد عن الإمام أبي حنيفة. 
ورواه عن محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف القاضي عن الإمام 


ورواه عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن حماد بن أحمد عن الوليد بن حماد عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن عمه جبريل بن يعقوب عبن أحمد بن نصر عن أبي مقاتل عن الإمام أبي حنيفة 

ورواه عن رجاء بن يزيد النسفي عن يوسف بن الفرج الكشي عن عبد الرزاق عن أبي 
حنيفة عن محمد بن الزبير الحنظل عن الحسن عن عمران بن حصين قال: ”من نذر أن يطيع 
اللّه فليطعه» ومن نذر أن يعصي اللّه فلا يعصه» ولا نذر في غضب“. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن شعيب بن أيوب عن 
أبي يحبى الحماني عن الإمام أبي حنيفة باللفظ الأول: ”لا نذر في معصية» وكفارته كفارة اليمين. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي عن أبي الفضل أحمد بن خيرون عن 
أبي علي الحسن بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن أبي حفص عمر بن محمد 
البخاري عن أبي طاهر أسباط بن اليسع عن أحمد بن الجنيد الحنظلي عن أسد بن عمرو عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي سعيد أحمد بن عبد الجبار عن أبي القاسم التنوخي عن أبي القاسم بن 
الخلاج عن أحمد بن محمد بن سعيد عن عبد الرحمن بن روح بن حرب عن شريح عن محمد بن 
يزيد الواسطي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن محمد بن جعفر بن غسان عن عمار بن 
خالد عن إسحاق الأزرق عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن زرعة بن شداد البلخي عن إسماعيل بن عبد الله الحروي عن علي بن 
مصعب عن خارجة بن مصعب عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والغلاثون في الأيمان 





الخراجه القاضن أن كك طييين هيه الاق الأتصارى فده عن التارك بن عبد 
الوهاب بن محمد بن منصور عن أبي عبد الله الحسين بن أحمد بن محمد بن طلحة عن جده محمد 
بن طلحة عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب. وعن أبي حفص عمر بن محمد عن أبي طاهر 
أسباط بن اليسع عبن أحمد بن الجديد الحنظلي عن أسد بن عمرو عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
تأخذء وهو قول أي حنيفة. 

أخرحة لافطا اليك الجنه بو دوين هالة بن مقن لكلا ل مده عن أنه 
عدي خالة وبق عن ساد ونح عن شمن بن هله لزه عن لاقام أ تين 
رضي اللّه عنه-. ْ ْ 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخته عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1520/7] أبوحنيفة عن ناصح بن عبيد الله ويقال ابن عجلان عن يحى بن 
أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صى اللّه عليه وآله 
وسلم- ”ليس فيما عُصي اللّه تعالى به أعجل عقاباً من البغي» وليس فيما أطيع الله تعالى فيه شيء 
أسرع ثواباً من الصلة» واليمين الفاجرة تدع الديار بلاقع“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن يعقوب بن زياد البلخي عن يعقوب بن حميد 
الكوفي عن علي بن ظبيان عن أَبِي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن علي بن سهل المروزي عبن محمد بن عمرو الرازي عن حكام بن سلم 
عن الإمام أبي حنيفة. غير أنه قال: ”ليس شيء أعجل ثواباً من صلة الرحم“ وليس شيء أعجل 
عقاباً من البغي وقطيعة الرحم؛ واليمين الفاجرة تدع الديار بلاقع“. 

ورواه عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة بإسناده 
غير أنه قال: قال -عليه الصلاة والسلام-: ”ما من عمل أطيع الله فيه أعجل ثوابا من صلة الرحم؛ 
وما من عمل عصي الله فيه أعجل عقوبة من البغي» واليمين الفاجرة تدع الديار بلاقع". 

ورواه عن محمد بن رميح. وععن أحمد بن محمد بن سهل الترمذي كلاهما عن صالح بن 
محمد عن حماد بن أبي حنيفة عن الإمام أبي حنيفة بإسناده أنه قال -عليه الصلاة والسلام-: 
"اليمين الفاجرة تدع الديار بلاقع . 

ورواه عن محمد بن رميح وأحمد بن محمد كلاهما عن صالح بن محمد عن حماد بن أبي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والخلاثون في الأيمان 





حنيفة.عن الإمام أبي حنيفة عن رجل عن يحبى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة -رضي 
اللّه عنه- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال:” ما من عمل أطيع الله فيه أعجل ثواباً من 
صلة الرحم؛ وما من عمل عُصي اللّه تعالى فيه أعجل عقاباً من البغي.“ 

ورواه عنصالح بن أحمد بن أبي مقاتل عن محمد بن شوكة عن القاسم بن الحكم عن 
أبي حنيفة -إلى قوله- بلاقع. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن عبد الله بن أحمد عن المقري عن الإمام 
أبي حنيفة عن ناصح عن يحي بن أبي كثير عن مجاهد وعكرمة عن أب هريرة مثله. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن أبي بحر عن محمد 
بن صالح المكي عن عبيدة بن يعيش عن يوذس بن بكبر عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن مخلد العطار عن محمد بن الفضل عن سعيد بن سليمان عن 
محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن ابن عقدة عن الحسن بن جعفر عن جعفر بن حميد عن على بن ظبيان عن 
الإمام أبي حنيفة بمعناه. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أبي عبد الرحمن الرملي عن محمد 
البغدادي عن القاسم بن الحكم عن الإمام أبي حنيفة. ْ 

ورواه عن عبد الصمد عن أحمد بن محمد بن نصر الترمذي عن محمد بن الحسن عن 

ورواه عن الحسين بن الحسين الأنطاي عن أحمد بن عبد الله الكندي عن علي بن معبد 
عن محمد بن الحسن عن أي حنيفة. 

ورواه عن الحسن بن محمد بن شعبة عن محمد بن عمران عن القاسم بن الحكم عن 
الإمام أبي حنيفة. 

وأحرحة القاطة أبو عي اللدديع الشووو نوم ينين خجرو ابلق اق سود عن أن 
الفضل أحمد بن خيرون عن أبي علي الحسن بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب عن 
عبد الله بن طاهر عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي الحسن المبارك بن عبد الجبار عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن 
المظفر بأسانيده المذكورة إلى أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والخلاثون في الأيمان 





وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري عن أبي بحر أحمد بن علي بن 
نابت الخطبي عن سمه دن مدي تروف اللهن:القاضى أن كر امون فصر يق إشكات 
الزعفراني عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن 
عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخربجه'اقافظ أبن مسف ردن خبرناية اله ون ندل الكااض تن لسغن 
موحي بو ديوع د عق أبن عا ور هن عو فى كانه رمن عن الإناء 
أي حنيفة. 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. أبو حنيفة روى 
هذا الحديث عن رجل عن يحبى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة -رضي اللّه عنه-. 

اخريجة الخافط أو عبه ]لله السو بن عنمن عبارو الل اق سيو هن اوبكر 
أحمد بن علي بن محمد الخطيب عن أبي طاهر محمد بن أحمد بن أبي النصر عن أبي الحسين'" علي 
بن ربيعة بن علي عن الحسين بن رشيق عن أبي عبد الله محمد بن حفص الطالقاني عن صالح بن 
محمد الترمذي عبن حماد بن أبي حنيفة عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1521/7] أبو حنيفة عن الحسن بن أبي الحسن عن عمران بن حصين -رضي 
الله عنه- عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: ”لا نذر في معصية اللّهء ولا فيما لا 
يملك» وكفارة كل واحد منهما كفارة يمين". 

اخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عبن علي بن محمد بن عبيد بن علي عن سعيد بن 
تدان عو عبد ون الحبى حن الإنام أن تيف" ش 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:8/؟؟6١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: ما كان في القرآن 9 4 
فصاحبه فيه بالخيار أيّ ذلك شاء فعل -يعني في الكفارة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإما م أن نين كه كال مده ومن 
ذلك قوله تعالى في كفارة اليمين: 9١‏ إظعام عَشَوَقِ مَُسِكِيْنَ من أوسط ما تُطعمو مَا تُطْعِمُوْنَ أَهْلِيكُمْ أؤ يِسْوَتُهُم أؤ تَحْرِيْرُ 


2 


َبّةِ74" فأي الكفارات كفر بها يمينه أجزأه ولا يجزيه الصيام ١‏ إن كان يجد بعض هذه الأشياء؛ 


)١(‏ الحسن. 
(؟) المائدة:84/0. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والخلاثون في الأيمان 





سر 2 هدو مص 5 


لأن اللّه تعالى يقول: ِإمَمنْ كم يجِنْفَِيا م تَلَةِ آَم 74" ولم يخيره في الصوم» وهذا كله قول أبي حنيفة 
-رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:57/9١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا جعل الرجل ماله في 
المساكين صدقة فلينظر ما يسعه ويسع عياله فليمسكه وليتصدق بالفضلء فإذا أهسر تصدق بمثل 
ما أمسك. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:١٠/1592]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن معقل بن مقرن أ عبد الله 
بن مسعود -رضي اللّه عنه- فقال حلفت أن لا أنام على فراشي؟ فقال ابن مسعود: :( 4/0 بنك عكر 
لمَما ب ماحل لله كك 1". 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن جعفر بن محمد بن مروان عن أبيه عن عبد 
الله بن الزبير عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الحافظ أبوعبد الله بن خسروعن أبي الفضل بن خيرون عن خاله أبي علي الباقلاني 
عن عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر الأشناني بإسناده عن الإمام أي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواء عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد في 
آخره: وجعل عليه كفارة عتق رقبة. 

[الحديث:1520/11] أبو حنيفة عن أبي معشر زياد بن كليب الكوكبي ثم الكوفي عن 
سعيد بن جبير عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: 
”من أوجب نذر عبد فعليه أفضل الأثمان» فإن لم يجد فالذي يليه» فإن لم يجد فالذي يليه". 

وأخرهة لشاف اطلجة بن عساو كد هق أحدين عند بن نديد غن أسنية خسن 
بن المثنى عن أبيه عن المسيب بن شريك عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:؟1597/1] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: ”أقسم“ و”أقسم بالله“ 
و”أشهد“ و”أشهد بالله“ و”أحلف»“ و”أحلف باللّه“ و”علي عهد الله“ و”علي ذمة الله“ و”علي 
نذر الله“ و”هو يهودي“ و”هو نصراني“ و”هو مجوسي“ و”هو بريء من الإسلام“ كل هذا يمين 


2 وو 


)١(‏ المائدة:84/0. 
هم المائدة :0 //ا8/. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والغلاثون في الأيمان 





ركد لاا" إذا حيق: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:157//1] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: في كفارة اليمين «ااظعامم 
مك4 كل مسكين نصف صاع من بر أو كُسوَتْم»# وحي ثوب ثوب أ توه دكبّة :قن ل 
يَِنْفهِيمُ تَلدَةِ آيَمِ 14" متتابعات لا يجزيه أن يفرق بينهن؛ لأن في قراءة ابن مسعود: فصيام ثلاثة 
أيام متتابعات. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1598/14] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا أردت أن تطعم في كفارة 
البعين قعداء وعماء. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:10998/16] أبو حنيفة عن سماك بن حرب البكري عن محمد بن المنتشر قال: 
جاه رحل لابه عباط عرقي الله عتيياك فقا ل إن كدوك أنه أنحر ابني» فقال له: اذهب إلى 
مسروق فسله ثم أخبرني بقوله ففعل» فقال له مسروق: ”إن كانت نفساً مؤمنة فقتلتها عجلتَ إلى 
الناره وإن كانت فاجرة عجلتها إلى النار“ فانحر كبشا يحزيك» فأخبر ابن عباس بذلك» فقال: وأنا 
أقول كذلك. 

أخرحجةه الخافظ :ظلحة بن حيدق مننده عن ابن الأحيد بق كالن عن أحمد بن حازم 
عن عبيد الله بن موسى عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل 
أحمد بن الحسن بن خيرون عن أب علي الحسن بن أحمد بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن نصر بن 
إشكاب القاضي البخاري عن عبد الله بن طاهر القزويي عن إسماعيل بن توبة القزويني عن 
محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 
)١(‏ في كتاب الآثار: “يكفرها". 
(؟) الماكدة:89. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والغلاثون في الأيمان 





وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:190/17] أبو حنيفة عن سماك بن حرب عن محمد بن المنتشر عن ابن 
عباس في الرجل يجعل على نفسه لله أن يذبح نفسه: عليه أن يذبح كبشاً أوشاة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1951/17] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يجعل على نفسه أن 
يعم ايناد أن عله نان داقة يقجرها: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. قال محمد: 
ولسنا نأخذ بهذاء وإنما نأخذ بقول ابن عباس -رضي الله عنهما- ومسروق بن الأجدع؛ 
وهو قول أبي حنيفة. 

[الحديث:1552/186] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا يجرئ المكاتب» ولا أم 
الولدء ولا المدبر في شيء من الكفارات» ويجزئ الصبي والكافر في الظهار. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد ويهذا 
كله تأخذ إلا في خصلة واحدة إذا أعتق مكاتباً ما أدى شيئاً من مكاتبته”" أجزأه ذلك» وهو قول أبي 
حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:197*/19] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: اليمين يمينان: يمين 
تكفرء ويمين فيها الاستغفار» فاليمين التي تكفر فالرجل يقول: والله لأفعلن» والتي فيها 
الاستغفار فالذي يقول: واللّه لقد فعلت. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:٠؟/6555١]‏ أبو حنيفة عن عبيد الله بن عمر عن سعيد بن أبي سعيد 
المقبري/" عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: من حلف عل يمين» فقال: إن شاء الله 
فلا حنث عليه. موقوف. 

واتخرفة تفط طليدة ون يدق ممقدو فق العيذين عبد رو بتعرن المندان عق 
المنذربن محمد عن أبيه عن الحسن بن زياد عن أَبي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه عن أبي حنيفة حمزة بن حبيب الزيات» والحسن بن زياد» وأبو يوسف» 


(1) إذالم يؤد شيئا من مكاتبته حتى يعتقد مولاه من كفارته: كتاب الأثار. 
6 في نسخة من هذا الكتاب» وفي كتاب الآثار: ”سعيد بن جميل' واسم أبي سعيد المقبري كيسان.. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والغلاثون في الأيمان 





وأسد بن عمرو -رحمة الله عليهم- أجمعين. 

أخرحه اطافظ أبودظية اللهالتسيح بن حابن خسروق معد عن أن الفضيل أحد 
بن الحسن بن خيرون عن أبي علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان عن أبي نصر أحمد بن 
نصر بن إشكاب القاضي البخاري عن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة 
القزويني عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: فبهذا كله نأخذء وهو قول أبي 
حنيفة في الأيمان كلها إذا كان قوله: إن شاء الله موصولاً بكلامه قبل كلامه أو بعد كلامه. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:155/61] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: من حلف على يمين 
فقال: إن شاء اللّه متصلاً فقد خرج عن اليمين. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1587/62] أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: الاستثناء إذا كان متصلاً 
وإلا قلا شيم 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. قال 
محمد: وبهذا كله نأخذ» وهو قول أبي حنيفة وذلك يجزئه وإن لم يرفع به صوته. 

[الحديث://197] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا حرك شفتيه 
بالاستثناء فقد استثنى. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبهذا 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:5؟/158] أبو حنيفة عن عثمان بن عبد الله بن موهب عن أبيه عن عبد 
الله بن مسعود -رضي اللّه عنه- أنه قال: من حلف على يمين» فقال: إن شاء اللّه فقد استثنى. 

أخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن الشيخ أبي 
سعد محمد بن عبد الملك الأديب عن ابن قشيش عن أبي بكر الأبهري عن أبي عروبة الحراني 
عبن جده عمرو بن أبي عمرو عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:5؟/589١]‏ أبو حنيفة عن عتبة بن عبد الله عن القاسم بن عبد الرحمن عن 
أبيه عن عبد الله بن عباس» وعبد الله بن مسعود -رضي الله عنهم- أنهما قالا: قال رسول الله - 
صل الله عليه وآله وسلم-: ”من حلف على يمين» فقال: إن شاء اللّه تعالى فقد استثنى“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخالث والخلاثون في الأيمان 





الخرحة اللافظ دين كمه نن عند عق إلى العناس اعد ممدحق عفد 
عن المنذر بن محمد عن أبيه عن عمه الحسين بن سعيد عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة 
-رضي الله عنه-. 

أخريكه للافير تعب الله سيق زوق امسو عن الى انفضا احبد وق زوق 
عن خاله أبي على الباقلاني عن أي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن الحسن 
الأعان عق للمدونية شبد ين الند زا الفابرنق عق اناغ عي فق أبن سعيكايق أن ايد 
عن الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني بإسناده المذكور إلى أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1540/7] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله 
عنها- أنها قالت في اللغو: هوكل شيء يصل به الرجل كلامه لا يريد يمينا ”لا والله“ و”بلى والله “ 
ومالا يعقد عليه قلبه. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 
تأخذ ومن اللغو أيضاً الرجل يحلف على الشيء يرى أنه على ما حلف عليه فيكون على غير ذلك 
فهو أيضاً من اللغى وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1841/67] أبو حنيفة عن اطيئم عن ابن عمر أتاه رجل» فقال: إني نذرت 
أن أقوم على حراء عرياناً يوماً إلى الليل؟ فقال: أوف بنذرككء ثم أقى ابن عباسء فقال له ذلك: 
فقال: أولست تصى؟ قال له: أجل! قال: أفعرياناً تصى؟ قال: لاء قال: أوليس قد حنقت؟ إنما 
أراد الشيطان أن 0 بك ويضحك منك هو تود اذهب فاعتكف يوماً وكفر عن 
يمينك» فأقبل الرجل حتى وقف على ابن عمر فأخبره بقول ابن عباس» فقال: ومن يقدر منا 
على ما يستنبط ابن عباس. 

أشرجة الطافظ طاحة ين يدق معد قن اقيم اللد ين عد العطاز عن شر 
بن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

والخرحة لفطك ا وواعية اليه المسوويين مود نون كرو البلعري ىن هيفس من أن 
الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي عن أبي منصور محمد بن محمد بن عثمان عن أبي بكر 
أحمد بن جعفر بن حمدان عبن بشر بن موسى عن أبِي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة 
-رضي اللّه عنه-. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والغلاثون في الدعوى 


الباب الرابع والشلاثون 


في الدعوى 


[الحديث:١/1562]‏ أبو حنيفة عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- 
عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم-: أن رجلين اختصما إليه في ناقة وأقام كل واحد بينة أنها 
نتجت عند فقضى بها للذي هي في يده. 

أخرجة أبن عمد البحاق عن عمد .بق المنذز عن أحد. بق عبد الله الكتدي عق 
إبراهيم بن الجراح عن الإمام أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنهما-. 

و حرطم الدائط طحن افيف ل سدم هن إن العاين اعد د ينين عد ب 
عقدة عن إسحاق بن حاتم الأنباري عن أحمد بن عبد الله الكندي عن إبراهيم بن الجراح عن 
أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أبي العباس بن عقدة عن داؤد بن يحبى عن محمد بن العلاء عن محمد بن 
بشر عن الإمام أبي حنيفة. 

والخرفقه اللاااكل ودين اللظلاي اق قتعو هن امون الشنيق الأسا عن دين 
عبد اللّه الكندي ععن علي بن معبد عن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي محمد بن عبد الباتي الأنصاري عن أبي محمد الجوهري عن أبي بكر 
أحمد بن جعفر بن حمدان عن بشربن موسى عن المقري عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1545/2] أبو حنيفة عن اليثم بن حبيب الصيرفي عن الشعبي عن جابر بن 
عبد اللّه -رضي الله عنهما-: أن رجلين اختصما إلى رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- في 
ناقة» فقال كل واحد منهما: إنها نتجت عنده وأقام بينة» فقضى بها للذي في يده. 

|الشرحة الذائكل عبادرة اللفودق :مصندم هق أن ححضر: حو بق اذ تق موقن 
الحمداني عن محمد بن عبد الله بن منصور عن يزيد بن نعيم عن الإمام محمد بن الحسن عن 
الإمام أبي حنيفة. 

الخرطية تائف اود عون الللدا يورم و كيم وو اتلس سي هن أن 





جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والغلاثون في الدعوى 





الحسين المبارك ين غيد اثبار الضيرق عن أن محند الجؤهرئ عن الحافظ مد بن المظفو 
لكا لوو ا ركه 

ورواه أبوعبد الله ابن خسرو في مسنده عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي 
عن أبي منصور محمد بن عثمان عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان عن بشر بن موسى عن 
أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:"/1545] أبو حنيفة عن حماد عن الشعبي عن ابن عباس -رضي الله عنهما- 
قال: قال رسول اللّه صل الله عليه وآله وسلم-: ”المدعى عليه أولى باليمين إذا لم تتكن له بينة“. 7 

أخرحة ام شمن الها رف بع مايق النذ وي سعيه روي فر امداق فيواله 
الكندي عن إبراهيم بن الجراح عن الإمام أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أحمد بن علي بن شعيب عن أحمد بن عبد 
الله عدم عن إبراهيم بن الجراح عن أن يوسف القاضي عن الإمام أوحينة 

وأخرجه القاضي اوووحف كين ون كيد الاق الأنضارى فق مستدة هن أن الغنائم عبد 
الصمد بن على بن الحسن بن المامون عن أبي الحسن على بن عمر الدارقطني عن أي عبد الله 
شوو ا دعن ىعفا كن ال سان هن ادي ضيه الله بن أحمد الكندي عن إبراهيم 
بن الجراح عن الإمام أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1845/4] أب حنيفة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي -صلى 
الله عليه وآله وسلم- قال: ”البينة على المدعي» واليمين على المدعى عليه إذا أنكر". 
الله بن محمد بن يعقوب البخاري عن أحمد بن أبي صالح عن محمد بن خشنام الزاهد عن هشام 
بن عبد اللّه الكندي عن الإمام أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنهما-. 

[المحديث:1547/5] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا استحلف الرجل وهو 
مظلوم؛ فاليمين على ما نوى وعلى ما ورّىء وإذا كان ظالماً فاليمين على نية المستحلف. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 
نأخذ. اليمين في ذلك عل ما بينه وبين اللّه تعالى» وهو قول أبي حنيفة. 

[المحديث:10877/7] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن شريح بن الحارث عن عمر 


)١(‏ كذافي الأصل» ولكن المعنى مخبوطء فإن البينة تكون على المدعي لا على المدعي عليه. ؟٠‏ الحسن النعماني 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الرابع والغلاثون في الدعوى 





بن الخطاب -رضي اللّه عنه- عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم-: أنه قضى بالبينة على المدعي» 
واليمين على المدعى عليه إذا أنكر. 

أخرجم نافيل اتسين لغيه ون سوق مسقه كن أي القاس :بن أخداين عند 
عن أبي عبد الله محمد بن علي بن الحسين عن أبي أحمد محمد بن عبد اللّه بن أحمد بن جامع عن 
أبي بكر محمد بن الحسن بن إبراهيم عن إسحاق بن خالد بن يزيد و عن عبد الله بن عبد 
الرحمن القرشي كلاهما عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1548/7] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: البينة على المدعيء واليمين 
على المدعى عليه وكان لا يرد اليمين. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والغلاثون في الشهادات 
الباب الخامس والثلاثون 
في الشهادات 


[الحديث:١/19559]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن أبي عبد الله عن خزيمة 
بن ثابت: أنه مر على رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- ومع رسول اللّه أعرابي يجحد بيعة» 
فقال خزيمة: أشهد لقد بايعته» فقال رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-: من أين علمت؟ 
قال: تجيئنا بالوجي من السماء فنصدقكء قال: فجعل رسول اللّه -صل اللّه وآله وسلم- شهادته 
بشهادة رجلين. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أبي بكر أحمد بن حمدان بن ذي الدون عن محمد بن 
الحسين الجريري عن أبي جنادة حصين بن مخارق عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن جعفر بن محمد الباقلاني عن محمد بن أحمد الأزدي عن آدم بن حوشب 





ورواه عن صالح بن أحمد بن ابي مقاتل عن شعيب بن أيوب عن أبي يحبى عبد 
الحميد الحماني. 


ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن جعفر بن محمد بن مروان عن أبي 
طاهر عن على بن عبيد الله عن محمد بن إسحاق عن أبي حنيفة ولفظه: ”جعل شهادة خزيمة 
لعا ا 

ورواه بهذا اللفظ عن أحمد بن محمد عن يوسف بن موسى عن عبد الرحمن بن عبد 
الصمد عن جده عن الإمام أبي حنيفة» وزاد فيه: ”حتى مات“. 

ورواه عن عبد الصمد بن الفضل وحمدان بن ذي الحون وأحيد بن الحسين المامياني كلهم 
عن مكي بن إبراهيم السرخسي عن إسحاق بن إبراهيم عن أبيه عن المغيث بن بديل عن 
خارجة عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن صالح البلخي عن أحمد بن يعقوب عن آدم بن حوشب الحمداني عن 


)١(‏ روي الإمام الهمام أبو جعفر الطحاوي الحنفي في كتابه شرح معاني الآثار هذا الحديث مطولا بالسند المتصل من 
أراد الاطلاع بالبسط فليراجعه؛ فانه كتاب مشهور مطبوع بالحند. الحسن النعماني أحسن الله إليه 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعلاثون في الشهادات 
حرعةة الل بلص ب سو وكير تن ومسي ا د 
الجبار بن أحمد بن القاسم عن القاضي أف القاسم العنوخي عن أبي القاسم ب بن الغلاج عن أحمد 
بن محمد بن سعيد بن عقدة ععن جعفر بن محمد بن مروان عن أبي طاهر أحمد بن عل بن عبيد 
اللاو كبر غزد كعدين امتعاق ره بار" عن أن متيف 
ورواه عن محمد بن صالح الترمذي عن محمد بن مصفى الحمصي ععن عبد الله بن يزيد 
أبي عبد الرحمن بن يزيد المقري عن أبي حنيفة مختصراً أن البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- 
“جعل شهادة خزيمة بشهادة رجلين . 
ورواه كاملا عن صالح بن أحمد عن شعيب بن أيوب عن أبي يحبى الحماني عن أبي 


حنيفة -رضي اللّه عنه-. 





111 عدم َه آ اه 


[الحديث:/1550] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في قوله تعالى: «( شَهَادهبَهْيُِمُ إدَاحَصَوٌ 
أحنكم الْموتٌ ع 1 الآية» قال: الآية منسوخة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة» وإنما يعني بهذه الشهادة [في السفر]!" عند حضور الموت على الوصية 
إذا لم يكن أحد من المسلمين جاز شهادة أهل الذمة على وصية المسلم» ثم فسخ ذلك فلا تجوز 
شهاذة الد عل وضية المتسل وغيرهاء وإنبا تقيل عتهادة المنتلمية: 

[الحديث:/1001] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: شهادة النساء جائزة في كل 
شيء ماخلا الحدود والقصاص- 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: ونحن 
نقول ما خلا الحدود والقصاصء وهو قول أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 
)1١(‏ سيار. 


(؟) الماكدة:5 .١٠١‏ 
() المثبت ما بين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعلاثون في الشهادات 


[الحديث:1555/4] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه كان يجيز شهادة المرأة على 
الاستهلال في الصبي. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 
تأخد إذا كانت عدلة" مسلمة: وكان أب و حتيقة يقول: لا تقبل في الاستهلال إلا شهادة رجلين 
أوتوتخل وافرانيت» فاما الزلاد م الدوية فقي :قياف المرأء إذا كانت هدله موسلة وهما 
عندنا سواء. 

[المحديث:180/5] أبو حنيفة عن محارب بن دثار عن ابن عمر -رضي الله عنهماكء 
قال: قال رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم-: ”شاهد الزور لا تزول قدماه حتى تجب له النار". 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أبي بكر مكرم بن أحمد بن مكرم. وعن 
أبي محمد عبد اللّه بن أحمد كلاهما عن أبي حازم عبد الحميد بن عبد العزيز عن شعيب بن أيوب 
عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأتقرحة الافظ أبو كيد ائله النسيق بن مدن عبرو ابلس ل سنندو هق اللبارك وق 
عبد الجبار الصيرفي عن أبي محمد الفارسي الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر بإسناده المذكور 
إل أى ميف 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي عن أبي بكر أحمد بن ثابت عن الحسن 
بن محمد الخلال ععن محمد بن المظفر عن أبي بكر مكرم بن أحمد بن مكرم؛ و أبي محمد عبد 
اللّه بن أحمد كلاهما عن أبي حازم عبد الحميد بن عبد العزيز عن شعيب بن أيوب عن الحسن 
بن زياد عبن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:556/7١]‏ ألو جديقة عن الطيثم عن من حدثه عن شريح قال: كان إذا أخذ 
شاهد زور فإن كان من أهل السوق بعث به إلى السوق» فقال لرسوله: قل لهم: إن شركاً يقرئتكم 
السلام» ويقول: ”إنا وجدنا هذا شاهد زور فاحذروه” وإن كان من العرب أرسل به إلى مسجد 
قومه أجمع ما كانوا فقال للرسول: مثل ما قال في المرة الأولى. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
كان يأخذ أبو حنيفة لا يرى عليه ضرباء وأما قولنا: فإنا نرى عليه مع ذلك التعزير ولا يبلغ 


به أربعين سوطا. 





)١(‏ وفي كتاب الآثار : ”عدلا“. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعلاثون في الشهادات 


[الحديث:1500/7] أبو حنيفة عن رجل عن عامر الشعبي: أنه كان يضرب شاهد الزور 
ما بينه وبين الأربعين سوطاً. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه تأخذ. 

[الحديث:1557/8] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن شريح في قوله تعالى: «ل َب 
هم مهاد أب" وليك هم الْفيسقُونَ 0 لين تَبْوامِنٌ بح لِك و أصْلَحوا “ون الله غَفْورُ يم ك4 7" قال: إذا 
تاب ذهب عنه اسم الفسق. وأما الشهادة فلا تقبل له أبداً. 

أخرتجة الشافظ الحسين ين سد بن .سروف مسكده عن أي القات .بن أدبن غير 
عن عبد الله بن الحسن عن عبد الرحمن بن عمر بن إبراهيم البغوي عن محمد بن شجاع عن 
الحسن بن زياد عبن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1501//3١]‏ أبو حنيفة عن الطيثم عن عامر الشعبي عن شريح قال: أجيز شهادة 
القاذف إذا تاب. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولسنا تأخذ بهذا. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:١٠/558١]‏ أبو حنيفة عن الهيثئم عن عامر الشعبي عن شريح قال: أتاه أقطع 
بني الأسدء فقال: أتقبل شهادتي» وكان من خيارهم؛ فقال: نعم؛ وأراك لذلك أهلاً. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ. كل محدود في سرقة أو زنا أو غير ذلك إذا تاب تقبل شهادته إلا المحدود في القذف خاصة؛ 
لقوله تعالى: «( و5 تَبن نهم شَهَاة)ب51) 7 . 

[الحديث:١1509/1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في نصراني قذف مسلمة فضرب 
الك اك كازت شهادثة 

أخرجه الإمام محمد في الآثار فرواء عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ: وهو 





)١(‏ النور:0-5/75. 
(0) النور:ة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعلاثون في الشهادات 


[الحديث:؟1570/1] أبو حنيفة عن اليثم عن رجل عن جابر بن عبد الله قال: اختصم 
رجلان في ناقة» كل واحد منهما يقيم البينة أنها ناقته أنتجهاء فقضى بها رسول اللّه -صل الله عليه 
وآله وسلم- للذي هي في يده. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن يزيد عن أبي خالد البخاري عن الحسن بن عمر 
بن شقيق. و عن محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد. و عن أحمد بن محمد بن سعيد 
ا حمداني عن محمد بن سعيد العوفي عن أبيه كلهم عن أبي يوسف عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن قدامة بن سيار الزاهد عن محمد بن العلاء أبي كريب عن محمد بن 
بشر عن الإمام أبي حنيفة عن الحيثم عن رجل عن جابر: أن رجلين أتيا رسول الله -صلى الله 
عليه وآله وسلم- في ناقة فأقام هذا بينة أنه نتجهاء وأقام هذا بينة أنه نتجهاء فجعلها رسول اللّه - 
صل الله عليه وآله وسلم- للذي في يده. 

ورواه أيضاً عن محمد بن منذر عن محمد بن سعيد العوني عن أبيه عن أبي يوسف عن 
الإمام أبي حنيفة. ولم يذكر الرجل بين اليثم وجابر. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد بن عتبة عن بشر بن مومى المقري عن الإمام أبي حنيفة. 
ولم يذكر جابراً. 

[الحديث:1571/17] أبو حنيفة عن الهيثم عن عامر الشعبي عن شريح أنه قال: أربعة 
لا تجوزلهم شهادة» الأب لابنه» والابن لأبيه» والزوج لامرأته» والمرأة لزوجهاء والشريك لشريكه 
والمحدود في قذف. 





أخروحة افق تللح جه صفق سد طن أن عبت ]نل بو ا لان عن ور ين 
موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله بن خسرو البلخي عن أبي القاسم بن أحمد بن عثمان عن 
عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم البغوي عن محمد بن 
شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة. إلا أنا نقول: تجوز شهادة الشريك لشريكه فيما هو في غير شركتهما. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عنن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن خالد بن خب الكلاعي في مسنده عن أبيه 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعلاثون في الشهادات 


محمد بن خالد بن خلى عن أبيه خالد بن خلى عن محمد بن خالد الوهبي عن الإمام أبي حنيفة 
-رضي اللّه عنه-. ْ ْ 

[الحديث:15١/؟151]‏ أبو حنيفة عن اليثم عن عامر الشعبي أنه قال: لا تجوز شهادة 
المرأة لزوجهاء ولا الزوج لامرأته» ولا الأب لابنه» ولا الابن لأبيه» ولا الشريك لشريكه: ولا 
المحدود في قذف. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

[الحديث:19577/16] أبو حنيفة عن الهيثم عن عامر الشعبي أنه قال: لا أسمع شهادة 
المحدود في القذف وإن تاب. 

أخرحة انقافط أ بوكو الله كديا وم تغيلن رن كبرو التلكق ل امسو هن أن سعد 
أحمد بن عبد الجبار بن أحمد عن أبي القاسم التنوخي عن أبي القاسم بن الشلاج عن أي العباس 
بن عقدة ععن عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن شيبة قال: هذا كتاب جدي شيبة بن عبد الرحمن 
عن عبد الملك بن عبد الرحمن بن عبد الله الأصبهاني الكوفي عن الإمام أبي حنيفة؛ قال: ولا 
أعلمهن إلا وقد سمعث من أبي حنيفة -رضي اللّه عنه. 

[المحديث:1574/17] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن شريح أنه كتب"" إليه هشام 
أو اق هبيرة ياه عن خمس: عن شهادة الصبيان» وعن جراحات النساء والرجال» ودية الأصابع» 
وعن عين الدابة» والرجل يقر بولده عند الموت» فكتب إليه: أن شهادة الصبيان بعضهم على بعض 
جائزة إذا اتفقوا عليه» وجراحات النساء والرجال يستويان في السن والموضحة ويختلفان فيما 
سوى ذلك» ودية أصابع اليدين والرجلين سواءء وفي عين الدابة ربع ثمنهاء والرجل يقر بولده عند 
الموت أنه أاصدق ما يكون عند الموت. 

أخرجه الإمام مد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أي حتيفة: ثم قال حمد: .وبه 
كله نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه- إلا في خصلتين إحداهما شهادة الصبيان عندنا 
باطلة: اتفقوا أو اختلفوا؛ لأن الله عز وجل يقول: في كتابه: «إ وَّ أشْهِدُوًا دَوَىْ عَذلِ قِدَيُهٌ - و 
تضهن وا يدب من رَجَاَكُم “وان لم يَْونَكيٍ َرَجُلَ و امْرَآشن بن ترْطَوْنَ من الشهمَاء 14" والصبيان ليسوا 





)١(‏ هكذافي المطبوع. وفي كتاب الآثار: كتب هشام إلى ابن هبيرة. المشاهدي 
(؟) سورةالطلاق. الآية:7. 
7 سورة البقرة» الآية:7/5. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامس والعلاثون في الشهادات 


قو برضف انكر و فكوا ول قن ورك مدهو العود اكجتر اللشولة لخر هر اجات 
النساء على النصف من جراحات الرجال في كل شيء من السن والموضحة وغير ذلك» وهو قول 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 





[المحديث:1575/107] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: أربعة لا تجوز فيها 
قهاةة الكنناءة الوناك والقدفة :وشرب اشير والسكر: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1577/18] أبوحنيفة قال: كنا عند محارب بن دثار» فتقدم إليه رجلان فادى 
أحدهما على الآخرء قال: فجحد المدعي عليه؛ فسأله البينة» فجاء رجل فشهد عليه فقال المشهود 
عليه؛ لا واللّه الذي لا إله إلا هوا ما شهد على بحق وما علمته إلا رجلا صالحاً غير هذه الزلة» فإنه 
فعل هذا لحقد كان في قلبه علي. وكان محارب متكثاً فاستوى جالسا ثم قال: يا هذا الرجل سمعت 
ابن عمر يقول: سمعت رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- يقول: ”ليأتين على الناس يوم يشيب 
فيه الولدان» وتضع الحوامل ما في بطونهاء وتضرب الحيوانات بأذنابهاه وتضع ما في بطونها لشدة 
ذلك اليوم ولا ذنب عليها“ فإن كنت شهدت بجحق فأقم عليهاء وإن كنت شهدت باطلاً فاتق الله 
وغط رأسك واخرج من ذلك الباب. 

أخريجه اذاف أبوتعيد الله اقبي نون خيقىين شوو البلس و امتدو عن أن شين 
عاصم بن الحسين بن علي بن عاصم عن أبي بكر محمد بن أحمد بن يوسف بن وصيف عبن عبد 
الله بن محمد بن جعفر بن شاذان عن أبي محمد سليمان بن داؤد بن كثير الكندي عن الحسن بن 
أبي العيس عن الحسن بن زياد اللؤلؤي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري في مسنده عن القاضي أبي 
الحسين محمد بن المهتدي باللّه عن القاضي أبي حازم عن حميد بن عبد العزيز عن شعيب بن 
أيوب الصيرني عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السادس والعلاثون في أدب القاضي 
في أدب القاضي 





[الحديث:5517//1١]‏ أبوشييفة غن عبد اللين قمر حن أو ببكره أنه كدن 
إليه أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- يقول: ”لا يقضي الحاكم وهو 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أحمد القيراءي عن عبدوس بن بشر عن أبي 
يوسف عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:؟/1578] أبو حنيفة عن على بن الأقمر عن مسروق عن عائشة -رضي الله 
عنها- قالت: قال رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”إذا أراد جار أحدكم أن يضع خشبته 
على حائط فلا يمنعه . 

أخرجه أبو محمد البخاري عن عبد الله بن جامع الحلواني وعن عبد اللّه بن يحجى 
السرخسي كلاهما عن يوسف بن سعيد عن أحمد بن محمد بن عبيد عن على بن محمد كلاهما 
عن بشر بن المنذر عن القاسم بن غصن عن الإمام أبي حنيفة غير أنه قال: ”على حائط جاره 
فلا يمنعه '. 

[الحديث:/1515] أبو حنيفة عن الهيثم عن الحسين عن أذ زاقال: قال وقول الله 
-صل الله عليه وآله وسلم-: ”يا أبا ذر! الإمارة أمانة وهي يوم القيامة حسرة وندامة إلا من 
أخذها بحقهاء وأدى الذي عليه وأنى له ذلك“ . 

أخرجه أبو محمد البخاري عن عبد الله بن عبيد الله بن شريح عن علي بن خشرم عن 
يحبى بن نصر بن حاجب القرشي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المخووتف 0 :1919] أن يدهن لكين نو كيو الله عق سيا بن قات 
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صى اللّه عليه وآله وسلم-: ”القضاة 
ثلاثة» قاضيان في النار: قاض يقضي في الناس بغير علم ويؤكل بعضهم مال بعض» وقاض ترك 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السادس والعلاثون في أدب القاضي 


علمه ويقضي بغير حق» فهذان في الدار. وقاض يقضي بكتاب الله فهو في الجنة“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح عن إسماعيل بن عبد الله 
القشيري عن أحمد بن الجراح القهستاني عن أبي إسحاق الفزاري عن الإمام أبي حنيفة 
-رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:ه/161/1] أبوحنيفة قال: رأيت الشعبي يلعب بالشطرنج. وإنما فعل ذلك فراراً 





من أن يوليه بعضهم. 
أحمد بن أبي مقاتل عبن أبيه عن عبد الرحمن بن مسهر عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 
الياب السابع والغلاثون 
ف التصين 


[الحديث:١/19172]‏ أبوحنيفة عن عكرمة عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول 
الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: ”سيد الشهداء يوم القيامة حمزة بن عبد المطلب» ثم رجل 
رحل إلى إمام فأمره ونهاه". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن إبراهيم بن منصور البخاري عن محمد بن ثور عن حمدان 
بن حميد عبن الحسن بن رشيد عن الإمام أبِي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن العباس بن عزيز القطان المروزي ععن محمد بن عبدة عن حامد بن آدم 
عن الحسن بن رشيد عن الإمام أبي حنيفة. غير أنه قال: ”إلى إمام جائر فأمره ونهاه”. 

ورواه أيضاً بهذا اللفظ عن محمد بن إبراهيم بن ناصح يومر» وععن محمد بن عيسى عن 
أحمد بن أبي طيبة عن الإمام َك حنيفة. 





وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أحمد بن محمد بن عمر بن مصعب المروزي 
عن عمه عن الحسين بن الحارث عن الحسن بن رشيد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن الشريف التقيب 
أبي طالب على بن محمد بن المحسن نقيب مقابر قريش بمدينة السلام عن القاضي الشريف 
واهب بن العباس بن حمد بن علي بن محمد ين عبد الله ين عبد الصمد ين المهتدي بالله عن أبي 
الحسن علي بن عمر السكري عن أبي سعيد حاتم بن الحسن الشاثي عن أحمد بن زرعة عن 
الحسن بن رشيد عن أبي مقاتل عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري في مسنده عن القاضي أبي 
الحسين بن محمد بن علي بن المهتدي بالله عن أبي الحسين علي بن عمر السكري عن أبِي سعيد 
حاتم بن الحسن الشاشي عن أحمد بن زرعة عن الحسن بن رشيد عن أبي مقاتل عن الإمام أ 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 


[الحديث:1077/2] أبو حنيفة عن مقسم مولى ابن عباس عن ابن عباس -رضي الله 


سر 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





عنهما- عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم-: أنه لم يقسم شيئاً من غنائم بدر إلا من بعد 
مقدمه المدينة. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أبي سعيد بن جعفر البحتري عن يحى بن فروخ عن محمد 
بن بشر عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحويق191/5/9] ابوشييعة عن أكزياين الكارستغن المندر ين أن عيض أناغير 
لج ساد رضي قفد سام د مس نسم انارق بح ا لي 
واحدأء فبلغ ذلك”" عمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه-. 

أخرجه حاف اد بين عمدءق مستده عن أن العاين العن ين عدو عن أن 
العباس أحمد بن عبد الله الصباح عن أحمد بن يعقوب عن عبد الله بن خالد بن زياد عن 
الإمام أبي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه أبويوسف عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1976/4] أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي اللّه عنهما” قال: نهى 
000 -صل اللّه عليه وآله وسلم- اوباغ المي عق ينس 

أحرحه ارو كي الكارو هق اعد تعمد ون سيو المتذان هن سس ون يدي 
موسى عن أبيه عن عثمان بن دينار عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرتعة الناشة يط دون عين ىق مستده عق أن لزان عن كشي قن جعه رون ده 
بن موسى عن أبيه عن عثمان بن دينار عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1901/7/0] أبو حنيفة عن أبي سعد سعيد بن المرزيان الأعور» قال: رأيت 
عبد الله بن أبي أوفى في يده ضربة» فقال: أصابتي هذه يوم خيبر مع رسول الله -صل الله عليه 
وآله وسلم-. 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن على بن أحمد بن سليمان عن أحمد بن عبد 
الله الكتدى عن اتن معد عن الامام خسم رن الس عن الإماء أن عحفيفة. 

والخرحة شافط أارى تعيل الله اليف بن عبن بق لكسرو اق مسفد عن أن انين 
المبارك تم عبت اطبار الضيزق عن أن عن الجوهرى عن الخافعل سن وخ المظفن بأسانيده :إلى 
أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 


)١(‏ هكذافي المطبوع؛ وفي كتاب الآثار: فرضي بذلك عمر -رضي الله تعالى عنه-. المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





[الحديث:161/7/7] أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهماء قال: نهى 
مول أئلة -صل اللّه عليه وآله وسلم- أن توطيع الحبالى حتى يضعن ما في بطونهن 

ل ا يا ل ل 
عثمان بن دينار عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1917/8/7] أبو حنيفة عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش عن ابن 
عباس في أكرأة ترتد؟ قال: تستحبي. 

أخريجه اننافكل طلس ون حي قمعل هن أن شود لله عند وى خزن هق الاين دا 
محمد المروزي عن أبي عاصم عبن سفيان عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أبي عبد الله محمد بن مخلد عن محمد بن الحسين بن إشكاب عن أبي قطن 
عن الإمام أبي حنيفة 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن محمد بن مخلد بن حفص عن العباس بن 
محمد عن أبي عاصم عن سفيان عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن مخلد عن أحمد بن منصور الرمادي عن يزيد المدني عن سفيان قال: 
حدثنا بعض أصحابنا عن أبي عاصم - الحديث. 

وأخرجة الخافظ أبو عبد اللهدبن خسرو البلكى في :مسعده عن أي الفضل أحمد ين اسن 
بن خيرون عن أبي علي الحسن بن شاذان عن القاضي أَبي نصر أحمد بن إشكاب عن أبي محمد 
عبد الله بن عبد الوهاب عن إسماعيل بن توبة عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن المبارك بن عبد الجبار الصيرني عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن 
المظفر بإسناده المذكورة إلى أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1099/8] أبو حنيفة عن محمد بن المنتكدر عن أميمة بنت رقيقة» قالت: 
أتيت النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- لأبايعه» فقال: ”إني لست أصافح النساء". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح عن أبي بكر الصغاني عن عي بن 
الحسن المروزي عن إبراهيم بن رستم عن قيس بن الربيع عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:15880/3١]‏ أبو حنيفة دخل على سليمان بن مهران الأعمش -ومعه ابن أبي ليل 
وابن شبرمة- في مرضه الذي مات فيه؛ فقال له أبو حنيفة: يا أبا محمد! إنك في أول يوم من أيام 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





الآخرة» وآخر يوم من أيام الدنيا فقد كنت تحدث عن عل بن أبي طالب أحاديث إن سكت عنها 
كن حير فال الأعمكن: النيقل :يقال هذا التتدوق أسعدوق تحدقق أب للتركل الناجن عن أن 
بود ادرف + قال قال سول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ين يوم القيامة» يقول اللّه 
تبارك وتعالى لي ولعلى: أدخلا الجنة من أحبكما وأدخلا النار من أبغضكما“ وذلك قوله تعالى: 
« اليا جهنم فنّ عنمن )07 الآية فقال أبوحنيفة: قومواء لا يجيء بأعظم من هذا. 

أخرسة الشافكل بو كيك ادل اشريم :بو كموق تشووهن البازك يم هيد أشياز 
الصيرني عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر عبن أبي بكر محمد بن عمر بن 
موسى الطمداني عن إسحاق النخعى عن محمد بن الطفيل عن شريك بن عبد اللّه قال كنا عند 
الأعدي ا تتذكل ابواعيفة ْ 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن إسحاق بن محمد بن أبان عن أبي يحبى عبد 
الحديو كان هن قريناين عينانه أبد قال كنا عي الأعييدن إذ دحل عليه أو بحنيية واين 
أبي ليل وابن شبرمة. 

[الحديث:١٠/19881]‏ أبو حنيفة عن محمد بن المنتكدر عن جابر بن عبد اللّهء قال: قال 
رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-: ”من يأتينا بالخبر ليلة الأحزاب؟'“ قال الزبير: أناء ثم قال: 
”من يأتينا بالخبر؟'' فقال الزبير: أنا. قال ذلك ثلاث مرات. فقال النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم: 
كل نبي حواري وحواريي الزبير . 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن أحمد بن إسماعيل البغدادي عن أبي صابر 
العيسابوري عن علي بن الحسن عن جعفر بن عبد الرحمن عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:١1585/1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن 
مسعود -رضي الله عنه- أن عمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه- خطب الناس بالجابية فقال في 
خطبته: ”إن الله يضل من ديشاء ويهدي من يشاء“ فقال: قس من القسوسء ما يقول الأمير؟ قالوا: 
يقول: يضل من يشاء ويهدي من يشاء» فقال القس: الله أعدل من أن يضل» فبلغ ذلك عمر بن 
الخطاب» فقال: بلى! واللّه أضلكء ولولا عهدك لضربت عنقك. 

أخرحة الفافي أترديك "عسوي عو التاق الأ صارق عق أن يككر اح ين كانت 
الخطيب عن الأزهري عن محمد بن المظفر عن أحمد بن يزيد عن سعيد بن عثمان بن سعيد 


220 سورة قء الآية:؟ 7. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





البغدادي عن محمد بن سماعة عن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه- أبو حنيفة عن 
عبد اللّه بن دينار عن عبد الله بن عمر قال: كان النبي -صل الله عليه وآله وسلم- يوم فتح مكة 
عل بعبرتؤرقاء متقلداً بقوس» ومتعمماً بعمامة سوداء من وبر. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أبي سعيد كتابة عن أحمد بن سعيد العقفي عن المغيرة بن 
عبد الله عن الإمام أبي حنيفة. ْ 

[المحديث:؟1587/1] أبو حنيفة عن صالح بن أبي الأخضر عن الزهري عن عروة بن 
الزبير وسعيد بن المسيب عن مروان» والمسور بن مخرمة» قالا: رد رسول اللّه -صبى الله عليه وآله 
وسلم- ستة آلاف من سبي هوازن من الرجال والنساء والولدان حين أسلمواء وخير ذساءاً كن 
عند رجال من قريش. عبد اللّه بن عوف وصفوان بن أمية قد كانا استأسرا المرأتين اللتين كانتا 
عندهما من هوازن» خيرهما رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- فاختارتا قومهما. 

أخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1584/1] أبو حنيفة عن عبد الملك بن عمير عن عطية القرظي قال: 
رد م قريظة» فمن أنبت قتل؛ ومن لم ينبت استحبي. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن الحسن بن عمر بن 
إبراهيم عن أبيه عن إسماعيل بن حماد عن أبي حنيفة. قال إسماعيل بن حماد: حدثني أبي» 
زالقاشيين على اماه هيد ا للافدين كيين ا 

ورواه أيضاً أبو محمد البخاري عن محمد بن المنذر عن أحمد بن عبد الله الكندي عن 
أحمد بن الجراح عن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. ولفظة عطية: عرضت على النبي - 
صل الله عليه وآله وسلم- يوم فتح قريظة» فقال: ”انظروا؛ فإن كان أنبت فاضريوا عنقه“ 
فوجدوني لم أنبت فخبى سبيي. 

ورواه أيضاً عن محمد بن صالح عن عبد الله الطبري عن محمد بن حريث الواسطي عن 
أبي عاصم عن زفر عن أبي حنيفة» ولفظ عطية: كنت من سبي قريظة فعرضوني» ونظروا إلى 
غائق فرجدول الم أحكه فلحقوق والسى: 

واخرحة الحافظ طلجة بن يد ق هسفن عن أن العان أحوي دمر اع يتين 
المنذر بن سعيد عن أحمد بن عبد الله الكندي عن إبراهيم بن الجراح عن أبي يوسف القاضي 
عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





ترجه لذافقل يوون «االطلفو اق امتشديه عبن مين رن قشت ةو شوق بد سين 
الأنطاي كلاهما عن أحمد بن عبد الله الكندي عن إبراهيم بن الجراح عن أبي يوسف عن 
الإمام أبي حنيفة. 

الخريجه الذافظ: أرو فيد انل المبفين بي عمد بو عدو ابلك فى عست هن أن 
الحشيق المبارك :بن :عبد الخبار الصيرق عن أن محين الجرهزق قن الخافط محمد ين المظفز 
بإنساده المذكور إلى أن عنديفة عرظي الله عنة-. 

[الحديث:1585/15] أبو حنيفة عن الحكم بن عتيبة عن مقسم عن ابن عباس: أن 
رجلاً من المشركين يوم الخندق وقع في الخندق» فأعطى المشركون عنه مالآ» فنهاهم رسول اللّه - 
صلل الله عليه وآله وسلم- عن ذلك. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أحمد القيراءمي عن عبدوس بن بشر عن الإمام 
أبي يوسف عن الإمام أبي حنيفة» وابن أبي ليل -رضي اللّه عنهم-. 

[الحديث:15887/168] أبوحنيفة عن أبي إسحاق السبيعي عن مصعب بن أبي وقاص: أن 
عمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه- أول من فرض الأعطية» ففرض لأصحاب بدر من المهاجرين 
والأنصار ستة آلاف؛ وفرض لأزواج النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- وفضل لعائشة؛ إذ فرض لها 
اثنى عشر ألفأ ولسائرهن عشرة آلاف» حاشا جويرية وصفية إذ فرض طن ستة آلاف» وفرض 
للمهاجرات الأول أسماء بنت أبي بكر وأسماء بنت عميسء وأم عبد ألفاً ألفا. 
عن أبيه عن إسماعيل بن حماد عن أبيه عن الأعمش عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:108817/1] أبو حنيفة عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمر 
-رضي اللّه عنهما- قال أي النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- رجل يريد الجهاد» فقال: أحي والداك؟ 
قال: نعم» قال: ففيهما فجاهد. 

أخرهة أ عبد انار هق دين عدو بعد امندان قو هيد اليو ددا 
بهلول قال: هذا كتاب جدي إسماعيل بن حماد فقرأت فيه حدثنى أبي عن أي حنيفة عن عطاء 
بن السائب. ١‏ 
أحمد بن البهلول عن إسماعيل بن حماد عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





[الحديث:15888/17] أبو حنيفة عن محمد بن شوكة عن أبي قيس البجلي مول جرير 
وى فين الله لجل أن رطا فإليد يا رتيل للد , حريكت حاف معلت ودر كه والان كاف 
قال: ”فانطلق بسكيو كنا معي 

أخرجه النافهاا للعة وى عند فى تددو فق أن العباس يق بنفية عن كن د 
إسماعيل الجريري عن الحسين بن إسماعيل عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن يحبى بن إسماعيل الجريري عن الحسن بن 
إسماعيل الجريري عن محمد بن الحسن عن الإمام أبِي حنيفة. 

وأخرحه الدافظ أبواعيد الله بع خسو اليلعق ف مسنده عن أ الفضل أحمه .إن خيرون 
عن خاله أبي على الباقلاني عن أي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن الحسن 
الأشناق بإسناذه إل أبى حديقة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء لا ينبغي لرجل أن يخرج إلا بقول والديه إلا أن يضطر المسلمون إليه» فإذا اضطروا إليه 
فليخرج» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:15889/16] أبو حنيفة عن علقمة بن مرثد عن ابن بريدة ععن أبيه عن البي 
-صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: أتاه رجل فاستحمله. فقال له: ”ما عندي ما أحملك عليه 
ولكن سأدلك على من يحملك» انطلق إلى مقبرة بني فلان» فإن فيها شاباً من الأنصار يترائى مع 
أصحاب له ومعه بعير له فاستحمله فإنه سيحملك“ فانطلق الرجل فإذا هو يترائى مع أصحاب لهء 
فقص عليه الرجل قول النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم-» فاستحلف الفتى: باللّه لقد قال هذا 
رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-؟ فحلف له مرتين أو ثلاثاً ثم حمله عليه؛ فمر به على البي 
-صل الله عليه وآله وسلم- فأخبره بالخبر» فقال له السبي -صل الله عليه وآله وسلم-: ”انطلق؛ فإن 
الدال على الخير كفاعله“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن عمه جبريل بن يعقوب بن الحارث عن أحمد بن نصر 
العتكي عن أبيه عبن أبي مقاتل عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن محمد بن عبد الله بن سليمان عن القاسم 
بن زكريا عن مصعب بن المقدام عن أَبِي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن ياسين بن النصر النيسابوري عن أبيه عن مصعب بن المقدام عن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد قال: قرأت في كتاب إسماعيل بن حماد بن أي حنيفة 
عن أب يوسف القاضي عن أي حنيفة عن علقمة بن مرئد عن النبي -صل الله عليه وآله 
وسلم- لم يجاوز به علقمة. 

ورواه عن صالح بن محمد الأسديء وصالح بن أحمد بن أبي مقاتل» والحسن بن سفيان 
النسوي كلهم عن محمد بن بشار المعروف ببندار. 

ورواه عن أحمد بن الليث عن حفص بن عمر. 

ورواه عن عبد الله بن محمد بن علي الحافظ عن محمد بن المثنى. 

ورواه عن على بن محمد بن عبد الرحمن السرخسيء و أحيد بن جرير بن المسيب اللؤلؤي 
كلاهما عن محمد بن موسى. 

ورواه عن محمد بن عاصم المروزي» وإبراهيم بن منصور البخاري كلاهما عن علي بن خشرم. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن محمد بن غالب بن حرب عن عمرو بن 
أسوية الواسطي كلهم جميعاً عن إسحاق بن يوسف الأزرق عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن القاسم بن عباد عن الحسين بن عبد الأول الحخعي. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد عن محمد بن عبد الله بن سليمان عن حسين بن عبد 
الأول» وقاسم بن دينار كلهم عن مصعب بن المقدام عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن عبد الواحد بن حماد بن الحارث الخجندي عن أبيه عن 
النضر بن محمد عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1550/19] أن تخديفة عن علقمة بن مرثد عن ابن بريدة عن أبيه؛ قال: قال 
رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم-: ”الدال على الخير كفاعله“. 

ورواه عن عبد الله بن محمد بن علي النهرواني عن شعيب بن أيوب» ورزق الله بن موسى 
كلاهما عن أبي يحبى الحماني عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن إسحاق بن محمد بن مروان عن أبيه عن 
مصعب بن المقدام عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن محمد بن سليمان الحضري عن القاسم بن 
دينارر عن مصعب بن المقدام عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





أخرئجه الدافظ أبو عت الله الحسين بن مد رن خسرو البلى فق مستده عن أي الفضل 
أحمد بن الحسن بن خيرون عن خاله أبي على الباقلاني عن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن 
القاضى كيين الحمن الأسان اناد إل أن بقيية 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة -رضي الله تعالى عنه-. 

[الحديث:»؟/1091] أبو حديفة عن علقمة بن.مرثد عن ابن بريدة غن أبيه قال: كن 
البي -صل الله عليه وآله وسلم- إذا بعث جيشاً أو سرية أوصى صاحبهه'" في خاصة نفسه 
بتقوى الله وأوظى تمق معه من المسلمين حي أثم قال: 

”اغزوا بسم اللّه في سبيل اللّهء فقاتلوا من كفر باللّهء ولا تغلواء ولا تغدرواء ولا تمثلواء 
ولا تقتلوا وليدأء ولا شيخاً كبيرا وإذا لقيتم عدوكم فادعوهم إلى الإسلام؛ فإن قبلوا فادعوهم 
إلى التحول من دارهم إلى دار المهاجرين» فإن أبوا فأخبروهم أنهم كأعراب المسلمين يجري 
عليهم حكم الله الذي يجري على المسلمين وليس لم في القسمة» ولا في الفيء نصيب» فإن 
أبوا عن الإسلام فادعوهم إلى إعطاء الجزية» فإن قبلوا فكفوا عنهم عن قتالهم» وإن أبوا 
فقاتلوهم فإن حاصرتم أهل حصن فأرادوكم أن ينزلوا على حكم اللّه فلا تفعلوا؛ فإنكم لا 
تدرون ما حكم الله فيهم؛ ولكن أنزلوهم على حكمككه.؛ ثم احكموا فيهم ما بدأ لكم؛ وإن 
أرادوكم أن تعطوهم ذمة الله وذمة رسوله فلا تفعلواء وأعطوهم ذمكم, وذمم آبائكه؛ 
فإنكم إن تخفروا بذ مكم أهون" !"ا 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن يزيد بن خالد البخاري الكلاباذي عن الحسن بن 
عمربن شقيق عن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن الطيب بن محمد بن غالب البيكندي عن مسروق بن المرزبان عن الحسن 
بن زياد اللؤلؤي عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي سهل بن بشر الكندي البخاري عن الفتح بن عمرو عن الحسن بن زياد 


عن الإمام أبي حنيفة. 
ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد عن المنذر بن محمد عن أبيه عن الحسن بن زياد عن 


)١(‏ أميرهم . مسند حصكفي- الحسن 
(؟) زادفي مسند الحصكفي: من أن تخفروا بذمة الله في رقبتكم. ؟1 الحسن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





ورواه عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن الإمام محمد بن الحسن الشيباني عن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن ركريا بن يحبى بن كثير الأصفهاني عن أحمد بن رستة عن محمد بن المغيرة 
عن الحكم عن زفر عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد عن الحسن بن عمر عن أبيه عن إسماعيل بن حماد 
عن أبيه والقاسم بن معن؛ وأبي يوسف القاضي عن أبي حنيفة من قوله: “إذا حاصرتم أهل 
حصن“ إلى آخر الحديث. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد بن سعيد عن عبد الله بن أحمد بن نوح عن أبيه عن 
خارجة بن مصعب عن الإمام أبي حنيفة وسفيان الغوري غير أنه قال: كان البي -صل اللّه عليه 
وآله وسلم- إذا أمر أميرا وبعث سرية - الحديث. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد عن محمد بن عبد الله بن مسروق» قال: وجدت في 
كتاب جدي حدثنا أبو حنيفة الحديث غير أنه قال: كان النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- إذا 
بعث جيشا قال للهم: ”“انطلقوا بسم اللّهء وفي سبيل الله“ إلى قوله: ”ولا تقتلوا وليداً". 

ورواه عن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل ععن عثمان بن سعيد عن أبي عبد الرحمن المقري 
عن أبي حنيفة بألفاظ قريبة. 

ورواه عن محمد بن حامد المكتب الترمذي عن يحبى بن خالد عن أبي سعيد الصغاني عن 
أبي حنيفة باللفظ الأول. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد عن المنذر بن محمد عن أبيه عن عمه عن أبيه سعيد 
بن أبي المجهم عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن أيوب ابن هاني عن الإمام 
ألي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد قال: قرأت في كتاب حسين بن علي حدثنا يحبى بن زياد بن 
امسن بن قراث عق أبيه هن أن حديقة بإستادة قال: كان «وسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- 
إذا بعث جيشا قال لهم: ”انطلقوا بسم الله وفي سبيل اللّهء قاتلوا من حفر بالله ولا تغلواء ولا 
تغدرواء ولا تمثلواء ولا تقتلوا وليدا ولا شيخاً كبيرا“. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن عثمان بن سعيد عن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





-2 


أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة باللفظ الآخر - إلى قوله- وليداً. 
ل 
وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل 

أحمد بن الحسن بن خيرون عن أبي علي الحسن بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن نصر بن 

إشكاب الزعفراني عن إبراهيم بن محمد الصيرفي عن أب يوذس إدريس بن إبراهيم المقانتي عن 

الحسن بن زياد ععن الإمام أبي حنيفة - الحديث بتمامه. 
ورواه عن عبد اللّه بن أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن 

عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 
وأخرجه القادى عبرين اشرو الأفناق عن سماعة بن عمد ين شماعة عن أبيه عمد 

بن سماعة عن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 
وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة» ثم قال محمد: وبه 

داجو رفول أن تمي رضي اللماعنهه 
[الحديث:1592/21] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا قاتلت قوماً فادعهم 

الم وموم لكر عزن كارك ولدولخيهم )لقره وز فضي ذا ركهم ران لبن قاد معي 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 

نأخذه وهو قول أبِي حنيفة. 
وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده فرواه ععن الإمام أبي حنيفة. 
واخرجة الدائط أبو بكر انين نين وى خالد.ين ها الكلاع بق منتده عق أبن 

طيو ين كاله يوفع عن الجا جام و عدا عق عمد ذق كاد ١‏ هي غن الثداء أن يي 
وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في مسنده فرواه أيضاً عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 
[الحديث:1597/52] أبو حنيفة عن علقمة بن مرئد عن سليمان بن بريدة عن أبيه: 

أن الحبي -صل الله عليه وآله وسلم- نعى عن المثلة. 
أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن التيبي عن عبد الله بن عمر الصفار عن 

يحبى بن غيلان عن عبد الله بن زريع عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





[المحديث:1881/67] أبو حنيفة عن عبد الله بن داؤد عن المنذر بن أبي حميصة” قال: 
بعثه عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- في جيش إلى مصرء فأصابوا غنائم فقسم للفارس سهمين» 
وللراجل سهماًء فرضي بذلك عمر. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وهو 
قول أبي حنيفة» ولسنا تأخذ بهذاء ولكنا نرى أن يكون للفارس ثلاثة أسهم [سهما له وسهمين 


لفرسه]''' وللراجل سهم واحد. 

[الحديث:)؟/555١]‏ أنى #طيقة عن حماد عن إبراهيم أنه كآن يستحب العفل ليضري 
المسلمين بذلك على عدوهم. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 


[الحديث:0؟/1597] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: من قتل قتيلاً فله سلبه: 
ومن جاء بسلب فهو له؛ ومن جاء برأس فله كذا وكذاء فهو الحفل. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1097//67] أبو حنيفة عن عل بن الأقمر عن عبد الله بن أبي أوفى: أن عمر 
بن الخطاب -رضي اللّه عنه- أطعم الناس 5 فرأى رجلاً يأكل بشماله» فقال: كل بيمينك! 
فقال: إنها أصيبت يوم موتة» فجلس عمر يبكي قائلآء من يؤضيك؟ من يغسل ثوبك؟ وأمر له 
بجارية فارهة وكسوة وراحلة» فضج المسلمون بالدعاء لعمر لما رأوا من رأفته وتفقده لأحوال الأمة. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن ابن الجعاني عن أسد بن عمرو عن الإمام 
أبهي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة -رضي الله تعالى عنه-. 

[المحديث:598/67١]‏ أبوحنيفة عن علقمة بن مرثد عن ابن بريدة عن أبيه أن رسول 
الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- قال: ”أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر". 


)1١(‏ هكذافي كتاب الآثار للإمام محمد» وهو المنذر بن أبي ميصة الوداعي الحمداني. وقد ساق نسبه الحافظ ابن حجر العسقلاني في 
الإصابة» وفي المطبوع : ”المنذر بن أبي حنيفة“. المشاهدي 
(0) المثبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار ..المشاهدي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





أخرجه أبو محمد البخاري عن عبد الله بن محمد بن علي المقري الههرواني عن علي بن 
حفص بن عمرو بن آدم عن أحمد بن محمد من ولد تميم عن محمد بن الزبرقان أبي همام 
الأهوازي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه تعالى عنه-. 

[المحديث:1599/68] أبو حنيفة عن على بن عامرء وعلى بن الأقمر عن الأغر عن عبد 
التي أن رق اتقو لني عي | نعي وال بلجلدك عون قال فى النادى بد كوو اله 
تعالى إلا غشيتهم الرحمة» وذكرهم اللّه فيمن عنده“. 

أخيحه الذائظة سين عوددى دوفن أن العناس اودر عفدو عن توي 
محمد عن أبيه عن عبد الله بن الزبير عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

قال الحافظ: ورواه الإمام أبويوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:9؟/١17]‏ أبو حنيفة عن علقمة بن مرثد عن ابن بريدة عن أبيه» قال: قال 
رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم-: ”جعل اللّه تعالى حرمة ذساء المجاهدين على القاعدين 
كحرمة أمهاتهم؛ وما من رجل من القاعدين يخون أحداً من المجاهدين في أهله إلا قيل له يوم 
القيامة» اقتص! فما ظنك.؟“ 7 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل عن شعيب بن أيوب عن أبي 
يحى عبد الحميد الحماني عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:٠1701/7]‏ أبو حنيفة» وسفيان الغوري عن أبي إسحاق السبيعي؛ و مصعب بن 
سعد قال سفيان: ععنعامر بن سعد: إن عمر بن الخطاب -رضي اللّه عنه- أول 5 فرض العطية: 
فرض للمهاجرين والأنصار من أهل بدر ستة آلاف» وفرض لأزواج النبي -صل اللّه عليه وآله 
وسلم- وفضل عائشة» ففرض طا اثنى عشر ألفا ولسائرهن عشرة آلاف غير جويرية وصفية فرض 
هما ستة آلاف» وفرض للمهاجرات الأول أسْواء بنت أبي بكر اتاد نشت عَمِيس الفا الفا 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن الحسين بن عمر بن الأحوص عن أبيه عن 
إسماعيل بن حماد ععن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبِي الفضل أحمد بن 
الحسن بن خيرون عبن خاله أبي علي الباقلاني عبن أبي عبد الله بن دوست العلاف عن القاضي 
فيرو لحب ا دشيان عاك نكرو إل أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 


)١(‏ وفي رواية مسلمء وأبي داود» والنسائي : إلا وقف له يوم القيامة فيأخذ من عمله ما شاء فم| ظنكم. ؟٠‏ الحسن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





[الحديث:1702/51] أبو حنيفة عن اليثم عن عامر الشعبيء قال: كان يحدث عن 
د الاجر ع لين 0 
بهلول قال: . هذا كاب جدي اا 6 فيه حدثنى ان بن معن عن 0 أبي حنيفة 
درضي أللهاعنة-: 

[الحديث:؟"/"١11]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: ما أحرز أهل الحرب من 
أموال المسلمين ثم أصابه المسلمون فهو رد على صاحبه إن أصابه قبل القسمة» وإن أصابه بعد 
القسمة فهو أحق بالشمن. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. وأراد بالشمن القيمة. 

[المحديث:02/87١17]‏ أبو حنيفة عن أني هند الحارث بن عبد الرحمن عن عامرا 
ا ل ا ل 70 
ليحدث حديثاً كأنه شهد القوم. 

ورواه عن أحمد بن محمد قال: قرأت في كتاب إسماعيل بن حماد عن أبي يوسف القاضي 
عن الإمام أبي حنيفة عن ابي هند عن أشياخهم. 

أخرجه أبو عبد الله الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل 
القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن جعفر بن مروان عن أبيه عن عبد اللّه بن الزبير عن 


00 أ 


[المحديث:105/54] أبو حنيفة عن عطاء بن أبي رباح عن عبد الله بن عمر -رضي الله 
عنهما- أنه قال: ما آمى على شيء كما آسى على أن لا أكون قاتلت الفئة الباغية» وعلى صوم ال هواجر. 
أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أبي عبد الله محمد بن القاسم بن ركريا 
المحاربي عن عباد بن يعقوب عن عفان يعني ابن سيار الجرجاني القاضي عن الإمام أبي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب السابع والشلاثون في السير 





حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:ه1543/8] أبوخنيفة عن أي جنات ين بن أي.حية عن أحيد عن ابن 
عمر -رضي اللّه عنهما- قال: قال رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم- “من سل السيف على 
أمتي؛ فإن لجهنم سبعة أبواب» باب منها لمن سل السيف"“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن حمدان عن محمد بن قيس الدامغاني عن عمار بن 
رجاء عن عميربن يعيش عن محمد بن القاسم الأسدي عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:170,//77] أبو حنيفة عن يحبى بن عمرو الأسلىى الحمداني الوادعي عن أبيه 
دوهن عي لوي نمع وتكالة أن عن غارب الوط مسفين 3 ودبي الله أشي ان 
اللّه بن أحمد بن نوح عن أبيه عن خالد بن سليمان عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغامن والغلاثون في الحظرو... 
الباب الغامن والشلاثون 


في الحظرء والإباحة 
[الحديث:١/8١11]‏ أبوحنيفة عن المكه'”" بن عتيبة عن عبد الرحمن بن أبي ليل عن 
حذيفة: أن رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- نهى عن لبس الديباج والحريرء قال: '”إنما يفعل 
ذلك من لا خلاق له“. 
أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني قال: قرأت في كتاب حمزة 





بن حبيب عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل 
أحمد خيرون عن خاله أبي علي الباقلاني عن أبي عبد الله ابن دوست العلاف عن القاضي عمر 
بن الحسن الأشناني ععن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل المروزي عن إدريس بن إبراهيم عن الحسن 
بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني بإسناده المذكور إلى أبي حنيفة. 

[الحديث:4/2١11]‏ أبو حنيفة عن أبي حمزة ميمون الأعور عن إبراهيم النخعي عن 
عبد اللّه ابن مسعود -رضي اللّه عنه-: كره الأذان بالتغنى» وقال: إنه من فعل الجاهلية. 

| ريح انذ رطا للحي دويق مني قو ىنا فيان لخدي ل ون سيد لايد 
بن حماد بن الحارث الخجندي عن أبيه عن النضر بن محمد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن عبيد بن كثير التمار عن يحبى بن الحسن 
بن الفرات عن عمه زياد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ولحرحة الدافظ أبوبعيف اللدون كبرو التلك :فق كذ عن أي الففين اعد ين اسن 
بن خيرون عن خاله أبي علي الباقلاني عبن أبي عبد اللّه بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن 
لكين تان كانه إلى دف 

[المحديث:”*1770] أبو حنيفة عن الحمكم بن عتيبة عن عبد الرحمن بن أبي ليل 


)001( في المطبوع : الحكيم بن عتيبة» والصواب ما أثبتناء انظر ترجمته في باب الأر بعين من هذا الكتاب. المشاهدي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغامن والغلاثون في الحظرو... 





قال: كنا مع حذيفة بالمدائن» فاستسقى دهقان» فأتاه به في جام من فضة» فرى به» ثم قال: إن 
رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- نهى عن آنية الذهبء والفضة» وقال: ”هي لمم في الدنيا 
ولكم في الآخرة". 

أخرجة أو عمد الحارف عن أحد.رى ضن قال قرات 'ى كتان خيزة بن عيبي الزؤات 
حدثنا الإمام أبو حنيفة. 

أخرجه الحافظ أبوعيد الله الحسين بن تمن بن تخسر و البلكي في مستده عن أبي الغنائه 
عن محمد بن علي بن ميمون المقري عن الشريف أب عبد اللّه بن محمد بن علي بن عبد الرحمن 
العلوي عن جعفر بن محمد بن الحسين عن أي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة عن 
فاطمة بنت محمد بن حبيب قال: سمعت أبي يقول: هذا كتاب حمزة» فقرأت عن الإمام أبي حنيفة 
رظي الله عيهت: 

[الحديث:/17711] أبوحنيفة عن مسلم بن سالم بن فيروز الجهني عن عبد الرحمن بن 
أبي ليل ععن حذيفة بن اليمان: أنهم نزلوا معه على دهقان» فأتاهم بطعام ثم أتاهم - الحديث. 

أخرحه دافا كلحم ين عمد فق مسنده'فن أن الساين حابن عقي عن لديز 
حازم عن عبد الله بن الزبير عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخخرئجه الحافظ أبو عد الله بم خسرو اليلق دكن أن الفضل امد نين بعيرون 
عن خاله أبي علي الباقلاني عن أبي عبد الله أحمد بن دوست العلاف عن القاضي عمر بن الحسن 
الأشناني عن اليثم بن المقري عن أحمد بن عثمان ععن حكيم عن عبد الله بن موسى عن 
الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجة الناضى ضيتيق الحبدى الأفان وإرشاك وهنا إل | ومطممة: 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في مسنده فرواه عبن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:5/؟111] أبو حنيفة عن محارب بن دثار عن جابر: أنه دخل عليه يوماً قوم: 
فقرب لهم خبزاً وخلاًء ثم قال: إن رسول الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- نهانا عن التكلفء ولولا 
ذلك لتكلفت لكم؛ فإني سمعت رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- يقول: ”نعم الإدام الخل“. 

أخرجه أب مهد البخارق عن أعدن عمد رو :سعيد تعن المندرية عد عل أنه عن 
سليمان بن أبي كريمة عن الإمام أبي حنيفة. 

والخرحة لكا طلحة بن داق ستسبة هن أل“ الغنانن مد ين عقر عن السدوين 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





محمد عن أبيه عن سليمان بن أبي كريمة عن أبي حنيفة» ومسعر بن كدام. 

أخرجة احافظ الحسين بن عبرو فق ممصم عق سعيد ين أ القاسم ين أخد عن أحد 
بن محمد بن سعيد عن ابن عقدة عن المنذر بن محمد عن أبيه عن سليمان بن أبي كريمة الشاي 
عن الإمام أبي حنيفة» ومسعر بن كدام. 

[المحديث:17177/7] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: لا بأس بإخصاء البهائم إذا 
أريد بها صلاحها. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذ وهو 
قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1712/7] أبوحنيفة عن بهز بن حكيم بن معاوية ععن أبيه عن جده؛ قال: 
قال رسول اللّه -صلى الله عليه وآله وسلم-: ”ويل للذي يحدث فيكذب فيضحك به القوم؛ ويل 
لوي 

أخرجة الحافظ أبو عبد اللة:الكسين بن يف بن خسرو ابلق اق مسنده عن المبارك 
بن عبد الجبار الصيرني عن أبي الحسين محمد بن المظفر عن عبد الصمد بن علي بن محمد بن 
عبد المؤمن الجنديسابوري عن علي بن حرب الجنديسابوري عن إسحاق بن سليمان عن 
الإمام أبي حنيفة. ْ 

[الحديث:1115/8] أبوحنيفة عن اليثم عن ابن مسعود -رضي الله عنه-: أنه صحب 
رجلاً من أهل الذمة فلما أراد أن يفارقه» قال: السلام عليكم؛ قال ابن مسعود -رضي اللّه عنه- 
وعليك السلام. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أي حنيفة. ثم قال محمد: بكره أن 
يبتدئ المشرك بالسلام» ولا بأس بالرد عليه» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

(الندويف:11305/5] ابوشنيفة عق حظرة العوق فقن أن بيت القدري: قال قال رشول 
الله -صل اللّه عليه وآله وسلم- ”ما جزر عنه الماء فكلوا“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح عن أبي عبد الله محمد بن موسى عن ابن هشام عن 
يحبى بن عيسى عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:١٠/17177]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: كل ما جزر عنه الماء وما 
قذف به» ولا تأكل ما طفى. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:١1118/1]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا خير في شيء مما 
يكون في الماء إلا السمك. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1119/12] أبو حنيفة عن عطاء عن عائشة عن النبي -صل الله عليه وآله 
وسلم- أنه قال: ”شر البيت الحمام ما فيه بيت يسترء ولا فيه ماء يطهر“. 

أخرجه الحافظ أبو بكر محمد بن عبد الباتي الأنصاري عن هناد بن إبراهيم عن علي بن 
محمد بن علي القائم عن محمد بن علي عن صالح بن محمد الترمذي عن الخضر بن أبان الحاشعي 
عن مصعب بن المقدام عن زفر بن الحذيل عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1720/1] أبو حنيفة عن على بن الأقمر عن مسروق عن عائشة» قالت: قال 
رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-: ”من سأاه بخازه أن يغرز خشبته على جداره فلا يمنعه". 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أبي جعفر أحمد بن عاصم عن جعفر بن 
محمد بن حماد القلانبي عن محمد بن عبد العزيز عن القاسم بن حسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري في مسنده عن والده أبي طاهر 
عبد الباقي بن محمد عن أبي القاسم عبيد الله بن أحمد بن عثمان الصيرفي عن أبي بكر أحمد بن 
إبراهيم بن شاذان عن أبي محمد عبد الله بن أحمد بن غياث عن جعفر بن محمد القلاشسي عن 
محمد بن عبد العزيز عن القاسم بن معن عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

(الدية١1/1؟11]‏ أبى حنيفة عن أق فروة اذ هن عبد النعن ين أى :ليل 
قال: نزلنا مع حذيفة بن اليمان على دهقان بالمدائن» فأق بطعام؛ ثم دعا حذيفة بشراب» فأق 
بشراب في إناء فضة» فأخذ حذيفة الإناء فضرب بها وجهه؛ فساءنا ما صنع به» فقال حذيفة. 
هل تدرون لم صنعت هذا؟ قلنا: لا قال: إفي نزلت عليه في العام الماضي؛ فطعمت عنده ثم 
دعوت بشراب» فأتافي بشراب في إناء من فضة» فأخبرته أن رسول الله -صل الله عليه وآله 
وسلم- نهانا أن نأكل في آنية الذهب والفضة» وأن ذشرب فيهاء وأن نلبس الحرير والديباج؛ 
فإنها للمشركين في الدنياء ولنا في الآخرة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





أخرجه الحافظ أبو بحر أحمد بن محمد بن خالد بن حي الكلاعي في مسنده عن أبيه 
محمد بن خالد بن خلى عن أبيه خالد بن خي الكلاعي عن محمد بن خالد الوهبي عن الإمام 
أ سل كرضي اللد حلت ْ 

[الحديث:6١1/؟؟15١]‏ أبن عخديفة عن حماد عن مجاهد عن حديقة أنه قال تفن .وبمول 
الله -صل الله عليه وآله وسلم- أن نشرب في آنية الذهب والفضة» وأن نأكل فيهاء وأن نلبس 
الحرير والديباج» فقال: ”هي للمشركين في الدنيا ولكم في الآخرة". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن جعفر بن محمد عن 
أبيه عن عبد اللّه بن الزبير عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد قال: قرأت في كتاب إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة عن الإمام 
أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:17597/17] أبو حنيفة عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أي هريرة: نقى 
رسول اللّه -صلى اللّه عليه وآله وسلم- أن يأكل الرجل بشماله» أويشرب بشماله. 

أخرجه القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري عن أبي بحر أحمد بن علي بن 
ثابت الخطيب عن علي بن محمد بن الحسين المالكي عن عمر بن محمد بن علي الناقدي عن أبي 
عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر عن محمد بن المثنى؛ ومحمد بن بشار كلاهما عن أبي عاصم 
عن ابن جريج عن النعمان بن ثابت يعني أبا حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1192/17] أبوحنيفة استقبل بهلول بن عمرو الصيرفي المعروف بالمجنون وهو 
يأكل في السوق» فقال أبو حنيفة: تجالس مثل محمد بن جعفر الصادق وتأكل وأنت تمشيء فقال 
بهلول: حدثنا مالك بن أنس عن نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله -صلى اللّه عليه وآله 
ل “مطل الغني ظلم” ولقيني الجوع وغذائي في كمي؛ فلم يمكنني إلا أن آكل. 

أخرجه الحافظ محمد بن خسرو في مسنده عن أبي سعيد أحمد بن أبي القاسم عن أبي عبد 
الله محمد بن عبد الله الصوفي الحافظ عن أبي صالح أحمد بن عبد الملك بن على عن عبد اللّه بن 
يوسف الأصبهاني عن أي عمر الحافظ عن محمد بن محمد بن أحمد بن مالك عن إسماعيل بن 
محمد القاضي عن مكي بن إبراهيم عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن ابن خيرون عن أَبي القاسم بن عبد العزيز بن علي الخياط عن عثمان بن أحمد 
بن جعفر المستملي ععن رضوان بن أحمد بن غزوان عن محمد بن عبد الله. و حدثنا محمد بن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





أحمد البزار أبو بكر كلاهما عن محمد بن غالب بن حرب عن أبي حذيفة عن الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه الفاضق أبن كر عسد يق اعد الذاق أزن بعننه "بن غبت الله الأتطاري عن 
هناد بن إبراهيم عن أبي الحسن على بن محمد بن أحمد الدلال بالبصرة ععن أبي بكر محمد بن 
أحمد بن مالك الاسكافي عن إسماعيل بن محمد النسوي عن مي بن إبراهيم عن الإمام أبي 
حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:0/18؟7١]‏ أبو حنيفة عن علقمة بن مرثد وحماد أنهما حدثاه عن عبد الله 
بن بريدة ععن أبيه عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: ”اشربوا في كل ظرف؛ فإن 
الظرف لا يكل شيقاً ولأ يحرمه“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن إسماعيل عن عبد الله بن صالح عن 
الليث عن أبي عبد الرحمن الخراساني عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1791/19] أبو حنيفة عن حماد قال: كان نقش خاتم إبراهيم؛ ”الله ولي 
إبراهيم . وكان خاتم إبراهيم من حديد. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولا 
يعجبنا أن نتختم بالذهب والحديد ولا بشيء من الحلى غير الفضة للرجال» فأما النساء فلا بأس 
لمن بالذهب» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1797/20] أبو حنيفة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه أنه قال: كان 
نقش خاتم مسروقء ”بسم الله الرحمن الرحيم'” وكان نقش خاتم حمادء ”لا إله إلا اللّه“. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: لا نرى 
بأساً أن ينقش في الخاتم ذكر الله تعالى ما لم يكن آية تامة» فإن ذلك لا ينبغي أن يكون في يده 
في الجنابة والذي على غير وضوء» وهو قول أبي حنيفة. 
عن محمد بن خالد عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. ْ 

[الحديث:1128/51] أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أنه كان 
يأخذ من لحيته. 

أخرجه ابن خسرو في مسنده عن أبي سعيد بن أبي القاسم علي بن أبي علي عن أبي القاسم 
بن الفلاج عن ألي العباس بن عقدة عن جعفر بن محمد بن عبيد عن عبد الله بن حماد 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الشامن والغلاثون في الحظرو... 





الحضري عن إسماعيل بن إبراهيم الصائغ بمكة عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1759/62] أبو حنيفة عن عبد الله بن أبي زياد عن ابن أبي نجيح عن عبد 
الله بن عمر: أن أسماء بنت عميس أتت البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- وها ابن من جعفرء 
ولا ابن من أبي بكر الصديق -رضي الله عنهم- فقالت: يا رسول الله إني أتخوف على ابني أخيك 
العين أفأرقيهما؟ قال: ”نعم. فلوكان شيء يسبق القدر لسبقته العين". 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

ثم قال محمد: وبه نأخذ إذا كان من ذكر اللّه تعالى أو من كتاب الله تعالى» وهو قول أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

وأخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن خالد بن خلي الكلاعي في مسنده عبن أبيه عن 
جده ععن محمد بن خالد الوهبي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه اللله-. 

[الحديث:1770/69] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أن خباب بن الأرت كوى ابنه 
عبد اللّه عن القرصة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. 

[الحديث:1771/54] أبو حنيفة عن عبد الله عن نافع عن ابن عمر -رضي الله 
عنهما-» قال: نهى رسول اللّه -صى الله عليه وآله وسلم- عن القزع. 

أخرعه البافظ حمدتين الظفرق سند عق أن يد عبد الله ين عد الدمشى عن 
أحمد بن عبيد بن ناصح عن صالح بن دينار عن الإمام أبي حنيفة - الحديث- قال: القرغ أن 
يحلق بعض الشعر الذي على رأس الصبي ويترك بعضه. 

ورواه أيضاً عن أبي بكر محمد بن القاسم بن سليمان بن محمد بن يوسف الرازي عن 
حفص بن عمر المهرواني عبن حمزة بن إسماعيل عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله بن خسرو في مسنده عن المبارك بن عبد الجبار الصيرفي عن الإمام 
أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر بإسناده المذكور إلى أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1772/20] أبو حنيفة عن اطيثئم عن أم ثور عن ابن عباس -رضي الله 
غديماك أنه قال؛ لآ باس أن تفيل المرأة.شغرها بالصوف» كما ينعن بالشغر. 

أخرجه أبو م البخاري عن القأشم من متف الترمدي عن امد بن مد بن سعيد 
عن محمد بن سعيد العوني عن أبيه» وععن أحمد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن إسماعيل 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





الدولابي» قال في كتاب جدي: أخبرنا -وكذلك قال كلهم- أبو يوسف عن الإمام أبي حنيفة. قال 
أبو محمد البخاري: قال القاسم بن عباد في حديثه: قال علي بن الجعد: أبو حنيفة إذا جاء بالحديث 
جاء به مثل الدر. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد قال: وجدت في كتاب حمزة بن حبيب الزيات عن أبي 
حديفة غير أنه قال "لأسا ولول 4 الرامن إذا كان ضوف" 

ورواه عن أحمد بن محمد قال: قرأت في كتاب الحسين بن علي حدثنا يحبى بن الحسن عن 
زياد عن أبيه بحسن د بن الفرات عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن عمه عن أبيه سعيد بن أبي 
الجهم عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن الحسن عن الحماني عن الإمام أبي حنيفة 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد عن أحمد بن حازم عن عبيد الله بن موسى عن الإمام 
أبي حنيفة» ولم يذكر أم ثور. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن حسين بن محمد عن أسد بن عمروعن 
الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن الحسين بن عمر بن إبراهيم عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة. 
ورواه عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عبن أبيه عن الحسن بن زياد عن الإمام 
بي حنيفة 

واخرححه انظ طلئحة بل ميدق مده عن أن كيد اللدا يون ان بع لان ون 
موسى عن أب عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عبن أحمد بن إبراهيم بن خلاد العسكري عن 
محمد بن موسى الدولابي عبن عباد بن صهيب عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه أبو عبد الله بن خسرو البلخي في مسنده عن المبارك بن عبد الجبا رالصيرفي عن 
أن محمد الجرهرى عن الحافظ مخيد ابن المظفن بإستاده المذكون إلى أي خنيفة. 

ورواه ابن خسرو عن أبي الحسن علي بن أيوب عن القاضي أبي العلاء محمد بن علي 
الواسطي عن أبي بكر أحمد بن جعفر بن حمدان عن بشر بن موسى عن المقري عن الإمام 


ع 
الى حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغامن والغلاثون في الحظرو... 





وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:7؟/778١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لعنت الواصلة» 
والمستوصلة» والمحلل والمحلل له» والواشمة والمستوشمة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: أما 
الواصلة» فهي التي تصل الشعر إلى شعرهاء فهذا مكروه عندنا ولا بأس به إذا كان صوفاً. وأما 
المحلل والمحلل له» فالرجل يطلق امرأته ثلاثاً فيسأل رجلاً أن يتزوجها فيحللها له» فهذا لا ينبغي 
للسائل ولا للمسئول أن يفعلاه. والواشمة التي تشم الكفين والوجه فهذا مما لا ينبغي أن يفعل. 

[المحديث:1775/7] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه كان يكره أن يوسم الدابة في 


وجههاء أو يضرب وجهها. 
أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. قال 


[الحديث:7750/28١]‏ أبو حنيفة عن اليثم عن ابن عمر -رضي الله عنهما-: أنه كان 
يقبض على لحيته» ثم يقص ما تحت القبضة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:17*7/69] أبو حنيفة عن الهيئم عن رجل: أن أبا قحافة أ النبي -صل الله 
عليه وآله وسلم- ولحيته قد انتشرت» قال فقال: ”لو أخذتم!" وأشار بيده إلى نواجي لحيته. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن جعفر بن محمد عن 
أبيه عن عبد اللّه بن الزبير عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه- 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد قال: قرأت في كتاب إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة عن 
أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[العدنك:15810/5] أ نسينة طن عب الرحن بن عبرو الأرزاق ١‏ هن واضل ين 
أبي جميلة عن مجاهد أنه قال: كره رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- من الشاة سبعا: 
المرارة» والمثانة» والغدة» والحياء والذكرء والأنثيين» والدم. وكان رسول الله -صل اللّه عليه وآله 
وسلم- يحب مقدمها. 


)00( في التقريب: عبد الرحمن بن عمرو بن عمرو الأوزاعي أبو عمروء والفقية ثقة جليل» مات سنة سبع وخمسين ومآئة رحمه الله 


تعالى. ٠6‏ الحسن. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغامن والغلاثون في الحظرو... 





أخرجه أبو عبد الله بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل بن خيرون عن أب علي بن 
شاذان عن أبي نصر بن إشكاب عبن عبد الله بن طاهر القزويني عن إسماعيل بن توبة القزويني 
عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:١1778/5]‏ أبو حنيفة قال: رأيت عامر بن شراحيل الشعبى يخضب اللحية 
بالحناء» ورأيت عليه ملحفة حمراء. | 

أخمهه الداففة لالجة بل عير سوه قن أن العباس :دن عفدة قو غيك الند يد 
إبراهيم بن قتيبة عبن أبيه عن أبي يحبى الحماني عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:؟1779/5١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: سألته عن الخضاب 
بالوسمة؟ فقال: بقلة طيبة» ولم يربذلك بأساً. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1720/57] أبو حنيفة عن عبد الله بن سعيد بن ألي سعيد المقبري» قال: رأيت 
غبد الله ين عمر -رضي- الله غنهما- يلون لحيته بالصفرة» فقال: رأيت رسول الله -ضل الله غليه 
وآله وسلم- يفعل ذلك» ففعله. 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن عبد الله بن منصور الكناني عن الحارث بن 
عبد اللّه الحاري عن حسان بن إبراهيم عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1741/8] أبو حنيفة عن قيس بن مسلم الجدلي عن طارق بن شهاب عن 
عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”عليكم 
بألبان البقر؛ فإنها تقم من كل شجرة وفيها شفاء". 

أخرجه أبو محمد البخاري عن يحبى بن إسماعيل بن الحسن بن عثمان الهمداني عن أبي 
يحبى عبد الحميد الحماني عن عبد اللّه بن المبارك» وأبي يوسف» ووكيع عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن القاسم بن عباد الترمذي عن أبي يحبى الحماني عن أبيه» وعبد الله بن المباركء 
و وكيع عن أبي حنيفة غير أنه قال: قال رسول اللّه -صلى الله عليه وآله وسلم-: ”إن اللّه تعالى لم 
ينزل داء إلا أنزل معه الدواء إلا ا حرم فعليكم بألبان البقر؛ فإنها تقم من كل الشجر“. 

ورواه عن صالح بن محمد الأسدي و أب أسامة زيد بن يحبى البلخي كلاهما عن أبي هشام 
محمد بن يزيد الرفاعي وععن صالح بن أحمد بن أبي مقاتل القيرالمي عن شعيب بن أيوب كلهم 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





عن أي أسافة عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن علي بن الحسين بن عقدة البخاري ععن يوسف بن عيسى عن الفضل بن موسى 
عن الإمام أبي حنيفة غير أنه زاد فيه ”والسام“ وقال: ”فإنها تخلط من كل شجرة“. 

ورواه عن عبد الله بن عبيد الله بن شريح عبن احمد بن محمد بن حرب الموصلي عن محمد 
بن ربيعة عن أبي حنيفة غير أنه قال: ”إنها تأكل من كل شجر". 

ورواه عن صالح بن احمد بن ابي مقاتل عن عيسى بن يوسف الطباع عن محمد بن ربيعة 
اه 
تبه 

م ام لاه سي دو : 0 
عمران بن عبيد عن الإمام أبي حنيفة غير أنه قال: قال رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم-: 
”لم يضع الله سبحانه وتعالى في الأرض داء إلا وضع له دواء غير السام» فعليكم بألبان المقر؛ 

ورواه عن صالح بن محمد الاسدي عن علي بن حسن الدارابجردي. وعن صالح بن أحمد 
بن أبي مقاتل عن عثمان بن سعيد كلاهما عن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن إبراهيم الرازي ععن الحسن بن الحكم القرغي عن شعيب بن حرب 
عن أبي حنيفة. غير أنه قال: قال رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم-: ”لم ينزل اللّه داء إلا أنزل 
معه شفاء إلا السام والحرم» فعليكم بألبان البقر؛ فإنها تخلط من كل الشجر“. 7" 

لا ل ا ل 

بص لي 0 00 
عمرو عن الإمام أبي حنيفة. 


١؟.فلعتو وفي مسند الحصكفي وفي رواية : فإنها ترم من كل شجرة وفيها شفاء من كل داء. وفي الحاشية ترم: تأكل‎ )١( 
الحسن النعماني أحسن الله إليه.‎ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغامن والغلاثون في الحظرو... 





لمر كو سروي وو كادي كن لصي ور صورر كن ااخنن ادكو ددم 
أي حنيفة 

دروا عن اعد سيد ارين الداذلى معن ستيج لقان اداع اي 
عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن جعفر بن محمد بن موسى عن أي فروة عبن أبيه عن سابق 

ورواه عن أحمد بن محمد عن الحسن بن علي قال: هذا كتاب حسين بن علي» فقرأت فيه 
حدثنا يحى ب بن الحسن عن زياد عن أبية الحسن د بن الفرات عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن عمه عن أبيه سعيد بن أبي 
الجهم عن الإمام أبي حنيفة. 
ورواه عن أحمد بن محمد عن منذر بن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني عن الإمام 
الي حنيفة 

وألخرجه الافظ أبو يكف أخو رن مين بن عالندين هن الكلاع فق مسدد عن أبية 
مين خالد ين عل عن انيه عدون حن عو عسو ين خالا الرهو هن الزماء أن ويه 

وأخرجه محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن صالح بن أحمد عن شعيب , بن أبي أسامة 
عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن صالح بن عثمان بن أبي عبد الرحمن عن أبي حنيفة غير أنه قال: ”فعليكم 
بألبان الإبل والبقر". 

ورواه عن صالح بن أحمد عن عيسى بن يوسف عن محمد بن الربيع عن أبي حنيفة 
بإسناده أنه قال: ”فعليكم بألبان البقر والإبل؛ فإنهما يأكلان من كل الشجرة". 

ورواه عن ابن عقدة عن ابن أبي ميسرة عن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه عن الإمام أبي حنيفة حمزة بن حبيب الزيات» والحسن بن زياد» ووكيع؛ 
كدي لكين 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أبي الحسين عبد الرحمن بن سليمان عن 
أبي العباس أحمد بن علي بن إسماعيل بن علي بن أبي بكر عن عمرو بن علي بن أبي بكر عن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





على بن أبي بكر عن أبي حنيفة بإسناده أنه قال: ”إن الله تعالى لم يضع داء إلا وضع له شفاءء 
فعليكم بألبان البقر؛ فإنها تخلط من كل الشجر“ . 
ورواه عن محمد بن الحسين بن حفص بن عبد الجبارعن عمر بن عمار عن الإمام أبي حنيفة. 
ورواه عن محمد بن علي بن كاس عن نجيح بن إبراهيم عن يحبى بن عبد الحميد الحماني 
عن أبيه؛ ووكيع؛ وابن المبارك عن الإمام أ حنيفة. 
ره اندافظ أبوعيه اللا اشيم ره عي رو تون التلق ف مسد هين امنا رذ 
بق عند لكان الضتزق عن أن سن الذوهرى قن الدافكل ودين الملفر جاتنا نيكم المدكورة 
وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
[الحديث:122/90١]‏ أبو حنيفة عن أبي فروة مسلم بن سالم الجهني عن عبد الرحمن بن 
أبي ليى» قال: نزلها مع حذيفة على دهقان بالمداين» فأى بطعام فطعمنا منه ثم دعا حذيفة بشراب» 
فأق بشراب في إناء من فضة» فأخذ الإناء فضرب به وجهه» فساءنا ذلك» فقال: أتدرون لما صنعت 
هذا؟ فقلنا: لا. فقال: إني نزلت عليه في العام الماضي فدعوت بشراب فأتاني بشراب فيه» فأخبرته 
أن رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- نهانا أن نأكل في آنية الذهب والفضة» وأن ذشرب فيهاء 
وأن نلبس الديباج والحرير؛ فإنها للمشركين في الدنياء ولنا في الآخرة. 
أخرجه أبو محمد البخاري عن عبد الله بن محمد بن علي البلخي عن إبراهيم بن هاني عن 
ورواه عن عبد الله بن عبيد الله بن شريح عن محمد بن إسحاق الكوفي عن عبيد الله بن 
موسى عن الإمام أبي حنيفة 
ورواه عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 
ورواه عن سهل بن بشر الكندي عن الفتح بن عمرو عن الحسن بن زياد عن الإمام 
ورواه عن محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف القاضي عن الإمام 


ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني عن الإمام أي حنيفة. 


أ 


سر 


أ 


62 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. قال محمد: وبه نأخذء 
وهو قول أي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

اخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أبي القاسم زيد بن محمد ومحمد بن إبراهيم 

ورواه عن الحسين بن الحسين الأنطاي عن أحمد بن عبد الله الكندي عن علي بن معبد 

ورواه عن القاسم بن عيسى الصفار بدمشق ععن عبد الرحمن عن عبد الصمد بن شعيب 
ن إسحاق عبن جده عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن نصرعن أحمد بن المحيا عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:1747/557] أبو خنيفة عن أبىي حجية يحى بن عبد الله بن معاوية المعروف 
بالأجلح عن أبي الأسود عن أي ذر -رضي الله عنه- عن النبى -صلى انل عليه واله وسلم- أنه 
بن بشر كلهم عن مكي بن إبراهيم عبن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن محمد بن أبي رجاء البخاري عن عبد اللّه بن يزيد المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن صالح البلخي عن المهنا بن يحبى الشاي عن المعاى بن عمران عن 

ورواه عن محمد بن رضوان عن محمد بن سلام ععن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة 

ورواه عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني قال: قرأت في كتاب حمزة عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن الحسن بن على قال: هذا كتاب حسين بن علل» فقرأت فيه حدثنا يحى 

ورواه عن احمد بن محمد عن جعفر بن محمد بن موسى عن ابي فروة عن أبيه عن سابق 
عن الإمام أبي حنيفة إلا أنه قال: عن الأسود. 

ورواه كذلك عن أحمد بن محمد عن الحسن بن عمر بن إبراهيم عن أبيه عن أبي حنيفة 

ورواه عن أحمد بن محمد عن محمد بن عبد اللّه المسروقي قال: هذا كتاب جديء فقرأت 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والشلاثون في الحظرو... 





ورواه عن محمد بن الحسن البزار عن بشر بن الوليد عن أبي يوسف القاضي عن الإمام 


ورواه عن محمد بن إسحاق البخاري عن جمعة بن عبد اللّه عن أسد بن عمرو عن أي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن منذربن محمد عن أبيه عن أيوب بن هاني عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن يحى بن إسماعيل البخاري» و محمد بن بكير التميبي كلاهما عن الحسن بن 
حماد عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

اخروجه لدافظ ابررمكر عور كيه ونيف ادوم ضل الكذي فعس عو موعن 
جده ععن محمد بن خالد الوهبي عن الإمام أبي حنيفة. ْ 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في ذسخته فرواه عبن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أحمد بن محمد بن سعيد عن إسماعيل بن 
محمد عبن مكي بن إبراهيم ععن الإمام أبي حنيفة 

ورواه ععن علي بن عبيد ععن علي بن محمد بن فستقة عن سعيد بن سليمان عن محمد بن 
الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن محمد بن مخلد عن محمد بن علي بن عكرمة عن أسماء بن عيسى العطار 
عن داؤد بن الزيرقان عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

قال الحافظ ورواه عن أبي حنيفة حمزة» وابن زياد» وأبو يوسفء وأسد بن عمرى وسابق 
البربري» والمعافى بن عمران» وعبد العزيز بن خلف. 

وأخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الفضل أحمد بن 
الحسن بن خيرون عن أب علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان عن القاضي أحمد بن علي بن 
نصر بن إشكاب عن إبراهيم بن محمد بن علي عن إدريس بن إبراهيم عن الحسن بن زياد عن 
الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن أبي يعقوب إسماعيل بن أبي كثير النسوي 
عن مكي بن إبراهيم عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أحمد بن محمد بن صدقة عن أب فروة عبن أبيه عن سابق عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





[المحديث:/ا1794/5] أبو حنيفة عن عثمان بن عبد الله بن موهب عن أم سلمة زوج 
البي -صل اللّه عليه وآله وسلم-: أنها خرجت إلينا من شعر رسول اللّه -صلى اللّه عليه وآله 
وسلم- فإذا هو مخضوب بالحناء والكتم. 

اخرجه انتائط أردظينا الاين بن عموين بعرو ابلق 'ق بيده عق أن الفضل 
أحمد بن الحسن بن خيرون عن أبي علي الحسن بن شاذان عن القاضي أبي نصر أحمد بن إشكاب 
عن عبد اللّه بن طاهر عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أبي القاسم وعبد الله ابي أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن 
محمد بن إبراهيم بن حبيش عن محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي محمد بن عبد الباقي الأنصاري في مسنده عن أبي بكر أحمد بن علي بن 
نابت الخطيب عن العاعي أ عبد الله الفيمرق عن عبد الله بن عنيد الله الشاهد عن أى 
العباس أحمد بن محمد بن سعيد وهو ابن عقدة ععن أحمد بن عبد الرحيم عن أبي ميسرة عن 
عقبة بن مكرم عن يوذس عن أي حنيفة. 

قال الخطيب: ورواه عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة عن عثمان بن عبد اللّهء 
وهو الصواب. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بحر أحمد بن محمد بن خالد بن خي الكلاعي عن أبيه محمد بن خالد 
بن الخلى عن أبيه خالد بن خى الكلاعي عن محمد بن خالد الوهبي عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في نسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:1725/98] أبو حنيفة عن أي الزبير غن جابر بن عبد الله الأنضاري عن 
الحبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”نعم الإدام الخل. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني عن جعفر بن محمد عن 
ا عن خاقان بن الحجاج عن الإمام أببي حنيفة. 

زاوج ناف جرع كن يه ق منده عن خرن بون عن و يتفي اطيد إلى تعلق 
جعفر بن محمد عن أبيه عن خاقان بن الحجاج عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:17127/99١]‏ أبوحنيفة عن علقمة بن مرئد عن ابن بريدة عن أبيه» قال: قال 
رسول اللّه -صلى الله عليه وآله وسلم-: ”كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروهاء فقد أذن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





لمحمد في زيارة قبر أمه» ولا تقولوا هجراً". 

أخرجه الحسن ابن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1721//50] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن 
مسعود عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: ”أما أنا فلا آكل متكتا". 

أخرجة الحافظ الكسين :بن محمد بن تخسرو البلكي في مسندة عن أي القاسم بن أحمد بن 
عمر بن محمد عن عبد الله بن الحسن عن عبد الرحمن بن أحمد بن عمر عن محمد بن إبراهيم 
بن حبيش البغوي عن محمد بن شجاع العلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي الحسن علي بن الحسين بن أيوب البزار عن أبِي القاسم عبد اللّه بن أحمد بن 
عثمان بن الفرج الصيرني عن أبي بحر محمد بن إسحاق بن محمد الباقر القطيعي المعروف 
بساباط عن أيوب بن يوسف بن يوذس البزار عن يوسف بن سعيد بن مسلم عن حجاج بن 
محمد عن شعبة عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو بكر محمد بن عبد الباتي الأنصاري عن القاضي أب القاسم علي بن 
محسن التنوخي عن القاضي أب القاسم عمر بن محمد بن إبراهيم عبن أيوب بن يوسف بن يونس عن 
يوسف بن سعيد بن مسلم عن حجاج بن محمد عن شعبة بن الحجاج عن الإمام أبي حنيفة. 

[الخدرف1118/0] أب حتنة عن الرقرى عن سعيد بن المميب عن أن هيرك 
رضي الله عنه- عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: ”إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه: 
وإذاقرف فلسرت تيميده؛ ذإن الشيظان يا كل يعماله:ويهرت بهتاله“. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أبي عبد الله محمد بن مخلد عن علي بن 
أبي سعيد الجندي عن ابن زياد اللخمي عن أبي فروة موسى بن طارق عن الإمام أبي حنيفة 
-رضي اللّه عنه-. ش 

[الخديث:1148/2] أبوحييقة عن إسحاق يخ ثابيت عن عبيدة الأنضاري عن أيه 
عن على بن الحسين عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- أنه مر في غزوة تبوك على نفر من 
الجيش يزفتون» فقال: ”ما هؤلاء“» قالوا: أصابوا شراباً لهم» فنهى أن يشربوا في الدباء والحنتم 
والمزفت» فلما مر بهم راجعاً شكوا إليه من التخمة فأذن لهم أن يشربوا فيها ونهى عن شرب 
كل مسكر. 


الخريجة داك بداو مين و مد عن أن العناين الوررو كيدفن احددن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





حازم ععن عبد الواحد عن الإمام أبي حنيفة. 

أخرجه الحافظ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي سعيد بن محمد بن 
عبد الملك بن عبد القاهر عن أبي الحسين بن قشيش عن أبي بكر الأبهري عن أبي عروبة 
الحراني عن جده عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:*150/4١]‏ أبو حنيفة عن ثابت البناني عن ابن عباس -رضي اللّه عنهما- أنه 
شرب لبناً ثم قال: إذا نالت الشاة من شيء استبان نفعه وضره في لبنهاء وأحسن إليها لحسن لبنها. 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أحمد بن محمد عن القاسم بن محمد عن أبي 
بلال عبن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة. 
عبد الجبار عن القاضي أي القاسم التنوخي عن أبي القاسم بن الشلاج عن أبي العباس أحمد بن 
عقدة عن محمد بن عبد الله بن نوفل عن أبيه عن عبد الله بن ميمون الطهوي"' عن الإمام أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1101/44] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود -رضي 
اللّه عنه- أنه قال: إن أولادكم ولدوا على الفطرة فلا تداووهم بالخمر ولا تغذوهم بهاء فإن اللّه لم 
جعل ان رحس شفاء»:وإنما المهع قل من سقاهم. 

أخرجه الحافظ أبو عبد اللّه الحسين بن محمد بن خسرو في مسنده عن أبي الفضل أحمد 
بن الحسن بن خيرون عبن خاله أبي علي الحسن بن أحمد عن أي عبد الله أحمد بن محمد بن 
دوست العلاف عن القافي عد بن ادبن الأدقاق عق القاسد وى ركزيا نين مد ين سان 
بن حكيم عن عبد الله عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول [أبي يوسف و]!' أبي حنيفة -رضي الله عنهم-. 

[المحديث:102/40١]‏ أب حنيفة عن زيد بن أسلم عن أبي قتادة -رضي الله عنه» قال: 
قال النبي -صلى اللّه عليه وآله وسلم-: ”لا أحب العقوق"“. 

أخرخه الذافط ظلحة بن سداق دده عق اعد عدر ون أعد الكرق عن عد 


)١(‏ في التقريب: الطهوي بضم المهملة وفتح الهاء شيخ أحمد بن بديل. الحسن النعماني. 
هه هكذافي المطبوع» وليس في كتاب الآثار مابين حاصرتين. المشاهدي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





عن أبيه عن عبد اللّه بن الزبير عن أبي حنيفة. 

قال الحافظ طلحة بن محمد: ورواه الصلت بن الحجاج عن أبي حنيفة عن زيد بن أسلم؛ قال: 
سثئل النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- عن العقيقة؟ قال: ”لا أحبها". ولم يذكر فيها أبا قتادة . 

ورواه أبويوسف عن أب حنيفة أيضاً من غير ذكر أب قتادة. 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده كذلك من غير ذكر أبي قتادة عن أحمد بن محمد 
بن سعيد عبن الحسين بن عبد الرحمن بن محمد عبن أبيه عن محمد بن واصل عن أبي حنيفة.عن 
زيد بن أسلم قال: سئل النبي -صل الله عليه وآله وسلم- عن العقيقة؟ قال: ”لا أحب العقوق“ 
كأنه كره الاسم. 

أخريجه الكافقة انو غيل الله اتسين نين ةردن خسون البلك فق ممكنه عن أن 
الحشين المبارك ين :عبد الجبار الضيرق عن أن تن الجوهرى عن الخحافئل محمد»بن الطفز 
اناده إل ا ىممدفة 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن أبي الحسن البرقي عبن بشر بن الوليد عن 
أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:558/45١]‏ أبو حنيفة عن رجل عن محمد ابن الحنفية أنه قال: إن العقيقة 
كانت في الجاهلية» فلما جاء الإسلام رفضت. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:11904/57] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: كانت العقيقة في 
الجاهلية» فلما جاء الإسلام رفضت. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:7060/48١]‏ أبو حنيفة عن أبي الهذيل غالب بن الحذيل الأودي: أن نساء كن 
مع جنازة فأراد عمر أن يطردهن» فقال له رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم-: ”دعهن؛ فإن 
العهد قريب . 

أخرجة الخافظ طلطة ين عبن ق زد عن هيد ون عتيه دق نيعي قو مد ين أحد 
بن نعيم عبن بشر بن الوليد عبن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:1107/45] أب حنيفة عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير» قال: رأيت ابن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





عمر-رضي الله عنهما- يشرب من فم القربة وهو قائم. 

أخرجه الحافظ أبو بحر أحمد ابن محمد بن خالد بن خى الكلاعي في مسنده عن أبيه 
يه يونه انون كل عو ينلدي ريسل يعن مدن حالة الردى كن الإماء أ تيف 

[المحديث::1101//5] أبوحنيفة عن زيد بن أي أنيسة غن عائذ بن سعيد بن عبد الله 
المصري عن أبي الدرداء -رضي اللّه عنه- أن رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- أخذ قطعة من 
حرير بيده» وقطعة من ذهب بيده الأخرىء ثم قال: ”هذان حرام على ذكور أمتي”. 

أخريحه الذافط :طلعة بى يد ق:ميثده عن أن الفياس عن أحند ين بحارم ع بعيتد 
الله بن موسى عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عبن محمد بن إبراهيم عن محمد بن شجاع 
عن الحسن بن زياد عن أبي حنيفة غير أنه لم يذكر عائذ بن سعيد ولا أبا الدرداء بل قال: عن 
زيد بن أبي أنيسة ععن رجل من أهل مصر: أن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- الحديث. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الحسين المبارك 
بن عبد الجبار الصيرفي عن أبي محمد الجوهري عن الحافظ محمد بن المظفر بإسناده إلى أي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن يحبى بن إسماعيل الجريري عن الحسن بن 
إسماعيل الجريري عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة كما أخرجه محمد بن المظفر 
فلم يذكر عائذ بن عبد اللّهء ولا أبا الدرداء بل قال: عن زيد بن أبي أنيسة عن رجل من أهل 
مصر: أن رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- الحديث. 

وأخرجه امسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:١08/0١1]‏ أبو حنيفة عن يزيد بن عبد الرحمن عن أنس بن مالك قال: كأني 
أنظر إلى لحية أبي قحافة كأنها ضرام عرفج من شدة حمرتها. 

أخريهة اندافقة للح ون حمق مجددم قن أى العياس اع ب عقو كين افا 
إبراهيم الفراديسي عن أبيه عن أبي سليمان عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أي القاسم 
بن أحمد بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم 
البغوي عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغامن والغلاثون في الحظرو... 





ورواه عن أبي طالب بن يوسف عن أبي محمد الجوهري عن أبي بكر الأبهري عن أبي 
عروبة الحراني عن جده عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه ني ذسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:1109/55] أبوحنيفة عن زياد بن علاقة عن عمرو بن ميمون عن عائشة - 
رضي اللّه عنها-: أن امرأة سألتها أحف وجعي» فقالت: أميطى عنه الأذى. 

000 
إسماعيل :عن الحسن بن إسماعيل عن محمد.ين الحسن عن الإمام أي حديفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنهما-. 

[الحديث:1170/57] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عائشة -رضي الله عنها- أن 
امرأة سألتها أحف وجهي”" فقالت: أميطى عنك الأذى. 

أخرجه الإمام محمد ابن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

(الحتديك :1ه 51ة1] أبن شتف عق دين اقينن» قال أق راس اللسين زوفل .ت 
رفي الله تعالى عتهياء فنظرت اراس وطليقه قب كصيل هن الوسبينة. ْ 

أخرجه الحافظ الحسين بن خسرو في مسنده عن الأخوين أب القاسم, وعبد الله ابني أحمد 
بن عمر عن عبد الله بن الحسين الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم بن 
حبيش عن أب عبد الله محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرحة الدافظ أبىغيف الله الحسين ين خسرى سيد :عن أي سعيد بن أي القاسم 
عن علي بن أبي علي البصري عن أبي القاسم بن الشلاج عن أحمد بن محمد بن سعيد عن محمد بن 
عبيد عن محمد بن يزيد العوني عن أيوب بن سويد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:هة/؟177] أبو حنيفة ععن نافع عن ابن عمر -رخي الله عنهما-: أنه استرق 
من الحمة» واكتوى» وأخذ من لحيته. 


)200 حفت المرأة شعرها: أزالت الشعر بالموبى وقشرته. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغامن والغلاثون في الحظرو... 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أي حنيفة. 

[الحديث:777/57١]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: جاء إلى عمر قوم عليهم 
الحرير والديباج» فقال: جئتموني في زي أهل النار؛ أنه لا يصلح الحرير إلا هكذا ثلاث أصابع أو 
أربع. هذا معنى الحديث. 

أخرجه الحافظ أبوعبد الله الكسين بن تختارو فق مسدده عق أي :القاسه بن أخبد بق عمر 
عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم البغوي عن محمد 
بن شجاع الغلجي عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1114/07] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عمر بن الخطاب -رضي الله 
عنه- أنه بعث جيشاً ففتح الله عليهم؛ فأصابوا غنائم» فلما أقبلوا بلغ ذلك عمر -رضي اللّه عنه- 
وأنهم قد قربوا من المدينة» فخرج بالناس ليستقبلهم فلبسوا ما معهم من الحرير والديباج» فلما 
رآهم غضب ثم قال: ألقوا ثياب أهل النار. فلما رأوا غضب عمر ألقوها وأقبلوا يعتذرون من 
ذلك» وقالوا: إنما لبسناها لنريك ما أفاء الله علينا فسر ذلك عمر ثم رخص في الأصبع منه 
والأصبعين» والخلاثة» والأربعة. 

أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن المنذر بن محمد عن الحسين بن محمد الأزدي 
عن أبي يوسف وأسد بن عمرو عن أب حنيفة. 

وأتفريكه اللنافظ ابرنطيةاللدناتلامنين ري كد و مسقي عن أى انض أدبن سق ين 
خيرون عن خاله أبي على الحسن بن أحمد الباقلاني عن القاضي الأشناني بإسناده إلى أبي حنيفة. 

والخروئة الجماء عند بن انين ونال دار كوه عن أن مد 

[الموويق4ه1558] أ نيد هن مليعا نار اللغيرة فالتسال عير مفيد ين حييز 
وأنا جالس عنده عن لبس الحرير؟ فقال سعيد: غاب حذيفة بن اليمان غيبة فكسي» بنوه وبناته 
قمص» الحرير فلما قدم أمر به فنزع عن الذكور وترك على الإناث. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه ععن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:117/55١]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم» قال: قال عبد اللّه بن مسعود 
-رضي الله عنه-: اتقوا الشهرتين في اللباس أن يتواضع أحدكم حتى يلبس الصوف» أو 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





يتبختر حتى يلبس الحرير. 

[المحديث:»777,/7١]‏ أبو حنيفة عن اليثم بن أي الهيئم: أن عثمان بن عفانء 
وعبد الرحمن بن عوفء وأبا هريرة» وأفس بن مالك» وعمران بن حصينء والحسين بن علي» 
وشريحاً -رضي الله عنهم-» كانوا يلبسون الخز. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[احديتك:1558/51] أبوسينة عن سمعدين المرؤيان عن غيد الله.ون أن أوف: أنه 
كآن يلبس الكره 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1119/72] أبو حنيفة عن عبد الله بن سليمان بن المغيرة القيسي الكوفي 
عن سعيد بن جبير: أنه غاب حذيفة بن اليمان فاكتسى ولده قمص الحرير ثم قدم فأمر الذكور 
منهم بنزعه وأقرها على الإناث. 

أخروجة اذاف حذليطة ينغيو وق مستدو عن ردن عيضن يدبو بين تو غدة 
عن فروة بن أبي المغراء عن أسد بن عمرو عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن أحمد بن محمد عن أحمد بن حازم عن عبيد الله بن الزبير عن الإمام 
ألي حنيفة. 

[المحديث:1770/7] أبو حنيفة عن عمرو بن دينار عن عائشة -رضي الله عنها-: أنها 
حلت أخواتها الذهب» وأن ابن عمر حل بناته بالذهب. 

أخرحة أ هيد ]اله اميق دن عد نح لسزو اتلض اق كه فز أن العانت 
وأخيه عبد الله ابي أحمد بن عمر عن عبد اللّه بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر 
عن محمد بن إبراهيم بن حبيش عن أبي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد 
عن الإمام أن حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رحمه اللّه تعالى-. 

وأخرجه اسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة. 

[الحديث:1777/74] أبو حنيفة عن الحيثم عن عامر الشعبي عن أبي الأحوص عن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الغامن والغلاثون في الحظرو... 





عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أن رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- قال: ”اتقوا 
الكعبين اللذين يزجران زجراً؛ فإنهما من الميسر الذي للأعاجم“". 

أخرئهه الذافك ظلدة بن كيد ل سد عق أ السااى اعنويوة عه سعد عق 
الحسين بن عبد الرحمن بن محمد الأزدي عن الحسن بن بشر بن سالم البلخي عن أبيه عن الإمام 
أبهي حنيفة. 

أخريجة الحافط أبو هيف الله ادن بن به رخ تسر البلكي ف مسده عن أن لقا 
بن أحمد بن عمر عن أي القاسم علي بن أبي علي البصري عن أي القاسم بن الفلاج عن أبي 
العباس أحمد بن محمد بن عقدة عن الحسين بن عبد الرحمن بن محمد الأزدي عن الحسن بن بشر 
عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة- 

ورواه أيضاً بإسناده إلى أبي العباس بن عقدة عن محمد بن عبد الله بن فروة عبن أسد بن 
عمرو عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:70/؟177١]‏ أبو حنيفة عن عطية العوفي عن عبد الله بن عمر -رضي الله 
عنهما-: أن سائلاً سأله عن الجبن؟ فقال: ما الجبن؟ قال: شيء يصنعه المجوس من أليان المعز 
فقال: اذكر اسم الله تعالى وكل. 

اتفرجه الذافط ظالحة ب ديق متند دهن إى لفاس رثى فهر ظر قا قرودت عير 
بن حبيب عن عمها حمزة بن حبيب الزيات عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. 

[المحديث:177/77] أبو حنيفة [عن عطاء] عن أبي هريرة -رضي الله عنه-» قال: قال 
رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم-: "روعي تدخ خباً*. 

أخرجة الفاضي أبوريكر غمدابن عبد الباق الأنضاري ق مسدده عن أي عد الحمن 
الحموي عن أبي حفص عمر بن إبراهيم المقري الكتاني!" عن أبي بكر أحمد بن محمد الضراب 
الدينوري عن أبي حفص محمد بن عبد العزيز بن المبارك القيسي عن العباس بن الفضل 
الأنصاري عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي الحسين أحمد بن محمد بن أحمد المقري عن أبي الحسين محمد بن عبد الله 


)2000 الكناني. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





بن الحسين الدقاق عن أبي بحر أحمد بن محمد الضراب الدينوري عن محمد بن عبد العزيز عن 
العباس بن الفضل عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1774/77] أبو حنيفة عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن عبد 
الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال رسول اللّه -صل الله عليه وآله وسلم-: ”تداووا عباد 
الله؛ فإن اللّه لم ينزل داء إلا وأنزل له شفاء“. 

أخرظه الكائظا وللعة بويد و تمعن أن العياسن اي عقانة عن كزين بحي 
عن محمد بن عبيد النحاس عن عمر بن حماد عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة» وأيوب الطائ 
-رضي اللّه عنهم-. 

[المحديث:1776/78] أبو حنيفة عن محمد بن قيسء قال: كان أبو العوجاء على العشورء 
وكان صديقاً لمسروق وكان يدعو مسروقاً إلى الطعام يصنعه فيجيبه. 

أخرحة القافط أررهين الله المي بن عمرو ق ممع عن الخ نو هي اليا رهن أن 
القاسم التنوخي عن أب القاسم بن الشلاج عن أبي العباس بن عقدة عن عيسى بن عبد الله بن 
هياج عن عمير بن عمار الصابري عن ربيعة بن يزيد الأزدي عن زيد بن الحارث الكوني عن 
الإمام اق حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: 
وبه نأخذ» وهو قول أبي حنيفة أنه لا بأس [بذلك] 7 ما لم يعرف خبيثاً بعينه أو يعلم أن 
أكثر انال جيف 

[الحديث:1177/19] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: إذا دخلت على الرجل 
فكل من طعامه واشرب من شرابه ولا تسأله. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:١1777//7]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: إنه كان يقول: إذا دخلت 
بيت امرء مسلم فكل من طعامه واشرب من شرابه» ولا تسأله ما لم تسترب. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1178/171] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه خرج إلى زهير بن عبد الله 


)١(‏ المثبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الخامن والغلاثون في الحظرو... 





الأزدي وكان عاملاً على حلوان يطلب جائزته هو وذر الهمداني. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» ولا بأس بقبول الجوائز من العمال ما لم يعرف شيئاً معينا حراماً. 

[الحديث:1778/7] أبو حنيفة عن العلاء بن زهير بن عبد الله أنه قال: رأيت إبراهيم 
النخعي أنى والدي وهو على حلوان يطلب جائزته فأجازه. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1780/7] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: لا بأس بجوائز 
العمالء قال: قلت: فإن كان العشار أو مثله؟ قال: إذا لم يكن ما يعطيك غصبه بعينه مسلما 
أو معاهداً فاقبل. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه- والله 
سبحانه وتعالى أعلم بالصواب. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والشلاثون في الوصايا و... 
الباب التاسع والشلاثون 


في الوصاياء والمواريث 

[المحديث:١/1381]‏ أبوحديفة عن أي الزبيرعن جابر -رضي الله عنه- أن زسول الله - 
صلى الله عليه وآله وسلم- قال: ”لا يرث المسلم النصراني إلا أن يكون عبده أو أمته“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح عن الحسن بن جعفر القرشي عن عبد 
الحميد بن صالح عن أبي معاوية عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:؟/1185] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: الكفن من جميع المال. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ. يبدأ به قبل الدين والوصية» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1187/5] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: ما أوصى به الميت من وصيةء 
أوكان عليه نذر أوصوم أ و كفارة مدت :قير ين الفنك إلا أنمشاء الورقة: 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول أبِي حنيفة. ثم قال محمد: وكذلك ما أوصى به من حجة فريضة كه أوغير ذلك 
تؤومن الجلك إلا أن برها الررةة ايجوراس ضميع الالتوهر كول أي بجديفة حرصي اللمعنهم 

[الحديث:1184/4] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: يبدأ بالعتق من الوصيةء 
فإن فضل شيء من العلث قسم بين أهل الوصية. 

أخرجه انان بوتي لشي ان الكثار دوزلا تعن الام أوضخفيفة تقال تيو وده 
نأخذ في العتق البتات”" في المرض والعدبير» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[المحديث:85/5١1]‏ أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: ما أوصى به الميت من نذر 
أو رقبة فمن ثلث ماله. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1187/7] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: الحبلى إذا أوصت وهي 
تطلق ثم ماتت فوصيتها من الشلث. 





)00( هكذافي كتاب الآثار» وفي المطبوع: ”البات"“. المشاهدي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم9 الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: يعني 
بذلك ما وهبت أو تصدقت في تلك الحال فهو من الشلث» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:11817/17] أبوحنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يشتري ابنه عند الموت 
بألف درهم: أنه إن بلغ الذي أعطى فيه ثلث ماله ورث» وإن كان ثمنه دون الغلث ورث» وإن كان 
أكثر من الغلث واستسعى في شيء لم يرث. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: هذا كله 
قول أبي حنيفة» وأما في قولما: فإنه يرث في ذلك كله وقيمته دين عليه فيحاسب منها ميراثه» 
ويؤدي فضلاً إن كان عليه دين» ويأخذ فضلاً إن كان له؛ لأنه وارث» ورقبته وصية له فلا يسكون 
لوارث وصية. 

[الحديث:788/8١]‏ أبوحنيفة عن أبي عمر الد بن سعيد بن عمير الحمداني الكوفي عن 
الشعبي ععن شريح قال: كتب إلي عمربن الخطاب -رضي اللّه عنه- أن: لا تورث الحميل إلا ببينة. 

الخرحة لافطا طلاحة رن كيك وده عو أى كيو الله عن وم نك العطار عن يشت 
بن موسى عن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أي العباس بن عقدة عن محمد بن يوسف الجعفي عن محمد بن إسحاق عن 
أسد بن عمرو عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

قال الحافظ: ورواه أيضاً أسد بن عمرو عن مجالد. 

[المحديث:89/9١1]‏ أبو حنيفة عن طاوس عن ابن عباس -رضي الله عنهما-» قال: قال 
البي -صب اللّه عليه وآله وسلم- ”ألحقوا الفرائض بأهلها فما بقي فهو لأولى رجل ذكر“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن صالح بن أبي رميح عن أحمد بن علي الجزار عن جندل بن 
والق عن هلال بن علي عن الإمام أبي حنيفة. 

فال أزى عمد بغار أن أبااحيده يروف فن طاوين سناع راط كفب أرق مالم 3 
أبي رميح: حدثنا أ ره الأضارئ جالة.ين أفين من ولد أنتن بن ماللقة قال شمعك غيد الله 
بن داؤد” يقول: قلت لأبي حنيفة: من أدركت من الكبراء؟ قال: القاسم؛ وسالمة وطاوسا وعكرمة» 


)غ0 هو ابن عامر الحمداني أبو عبد الرحمن ن الخريبي كوني الأصل» ثقة عابد» من التاسعة» مات سنة ثلث عشرة ومائتين وله 
سبع وثمانون سنة أمسك عن الرواية قبل موته فلذك لم يسمع منه البخاري» والخريبي بمعجمة ومؤحدة مصغرا نسبة إلى 
عر ونه عله تكيا تا القاحوس كدان اقزر اللسئ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





ومكحولاً» وعبد الله بن دينا والحسن البصريه وعمرو بن دينار» وأبا الزبي وعطاءء وقتادة 
وإبراهيم؛ والشعبيء ونافعاً وأمثالهم. ")ا 

[المحديث:١٠/1190١]‏ أب حنيفة عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله بن 
مسعود -رضي الله عنه- في الرجل يوصي بوصية فيجيزها'" الورثة في حياته» ثم يردونها بعد موته» 
قال: ذلك العكرة لا حو 

الخرحة أوهية للا اشييو عبد هدرو انمد عق أن النطتن ديد 
الحسن بن خيرون عن أبي علي الحسن بن شاذان عبن أبي نصر أحمد بن إشكاب عن عبد الله بن 
طاهر عن إسماعيل بن توبة القزويني عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه نأخذء 
إجازة الورثة قبل الموت ليس بشيء فإن أجازوه بعد الموت وهي لوارث أو أكثر من العلث فذلك 
جائز وليس طم أن يرجعواء وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:١1591/1]‏ أتوحنيفة عن عطاء ين الشانتب عن أييه عن سعد بن أي وقاض 
-رضي الله تعالى عنه-» قال: دخل عي البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- يعودني في مرض» فقلت 
له: يا رسول اللّها أوصي بمالي كله؟ قال:” لا“ قلت: فبنصفهه قال: ”لا“ قلت: فبثلثه» قال: ”نعم! 
والغلث كثير أو كبير لا تدع أهلك يتكففون الناس“. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن أبي رميح عن شريح الترمذي عن عبد الرحيم 
بن حبيب البغدادي عن إسماعيل بن يحى بن عبيد اللّه عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه أيضاً عن هارون بن هشام البخاري عن أحمد بن حفص عن محمد بن الحسن عن 


ورواه عن القاسم بن عباد الترمذي عن صالح بن محمد عن حماد بن أبي حنيفة.عن 


ورواه عن أحمد بن محمد عن فاطمة بنت محمد بن حبيب قالت: هذا كتاب جدي حمزة 


2000 في هامش مسند الحصكفي: وذكروا أن مشائخ الإمام - رحمهم الله تعالى- بلغوا أزعة لكف وساطيده لا سد ولا حصن 
كذا قال علي القاري. ؟١‏ الحسن النعمافي أنعم اللّه عليه 
(؟) هكذاني كتاب الآثار للإماممحمد» 100/7. وفي المطبوعة: ”فتجيزها" المشاهدي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





ورواه عن محمد بن إبراهيم بن زياد الرازي عن سليمان بن داؤد الزهراني عن أبي يوسف 
عن الإمام أبي حنيفة. -إلى قوله- والعلث كثير. 

ورواه عن أحمد بن محمد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن عبد الله بن الزبير عن أبي 
حنيفة وزاد فيه ”إنك أن تدع أهلك بخير» خير من أن تدعهم عالة يتكففون الناس“. 

ورواه عن سهل بن بشر عن الفتح بن عمرو عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة 


باللفظ: الأول 
ورواه عن يحى بن إسماعيل الحمداني عن الوليد بن حماد عن الحسن بن زياد عن الإمام 


قال الحافظ: ورواه ععن أبي حنيفة حمزة الزيات» وحماد بن أبي حنيفة» وعبد اللّه بن الزيي 
والحسن بن زياد» وعبد العزيز بن خالد» وابو يوسف» واسد بن عمرو -رتمهم الله تعالى-. 

وأخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن خسرو البلخي في مسنده عن أي القاسم بن أحمد 
بن عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال ععن عبد الرحمن بن أحمد بن عمر عن محمد بن إبراهيم 
البغوي عن محمد بن شجاع عن الحسن بن زياد عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي طالب بن يوسف عن أبي محمد الجوهري عن أبي بحر الأبهري عن أبي 
عروبة الحراني عن جده عن محمد بن الحسن عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن بشر بن موسى الأسدي عن إسحاق بن 
منذر الكاهلى عن محمد بن الحسن الشيباني عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
لعولا قو الرضيةديا كد عن العلف :فاق اجا دف الوق ضه سر يه دك دولنسن: للواوك أن 
يرجع فيما اجاز. 

واخرجه الحسن بن زياد ف مسنئنده عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرحة اللذافظ أب بكر أعرميق كحم بن خالد بن بعل الكلذيي ف مسددة عن أنية 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن الشيباني في نسخته فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنهما- 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





[الحديث:9١/19١]‏ أبو حنيفة عن اليثم عن عامر الشعبي عن مسروق عن عائشة 
قالت: لما نزل: «١‏ إن الَِيْنَيَأْضُوْنَ آَمْوَالَ الى نا انما يَأُْوْنَ فى بُطونِهِمْ ئاراه» 7 عرزل من كان يتولى 
اليتاى فلم يقربوها فشق عليهم حفظهاء وخافوا الإثم على أنفسهم؛ فنزلت الآية الغانية فخفف 
عليهم. :يلوك عن اليش قُلْ إضلح لَهُمْ حير :4 "١‏ الآيةء فسهل ذلك. 

أخرجه أبو محمد البخاري عن محمد بن إبراهيم بن زياد الرازي عن أبي تمام السكري 
عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1798/1] أبو حنيفة عن مجالد بن سعيد عن الشعبي عن شريح أنه قال: 
كتنب إل عمر ين الطاب رقي الله غود أن لا تورث الكميل إلا ببينة: 

أخرجه الحافظ أبو عبد اللّه الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أبي الحسن 
علي بن الحسين عن أبي أيوب عن القاضي أبي العلاء محمد بن على الواسطي عن أبي بكر أحمد 
بن جعفر بن حمدان عن بشر بن موسى عن أبي عبد الرحمن المقري عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
تخد والحميل: اللا نسبى ومعها صبي تحمله تقول "هوابني” فلا يكون ابنها بقوطا إلا ببينة» 
وتقبل على ولادتها شهادة امرأة حرة مسلمة» ويلزم النسب لزوجها. "ا 

[المحديث:794/149١]‏ أبو حنيفة عن إسماعيل بن عياش عن شرحبيل بن مسلم 
الخولاني عن أبي أمامة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- يقول 
عام حجة الوداع: ”إن اللّه تعالى قد أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية للوارث“ الحديث بطوله» 

أخرجه الحافظ طلحة بن محمد في مسنده عن أي العباس أحمد بن محمد بن سعيد الحمداني 
عن الحسن بن السميدع عن عبد الوهاب بن نجدة عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:6١17960/1]‏ أبو حنيفة عن على بن مسهر عن الأعمش عن إسماعيل بن عياش 
الحمصي ععن شرحبيل بن مسلم الخولاني» قال: سمعت أبا أمامة؛ قال: إن رسول اللّه -صلى اللّه عليه 
وآله وسلم- قام خطيباً في حجة الوداع؛ فقال: ”إن اللّه تعالى قد أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية 
)١(‏ الساء:١٠١.‏ 
(0) البقرة:؟؟7. 
(*) قال الإمام محمد في الموطا: المرأة إذا ادّعت الولد» وشهدت امرأة مسلمة على أنها ولدته وهو يصدقها وهو حر فهو ابنهاء 

وهو قول أبي حنيفة رحمه الله تعالى.؟1 الحسن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





للوارث الولد للفراش» وللعاهر الحجر ومن ادعى إلى غير أبويه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة 
الله والملائكة والناس أجمعين” ثم قال: ”العارية مؤداة» والدين مقضيء والزعيم غارم“. 

أخرسه القاضي أو يعفر عبن رن عند الباق الاتضاف كن أن حم أعرودوي مز 
الخطيب البغدادي عن أي سعيد الماليني عق أ الطين مذ بن أحمد الوزاق عن أن الخارث 
أحمد بن عبد الحميد الحارثي عن بشر بن الوليد القاضي عن أبي يوسف القاضي عن الإمام أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1197/17] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجلين يدعيان الولد أنه 
ابنهما: يرثهما ويرثانه» وهو للباقي منهما. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
تأخذء وهو قول أي حنيفة. 

[الحديث:11917/17] أبو حنيفة كان عند جعفر بن محمد الصادق بالمدينة فقال هشام 
بن الحكم: يا ابن رسول اللّه! هذا أبو حنيفة صاحب القياسء ثم قال له: من أين أخذت القياس؟ 
فقال له: من قول علي بن أبي طالب وزيد بن ثابت -رضي الله عنهما- حين شاورهما عمر بن 
الخطاب -رضي اللّه عنه- في الجد مع الأخوة» فقال له علي: أرأيت يا أمير المؤمنين! لو أن شجرة 
انشعب منها غصن ثم انشعب من الغصن غصنان أيهما أقرب إلى أحد الغصنين؟ أصاحبه الذي 
خرج منه أم الشجرة؟ قال زيد بن ثابت: لو أن جدولاً انبعث فيه ساقية ثم انبعث من الساقية 
ساقيتان أيهما أقرب؟ إحدى الساقيتين أقرب إلى صاحبها أم الجدول؟ فأمسك عمر في الجد 
والإخوة. فهذا علي بن أبي طالب وزيد بن ثابت قاسا لعمر بن الخطاب! فسكت جعفر عنه. 

الرنجف] ذافظ مالهة وو كيه و سكت قر غود رن عبن التو عن أ مرواسى عن 
جعفر بن مالك ععن عمر بن مسكين ععن هشام بن الحكم قال: رأيت أبا حنيفة بالمدينة عند 
جعفر بن محمد فقلت له: يا ابن رسول اللّها هذا أبو حنيفة صاحب القياس» فقلت: من أين أخذت 
القياس؟ الحديث. 

[المحديث:1798/186] أبوحنيفة عن المكم بن عتيبة عن عبد الله بن شداد: أن بنت 
حمزة أعتقت مملوكاً فمات وترك بنتاً فأعطاها البي -صل الله عليه وآله وسلم- النصف. 

أخرجة دافا طالحه بن عمد وسانهه عى الخد بن كيدين سغيد عفن حان بن عبد اززرا" 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





عن الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1199/19] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال: إذا أوصى الرجل فقال في 
الوصية: فلان حر وأعطوا فلاناً النصف بدئئ بالعتق» وإذا قال: أعتقوا فلاناًء وأعطوا فلاناً كذا 
وكذا فبالحصصء وإذا قال: أعطوا فلاناً هذا العبد بعينه» وأعطوا فلاناً كذا وكذاء بدئٌ بهذا الذي 
بعينه من الخلث. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
تأخذ فيما وصنفت من العدق فأما إِذا قال: أغطوا قلاناً هذا العبد زعينه» وأعطوا فلاداً كذا تخاصوا 
في الغلث» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:0/١٠17]‏ أب حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يوصي للرجل بعبد بعينه» 
ويوصي لآخر بثلث ماله؟ قال: يعطى هذا العبد» ويعطى هذا ما بقى إن بقِى شيء» قال: وإن أوصى 
لهذا بمائة درهم ولهذا بثلث ماله: يعطى لهذا مائة» ولآخر ما بقي. ا 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولسنا 
نأخذ بهذاء ولحكن صاحبي الوصية يتحاصان في الشلث بوصيتهماء ولا يكون أحدهما بأحق 
بالفكلث من صاحبه» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1/21١17]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يعتق ثلث عبده عند 
موته وقد أوصى بوصايا؟ قال: بدئ بعتق العلث من غلامه؛ ولا يعتق منه إلا ما أعتق ويستسى 
فيما لم ب يعتق منه وإذا أوصى مع عتق ثلثه بوصاياء وله مال جعل ثلثا سعايته فيما أوصى به ولا 
يجعل ذلك للورثة. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وهو 
قول أبي حنيفة» أما في قولنا: فإذا أعتق ثلثه عتق كله» وبدئ به من ثلث مال الميت قبل الوصايا 
فإن بقى شيء كان لأصحاب الوصايا بالحصص. 

[الحديث:؟؟/؟١17]‏ أنوتخديفة عن حماد عن إبراهيم ف الرجل يعتق عبده عند الموت 
وعليه دين؟ قال: مستسعى في قيمته. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ إذا كان الدين مثل القيمة أو أكثر» ولم يكن له مال غيره؛ فإن كان ل أقل من القيمة 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





سعى في مقدار الدين من القيمة للغرماء في ثلثي ما بقي للورثة» وكان له الشلث وصية» وهو قول أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. ْ ْ 

[الحديث:7؟/127] أبوحنيفة عن عمربن بشر الكوفي الحمداني عن الشعبى: أنه قال بالمال. 

العريفة لاقي ام وو شمن ف ماده طق جنا شانوا ليد وو اه ع غيل 
بن حماد عن أبيه عن الإمام أبي حنيفة. 

قال الحافظ: ورواه حماد عن عمرعن الشعى أيضاً. 

[الحديث:2؟/١17]‏ أبو حنيفة عن ا عن إبراهيم أنه قال: لا يرث قاتل ممن قتل 
نغطأ أو عتيواء ولك بيرثة أول الحاش يبعلا 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء وهو قول ألي حنيفة لا يرث من قتل خطأ أو عمداً من الدية؛ ولا من غيرها [شيئا]!". 

[الحبديت:ة9/6١/١]‏ أب و سيفة عن أي إسحاق السببى عن أي الدرداء حرذي الله 
عنه-» قال: سمعت رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- يقول: تمل الذئ يتضصدق أو يعتق خند 
الموت كالذي يهدي إذا شبع . 

أخرجه الحافظ محمد بن المظفر في مسنده عن أبي محمد عبد الله بن محمد الدمشقي عن 
أحمد بن عتيك بن ناصح ععن صالح بن بيان عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن أبي محمد عبد الله بن محمد عن أحمد بن عتيك بن ناصح عن الهيثم بن عدي 
عن الإمام أبي حنيفة. 

ورواه عن الحسن بن محمد بن شعبة عن أبي سعيد الأشج'" عن أبي يحبى التيبي عن 
إسماعيل بن إبراهيم عن إدريس الأودي عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:7؟/177] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود -رضي 
الله عنه-: أنه قال في الرجل يوصي بأكثر من الشلث فيجيزه الورثة في حياة الموصي فإذا مات الموصي 
أبوا أن يجيزواء فإن لحم ذلك. 

أخرجه الدافظ الحسين بن شد ين حبرو البلى .في تدده عن أن القانتين أحند بن 
عمر عن عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن محمد 


)١(‏ المقبت مابين حاصرتين من كتاب الآثار. المشاهدي 
(؟) أبو سعيد الأشج هو عبد الله بن سعيد.؟١‏ تقريب 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1701//7] أبوحنيفة عن الهيئم عن عامر الشعبي عن عبد اللّه بن مسعود -رضي 
الله عنه- أنه قال: يا معشر همدانء إنه يموت الرجل منكم. ولا يترك وارثا فليضع ماله حيث شاء. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ إذا لم يدع وارثاً فأوصى بماله كله جازء وهو قول أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[المحديث:8/28١17]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الولد يكون أحد والديه 
مسلماً والآخر مشركا؟ قال: هو للمسلم منهما. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذء الولد على دين الإسلام فإن كانا كافرين» وأحدهما من أهل الكتاب» والآخر مشرك فهو للذي 
من أهل الكتاب تحل ذبيحته ومناكحته للمسلمين» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:9/29١17]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عمر بن الخطاب -رضي الله 

اخرجه الحافظ أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي في مسنده عن أل القاسم 
بن إبراهيم بن حبيش البغوي عن ابي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة ثم قال محمد: وبه 
نأخذء الكفر ملة واحدة يتوارثون عليهاء وإن اختلفت أديانهم يرث اليهودي النصرانيء 
والنصراني المجوسيء ولا يرثهم المسلمون ولا يرثونهم. 

أخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:٠/١٠17]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في النصراني يموت وليس له 
وارث» قال: ميراثه لبيت المال. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه-. 

[الحديث:١1711/5]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الولد الصغير يموت وأحد 
والديه كافر والآخر مسلم: أنه يرثه المسلم أيهما كان. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه 
نأخذ» وهو قول أبي حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1712/2] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود -رضي 
اللّه عنه- في الرجل يوصي بسهم من ماله: إن له السدس. 

الخرجه احافظ أروخيه الله دين بن فبدن شترو فاده قن أن لايق أحيد 
بن عمر عن ألي القاسم عبد الله بن الحسن الخلال عن عبد الرحمن بن عمر عن محمد بن 
إبراهيم بن حبيش البغوي عن أي عبد الله محمد بن شجاع الشلجي عن الحسن بن زياد عن 
الإمام أبي حنيفة. 

وأخرجه الحسن بن زياد في مسنده عن الإمام أبي حنيفة - رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:7/5١171]‏ أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم؛ قال: إذا قذف الرجل امرأته 
فالتعن أحدهما توارثا ما لم يلعن الآخرء ويفرق السلطان بينهما. 

أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه- ثم 
قال محمد: وبه نأخذ يتوارثان ما لم يتلاعنا جميعاء ويفرق السلطان بينهماء وهو قول أبي حنيفة. 

[المحديث:172/9] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال في ميراث ابن الملاعنة: 
إذا كانت الأم وولدها هم ورثته فعلى الميراث» وإن كانت الأم وحدها فلها الميراث كلهء وإن ماتت 
أمه ثم مات بعد ذلك فاجعل ذوي قرابته من أمه كأنهم وارثوا أمه كأنها هي التي ماتت» فإن كان 
أخاً فله المال كله» وإن كان أختاً فلها النصفء فإن كان أخاً وأختاً فالشلثان للأخ والغلث للأأخت» 
وإن كانتا أختين فلهما الخلثان. 

وأخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن أبي حنيفة. ثم قال محمد: وبه تأخذ 
في قوله: ””إذا ورثته الأم وولدها“ وفي قوله: ”إذا ورثته الأم خاصة“ وأما ما سوا ذلك فلسنا 
نأخذ به ولكنا نقول: إذا ماتت الأم نظر إلى أقربهم من ابن الملاعنة فجعلنا له المال» فإن كانت 
القرابة واحدة فعلى القرابة» فإن ترك أخاً أو أختاً فهو بمنزلة رجل غير ابن الملاعنة» وإن ترك 
أخاً لأمه وأختاً لأمه ولم يترك وارثاً غيرهما ولا عصبة فالمال بينهما نصفان» وهذا كله قول أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه-. 

[الحديث:1710/80] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم: أنه قال في ابن المتلاعنين يموت 
ويترك أمه وأخته وأخاً لأمه؟ قال إبراهيم: لمما الغلث وما بقي فللام. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب التاسع والغلاثون في الوصايا و... 





أخرجه الإمام محمد بن الحسن في الآثار فرواه عبن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد: ولسنا 
نأخذ بهذا ولكن لما الفلث وللأم السدس وما بقي فهو رد على ثلاثة أسهم على قدر مواريثهم؛ 
وهذا قياس قول على بن أبي طالب» وهو قول أبي حنيفة» أما قول إبراهيم فهو على قياس قول عبد 
اللّه بن مسعود؛ لأنه كان لا يرد على الأخوة من الأم مع الأم؛ وكان أمير المؤمنين علي -كرم الله 
وجهه- يرد عليهم على قدر مواريثهم فبقوله -رضي الله عنه- تأخذ. 

[الحديث:1717/57] أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه قال: الأم عصبة من لا 
عصبة له؛ إذا ترك ابن الملاعنة أمه كان المال لاء فإذا لم يترك أماً نظر إلى من كان يرث أمه 
فهو يرثه. 

أخرجه محمد بن الحسن في الآثار فرواه عن الإمام أبي حنيفة. ثم قال محمد وأما في 
قولنا فإذا ترك أمه ولم يترك غيرها ثمن يرث تمن له سهم فالمال لماء وإن لم تكن له أم حية ولا 
ذو سهم فالمال لأقرب الئاس إليه من أمه ولا ينظر إلى من كان يرث أمه» وهو قول أبي حنيفة 
دزي الله عنفت. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





ع 
الباب الاربعون 
ف معرفة مشايخ هذه المسانيد 
وذكر أحوالهم وتراجمهم -رحمهم اللّه تعالى - على حروف المعجم؛ وفيها فصول 

الفصل الأول: في معرفة أصحاب رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم- الذين لهم ذكر 
في هذه المسانيد. 

الفصل الثاني: في معرفة مشايخ أبي حنيفة من الصحابة والتابعين -رحمهم الله تعالى- 
ويقرب عددهم من ثلاث ماثة. 

الفصل الثالث: في معرفة أصحاب أبي حنيفة -رحمهم الله- الذين رووا عنه في هذه 
المسانيد وهم خمس مائة أو يزيدون. وفيه ذكر من روى عنه الإمام الشافعي -رحمه الله- في 
مسنده الذي جمعه له أبو يعقوب الأصم وجميع منشايكه فيه من أضعحات أي حنيفة وغيرهم 
اثنان وثلاثون شيخاً. وفيه ذكر من روى عنه الإمام أحمد بن حنبل والبخاري ومسلم 
وشيوخهم - رحمهم اللّه تعالى-. 

الفصل الرابع : في معرفة أصحاب هذه المسانيد 

ل في معرفة غيرهم من مشايخ هذه المسانيد 

فنذكر أسماءهم إن شاء الله تعالى على حروف المعجم سوى من اسمه محمد فإنا نقدمه تبركاً 
باسم النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- ونبدأ في كل حرف بذكر أسماء أصحاب رسول الله -صلى 
اللّه عليه وآله وسلم-» ثم نذكر أسماء التابعين -رحمهم اللّه تعالى- ونبداً من بينهم بشيوخ أبي 
حنيفة -رحمهم اللّه-» ثم نذكر أصحابه الذين رووا عنه» ثم نذكر سائر المشايخ -رحمهم اللّه-. 


ع 
الفصل الاول 
في معرفة أصحاب رسول اللّه الذين لهم ذكر في هذا المسانيد 


فنقول وبالله التوفيق. نذكر أولاً من أصحاب رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم- 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





العلماء في عددهم. 

-١‏ أفس بن مالك. قال إمام أثمة المحدثين محمد بن إسماعيل البخاري -رحمه اللّه تعالل- في 
تاريخه الكبير": أفس بن مالك أبو حمزة النجاري الخزرجي الأنصاري خادم رسول الله -صل الله 
عليه وآله وسلم-!! سكن البصرة. 

قال البخاري -رحمه الله ورضي عنه-: حدثنا عبد الله بن محمد عن ابن عيينة عن 
الزهري عن أذس قدم البي -صل الله عليه وآله وسلم- المدينة وأنا ابن عشر سنين. قال البخاري 
-رحمه الله-: حدثنا أبو نعيم د بن المنذر حدثنا معن عن ابن لأنس قال: مات أنس -رضي الله 
عنه- سنة ثنتين وتسعين. قال البخاري: حدثنا معتمر عن حمزة أن أنساً عاش مائة سنة إلا سنة» 
ومات سنة إحدى وتسعين. قال البخاري: وحدثنا أحمد بن سليمان عن ابن علية قال: هلك 
أس مده قلات وسعين: 

تقول صحفت غباذ الثده اولك أنى تفيونةا رونة فيانو عند الا كثوةوقيز بركنة عمد ف وسقي 
قاله ابن علية» فأي مانع عن سماعه منه؟ وأي حجة لمن أنكر سماعه منه؟ وإنه شهادة على النفي 
لديل عليه 


ومنهم: 

؟- جابر بن عبد اللّه بن عمروبن حرام بن عمرو بن سوار بن سلمة السلمي الأنصاري 
المدني -رضي الله عنه- الذي شهد بدرا. 7" روى عنه أعلام التابعين» وهو آخر من مات من 
أصحاب رسول الله -صى الله عليه وآله وسلم- بالمدينة مات سنة ثمان أو دتسع وسبعين بعد أن 
عدى؛ وكان عمره أريعاً وتسعين سنة: قال البخاري فى تارهوية". حدثنا مسدد عن أبي معاوية عن 
أن بدلمة كو تجاير أن قال هوا التي عضيل الله عليه والقركك د شوق ارعقر روه تقد 


)١‏ التاريخ الكبير للبخاري» 77/7, طبع دار الكتب العلمية؛ بيروت» لبنان. 

[ه6 في تذكرة الحفاظ للذهبي: وله صحبة طويلة وحديث كثير وملازمة للنبي -صل الله تعالى عليه وآله وسلم- منذ هاجر إلى أن 
ماتء ثم أخذ عن أب بكر الصديق وعمر الفاروق وعثمان ذي النورين وأبي سيد القراء -رضي الله عنهم- وطائفة وعمر دهراً 
كا اخراص روى غن لسن بعري اوا اذى و3 وسو توا 16 انين لوال ان للد م 
7 عد كران شولم للق وريم الر تان وعدر طهر 5" الحسن النعمان لمعم 

5( ا اا ل الل مناه رار اعرد عو زو اروس سا 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





شهدت منها قسع عشرة غزوة. 

يقول أضعف عباد اللّه: اختلف العلماء في سماع أبي حنيفة عن جابر» وأكثرهم على أنه ما 
سمع منه؛ لأنه ولد سنة ثمانين بعد وفاته. وقال بعضهم: منهم ابن علية إنه ولد سنة إحدى وستين 
فعلى هذا يتصور سماعه منه» ولحكن لم يرو عن أبي حنيفة أنه قال: "سمعت جابراً“» ولكن قال: 
"عق جاص ” » وأنه لا يدل على السماع. واللّه أعلم. 

9- عبد الله فق انين -رضي الله عنه-. قال البخاري فى تاركضي”" : أبو يحى الجهنيء 
ويقال: الأنصاري يعد في أهل المدينة. قال [لي]7'' إبراهيم بن حمزة: حدثنى موسى بن شيبة عن أم 
سلمة بنت معقل ععن جدتها خالدة بنت عبد الله بن أنيس» قالت: جاءت أم البنين بنت أبي قتادة 
بعد موت أبيها بنصف شهر إلى عبد الله بن أنيس وهو مريض فقالت: يا عم! إني أقرأ عليك 
السلام'" فما رد عليها من ذلك شيئاء أو قال نعم. 

يقول أضعف عباد اللّه: إن عبد اللّه بن أنيس قدم الكوفة سنة أربع وتسعين» قال الإمام أبي 
حنيفة: وكان عمري أربع عشرة سنة فسمعته يقول: قال رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-» 
الحديث الذي مرفي أول الكتاب. 

33 - عبد اللّه بن أبي أوفى أبو إبراهيم الأسلمي”" قال البخاري في تاريخه”': قال أبو نعيم: 
ا 0 د الل الس ا 
أوفى يا با معاوية. [وقال البخاري: قال عارم» عن أبي هلال] 7 عن قتادة كان آخرهم موتاً بالمدينة 
جابر» وبالكوفة عبد الله بن أبي أوفى» وبالبصرة أفس بن مالك. قال يحبى: اسم أبي أوفى علقمة. قال 
البخاري: حدثنا آدم حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن أبي أوفى وكان من أصحاب 
الشجرة؛ قال: أتى [الهبي]!" النبي -صلى اللّه عليه وآله وسلم- بصدقة» فقال: ”اللَهُمَ صل على آل أبي 
أوفى“. وعن عطاء قال: رأيت عبد اللّه بن أبي أوفى بعدما ذهب بصره. 

يقول أضعف عباد اللّه: فعلى هذا يكون عمر أي حنيفة -رحمه الله- يومئذ عند وفاة ابن 


(0) 5 /عسم. 

(؟) ليس في التاريخ ما بين معكوفتين. 

() هكذافي المطبوع» وفي التاريخ الكبير : ””أقرأ أبي مني السلام*“. 

0 عبد الله بن أبي أوفى علقمة بن خالد صحابي ابن صحابي شهد الحديبية وبيعة الرضوان» وعمر بعد النبي -صل الله تعالى 
عليه وسلم- دهراء وهو آخر من مات بالكوفة من الصحابة -رضي الله عنهم ١7.‏ 

() 4/عم . وليس في المطبوع ما بين حاصرتين والمثبت من التاريخ الكبير 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





أبي أوفى سبع سنين» وعلى قول ابن علية خمساً وعشرين سنة وهو بالكوفة فلا مانع من صحة 
روايته عنه ومذهب المحدثين أن سماع ابن خمس سنين صحيح؛ فلا وجه لمنع صحة رواية أبي 
حنيفة عن عبد الله بن أبي أوف» والله أعلم. 

ه- عبد اللّه بن جزء الأنصاري النجاري" قال البخاري في ا سمع رافع بن 
خديج. روى عنه ابنه يحبى. وقيل عبد الله بن جزء 0 وذكر غيره أن له صحبة وهو المشهور. 

1- واثلة بن الأسقع”"" قال البخاري في تاريخه”": واثلة د بن الأسقع أبو الأسقع الليئي» 
ويقال: أبو قرصافة7”» نزل الشامء له صحبة. قال البخاري: قال عبد الله عن معاوية عن العلاء 
بن الحارث عن مكحول قال: قلت: لواثلة [يا أبا الأسقع]. وقال محمد بن يزيد" حدثنا الوليد بن 
مسلم حدثنا أبوعمروهو الأوزاعي حدثني أبوعمار قال: سمعت واثلة ب بن الأسقع يقول: لما نزل 


م 


وله 0 ٍ 0 آهْلَ الَْيتِ 4 7". قال: قلت: وأنا من أهلكء قال: ”وأنت من 


فى ذكر التابعين الذين روى عنهم ابو حنيفة - رحمه اللّه- 
1 1 : 5 7 : )00 
-١‏ محمد بن على بن الحسين بن علي بن أبي طالب أبو جعفر الحاشمي -رضي الله عنهم-'” 
قال البخاري: سمع جابر بن عبد الله وأباه [زين العابدين]. وسمع عنه عمرو بن دينار وابنه 
جعفر. قال البخاري: حدثنا عبد الله بن محمد عن ابن عيينة عن جعفر [بن محمد] قال: مات 
أبي وهوابن ثمان وخمسين سنة. قال البخاري: قال أبو نعيم مات سنة أربع عشرة ومائة. 
يقول أضعف عباد اللّه: وقد روى عنه أبو حنيفة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 


000 هو عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي أبو الحارث. شهلا وبع عضر واضط جباددارا . قال ابن يونس: مات سنة ست 
وثمانين بمصر وهو آخر من مات بها من الصحابة» روى عنه يزيد بن أبي حبيب وسليمان بن يزيد الحضرمي. 

(؟) التاريخ الكبير 5 /54". 

(9) قال في التقريب صحابي مشهور نزل الشام وعاش إلى سنة خمس وثانين » وله مائة ومس سنينء وفي الخلاصة توفي سنة 
ثلاث وثانين. 7 ١‏ 

(5) التاريخ الكبير للبخاري» //5. 

(5) هكذافي التاريخ الكبير» وفي المطبوع: ”'أبو قراضة““. 

50 ول الطوقة ليل 

0) الأحزاب:"". 

(4) التاريخ الكبير 2185/1١‏ وليس في التاريخ الكبير ما بين معكوفتين. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





8- محمد بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب الزهري القرشي أبو بكر كذا 
ذكره البخاري في تاريخه'" قال: وسمع سهل بن سعد وأفس بن مالك [وسنينا أبا جميلة] وأبا 
الطفيل. روى عنه صالح بن كيسان ويحبى بن سعيد وعكرمة بن خالد [وصدقة بن يسار] 
ومنصور وقتادة. قال البخاري: [قال لي] '" إبراهيم بن المنذر عن معن عن ابن أخي ابن شهاب 
الزهري أنه أخذ القرآن في ثمانين ليلة. قال البخاري: [قال لي] ' على حدثنا عبد الرحمن عن 
وهب”" قال: قال لي أيوب: ما رأيت [أحدا] ' أعلم من الزهري. قال البخاري: حدثنا عللا 
أخبرنا ابن عيينة قال: مات الزهري ابن شهاب سنة أربع وعشرين وماثة. 

يقول أضعف عباد اللّه: قد روى عنه أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

9- محمد بن المنكدر بن عبد الله بن الحدير أبو بكر القرشي التيمي المدني» كذا ذكره 
البخاري في تاريخه قال: أخبرنا على" أخبرنا ابن عيينة أنه بلغ عمره سبع””ا وسبعين سنة ثم 
قال جب المنات اوجرن كات وصعيرون ةا 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو من شيوخ أبي حنيفة -رحمه الله- روى عنه في هذه المسانيد. 

-٠‏ محمد بن مسلم بن تدرس أبو الزبير المي مولى حكيم بن حزام القرشي» كذا ذكره 
الخارق بق تارتكة زفال انو شوتر فول ابي عباقى] ' “.قال التشارق همات قبل كدرو بن دينا: 

يقول أضعف عباد اللّه: قد روى عنه أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

-١‏ محمد بن الزبير الحنظى. قال البخاري في تاريخه"". يروي عن أبيه والحسن. يروى 
عنه حماد بن زيد. وفيه نظر. سمع عمر بن عبد العزيز. قال البخاري: حديثه في البصريين. 

(1) التاريخ الكبير »577/١‏ وليس في التاريخ ما بين حاصرتين. 

(؟) هكذافي التاريخ الكبير » في المطبوع: ”قال البخاري: حدثنا محمود حدثنا إبراهيم '. 
() هكذافي التاريخ الكبير » وفي المطبوع: ””حدثنا محمد أخبرنا علي ' *. إلخ. 
)2 في التاريخ الكبير للبخاري” ”'وهيب"'. 

(5) ليس في المطبوع ما بين حاصرتين. 

(5) هكذافي التاريخ » وفي المطبوع ””حدثنا محمد أخبرنا علي ' *. إلخ. 

20 هكذا في المطبوع, و في التاريخ الكبير: "“نيفا' '. 

(9) قال في التقريب مات سنة ثلاثين وماثة أو بعدها. ؟ ١‏ 

.١١5/١ كذا في المطبوع» وليس في التاريخ الكبير» انظر ترجمته‎ )٠١( 

١7 ذكر في الخلاصة» قال ابن المديني: مات سنة ثمان وعشرين وماتة.‎ )١١( 
.40/ ١ التاريخ الكبير‎ )1١( 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





يقول أضعف عباد الله قد .رو عنه أبو تحديقة فى فسنده: 

- محمد بن السائب أبو النضر الكلبي'" قال البخاري في تاريخه: تركه يحبى بن سعيد 
وعبد الرحمن بن مهدي.[حدثنا محمد أخبرنا] '' على أخبرنا يحى بن سعيد أخبرنا سفيان قال 
لي أبو صالح: قال الكلبي: '"' كل شيء حدثتك فهو كذب. قال البخاري: روى محمد بن إسحاق عن 
أبي الحضر وهو الكلبي. 

يقول أضعف عباد اللّه: وروى عنه أبوحنيفة في هذه المسانيد. 

-١‏ محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة صاحب النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- 
قال البخاري في تاريخه: سمع منه يحبى بن سعيد. قال البخاري: هو ابن أخي عمرة» وهو يروى 
عن عمرة عن عائشة -رضي اللّه عنهما-. 

يقول أضعف عباد اللّه: قد روى عنه أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

4- محمد بن يزيد العطار الحارثي.!" كذا ذكره البخاري -رحمه الله- في تارخه 
ا وقال: سمع منه وكيع. يعد في الكوفيين. 

يقول أضعف عباد اللّه: روى عنه أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

-٠‏ محمد بن قيس المداني الكوفي.!" قال البخاري -رحمه الله- في تاريخه'": سمع 
إبراهيم والشعبي» وروى عن ابن عمر -رضي اللّه عنهما- وسمع منه شريك. 

يقول أضعف عباد اللّه: روى عنه أبو حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

5- محمد بن مالك بن زبيد" الحمداني. قال البخاري في تاريخه: يروى عن أبيه 
عن عبد الله بن مسعود -رضي اللّه عنه- أنه قال7": الحياء من شرائع الإسلام. سمع منه محمد 


١7 في الخلاصة قال ابن مطين: مات سنة ست وأربعين ومائة.‎ )١( 

(؟) هكذافي المطبوع وفي التاريخ الكبير :٠١ 4/١‏ قال لنا علي. إلخ. 

(8) هكذا في المطبوع, وفي التاريخ الكبير :٠١ 4/١‏ قال لي الكلبي: قال لي أبو صالح: إلخ. 

5( في الخلاصة قال ابن سعيد: توفي سنة أربع وعشرين ومائة. ؟١‏ 

(5) ذكرفي التقريب من صغار العاشرة. 

(5) التاريخ الكبير .509/1١‏ 

60 في التقريب: مقبول من الرابعة. 

(8) التاريخ الكبير .511/1١‏ 

(9) كذافي التاريخ الكبير للبخاري 174/١‏ وف المطبوع: ”محمد بن مالك بن زيد الحمداني“*. 

)٠١(‏ كذا في المطبوع» وفي التاريخ الكبير :عن عبد الله بن مسعود عن النبي -صل الله تعالى عليه وسلم- 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 


بن عثمان الخة لشقفي". 

يقول أضعف عباد اللّه: وقد روى عنه أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

ا بو سجاه ري لاد ارال را 
50 ثم قال: ا 0 





يقول أضعفن عباد الله: وقد روف عنه أب و حنيفة درطي الله عنت ف هذه المسانيد: 


في ذكر التابعين الذين روى عنهم شيوخ أبي حنيفة 

- محمد بن على بن أبي طالب الحاشي المعروف بابن الحنفية. والحنفية اسم امرأة من 
بق خفيفة#وائسها خولة بدك جعفرين قندن :ين سلئة بن:: تعلبة» وهبها أبو بكر الصديق لعلي - 
رضي الله عنهما- من سبي بني حنيفة. روى عن أبيه أمير المؤمنين على وعثمان -رضي اللّه عنهما- 
. قال البخاري: دخل على عمر وهو غلام» روى عنه ابناه عبد اللّه والحسن ومنذر الكوري!"! 
وعمرو بن دينار. قال يحبى بن بكير: وعمرو بن علي. مات سنة إحدى وثمانين وهو ابن خمس 
وخمسين سنة. وقال أبونعيم وأحمد بن حنبل: مات سنة ثمانين. 

9- محمد بن وهب بن مالك القرظي أبو حمزة مدني من قريظة”". قال البخاري في تاريخه 
الكبير: سمع ابن عباس وزيد بن أرقم. قال أبونعيم: مات سنة ثمان ومائة . سمع منه الحكم بن 
عتيبة وابن عجلان. 

:»- محمد بن عمرو بن الحارث ‏ بن المصطلق الخراعي الأزدي. قال البخاري في تاريضه الكبر: 
[حدثنا آدم حدثنا شعبة أخبرنا محمد بن عبد الرحمن قال: سمعت محمد بن الحارث د ف ان 


)١(‏ كذافي المطبوع. وفي التاريخ الكبير 5794/1١‏ : سمع عبد الله بن عثمان الثقفي» سمع محمدا. 

هه العرزمي بفتح المهملة الأولى والزاء بعد الثانية الساكنة. حلا 

4 ليس في التاريخ الكبير ما بين حاصرتين» انظر 11/١‏ . 

(5:) في المطبوع ١ه‏ ”*'منذر والثور““ وفي حاشية الطبع الجديد: إنا روي عنه أبو يعلى منذر الثوريء كا في تهذيب 
الال للمزي» ج:5, رقم:501/0. 

)2( هكذا فى الى وخر ريت وق اللازي لكي 1/1 : محمد بن كعب أبو حمزة القرظي: مديني. 

(5) الم نجد في التاريخ الكبير ما بين معكوفتين. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





-2١‏ محمد بن سيرين أبوبكر مولى أذس بن مالك. قال البخاري في تاريخه”": قال السري 
بن يحبى: مات الحسن سنة عشرة ومائة قبل محمد بن سيرين بمائة يوم» سمع أبا هريرة وابن 
عمروابن الزبير» وسمع منه الشعبي» وأيوب» وقتادة» وجماعة. 

؟- محمد بن إبراهيم بن الحارث بن خالد التيمي المدني. قال البخاري في تاريخه'': سمع 
علقمة بن وقاص الليثي وأبا سلمة بن عبد الرحمن بن عوف. روى عنه يزيد بن الحاد ويحجى بن 
سعيد الأنصاري وكان أبوه من المهاجرين الأولين. 

28- محمد بن سوقة الغنوي أبوبجر الكوفي. قال البخاري في تارخه بإسناده إلى سفيان 
بن عيينة فقلت لمحمد بن سوقة: أين رأيت نافعاً مولى ابن عمر؟ قال: جاء إلى أبي وكان أبوه سوقة 
ينزل مع الناس يشتري لحم حواتجهم. [قال البخاري: وهو يروى ععن عمرو بن دينار ونافع. حدث 
عن عمته بنت الحارث عن النبي -صللى اللّه عليه وآله وسلم- كال الذنها عضر ل 

فصل 
في ذكر أصحاب أَبي حنيفة الذين رووا عنه 

؛2- محمد بن ربيعة أبو عبد الله الكلابي الكوفي'". قال البخاري في تاريخه: سمع شعبة 
ومحمد بن الحسن بن عطية وإسماعيل بن سليمان وابن جريج'*. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

20- محمد بن خازم أبو معاوية الضرير. قال البخاري -رحمه اللّه- في تاريخه: هو صاحب 
الشيباني والأعمش الكوفي السعدي العميى”"» ولد سنة ثلاث عشرة وماثة. قال البخاري: ومات 
سنة خمس وتسعين ومائة» سمع الأعمش لجراي 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد» وهو شيخ شيوخ 
البخاري ومسلم -رحمهم اللّه تعالى-. 


.45/1١ هكذا في التاريخ الكبير‎ )١( 

(؟) انظر التاريخ الكبير .4/١‏ 

مابين حاصرتين ليس في ترجمة "محمد بن سوقة““بل في ترجمة ”محمد بن عمرو بن الحارث“» انظر التار يخ الكبير .١9/ ١‏ 
دع محمد بن ر بيعة ابن عم وكيع صدوق من التاسعة مات بعد التسعين» توفي بعد عبدة بن سليمان. ١7‏ 

(5) _كذا في المطبوع» وفي التاريخ الكبير 87/١‏ هكذا: سمع مستقيماء وحمد بن الحسن بن عطية» وإسماعيل بن سلمان» وابن جر يج. 
(5) كذافي التاريخ الكبير ١‏ //الاء وني المطبوع: اليمني. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





7- محمد بن فضيل بن غزوان الكوفيء أبوعبد الرحمن مولى بني ضبة. قال البخاري في 
تا سمع المغيرة والأعس. مات سنة خمس وتسعين وماثة. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

20- محمد بن عمر الواقدي مدنيء قاضي بغداد. قال البخاري: سمع معمراً!" ومالك بن 
أفس متروك الحديث. مات سنة سبع ومائتين أو بعدها بقليل. 

يقول أضعف عباد الله: سمع أبا حنيفة -رحمه اللّه- وروى عنه في هذه المسانيد. 

8 محمد بن جابرا" اليماي. قال البخاري(: يروي عن حماد بن أبي سليمان وقيس بن 
طلق» وليس بالقوي عندهم. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة -رحمه اللّه-» وروى عنه في هذه المسانيد. 

9- محمد بن حفص بن عائشة. قال البخاري في تاريخه: سمع” عبد الله بن عمر بن 
موسىء وسمع منه ابنه عبد اللّه القرشي العيمي البصري. 

يقول أضعف عباد الله: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

محمد بن أبان» أبو عمد" قال البخاري في تاريخه: قال شعيب: هو جار لناء يروي 
عن علقمة بن مرئد عن ابن بريدة عن أبيه. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع من أبي حنيفة -رحمه الله-» وروى عنه في هذه المسانيد. 

-"١‏ محمد بن خالد الوهبي الحمصي الكندي. قال البخاري'" -رحمه الله- في تاريخه: 
يروي عن محمد بن عمروء وسمع منه يحبى بن صالح. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة الكثير» وروى عنه في هذه المسانيد وهو الذي 
يروي عنه أحمد بن محمد بن خالد بن خلي الكلاعي في مسنده عن أبيه عن جده عن الإمام 
أ حنيفة - رحمه الع 1 


(1) التاريخ الكبير .7017/1١‏ 

0( تان تابيخ لعي /4 لول الظارع : معتمرا. 

5( ا 

)2 كذا في في المطبوعة» وفي التاريخ خ الكبير 77/1١‏ اح عه عادر لله رن عكار نمع كد ا لصحيه ال ١‏ 
000 كنا الطيوعة وى الشارى اكير ١‏ ار ٠‏ هكذا : محمد أبوعمر إلخ. 

التاريخ الكبير ./١‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





؟- محمد بن يزيد بن مذحج الكوف. قال البخاري في تاريخه": سمع الوليد بن 
مسلم» وضمرة بن ربيعة. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

- محمد بن صبيح بن السماك القاضي"". قال البخاري -رحمه الله- في تاريخه: هو أبو 
العباس القاضي الكوفي قدم بغداد» يروي عن عائذ بن ذسير'" عن محمد بن عبد الله بن عطاء. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

4"- محمد بن سليمان: 

يقول أضعف عباد الله: يروي عن أبي حنيفة جماعة من المشائخ في ذلك القرن أسماؤهم 
محمد بن سليمان» والظاهر أنه محمد بن سليمان بن حبيب» أبو جعفر البغدادي. قال البخاري - 
رحمه اللّه- في تاريخه'": يقال له: لوين سمع حماد بن زيد. وذلك؛ لأن غيره من سميه في غير هذا 
القرن الذين رووا عنه» والذين هم في هذا القرن فبعضهم مكيون» وبعضهم شاميون» وبعضهم 
بصريون» فلهذا قلنا بأن الظاهر أنه هو؛ لأنه في هذا القرن الذي ورد أبو حنيفة ببغداد منفرد بهذا 
الاسم من المحدثين» والظاهر أنه الذي سمع منه» وروى عنه في هذه المسانيد. 

ه- محمد بن سلمة الحراني» أبو عبد اللّه. قال البخاري -رحمه اللّه- في تاريخه'": مات 
آخرسنة إحدى وتسعين ومائة» سمع محمد بن إسحاق وهشام بن حسان. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

5*- محمد بن زياد بن علاقة الغعلبي الكوفي. سمع أباه وجماعة. قال البخاري في ترجمة 
أبيه”": زياد سمع أسامة بن شريك وجريراً والمغيرة بن شعبة» وسمع منه الغوري وشعبة. قال 
البخاري: قال ابن معين: كنيته أبو مالك. 


يقول أضعف عباد اللّه: وسمع ابنه محمد أبا حنيفة -رحمه الله-» وروى عنه في هذه المسانيد. 


(1) التاريخ الكبير .508/١‏ 

(5) كذا في المطبوعء وفي التاريخ الكبير ٠١9/1١‏ :”محمد بن سماك القاص كوفي, سمع عائذ بن نسير“ وفي تار يخ بغداد 50/7 4 : 
”محمد بن صبيح أبو العباس المذكر مولى بني عجل» و يعرف بابن السماك“. ١”‏ 

(9) في المطبوعة : بشرء والصواب ما أثيتنا. 

(5) التاريخ الكبير .١١1/1١‏ 

() التاريخ الكبير .٠١9/1١‏ وني الخلاصة: محمد بن سلمة بن عبد الله الباهلي مولاهم أبو عبد الله الحراني » قال ابن سعد: كان 
ثقة فاضلا عالما مفتيا. ؟ ١‏ 

(5) التاريخ الكبير 0/77" ترجمة ز يادبن علاقة» وفي المطبوعة: الكلبي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





00 - محمد بن عبيدء أبو عبد اللّه الطنافسى الكوفي الأحدب. قال البخاري -رحمه اللّه- 
رمات سنة فلت ومانسين: ْ 

يقول أضعف عباد اللّه: سمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

-١8‏ محمد بن جعفرء أبو عبد الله البصري. الظاهر أنه غندر. قال البخاري -رحمه 
اللّه- في تاريخه'"': وهو صاحب شعبة وأبي عروبة. 

وروى عنه في هذه المسانيد. هو شيخ شيوخ البخاري ومسلم -رحمهم الله- وهو أيضاً شيخ 
الإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله-» كذا ذكره الخطيب في تاريخه الكبير» وقد مرت ترجمته وهو يروي 
قن أ ضنديفة أنضا كنا روي أب عليقة عنه و هذه المجانيد. 

9ع- محمد بن د يعلى السلمي"" الكوفي. قال البخاري -رحمه الله- في تاريخه: سمع محمد 
00 "عن سام هق اوشريرة -رضي اللّه عنه-. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة -رحمه الله-» وروى عنه في هذه المسانيد. 

:- محمد بن الزبرقان» أبو همام الأهوازي. قال البخاري في تاريخه'”": سمع يوذس بن 
عبيد» وسمع منه عبد اللّه الجعفي. قال البخاري: وهو معروف الحديث. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

١غ-‏ محمد بن الححسن الواسطي. قال أحمد وقد سئل عنه فقال: لا بأس به شيخ ضخم. وقال 
البخاري””: كتبنا عنه أول سنة انحدرت إلى البصرة» ولم ألقه إلى السنة الخانية مات سنة[سبع ثمانين] . 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

4 محمد بن يشر أبو عبد الله الكوق من عبد القيسء قال البخاري شرحه الله" 
مات سنة ثلاث ومائتين» سمع زكريا وإسماعيل بن أي خالد. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

*4- محمد بن الفضل بن عطية المروزي» سكن بخارى. قال البخاري: سكتوا عنه 
)١(‏ كذافي التاريخ الكبير 1777/١‏ وفي المطبوع: أبو عبيد الله. 
0( التاريخ الكبير ١‏ //01. 
ف بو الناس اما ديد لاقيو موعن الدلاضة : سنة خمس ومائتين. 
(5) كذا في التاريخ الكبير »570/1١‏ وفي المطبوعة :” “سح عمد بن عمزة ,17 
)2( ب خ الكبير 4٠ ٠/١‏ وقال أيضا ماروا و قاب 


00 ل ”من بني عبد القيس““. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





ؤوماة انن لان لشي 

يقول أضعف عباد اللّه: سمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

)د ميد يق يونت الواسظى» أبو:شغيد الكاذي. :قال الحارىع ف تارهدا"' ماك ندة 
عاق بوكبانين 'ومافة كال البجارى: وقال حون بخ الزريو عات يون شبعين ومائة قال التخاري: 
وسمع سفيان بن الحسين والعوام بن حوشبء ونعم الشيخ كان. 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

؛- لمحمد بن الحسن المدني. قال البخاري حوضيه الل هو ابن زيالة الحجازي 
المخزوي. يروي عن عبد العزيز بن محمد ومالك بن أنس. 

يقول أضعف عباد الله: سمع أبا حنيفة» وروى عنه في هذه المسانيد. 

1- محمد بن عبد الرحمن أبو عمرو القرشي الكوفي القاص'' والد أسباط. قال البخاري 
في تاريخه: يروى عن أبيه. وعنه روى الشوري. 

يقول أضعف عباد الله: ومع جلالة قدره يروي عن أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

اغ- محمد بن إسحاق بن يسار بن خيار وقيل: يسار بن كوتان المدني صاحب المغازي. قال 
الخطيب في تاريخها”' : وقد افتتح تاريخه به لم أر في جملة المحمدين الذين كانوا بمدينة السلام من أهلها 
والواردين إليها أكبر سنا وأعلى إسنادا وأقدم موتاً منه فلهذه الأسباب افتتحت كتالي بتسميتهه ويكنى 
أبا بكرء وقيل: أبا عبد الله وله أخوان أبو بكر وعمر ابنا إسحاق. رأى محمد بن إسحاق أذس بن 
مالك وسعيد بن المسيب» وسمع القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق وأبان بن عثمان بن عفان ومحمد 
بن علي بن الدسين بن علي بن أبي طالب وأبا سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ونافعاً مولى ابن عمر وتحمد 
بن مسلم بن شهاب الأزهري وغيرههم؛ وطول الخطيب في الإطراء عليه» ثم حكى فيه طعناً كما فعل 
وأخلة اليا 

يقول أضعف عباد اللّه: وسمع محمد بن إسحاق هذا الإمام أبا حنيفة» وروى عنه في هذه 
المسانيد. قال الخطيب: قال أبو حفص عمرو بن على: مات محمد بن إسحاق سنة خمسين ومائة» 


)١(‏ كذافي التاريخ الكبير »750/١‏ وليس في المطبوع ما بين حاصرتين. 

(؟) التاريخ الكبير .781/١‏ 

() التاريخ الكبير١/517.‏ 

2 كذا في التاريخ الكبير ١‏ ؛ وني المطبوعة :””القاضي““. 

وله كنذا في تاريخ بغداد 25/١‏ وفي المطبوعة: ”كوئثان"' مكان”كوتا“ و”الرهري“ مكان”الأزهري“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





وقال يعقوب: سنة إحدى وخمسين وماثة؛ وقال ابن المدينى: سنة اثنتين وخمسين ومائة. 

؛- محمد بن فيييسر أب و سعد الجعففي الصاغاني. قال الخطيب ف تاريخه: سكن بغداد» وحدث 
بها وكا أعى كذلكق أخرذا أرريك البرقاق الحوارتى أخيرق عيد الله ين أ سمرة قال أب سعد 
الصغاني محمد بن ميسر الجعفي كان ضريراً. سمع هشام بن عروة وابن جريج» ومحمد بن إسحاق ومحمد 
بن عجلان وموسى بن عبيد وسفيان الشوري وإبراهيم بن طهمان والنعمان بن ثابت يعني الإمام أبا 
حنيفة -رحمهم الله تعالى-. وروى عنه أحمد بن منيع بن عبد الرحمن بن لبيب ومصرف بن عمرو". 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو الذي يروي كثيراً عن أبىي حنيفة في هذه المسانيد. 

فصل 
في ذكر أصحاب بعض هذه المسانيد 

8- محمد بن الحسن بن فرقد أبو عبد اللّه الشيباني صاحب الإمام أبي حنيفة إمام أثمة 
الفقهاء صاحب المسند الثاني عشس والرابع عشر وقد ذكرناهما في أول الكتاب. 

قال أبو بكر الخطيب في تاريخه: أصله دمشقي قدم أبوه العراق فولد محمد بواسط» ونشأ 
بالكوفة» وسمع العلم بها من أبي حنيفة ومسعر بن كدام وسفيان الشوري ومالك بن مغولء وكتب 
أيضاً عن مالك بن أفس وأبي عمرو الأوزاعي وزمعة بن صالح وسكن بغداد وحدث بها.”"ا 

قال الخطيب: وروى عنه الإمام محمد بن إدريس الشافعي -رحمه اللّه- وأبو سليمان موسى 
بن سليمان الجوزجاني وهشام بن عبيد الله الرازي وأبو عبيد القاسم بن سلام وإسماعيل بن توبة 
وعيل بن مسلم الطوسي وغيرهم. 

وولاه الرشيد القضاء»ء وخرج معه إلى خراسان» فمات بالري» ودفن بها سنة دسع وثمانين 
ومائة وهو ابن ثمان وخمسين سنة. 

وذكر الخطيب بإسناده إلى يحبى بن صالح؛ قال: قال يحبى بن أكثم: رأيت مالكاً ومحمد 
بن اتحمين ذارينيا كاق :قت فقايك» عمد ون لين فدهن الاك زذكر الخطيية :اعفاد إن 
الشافعي -رحمه الله- أنه قال لو أشاء أن أقول: إن القرآن نزل بلغة محمد لقلته. وقال: ما 


)١(‏ هكذا في تاريخ بغداد 5/ /ا4» وفي المطبوعة:””حدثنا عبد الله بن أبي حمرة“ مكان ”أخبرني عبيد الله بن أبي سمرة“ و ”جر ير“ 
مكان ”جر يج“ و”أحمد بن عجلان“ مكان ”محمد بن عجلان““ و منصور بن عمر و “مكان ”مصرف بن عمرو“. 
220 هكذافي تار يخ بغداد19/7١»‏ وفي المطبوعة: ”ر بيعة بن صالح“مكان ”زمعة بن صالح“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





رأيت أعقل من محمد بن الحسنء وما رأيت سميناً أخف روحاً من محمد بن الحسن» وما 
رأيت أفصح منه. وكنت إذا رأيته يقرأ القرآن كأنه أنزل بلغته. وذكر الخطيب بإسناده إلى 
يحبى بن معين قال: كتبت الجامع الصغير عن محمد بن الحسن وبإسناده إلى الشافعي -رضي 
الله عن أنه قال: نايع من عن وقرد ريعز كفنا 

وقال الشافعي -رحمه اللّه-: كان محمد بن الحسن الشيباني إذا أخذ في المسئلة كأنه قرآن ينزل 
عليه ولا يقدم حرفاً ولا يؤخره. ٍ 

وروى بإسناده أيضأ عن الشافى -رضي اللّه عنه- أنه سثل عن مسئلة فأجاب» فقيل له: يا 
با عبد اللّه! خالفك الفقهاءء فقال له الشافعي: وهل رأيت فقيهاً قط؟ الهم إلا "أن حون" رايت 
ديم البو فانة كا ريطا العيق والقلمة وها رارك ميدن فل ادق مم عند رن الكبية: 

وذكر الخطيب بإستادة إل جعفر بين ياشين» قال: كنت خند الموى»: فسأله رجل :من أغل 
العراق» فقال له: ما تقول في أي حنيفة؟ قال: سيدهم قال: فأبو يوسفء قال: أتبعهم للحديث؛ قال: 
فمحمد بن الحسن؟ قال: أكثرهم تفويعا: قال: فزفرء قال: أحدى'" قياس 

وذكر الخطيب بإسناده إلى إبراهيم يم الحربي قال: سألت أحمد بن حنبل -رضي اللّه عنه-. قلت: 
هذه المسائل الدقاق من أين لك؟ فقال: من كتب محمد بن الحسن. وذكر الخطيب بإستناده إلى 
الشاقى.-درضي الله عنه- أنه قال: ما ناظرث أحداً إلا تغير.وجهه ما خلا حمن بن الحسن. وذكر 
القطيب بإسناده إلى أبي رجاء القاضيء قال: سمعت مخرمة'" وكنا نعده من الأبدال» قال: رأيت 
محمد بن الحسن في المنام» فقلت: يا با عبد اللّه! إلى ما صرت فقال: قال لي ربي: لم أجعلك وعاء 
للعلم وأنا أريد أن أعذبك؛ قلت: فما فعل أبو يوسف؟ قال: فوقي» قلت: فما فعل أبو حنيفة؟ قال: 
فوق أبي يوسف طبقات. 

وروى عنه الإمام الشافعي -رحمه الله- حديث الولاء في مسنده عن أبي يوسف عن أبي 
حنيفة وقد مرفي باب الولاء من هذا الكتاب. 

-٠‏ محمد بن المظفر بن موسى بن عيسى بن محمد بن عبد الله بن سلمة بن إياس'" أبو 
الحسين الحافظ[البزاز] وهو صاحب المسند الفالث الذي ذكرناه في أول الكتاب. قال الحافظ أبو 


)١(‏ كذافي تاريخ بغداد 2١7/7‏ وي المطبوعة :”'يكون"“. 
(0) في المطبوع :”اخذهم قياسا". 

(9) هكذافي المطبوع » وفي تاريخ بغداد 6/7 ببمحمديةه' '- 
(4) هكذا في تاريخ بغداد 271/5 وفي المطبوعة :”'إلباس“* 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 


بكر الخطيب في تاريخه: ذكر لي ذسبه أبو القاسم الأزهريء وعلى بن الحسن7" العنوخي» قال: أملا 
علينا محمد بن المظفر أبو الحسين الحافظ ذسبه إلى إياس» ثم قال: لم أجد أحداً ذكر ذسبه غير ابن 
برهان. قال ابن المظفر: كان أبي ومن قبله من سلفي من أهل سر من رأى فانتقل إلى بغداد» وولدت 
أنا فيها في المحرم سنة ست وثمانين [ومائتين]”"» وأول سماعي في المحرم سنة ثلاث مائة. 

قال الخطيب: سمع ابن المظفر بنان/" بن أحمد الدقاق» وأبا القاسم'" بن زكرياء وأحمد بن 
عبد الجبار الصوفي» ومحمد بن لمحمد بن سليمان الباغندي» وحامد بن محمد بن شعيب البلخي» 
والطيثم بن خلف الدوري» ومحمد بن جرير الطبري» وعبد الله بن صالح البخاري» ويحبى بن محمد 
بن صاعد وأشباههم من البغداديين”" وسافر الكثير» وكتب عن أبي عروبة الحسين بن محمد 
وعن أبي جعفر الطحاوي» ومحمد بن زبان"» وعلي بن أحمد بن سليمان علان!" بمصر. قال 

قال الخطيب: قال أبو بكر البرقاني: كتب الدارقطني عن الحافظ محمد بن المظفر ألف 
حديف وألفن حديث وألق: حدية [فعدذة ذلك مرات] 0 وقال: حدثنى محمد بن عمر بن 
إسماعيل القاضيء قال: رأيت أبا الحسن الدارقطني يعظم أبا الحسين”" محمد بن المظفر ويجله ولا 
شبد بحديداً خضرفة وقد زوق قله فق خموعه أشياء كثيرة: 

قال الخطيب: إذا ذاكرت محمد بن عمر إكثار ابن المظفر» فقال: رأيت من أصوله في الوراقين 
شيثاً كثيرا فسألت الوراق[عنها]”"» فقال: باعني ابن المظفر من هذه الأصول ثمانين رطلاً» وكانت 
كلها عن يحبى بن صاعدء وقد كتبها ابن المظفر بخطه الدقيق» فجئت إليه وسألته عنهاء فقال: أنا 
بعتها وهل 037 أن يكتب عني حديث ابن صاعد؟ اوكا قال. 





)١(‏ كذافي المطبوع, وفي تاريخ بغداد:”'المحسن““ 

)2 ليس في امبوعة مايين معكو فين وأضفناء من تاريخ بخدادة /51. 
(فرة كذا في تاريخ بغداد » وي المطبوعة : ”بيان** 

دع وفي تاريخ بغداد : والقاسم. 

(0) كذا في تاريخ بغداد » وفي المطبوعة :”أشياخهم المبغداديين”. 

(5) كذافي التاريخ - 

(0) كذافي التاريخ » وفي المطبوعة :”'أحمد بن غيلان بمصر““- 

(6) ليس في المطبوع مابين حاصرتينء والمثبت من التار يخ. 

(9) كذذا في التاريخ » وفي المطبوعة :”'أبا الحسن “- 

ليس في المطبوعء والمثبت من التاريخ- 

)1١(‏ في المطبوع :””إخبار “ مكان ”إكثار“ و ”وخطهبخط دقيق“ مكان ”بخطه الدقيق“ و ”هذا كراهة' مكان ”وهل أؤمل“- 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





ثم قال الخطيب: أخبرنا أحمد بن علي المحتسب حدثنا محمد بن أبي الفوراسء قال: كان 
محمد بن المظفر الحافظ ثقة مأموناً حسن الحفظء وانتهى إليه علم الحديث في حفظه وعلمه؛ وكان 
قديما يدتقن على الشيوخ» وكان 5 عدن 

قال الخطيب: حدثني محمد بن عمر الداؤدي» قال: توفي محمد بن المظفر أبو الحسن الحافظ 
يوم الجمعة في جمادى الأولى سنة تسع وسبعين وثلاث ماثة. قال الخطيب: حدثني أبو القاسم 
الأزهري» وأحمد بن محمد العتيقي» قالا: توفي الحافظ محمد بن المظفر يوم الجمعة. وقال الأزهري: 
في آخر [نهار] يوم الجمعة. وقالا جميعاً: ودفن يوم السبت لغلاث. وقال الأزهري: لأربع خلون من 
جمادى الأولى سنة تسع وسبعين وثلاث مائة. وقال العتيقي وكان ثقة مأموناً حسن الحفظ”". 

يقول أضعف عباد اللّه: وهذا المسند الذي جمعه للإمام أبي حنيفة وهو المسند الغالث من 
مسانيد هذا الكتاب يدل على نهايته في علم الحديث وحفظه وإتقانه وعلمه بالمتون والطرق -جزاه 
اللّه عن الإسلام خيراً-. 

-5١‏ محمد بن عبد الباقي بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن الربيع بن 
ثانك بن وهبا بن :مشجعة ين الخارث بن,عيد الله بن كعب بق مالك الأنضاري أحد العلاثة 
الذين خلفوا عن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أبو بكر المعروف بقاضي مارستان 
فزاحية المنيئة امسن من مسبانيد أن عدنيفة الذى ذكرفامى أول الكتاب: 

قال الحافظ ابن النجار في تاريخه المذيل على تاريخ الخطيب بعدما ذكر نسبه كما ذكرناه: 
هكذا رامث لف خط كد وقال بكره أبوه في سماع الحديث فسمع من أبي إسحاق انراهيم ين 
عمر البرمكي» وأخيه أبي الحسن علي بن عمرء وأبي محمد الحسن بن علي الجوهري» والقاضي أبي 
الطيب الطبريء وأبي طالب العشاريء وأبي الحسن علي بن إبراهيم بن عيسى الباقلاني» وأبي 
القاسم عمر بن الحسن الخفاف» وأبي الحسين محمد بن أحمد النرسيء!" وأبي الحسن علي بن الحسين 
بن غالب بن المبارك» وأبي الحسين محمد بن أحمد الآبنوسي» وأبي الحسن على بن أبي طالب المي؛ 
وأبي الفضل هبة اللّه بن أحمد بن الماموني. 


)١(‏ كذا في التاريخ» وني المطبوعة :”أبي الوارس مكان ”أبي الفوارس“ و”حسن الخط.“ مكان ”حسن الحفظ “ و”منالشيوخ“ 
مكان ”على الشيوخ 434 

0 مابين معكوقتين لبس في المطبوع؛وفي الطب اقبي محا العادي . 
ا م ل ل لاسر 


جده وعنه السلفي وسرد بطوله . مختصرا.؟١‏ محمد شريف الدين المصحح 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





قال ابن الحجار: فهؤلاء تفرد بالرواية عنهم؛ قال: وسمع أيضاً بنفسه القاضي أبا يعلى بن 
الفراء» وأبا جعفر بن المسلمة» وأبا الحسين بن المهتدي بالله» وأبا علي الوشاح» وأبا الغنائم بن 
المهاجرء وأبا محمد الصريفيني» وأبا الحسين بن النقورء وأبا القاسم علي بن أحمد بن أكبرى» وعبد 
العزيز بن على الأنماطي» وعبد الله بن الحسن الخلال» وأبا المظفر هناد بن إبراهيم النسفي وجماعة 
كثيرة. وتفقه في صباه على القاضي أب يعلى بن الفراء» وشهد عند قاضي القضاة أبي الحسن علي بن 
محمد الدامغاني سنة أربع وتسعين وأربع مائة فقبل شهادته وحج وسمع بمكة أبا معشر عبد الكريم 
بن عبد الصمد المقري» وأبا الحسن علي بن المفرح؛ وتوجه من مكة إلى مصر وسمع بها أبا إسحاق 
إبراهيم ابن سعيد الحبال. 

قال الحافظ ابن النجار: وكان له إجازة من أبي القاسم علي بن المحسن التنوخيء وأبي الفتح 
بن شيطا”» وأبي عبد الله القضاعي المصري صاحب الشهاب» وعمر حتى صارت الرحلة إليه. 

يقول أضعف عباد الله: وقد حدثني جماعة من المشائخ بمكة ومصر والشام والعراق عن 
مشاتخهم عنه. وسمعت جزء الأنصاري على قريب من عشرين شيخاً بالشام والعراق وهم رووه 
عن مشاتخهم عن الشيخ أبي بكر محمد بن عبد الباقي -رحمه الله- وهو جمع مسنداً لأبي حنيفة 
-رحمه اللّه تعالى- على ما ذكرناه في أول الكتاب. 

قال الحافظ ابن النجار: وقد شرع في علم الفرائض والحساب والحندسة» وله فيها مصنفات 
وتخريجات ومؤلفات. قال: وحدثنى عنه أبو الفرج بن الجوزي» وعبد الوهاب بن على» والقاضي أبو 
الفتح محمد بن أحمد المائدائي الراطية وعد العزي الألغضر وعبد الخالق بن هبة الله بن القيات 
وأبو علي بن القاسم بن الحريف» وأبو طاهر بن أب القاسم بن المعطوسء وسعيد بن محمد بن 
عطاف» وعمر بن محمد بن طبرزد» وعبد الملك بن مواهب السلمي» وأبو القاسم هبة الله بن الحسن 
بن المظفر السبط» وعبد العزيز بن معالي بن منقبا في جماعة كثيرة. 

ثبوت الكتابة على لوح القبر 

روى الحافظ ابن النجار حاكياً عن أبي سعد السمعاني في كلام طويل: وسألته يعني القاضي 

أبا بكر محمد بن عبد الباق عن مولده؛ فقال: يوم الغلاثاء عاشر صفر سنة اثنتين وأربعين وأربع 


مائة بالكرخ؛ وتوفي يوم الاربعاء» وقيل: الخاني من رجب سنة خمس وثلاثين وخمس ماثة. وصبي 


)١(‏ شطا. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





عليه في جامع المنصورء ودفن بمقابر باب حرب بجنب والده» وأوصى أن يعكتب على لوح قبره تقل 
رتيدعيْمٌ ف انث عَنُْمْرطْوْنَ )27 , 

قال الحافظ ابن النجار: وكانت له عاقبة حسنة بقي ثلاثة أيام لا يفتر عن قراءة 
القرآن ثم توفي - رحمه اللّه-. قال الحافظ ابن النجار حاكياً عن خط أبي الفضل بن ناصر: 
إنه آخر من حدث عن أبي إسحاق البرمكي» وأبي الحسن الباقلانيء وأبي الحسن البرمكيء 
والقاضي أبي الطيب الطبري وغيرهم من الشيوخ. قال: وعمر أربعاً وتسعين سنة ممتعاً 
بسمعه وبصره وسائر حواسه. 

يقول أضعف عباد اللّه: وقد ذكرت طريق إسنادي في المسند الذي جمعه وهو الخامس من 


هذه المسانيد. 
ف ذكر من بعدهم من المشايخ - رحمه اللّه- 
تاريخه: يقال إن أصله من مرو الروذ. سمع مسلم بن إبراهيم؛ وأبا الوليد الطيالسي» وأبا عمرة 


الحوضي ونظرائهم. وروى عنه موسى بن هارون وعبد الله بن محمد البغوي وأبو عبد الله الحكمي. 
0( 


٠ 


قال: توفي سنة ست وسبعين وماثتين 
حبيش؛ لأن جده أحمد بن صالح يلقب حبيشاً. قال الخطيب: حدث عن محمد بن شجاع الفلجي 
وعباس الدوري وإبراهيم بن عبد اللّه القصار. 

روى عنه أبو الحسن الدارقطني وجماعة. قال الخطيب!": قال: ولدت يوم الجمعة لتسع بقين من 
شعبان سنة اثنتين وخمسين ومائتين. قال: توفي سنة ثمان وثلاثين وثلاث مائة -رحمه اللّه تعالى-. 

غ6 - محمد بن إبراهيم بن زياد بن عبد اللّه ابو عبد الله الطيالسي الرازي. قال الخطيب 


)١(‏ سورةص:58-58- 

(؟) كذافي تاريخ بغداد اق 5 . وني المطبوعة :” جياد“ مكان ”جناد" و "المقري“ مكان ”المنقري'" و”الجرجاني' مكان 
”الحوضى و 5 “مكان””ا لي “و”سنة تسعين و مائتين' مكان ”سنة ست وسبعين وماتتين“. ١7‏ 

(9) تاريخ بغداد للخطيب البغدادي ١7.4717/:457/1‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





في تاريخه: كان جوالاً حدث ببغداد وبمصر وطرسوس وسكن قرميسين وعمر عمراً طويلاً. وكان 
يحدث عن إبراهيم بن موسى الفراء ويحبى بن معين وعبيد الله بن محمد القواريري وغيرهم. قال 
وروى عنه يحبى بن صاعد ومكرم بن أحمد القاضي وأبو بكر بن الجعابي في آخرين. قال الخطيب: 
وكاق عا لاه فلؤاك ضير وواقاف مرانة - ره اله فال 

ه»- محمد بن الوليد بن أبان بن حيان أبو الحسن العقيلٍ المصري. قال الخطيب: قدم بغداد 
وحدث بها عن نعيم بن حماد وهاني بن المتوكل وهشام بن عمار وهشام بن خالد. وروى عنه [محمد بن 
الحسين بن حميد بن الربيع]”" اللخمي وأحمد بن الفضل بن كاتب وإسماعيل بن علي [الخطبي]!". 

ات حون ون اللشيو ين عب الله بويك عدي 19 البغدايه قال الخطين 
في تاريخه: سمع أبا مسلم [الكجي] '" وأبا شعيب الحراني وأحمد بن يحب [الحلواني] '"' وجعفر 
بن محمد الفريابي وخلقاً من أقرانهم؛ وكان ثقة صدوقاًء وله تصانيف كثيرة» وحدث ببغداد قبل 
و قلذنين: ردلات ماعه قم الول لم كه ويكنيا سدع توق وى اخ بوه نين نادت 
مائة -رحمه الله تعالى-. 

لاه- محمد بن أحمد بن عيسى بن عبدك الرازي -رحمه الله-. قال الخطيب في تاريضخه. 
سكن بغداد وحدث بها عن محمد بن أيوب الرازي وعمرو بن تميم وحدث عنه الدارقطني. قال 
الخطيب: وكان ثقة توفي في جمادى الأولى سنة ثمان وأربعين وثلاث مائة -رحمه الله تعالى -. 

8- محمد بن أحمد بن مومى أبو بكر العصفري. قال الخطيب في تاريخه: سمع الحسن 
بن عرفة وسعدان بن نصر وأحمد بن منصور الرمادي. وروى عنه أبو أحمد محمد بن [أحمد بن 
إسحاق]”) البيسابوري وغيره. 

9- محمد بن أحمد بن حامد الكندي البخاري. قال الخطيب في تاريخه” بإسناده عن 
تمن" بن سليياق الحافظ البخاري: إن عمد بن أحد بن تجامد الكندي البخارئ سكن بغداد 


(1) كذافي تاريخ ب خ بغداد ١2471/1و‏ في المطبوع: “مصيصة' مكان "مص ر“ و" قر يةبيسين' مكان "قرميسين” و" المماني” مكان "الجعابي”. 
4 اميت ها رن رز نينةدن تارو 7/8317 00 0 

() المثبت ما بين حاصرتين من تاريخ بغداد 714/7 وفي المطبوع: ”الأخرس“ والمكي” و”الحراني“ 

(:) تاريخ بغداد .5090708/1١‏ 

() المثبت ما بين حاصرتين من تاريخ بغداد 7540/١‏ وفي المطبوع: ”محمد بن أحمد“. 

(5) تاريخ بغداد 09/1. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





5٠‏ محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد وين [البزان] () المعروف بابن النكاد 
قال الخطيب في تاريخه: سمع إسماعيل بن محمد الصفار ومحمد بن عمرو [الررّاز] ”' وأبا العباس 
عبد الله بن عبد الرحمن العسكري. قال الخطيب: وكتبت عنه وهو أول شيخ كتبت عنه إملاءء 
قال: وجوه يم ل يعر ة وأربع مائة. 

١ك-‏ - محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن عبد الصمد المهتدي بالله الخطيب بجامع 
المنصور. قال الخطيب في تاريخه": كتبت عنه وسألته عن مولده فقال: في سنة أربع وثمانين 
وثلاث ماثة -رحمه اللّه تعالى-. 
اللطامه نوكه سم وريه الا ا 
الكوفي والقاضي أبو عبد اللّه المحامل. قال: توفي سنة ست وسبعين(”" ومائتين - رحمه الله تعالى-. 

#خد ميد ين أحمت ين محمد بن ضاغه فاضي :قضاة تيستابئن قال الشافل ابن البجار 
في تاريخه: هو أبو سعيد بن أبي نصر الصاعدي. سمع أباه أبا نصر وعمه أبا سعيد يحبى بن محمد 
بن صاعد. وروى عنه من أهل بغداد عبد الوهاب بن المبارك الأنماطي وأبو الفضل عبد الملك 
وعشرين وخمس مئة. 

4- محمد بن أحمد بن يعقوب بن [شيبة]'' بن الصلت. سمع جده يعقوب ومحمد بن 
0 ا 

لات يد اسان الأثرم المقري. قال الخطيب في تاريخه: سمع 
الحسن بن عرفة وحميد بن الربيع وعمرو بن شبة وغيرهم. قال: وحدث عنه محمد بن المظفر 
الحافظ وأحمد بن [إبراهيم] ”' م بن شاذان وأبو الحسن الدارقطني» قال: وتوفي الأثرم سنة ست 
وكلذكين كلاف ونانة حالصال 


(1) المثبت ما بين حاصرتين من تاريخ بغداد 74/١‏ وفي المطبوع: ”البزار“ و”زرقو يه“ و”الرراد“.. 
(؟) تاريخ بغداد ١‏ /“ا/اث. 

8 كذا في تاريخ بغداد 2789/١‏ وفي المطبوعة:”تسعين». 

6 المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد ١ 9 / ١‏ وف المطبوعة: ”شبة». 

)2( المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد ١‏ / 4 وفي المطبوعة: “اثنتين“. 

7) _كذا في تاريخ الخطيبء وفي المطبوعة”أحمد بن حازم بن شاذان“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





5- محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن إبراهيم يم المعروفف أبوه بابق راهويه: ولد 
بمرو وذشأ بنيسابور. قال الخطيب في تاريخه: [كتب] ”" ببلاد خراسان والعراق والحجاز 
والشام ومصر. وسمع أباه إسحاق بن راهويه وعلي بن حجر وأحمد بن حنبل وعلي بن المديي 
وجماعة -رضي الله عنهم-.قال الخطيب: قتلته القرامطة مرجعه من الحج سنة أربع وتسعين 
وشافكين نجه انل عاك د 

يقول أضعف عباد الله :هو تمن يروي ويروى عنه في هذه المسانيد. 

/30- محمد بن إسحاق بن محمد بن عيسى أبو بحر التمار يعرف بابن!" [خضرون»] 
وقيل بابن أبي خضرون. قال الخطيب في تاريخه: حدث عن علي بن [حرب] 7" الموصلي وعباس بن 
عيه النس روف عدم معدن اللشة دن سليمان لبوا قأل الخطيية دوق لحر ذى انفجة بندنة 
ثلاث وثلاثين وثلاث ماثئة وكان ثقة. 

- محمد بن إسحاق بن عيسى بن الطارق”" أبو بكر القطيعي الناقد. قال الخطيب في 
تاريخه: سمع محمد بن سليمان الباغندي وأبا بكر بن أبي داؤد السجستاني وعبد الله بن محمد البغوي 
ويحى بن محمد بن صاعد وجماعة. قال: توفي سنة ثمان وسبعين وثلاث ماثة -رحمه اللّه تعالى-. 

8- محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة الجعفي البخاري صاحب الصحيح. قال 
الخطيب في تاريخه!"' بعدما ذكر ترجمته وبالغ فيها: توفي أبو عبد الله ليلة السبت ليلة الفطر سنة 
عت وخوين وعاتقيق عرتهة ابه مالك 

- محمد بن إدردس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد 
بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف أبو عبد اللّه الشافعي -رحمه اللّه- ورضي عنه فضائله أجل من 
أن تحصى وهو مستغن عن التعريف. قال الخطيب في تاريخه: "" ولد الشافعي سنة خمسين ومائة 
ومات في آخر يوم من رجب سنة أربع ومائتين» وعاش أربعاً وخمسين سنة. 

-١‏ محمد بن بكير بن محمد بن بكير بن واصل أبو الحسين الحضري. قال الخطيب: 


)١(‏ كذافي تاريخ الخطيب509/1» وف المطبوعة :”كتبت“. 

0( المثبت ما بين المعكوفتين من تاريخ الخطيب :515-/١‏ وفي المطبوعة:' و 

ف المنبت ما بين المعكوفتين من تاريخ الخطيب ١/191؛‏ وفي المطبوعة الخارلك. 

(:) كذافي تاريخ الخطيب 711/١‏ وفي المطبوعة: ”محمد بن اسحاق بن محمد بن اسحاق بن عيسى بن الطارق“ 
)5( تاريخ الخطيب» 0/7ا8. 

(5) تاريخ الخطيب» 38/7. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





سمع محمد بن عبد اللّه بن" [عمار] الموصلي ومحمد بن!" [يزيد] المحاربي. قال الخطيب مات في 
قؤال يف" انقيق ونع ونانسين تيه الو سالك 
6ا- محمد بن الحسن بن على بن حامد البخاري أبو بكر. قال الخطيب في تاريخه: قدم 
بغداد حاجأ سنة قسع وثلاث مائة وحدث بها عن عبد الله بن يحبى السرخسي. روى عنه علي بن 
غوروة تسو السكرئ: 
روى عنه الخطيب حدثناعن جده عن أبي بكر محمد بن الحسن بن على بن حامد 
البخاري عن الحسين بن المبارك عن إسماعيل بن عياش عن أبي حنيفة عن [عطية] ''' العوفي 
عن أبي سعيد الخدري عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: من كذب على متعمداً 
+7- محمد بن الححسن بن الفرج أبو بحر المقري المؤذن الأنباري. سكن بغدادء وقال 
الخطيب في تاريخه'"': حدث بها عن أحمد بن عبيد اللّه النزسي وعبد الله بن الحسن الحاشمي 
وجماعة سماهم. قال وروى عنه محمد بن إسماعيل الوراق وعلى بن محمد بن علويه الجوهري 
وجماعة -رحمهم اللّه تعالى-. 
؛لا- محمد بن الحسن بن على بن محمد بن عيسى بن يقطين اليقطيني. قال البخاري في 
تاريخه:'"ا سمع أبا خليفة الفضل بن الحباب الجمحي والحسين بن عمر بن أبي الأحوص الكوفي وأبا 
يعلى أحمد بن علي الموصلي وجماعة سماهم. قال وقد كان سافر وكتب بالجزيرة والشام وغيرهما. 
ها- محمد بن الحسين بن حفص بن عمر أبو [جعفر]!" الخثعمى الأشناني الكوفي. قال 
الخطيب في تاريخه: قدم بغداد وحدث بها عن عباد بن يعقوب وعباد بن أحمد العرزي وأبي 
كرين عبيناين الغلا رسافة قال دووف عض كيو بن درم ينان التاغددي والقاضي أبو: 
)١(‏ المثبت ما بين المعكوفتين من تاريخ الخطيب» 40/7. وف المطبوع: ”عثمان“. 
(1) المثبت ما بين المعكوفتين من تاريخ الخطيب» 40/7: وف المطبوع: ”مرثد“. 
() المثبت ما بين المعكوفتين من تاريخ المخطيب» 40/7. وفي المطبوع: ”اثنتين ومائتين“. 
(5) كذافي تاريخ الخطيب 1 وف المطبوعة: 'أبي عطية“. 
(0) ؟/هوا. 
(5) الم نجد ترجمته في التار يخ الكبير للبخاري وقد ذكر المخطيب ترجمته في تاريخه 7١1/77‏ بهذا اللفظ. المشاهدي 
0 المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ الخطيب 17٠/7‏ وفي المطبوعة: ”حفص“ . 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





عبد الله المحامل ومحمد بن عمر [الجعابي] 7 ومحمد بن المظفر الحافظ. قال: مات أبو [جعفر] 9) 
الخنثعمى سنة خمس عشرة وثلاث مائة - رحمه اللّه تعالى-. 

7- محمد بن الحسين بن علي بن حمدون البغدادي اليعقوبي من أهل [بعقوبا]”" قال 
الخطيب: ولي قضاء [بعقوبا] '"ا وولي الحسبة ببغداد وكتبت عنه في سنة قسع وعشرين وأربع 
ناقة ره الله تعاب 

.ع () 3 ا ا : 1 
/الا- محمد بن [الحسين] 7 بن محمد بن خلف بن أحمد أبو يعلى المعروف بابن الفراء 
القاضي. قال الخطيب: كان أحد الفقهاء الحنابلة» وله تصانيف على مذهب أحمد بن حنبل ودرس 
وأفق سنين كثيرة» وشهد عند قاضي القضاة ألي عبد الله الدامغاني فقبل شهادته وولي النظر في 
الحكم بحريم دار الخلافة وحدث عن أبي القاسم ابن حبابة وعبد الله بن أحمد بن مالك البيع 
وعلي بن عمر الحربي وجماعة. 

قال الخطيب: وكان ثقة» قال وكان يفول [أبوالتبيين] ”"" امعان :ما خضرنا '" أحد من 
الحنابلة أعقل من أبي يعلى بن الفراء. قال: وسألته عن مولده فقال: ولدت لسبع وعشرين أو ثمان 
[التاسع عشر]ا"' من شهر رمضان سنة ثمان وخمسين وأربع مائة -رحمه الله تعالى-. 

- محمد بن خلف أبو عبد الله التيمي. قال البخاري/": هو من شيوخ محمد بن مخلد. 
سمع نافعاً وعبد الله بن دينار. وقال البخاري: من المعروفين نزل عليه الخاس - رحمه اللّه تعالى-. 

9- محمد بن داؤٌد بن سليمان. قال الخطيب في تاريخه: قدم مصر وحدث عن محمد 


بن جرير الطبري وتوفي يوم الخميس من جمادى الأخرى سنة [ست وثلاثين وثلاث مائة] (*) 


(1) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ الخطيب 770/7. وفي المطبوعة: ”الجعاني“. 

(؟) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ الخطيب 770/7 وفي المطبوعة: ”حفص“. 

() كذافي التاريخ للخطيب 58/7 ؟» وف المطبوعة: 'يعقوبا“. 

(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ الخطيب» 057/7 1. وفي المطبوع: ”الحسن“. 

(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ الخطيب» 1817/7 وفي المطبوع: ”أبو الحسن“. 

(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ الخطيب» ١57/7‏ وف المطبوع:”ومايحاضرنا“. 

(0) من تاريخ الخطيب وفي المطبوع: ””التاسع والعشرين»». 

() لم نجد ترجمته في التار يخ الكبير للبخاري وقد ذكر الخطيب أنه يعرف بابن مزده ثم م يذكر شيئا إلا وفاته 717/57. 
(9) كذافي تاريخ بغداد 771/7 وفي المطبوعة ”سنة ثلاثين وثلات مائة“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





- رحمه اللّه تعالى-. 

-٠‏ محمد بن رجاء بن السندي 7"أبوعبد الله النيسابوري. والد محمد بن محمد بن رجاء 
حدث عن النضر بن شميل ومكي بن إبراهيم -رحمهم اللّه تعالى-. 

-١‏ محمد بن أبي رجاء الخراساني(". من أصحاب أبي يوسف ولي القضاء بيغداد. 

86- محمد بن سلام أبو عبد الله البيكندي'" مولى [بني سليم]! بخاري. قال البخاري 
في تاريخه: مات [يوم الأحد] '*' لسبع [مضين] ”! من صفر سنة خمس وعشرين ومائتين. قال 
البخاري: سمع سلام بن سليم ومحمد بن سلمة وابن عيينة. 

يقول أضعف عباد الله: ويروي عبن محمد بن الحسن الشيباني كثيراً يروي عن محمد بن 
رضوان في هذه المسانيد. 

8- محمد بن سعيد بن حم أبو بكر الحافظ البخاري. قال الحافظ أبو عبد اللّه بن 
النجار البغدادي في تاريخه: ذكره حمزة بن يوسف السهمي في تاريخه لجرجان» ثم روى عنه حديثاً 
وذكر أنه تخدكىنة وعدا 

86- محمد بن سماعة بن [عبيد الله]'"' بن هلال بن وكيع بن بشر أبو عبد الله [الحميمي] 
.قال الخطيب ف تارضه ولي القضاء ببغداذه وحدث عن أن يوست القاضي ومدين الحسن 
الشيبان والمسيب :ين شريك ويغل بق تعالد الرارق:روئ خقة جماعة. قال أب عبد الله الضيمري؛ 
ومن أصحاب أبي يوسف ومحمد -رحمهما اللّه- جميعاً محمد بن سماعة» ومن الحفاظ الشقات 
النوادر. روى عبن أبي يوسف ومحمد -رضي الله عنهما- جميعاً وروى الكتتب"" والأماللي ولي 
القضاء ببغداد للمامون فلم يزل قاضياً حتى ضعف بصره إلى أيام المعتصم فاستعفاه. قال يحجبى بن 
معين: لو صدق أصحاب الحديث كما يصدق ابن سماعة القاضي لكانوا على نهاية. قال طلحة بن 


(١)_كذافي‏ تاريخ الخطيب 757/7 وفي المطبوعة ”محمد بن رجاء السدي”. 

(؟) من التاريخ للخطيب 751/7. 

قالفي الخلاصة: البيكندي بكسر الموحدة قبل التحتانيةثم كاف مفتوحةثم نون ساكنة؛ محدث ماوراء النهر شيخ البخاري. ؟ ١‏ شريف الدين 
(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ البخاري» ١117/١‏ وف المطبوع: ”مولى سليم“. 

(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ البخاري» ١١7/١‏ وف المطبوع: ”يوم الجمعة“. 

(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ البخاري» »١1١7/١‏ وف المطبوع: ”بقين“. 

(0) المثبت من تاريخ الخطيب 07/7 ٠75‏ 5 وفي المطبوعة: ”عبد الله“. 

(8) المثبت من تاريخ الخطيب 07/7 ٠725‏ 4» وني المطبوعة: ” التيمي“. 

(9) المثبت من تاريخ الخطيب 07/7 7.5 5» وفي المطبوعة: ” النكت“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





محمد: توفي محمد بن سماعة في سنة ثلاث وثلاثين وماثتين. وله مائة سنة وثللاث سنين وكان مولده 
جه اقيق وواته اميه انلف في الحلا 

- محمد بن شجاع العلجي أبو عبد الله. قال الخطيب في تاريخه!": هو فقيه أهل العراق 
في وقته» وهو من أصحاب الحسن بن زياد اللؤلؤي صاحب أبي حنيفة» وحدث عن يحبى بن آدم 
وإسماعيل بن علية ووكيع وأبي أسامة وعبيد الله بن موسى ومحمد بن عمر الواقدي. وروى عنه 
يعقوب بن شيبة وأبن أبنه محمد بن أحمد بن يعقوب. 

قال الخطيب: حدثنا إبراهيم بن مخلد حدثنا أحمد بن كامل القاضي حدثنا أو الس عل 
بعاد اعفن اسمن بن مالع التعري علدا عمد ين عم اللا ابي كد الله قرابحب 
محمد بن شجاع الشلجي قال: سمعت أبا عبد الله محمد بن شجاع يقول: ولدت في شهر رمضان 
سنة إحدى وثمانين وماثة. وتوفي وهو في صلاة العصر ساجدا لأربع ليال خلون من ذي الحجة 
سنة ست وستين وماثتين. ودفن في بيت من داره ملاصقا للمسجد. 

7- محمد بن'"[شوكر بن رافع] بن شداد أبو جعفر طوسي الأصل. قال الخطيب في 
تاريخه: سمع إسماعيل بن جعفر ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وأبا أسامة وحماد ابن أسامة والقاسم 
بن الحكم العرني. قال الخطيب محمد بن شوكر بغدادي. 

1ح - محمد بن صدقة بن محمد بن مسروق. قال الحافظ ابن النجار -رحمه اللّه- في تاريخه: 
سمع ببغداد سنة قسع وثمانين وأربع مائة من أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي وحدث بها 
بكتاب أحكام السماع وشروطه لأبي القاسم القشيري وحدث بالإسكندرية أيضاً - رحمه الله تعالى-. 

8- محمد بن صالح بن علي بن يحى بن عبد الله القاضي أبو الحسن المعروف بابن 
[أم شيبان] 7. قال الخطيب: هو من أولاد العباس الحاشي. ولنتمالكوفةبونقا انها وسكن 
ببغداد وولي القضاء بها. قال الخطيب: ولا أعلم قاضياً من بني هاشم ببغداد غيره. ثم ذكر 
أخباره ثم قال: مات القاضي أبو الحسن لي "ا جده وهي من أولاد طلحة 
بن عبيد الله صاحب رسول الله -صلى اللّه عليه وآله وسلم-. مات سنة قسع وستين وثلاث 


)١(‏ في الجواهر المضية: قاليحي بن معين لمات عجدرين شاع البوع باك رقا العام صن اهل الر أيه ووال عمد :هيت 
أر بعين سنة 1 تفتني التكبيرة الأولى إلا يوما واحدا ماتت فيه أمي“. ١7‏ شريف الدين المصحح. 

(5) من تاريخ بغداد 475/7 

() كذا في تاريخ بغداد 477/7» وفي المطبوعة: “شوك من نافع . 

(:) كذافي تاريخ الخطيب 41"8/7» وفي المطبوع: ”ابن أم سنان“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





لاتقو انو سوة كلذك و عي وا ني 

قل ودين عمسن السدودي. قال الخطييق تايف" نودت عن ابد عن عبد ين 
هشام. روى عنه المعافى بن زكريا الجريري. 

- محمد بن عمر بن واقد أبوعبد اللّه الواقدي. قال الخطيب في تاريخه: سمع مالك بن أنس 
وابن أبي ذئب و[عمر بن راشد]!" ومحمد بن عبد الله ابن أخي الزهري وابن جريج وأسامة بن زيد 
بغداد وولي قضاء الجانب الشرقٍ وسارت الركبان بكتبه في فنون العلوم من المغازي والسير 

يقول أضعق عباة الله ويروى عن يه من الحسن الشيياي: هذه المسانيد: 

: موااع() دن : ذاحاا نل 1 

الحسن البَيّع سمع محمد بن عبد الله بن غيلان ومحمد بن حمدويه المروزي وجماعة» توفي سنة 
اثنتين وقسعين وثلاث مائة -رحمه اللّه تعالى-. 

- محمد بن عبد الله بن محمد بن صالح أبو بكر الأبهري الفقيه المالي. قال الخطيب 
[الحسين]7" الأشناني. وله تصانيف في شرح مذهب مالك والرد على من خالفه. كان إمام أصحاب 
مالك في وقته. قال الخطيب: قال أحمد بن محمد العتيقى وعبد العزيز بن على: مات أبو بكر 
الأبهري ينيك خمس وستين وثللاث مائة» ومولده سنة نسع وثمانين ومائتين وإليه انتهت رياسة 
أحيحا ب عالت 

*9- محمد بن عبد الباقي بن أحمد بن [سلمان بن أبي القاسم الحاجب]”" المعروف بابن 
البطي. قال الحافظ أبو عبد الله بن النجار البغدادي في تاريخه: وهو من ساكني الصاغة من دار 
الخلافة» محدث بغداد في وقته. سمع أبا عبد الله مالك بن أحمد بن عي البانياسي و[أبا الخطاب 


)012 م نجد هذا القول في تاريخ بغداد للخطيبء بل فيه قولان: الأول: سنة ست وتسعين ومائتين. والثاني سنة أربع 
وتسعين وماتتين. المشاهدي 

40 ترقة 

(9) من تاريخ الخطيب 25١7/7‏ وف المطبوعة: معمر بن راشد”". 

(:) كذا في تاريخ ابغداد للخطيب171/7. وفي المطبوعة: ”"خشنام“. 

(5) كذافي تاريخ الخطيب 8١/7‏ وف المطبوعة: ”الحسن“. 

(5) كذافي تاريخ بغداد لابن النجار ١‏ 17/7 وفي المطبوعة "با اللطاييي العرنين أي ل 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





نصر بن أحمد بن البطر] '" القاري وأبا الحسن علي بن أحمد بن الخطيب الأنباري وأبا عبد الله 
الحسين بن أحمد بن محمد بن طلحة النعالي '" [وأبا الفضل أحمد بن الحسن بن خيرون وأحمد بن 
أحمد الحداد الأصبهاني كانت له إجازة من الشريف أبِي نصر ومحمد بن محمد بن علي الزينبي. سمع 
منه الشيوخ الكبار كأبي الفضل بن ناصر وعبد الخالق بن أحمد بن يوسف]. مولده سنة سبع 
وسبعين وأربع ماثة. ومات سنة أربع وستين وخمس ماثة. 

4- - [محمد بن على بن أحمد] 7" بن يعقوب بن مروان أبو العلاء الواسطي. قال الخنطيب 
قتا هه هنا واسط سمط القر اذانيها ركعت أيضا أسدية. ودخل بغداد وسمع من ابن مالك 
القطيعي وأذن محمد بن ماسي وكتب عنه. ومات أبو العلاء الواسطي سنة إحدى وثلاثين وأربع 
مائة وولد سنة ') [تسع و] أربعين وثلاث مائة. 

4- محمد بن عباد بن مومى بن راشد العكي ويلقب بسندولا. قال الخطيب في 
تاريخه": سكن بغداد وكان عالماً بالحديث وأيام الناس» وحدث عن أبيه وعبد العزيز بن محمد 
الدراوردي وعبد السلام بن حرب وحفص بن غياث وأسباط بن محمد -رحمهم اللّه تعالى-. 

7- محمد بن عباد بن الزبرقان أبو عبد اللّه الي. سكن بغدادء وكان عالماً بالحديث: 
وحدث بها عبن عبد العزيز بن محمد الدراوردي وسفيان بن عيينة. وروى عنه البخاري ومسلم 
في الصحيحين. مات سنة خمس وثلاثين ومائد تين 00 

9د عبد تو يعي الور اجويه كال قال الخطيب”": سكن بلاد الشام» وحدث 
بها عن عبد الله بن محمد البغوي وأبي بكر بن أب داؤد. روى عنه تمام بن محمد الرازي وكان 
افك بهي نان 

8- محمد بن عبد الملك بن عبد القاهر بن أسد بن مسلم أبو سعيد الأسدي المؤدب. 
قال الحافظ أبو عبد اللّه ابن النجار البغدادي في تاريخه: سمع عبد الملك بن محمد بن عبد الله بن 
بشران وأبا علي الحسين بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان وأبا طالب محمد بن محمد بن إبراهيم بن 


)١1(‏ كذا في تاريخ بغداد لابن النجار ١17/7١‏ وفي المطبوعة: ”أبا المخطاب بن النضر بن أحمد بن النضر“. 
00 ليس ما بين معكوفتين في تاريخ بغداد لابن الننجار والمثبت من المطبوعة . المشاهدي 

() المثبت ما بين المعكوفتين من تار يخ الخطيب ٠" ٠١/7”‏ وفي المطبوعة ”محمد بن أحمد بن علي بن أحمد“. 
(5) المثبت ما بين المعكوفتين من تار يخ الخطيب ٠" ٠١/7”‏ وفي المطبوعة: ”سنة أر بعين“. 

(0) ااا 

(5) كذافي تاريخ الخطيب178/9. 

)”حداف تاريخ يشداه للتقطيت 7لا 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





فبللانيوانا عب الي انين كاذل عات سيد يق ضيه انلك لاد بمدة الخد وبين 
مائة» ومولده سنة إحدى وعشرين وأربع مائة -رحمه اللّه تعالى-. 

89 محمد بن عبد الملك بن الحسين بن خيرون أبو منصور المقري من ساكني درب 
نصير. قال الحافظ أبو عبد اللّه ابن النجار البغدادي: قرأ القرآن على عمه أبي الفضل أحمد بن 
الحسن بن خيرون وعلى جده لأمه عبد الملك بن أحمد السهروردي وعلى غيرهماء وصنف كتباً في 
القراءات» وسمع الحديث من أبيه وعمه أبي جعفر محمد بن أحمد بن مسلمة وأبي الغنائم عبد 
الصمد بن علي بن المامون وأبي بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب صاحب التاريخ. توفي سنة 
تسع وثلاثين وخمس مائة. مولده سنة أريع وخمسين وأريع مائة -رحمه اللّه تعالى -. 

باخ عون ابن قود التددق كي د بو عيك للواا لداعل الو العددمرى اهل تبلاو قال الى 
في تاريخه: سمع الحسين بن الفضل السري بن خزيمة محمد بن أحمد بن أفس ومحمد بن أشرس. روى 
عنه أهل بلده» وقدم بغداد حاجاً وحدث بها فروى عنه من أهلها أبو حفص بن شاهين. وكان ثقة 
فقيهاً عارفاً بمذهب أبي حنيفة» ورغب عن الفتوى لاشتغاله بالعبادة وكان يحج في كل عشر سنين» 
ويغزو في كل ثلاث سنين فتوفي ببغداد منصرفه من الحج سنة ثمان[وثلاثين]!" وثلاث مائة. 

-١‏ محمد بن علي بن محمد بن يحبى بن علي بن عبيد الله بن جعفر بن علي بن المهتدي 
بالله أبو عبد الله الحاشمى يعرف بالخندقوق. قال الحافظ أبو عبد اللّه بن النجار البغدادي في 
انيع أ الذبين عبدان الكديوين النضل التطاق رأ اللدون حسف بن اأحيه بن رودي 
ولد سنة ست وتسعين وثلاث مائة وتوفي سنة إحدى وسبعين وأريع مائة غوجهة الله قا لتر 

؟٠-‏ محمد بن عبد اللّه بن إسحاق بن إبراهيم بن الخراساني. قال الحافظ أبو عبد اللّه 
ابن الحجار في تاريخه سمع أبا الحسن محمد بن الحسين بن الفضل هو أبو عبد اللّه محمد والده كان 
من المعدلين ومن شيوخ المحدثين» وذكره الخطيب في تاريخه - رحمه اللّه تعالى-. 

٠‏ محمد بن علي بن الحسن بن محمد بن أبي عثمان الدقاق أبو الغنائم. قال الحافظ أبو 
عبد الله ابن النجار في تاريخه: سمع الكثير من أبي محمد عبد اللّه بن عبيد اللّه بن البيع وأبي عمر 
عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن مهدي وأبي الحسن علي بن محمد بن عبد اللّه بن بشران وأبي 
اسح كمد يخ أخهنن عدا تن وزروله وعاعلة وو بعد از تزالب عه يق لين ول البنا 
وأبو بكر محمد بن عبد الباقي المارستاني وجماعة. ولد سنة إحدى وأربع مائة وتوفي سنة ثمان 


)0 ليس في المطبوعة ما بين المعكوفتين, والمثبت من تار يخ بغداد للخطيب .1/١/7‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





وثمانين وأربع مائة - رحمه الله تعالى-. 

يقول أضعف عباد اللّه: يروي عنه أبو بكر محمد بن عبد الباقي المارستاني في هذه المسانيد. 

-٠4‏ محمد بن عبد الخخالق بن أحمد بن عبد القادرين محمد بن يوسف أبو عبد الله ابن 
الفرج أبي الحسن أخ أبي الحسين عبد الحق وأبي نصر عبد الرحمن وكان الأصغر منهما. 

قال الحافظ أب عبد الله ابن النجار البغدادي في تاريخه: ولد بيزد وذشأ بها مع أبيه وسمع بها من 
أبي سعد إسماعيل بن أبي صالح المؤذن» ثم ورد مع والده بغداد فأسمعه من القاضي أبي بكر محمد بن 
عبد الباق الأتضارى وا ستصورغيه النغق بن حون تن القراك ودين :عب املك ين خيرون: 
ولد في ذي الحجة سنة اثنتين وعشرين وخمس مائة. وتوفي سنة سبع وستين وخمس مائة. '"" 

-٠‏ محمد بن عثمان بن كرامة أبو جعة جعفر'' [العجلي] الكوفي وراق عبيد اللّه بن موسى. 

قال الخطيب في تاريخه: ورد معه بغداد وحدث بها عن أبي أجنافة [وحماد ابن أي أنافة] 
والحسين بن علي الجعفي وعن جماعة. روى عنه محمد بن إسماعيل البخاري في صحيحه وأبو 
حاتم الرازي وإبراهيم بن إسحاق الحربي مات سنة ست وخمسين ومائتين -رحمه اللّه تعالى-. 

- محمد بن عبد الملك بن محمد بن عبد الله بن بشران. 

قال الخطيب في تاريخه: سمع محمد بن المظفر الحافظ و'" [أبا عمر بن حيويه] وأبا بكر بن 
شاذان وطائفة من هذه الطبقة. قال الخطيب: وكتبنا عنه» ومات سنة ثمان وأربعين وأربع مائة. 

-٠/‏ محمد بن عبد الواحد بن علي بن إبراهيم بن ''' [رزمه.] 

قال الخطيب في تاريخه: بدك كن ا حدر وق ينا وأبي بكر بن سالم */[الختلي] 
وكان صدوقاً كثير السماع. قال الخطيب: كتبت عنه» ومات سنة خمس وثلاثين وأربع ماثة. 

-٠ /‏ محمد بن عبد اللّه أبوبكر الفقيه الشافي. قال الخطيب في تاريخه"2: هو الصيرفي 
له تصانيف في أصول الفقه» وله الفهم والعلم والكلام. وسمع الحديث من أحمد بن منصور 
الرمادي. مات سنة ثلاثين وثلاث ماثة -رحمه اللّه تعالى-. 


)001 كذافي المطبوعة وفي تار يخ بغداد لابن نجار "سنة تمان وستين وخمس ماثة". 

(؟) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 252١/5‏ وفي المطبوعة ١‏ الحعقي ول جد" رتمادا بو أسامة" ل التاريجم. 
() كذافي تاريخ بغداد للخطيب151/7١2‏ وفي المطبوعة: "اباعمرو ين توت + 

(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ بغداد للخطيب .١75/7‏ وف المطبوعة: “روزبه“. 

(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ بغداد للخطيب .١174/7‏ وفي المطبوعة: و”الحنبلي“. 

(5) تاريخ بغداد للخطيب البغدادي 58/8. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





89- محمد بن ناصر بن محمد بن على بن عمر أبو الفضل. 

قال الحافظ أبو عبد اللّه ابن النجار البغدادي في تاريخه: سمع شيخنا أبو الفضل محمد بن 
ناصر أبا القاسم على بن أحمد '" [البسري]» وأبا طاهر محمد بن أبي الصقر الأنباري» وأبا عبد الله 
مالك بن أحمد بن علل البانياسي. وكانت له إجازات قيمة يروي عن ابن النقورء وابن ماكولا. ولد 
سنةسبع وستين وأربع مائة. وتوفي سنة خمسين وخمس مائة!" - رحمه الله تعالى-. 

-١‏ محمد بن العباس بن الفضل أبو بحر البزار. نزل حلب. وحدث بها عن إسماعيل 
بن إسحاق القاضي ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وعلى بن عبد الصمد الطيالسي وجماعة» وكانت 
قاف وعد سنة أروفاق وكلك مان ره انهل 
العباس [الزندوردي]. 

قال الخطيب في تاريخه في ترجمة هذا الشيخ: أخبرنا القاضي أبو العلاء الواسطي أخبرنا أبو 
القاسم على بن الحسين ”[العدري] حدثنا أبو العباس [محمد] بن عمر بن الحسين بن الخطاب 
النبي -صل الله عليه وآله وسلم- يقال له عبد الله بن جزء الزييدي فسمعته يقول: قال رسول اللّه 
-صل الله عليه وآله وسلم-: من تفقه في الدين رزقه اللّه من حيث لا يحتسب وكفاه اللّه همه. 


2 


سعر 
ونال خسران من اتاه لنيل فضل من العباد 


- محمد بن الفضل بن عطية بن عمر بن خالد أبو عبد الله مولى بي عبس مروزي 


)١1(‏ كذا في تاريخ بغداد لابن النجار 277/7١‏ وفي المطبوعة: ”القشيري”. 

(5) كذا في تاريخ بغداد لابن النجار 271/7١‏ وفي المطبوعة: ”مس وخمسين وخمس مائة“. 
(8) تاريخ بغداد للخطيب البغدادي 7/9لا8. 

(:) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ بغداد 57/7 7 وفي المظبوعة: ”الزيات“. 

(0) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ بخداد 57/7 ؟» وفي المظبوعة: ””البغداري”. 

(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ بغداد “57/7 ؟» وفي المظبوعة:””العرزمي“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





الأصل. كن خارى: 

قال الخطيب في تاريخه: حدث بمناكير وأحاديث معضلة. وحدث عن أبي إسحاق السبيي 
وزياد بن علاقة وزيد بن أسلم وعمرو بن دينار ومحمد بن سوقة ومنصور بن المعتمر وعاصم بن 
بهدلة وابن جريج وغيرهم. قدم بغداد وحدث بها. ثم قال الخطيب في آخر ترجمته عن محمد بن ”ا 
[أحمد بن محمد بن] سليمان الحافظ: وتوفي محمد بن الفضل بن عطية ببخارى في سنة ثمانين 
ومائة -رحه الله تعالى - 

1- محمد بن القاسم بن إسحاق بن إسماعيل بن الصلت البلخي أب و سعيد السمسار. 

قال الخطيب في تاريخه: قدم بغداد وحدث عن محمود بن المهتدي ومحمد بن تميه'" الفريابي 
وهارون بن حاتم الكوفي. روى عنه محمد بن مخلد الدوري. 

-١4‏ محمد بن محمد بن عثمان بن عمران أبو منصور البندار ويعرف بابن السواق. 

قال الخطيب في تاريخه: سمع أبا بكر بن مالك القطيعي وأبا محمد بن مامى'" وأحمد بن 
محمد بن صالح ومخلد بن جعفر وإبراهيم بن أحمد الخرقي وجماعة. قال الخطيب: كتبت عنه وكان 
فق فال كاله انق الموا ف عق فولده تالوادت من تعد توشتيق وكللاة انه .واف مده 
إحدى وأربعين وأربع مائة. 

6- محمد بن محمد بن سليمان بن الحارث بن عبد الرحمن أبو عبد اللّه الباغندي. 

قال الخطيب" هو أخو أبو بكر الباغندي. روى عن شعيب بن أيوب الصريفيني. روى 
عنه محمد بن المظفر الحافظ أبو عبد اللّه. 

7- محمد بن سليمان بن الحارث بن عبد الرحمن أبو بكر الباغندي. 

قال الخطيب: '' سمع مشائخ العراق ومصر والشام والكوفة وبغداد. وكان كثير الحديث 
سافر إلى الأمصار البعيدة» وعنى بها العناء العظيم؛ وأخذ عن الحفاظ القديمة فروى عنه القاضي 
الحسين بن إسماعيل المحامل ومحمد بن مخلد الدوري وأبو بكر الشافعي ومحمد بن المظفر الحافظ 
وأبو حفص بن شاهين وخلق كثير. 
)١1(‏ كذا في تاريخ بغداد للخطيب ٠/7‏ /"» وفي المطبوعة: ”محمد بن سليمان“. 
(؟) كذا في تاريخ بغداد للخطيب 297/7 وفي المطبوعة: ”غنيم“. 
4 كذا في تاريخ الخطيب ”04/7 5» وف المطبوعة: ”مومئ». 


(:) تاريخ بغداد للخطيب البغدادي 41/17 . 
(5) تاريخ بغداد للخطيب البغدادي 4717/1. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





قال الخطيب: وبلغني أن عامة ما كان يحدث عنه كان يروي من حفظه.ومات سنة اثنتي 
عشرة وثلاث ماثة. 

-1١/‏ محمد بن محمد بن [الأزهر بن زهير بن سعيد بن أي بردة] بن أبي موسى 
الأجعرف "مق آهل الأنيار ندر كا بونضازى عن شارك ين" [أن] أنانة ويد وو معان 
الباغندي ومحمد بن غالب تمتام وعبد الله بن أحمد بن حنبل ومحمد بن يوذس. قال البخاري مات 
سنة إحدائ:وأريعين وكلاث هماثة: 
يقل طحق قياه الله يروف عنة أو عهة الكخارف غناتهب اسه الأول مو هذه المسنانية ؤاديه 
سبحانه وتعالى أعلم. 


)١(‏ لم نجحد ترجمته في التاريخ الكبير للبخاري, وذكر الخطيب ترجمته في تاريذه “714/7 بهذا اللفظ. وفي المطبوعة مكان ما بين 
الحاصرتين: ”الأزهري متقيل ‏ : 

(؟) ل نجحد ترجمته في التاريخ الكبير للبخاري, وذكر الخطيب ترجمته في تاريذه 7154/7 بهذا اللفظ. وفي المطبوعة مكان ما بين 
الحاصرتين : ”الحارث بن أسامة“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 


باب الألف 


- إبراهيم ابن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أمه مارية القبطية سرية رسول 
الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أهديت إلى النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- ولد في السنة العامنة 
من الحجرة» وفي هذه السنة كان فتح مكة» وفيها غزوة حنين» وفيها اتخذ النبي -صل اللّه عليه وآله 
وسلم- المنبر» وفيها توفيت زينب بنت رسول اللّه -صلى اللّه عليه وآله وسلم-» وتوفي -رضي اللّه 
عنه- في السنة التاسعة من جره وله قراتية ضفن شور فته افق هعدؤه توك ركان السلسوة 
ثلاثين ألفاً والابل اثنقي عشر ألفاً والخيل عشرة آلاف» وفيها قدمت الوفود على رسول الله -صلى 
اللوعلية و دوت ونيها ورك علا كم الله وجهاد رسع عرارة نتراها عل الداس وحم الاين 
في هذا العام أبو بكر الصديق -رضي اللّه عنه-. 

9- إبراهيم بن نعيم بن النحام من أصحاب رسول اللّه -ص اللّه عليه وآله وسلم- 
ذكره في باب العدبير من هذه المسانيد. قال البخاري في تاريخه'": قتل يوم الحرة. 

- إبراهيم بن قيس الكندي أخو الأشعث بن قيس الكندي معروفه له صحبة. قال 
البخاري: مات وقت بايع الحسين بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنهما-. 

- إبراهيم بن يزيد بن عمرو كنيته أبو عمران الكوفي النخعي. قال البخاري في 
تاريخه: سمع علقمة ومسروقاً والأسود. 

قال البخاري: حدثنا محمد يعني أبا يوسف قال: حدثنا محمد بن المثنى عن [معاذ]'" عن 





بن عون قال: كان إبراهيم وقيس والشعبي لا يتبعون يعني اللفظ وكان قاسم ومحمد ورجاء بن 
حيوة يتبعون ما يسمعون» روى البخاري بإسناده هذا عن النخعي دخل على عائشة -رضي الله 
عنها- فرأى عليها ثوباً أحمر فقال: قلت لمحمد: كيف يدخل عليها؟ قال كان يحج مع عمه وخاله» 
وكان يدخل معهما. 

قال البخاري: قال أبو نعيم: مات الدخعي سنة ست وتسعين. قال: وقال الأعمش: مات إبراهيم 
وهو ابن '"' [ثمان و] خمسين سنة وأنا يومئذ ابن خمس وثلاثين سنة. قال البخاري: مات وهو مختف 


(1) التاريخ الكبير للبخاري 81/1. 
(5) المثبت ما بين المعكوفتين من التاريخ الكبير للبخاري ١7/١‏ وني المطبوعة: ”حماد“. 
() المثبت ما بين المعكوفتين من التاريخ الكبير للبخاري ١7/١‏ وفي المطبوعة: ”ابن خمسين سنة“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





من الحجاج ودفن ليلاً. وقال الشعبي: مات رجل ما ترك بعده مثله لا بالكوفة ولا بالبصرة ولا بالمدينة 
ولا بمكة ولا بالشام. 
فصل 
في ذكر من روى عنه أب حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد من التابعين 
عرشتواق :الله عليهم أجمعين-. 

؟5- إبراهيم بن المنتشر بن الأجدع ابن أخي مسروق بن الأجدع. سمع أباهء كذا ذكره 
البخاري في تاريخه''» وقال: سمع منه شعبة وسفيان. 

يقول أضعف عباد الله: سمع منه أبو حنيفة -رحمه الله- وأكثر عنه الرواية في هذه المسانيد. 

*؟1- إبراهيم بن عبد الرحمن بن إسماعيل أبو إسماعيل السكسكي. قال محمد بن 
إسماعيل البخاري في تاريخه''': سمع عبد الله بن أي أوفى وأبا بردة. روى عنه مسعر. 

يقول أضعف عباد اللّه: وروى عنه أبوحنيفة في هذه المسانيد. 

4؟1- إبراهيم بن مسلم الحجري. قال البخاري في تاريخه'": سمع ابن أبي أو وأبا 
الأحوص. قال البخاري في تاريخه كان ابن عيينة يضعفه وذسبه علي بن مسهر الكوني. 

كول أضعة عاد اللتوروى عن أبو حي نيذه المسايد 

- إبراهيم بن مهاجر البجلى الكوفي. قال البخاري في تاريخه'"': سمع طارق بن 
شهاب ويجاهداً. روى عنه الغوري وشعبة. - 

يقول أضعف عباد اللّه: وروى عنه أبوحنيفة في هذه المسانيد. 

17- إسماعيل بن مسلم المكي. قال البخاري في تاريخه”': سمع الحسن والزهري. وروى 
عنه ابن المبارك ثم تركه وكذا تركه ابن المهدي. 


يقول أضعف عباد اللّه: وروى عنه أبو حنيفة في هذه المسانيد. 


(1) التاريخ الكبير 5/1١‏ 0. 
5١‏ ا/تمى, 
م اليم 
() الس 
(0) ا/روعم. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





-١6/‏ إسماعيل بن عبد الملك المكي. قال البخاري في تاريخه: وهو ابن أخي عبد العزيز 
بن رفيع. قال البخاري في تاريخه: "[لنسبه زيد بن حباب] سمع عطاء وسعيد بن جبير وأبا 
الزبير. روى عنه الغوري ووكيع ويحبى. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

8- إسماعيل بن ربيعة بن عمرو بن سعيد بن العاص الأموي. قال البخاري في 
تاريخه: هو القرشي المي الأموي. مع نافعاً والزهري وسعيد المقبري. روى عنه الغوري وابن 
عيينة ويحبى بن سليم. مات سنة تسع وثلاثين وماثة. 

يقول أضعف عباد اللّه: يروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

- إسماعيل بن أَبي خالد قال البخاري: اسم أبي خالد /[سعد] البجلي الكوفي» سمع 
ابن أي أوق وغمروين خخريك؛ ورأى أننن بين :مالك درطي الله عد 

يقول أضعف عباد اللّه: وروى عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

-٠‏ أيوب بن أبي تميمة أبو بكر. قال لخد كارع بهوايو كننان السدان 
البصري رأى أذس بن مالك وسعيد بن جبير وجابر بن '"[زيد]. قال البخاري: يقال: هو مولى ا 
[لعنزة]» ويقال: مولى ''[طهية]. قال أيوب السختياني في بني الحريش. 

يقول أضعف عباد اللّه: هومن زهاد التابعين الكباريروي عنه الإمام أوكعنيقة -رضي اللّه عنه-. 

1- أيوب بن عتبة واختلفوا في اسم أبيف فقال البخاري في تاريخه: أيوب بن عتبة ا 
يحبى قاضي اليمامة. وقال غيره من الحفاظ: أيوب بن عبد الرحمن ثم قال البخاري: يروي عن 
”'[يجي] بن أبي كثير وقيس بن طلق ضعيف عندهم. 

يقول أضعف عباد اللّه: هو أحد فقهاء التابعين يروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

6- أيوب بن عائذ الطائ من محدثي التابعين لم يذكره البخاري في تاريخه وذكره غيره 
ووثقه. روى عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 


2 


)١(‏ كذافي العاريخ الكبير للبخاري »*54/١‏ وفي المطبوعة: “هوأبن شيبة بن يزيد بن حبيب”. 
(5) كذافي التاريخ الكبير للبخاري .70/١‏ وفي المطبوعة: '”سعيد* 

إفرة لبت ماين المعكرفتين من التاريخ الكير للسخاري #8/8اترى لمارف اعرد 

(5) المثبت ما بين المعكوفتين من التاريخ الكبير للبخاري 28١1/١‏ وفي المطبوعة :" المغيرة'". 

(5) المثبت ما بين المعكوفتين من التاريخ الكبير للبخاري 28١/١‏ وفي المطبوعة :*'الجهينة". 

() كذافي التاريخ الكبير للبخاري .84/١‏ وفي المطبوعة: ”أيوب“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





-١*‏ إسحاق بن سليمان الرازي. قال البخاري في تاريخه”: إسحاق بن سليمان العنزي 

أو العبدي أبويحى الرازي. سمع سعيد بن سنان [ثقة له فضل في نفسه.] 
فصل 
في ذكر أصحاب أبي حنيفة في هذه المسانيد 

4- إبراهيم بن محمد أبو إسحاق الفزاري يعرف بكنيته. قال البخاري في تاريخه"". 
مات سنة ست وثمانين ومائة كان يسكن الشام سمع الأوزاعي والغوري. 

يقول أضعف عباد الله: هو من شيوخ شيوخ البخاري ومسلم -رحمهما اللّه- وسمع أبا 
حنيفة. وروى عنه في هذه المسانيد وهو من شيوخ الإمام الشافعي -رحمه الله- يروي عنه الكثير في 
مسنده ويذكر باسمه دون كنيته. 

- إبراهيم بن ميمون أبو إسحاق الخراساني. قال البخاري: يروي عن عطاء بن أبي 
رباح وأبي إسحاق وأبي الزبير ونافع. روى عنه داودِ بن أبي الفرات وحسان بن إبراهيم الكرماذ 
وأبو حمزة عبن إبراهيم الصائغ عن نافع عبن ابن عمر أنه كان إذا أراد أن يخرج إلى السوق نظر في 
[كتبه] 7" قال البخاري: قتله أبو مسلم؛ ويقال: أنه قتل سنة إحدى وثلاثين ومائة -رحمه اللّه-. 

يقول أضعف عباد الله: فهو من شيوخ شيوخ البخاري ومسلم --رحمهما الله-- ويروي 
عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

7- إبراهيم بن طهمان الخراساني. قال البخاري في تاريخها': سمع أبا الزبير وأبا 
إسحاق الهمداني سمع منه أبوعامر العقدي وابن المبارك --رحمهما الله--. 

يقول أضعف عباد الله: وهو مع جلالة قدره يروي كثيراً عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله 


عن): 


عنه- ف هذه اللتنانين» 


وذكر الخطيب في تاريخه'": أنه ولد بهراة ونشأ بنيسابور وسافر في طلب العلم ثم استوطن مكة. 


١‏ التاريخ الكبير للبخاري ."50/١‏ ول نجد ما بين المعكوفتين في التاريخ. 

(؟) التاريخ الكبير ."05/1١‏ 

()6 كذافي التاريخ الكبير للبخاري ."”07/١‏ وفي المطبوعة بياض » ولم نجد ”أبي إسحاق وأبي الزبير“ في التاريخ. 
00 التاريخ الكبير للبخاري .585/١‏ 

(5) تاريخ بغداد للخطيب .٠١/5‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





وقال في آخر ترجمته مات سنة ثلاث وستين وماثة. قال الخطيب في ترجمته: لقي جماعة من التابعين وأخذ 
عنهم مثل عبد الله بن دينار وأبي الزبير وعمرو بن دينار وأبي حازم الأعرج. وأبي إسحاق السبيعي ويحجى 
بن سعيد الأنصاري وسماك بن حرب ومحمد بن زياد القرشي وثابت البناني وموسى بن عقبة» قال: وأخذ 
عن خلق كثير”". 

/ا1ط- إبراهيم بن ايوب الطبري. قال الخطيب في تاريخه: حدث ببغداد. ثم روى الخطيب 
بإسناده عن سليمان بن أحمد [الطبراني] 7 عن إبراهيم بن أيوب. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

8- إبراهيم الجراح قالوا: هو قاضي مصر أخو وكيع بن الجراح صاحب سفيان وأبي 
حنيفة وكآان مختصاً بأبي يوسف القاضي فولاه قضاء مصر. 

يقول أضعف عباد الله: وهو يروي كثيراً عن أبي يوسف ويروي كثيراً عبن الإمام 
حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

9- إبراهيم بن المختار قال البخاري في تاريخه: أبو إسماعيل [العميمي] '"' من أهل 
خوار موضع بالري. سمع محمد بن إسحاقء ويقال: إبراهيم بن المختار عن شعبة» قال البخاري: 
مات في سنة مات فيها عبد الله بن المبارك. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو من يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. [لقي جماعة من 
التابعين وأخذ عنهم مثل عبد الله بن دينار وأبي الزبير الأعرج وأبي إسحاق السبيعي الأنصاري 
وسماك بن حرب ومحمد بن زياد القرشي وثابت البناني وموسى بن عقبة وعمرو بن دينار. قال وأخذ 
عن خلق كثير] ”"". 

١14‏ إسماعيل بن عياش [أبو عتبة] © الحمصي العنسي. قال البخاري في تاريخه: 
روايته عبن الشاميين يحتج بها. سمع شرحبيل بن مسلم ومحمد بن زياد. روى عنه ابن المبارك» قال 
حير هارن احرف رانين رماث 

يقول أضعف عباد اللّه: هو من كبار محدثي تابعي التابعين يروي عن أبي حنيفة -رضي الله 
)١(‏ كذافي تاريخ بغداد للخطيب 57/5. وفي المطبوعة: ”الطبري“. 
(؟) في الخلاصة: وروي عنه أبو حنيفة وهو أكبر منه -رحمهما اللّه-. الحسن 
4 كذا في التاريخ الكبير للبخاري .111/١‏ اول الوم "العيبي” 


)2( كذا في التاريخ خ الكبير للبخاري 557/١‏ وفي المطبوعة: 0 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





عنه- في هذه المسانيد. 

-١‏ إبراهيم بن [سعد]”" بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وهو من شيوخ 
الإمام الشافعي -رضي الله عنه- يروي في مسنده عن الزهري. قال البخاري في تاريخه: هو 
القرشي المدني سمع أباه والزهري» روى عنه ابناه يعقوب و[سعد]”" ببغداد. قال البخاري: قال 
على: مات سنة ثلاث وثمانين ومائة. 

1 يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي ععن أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

146- إبراهيم بن عبد الرحمن الخوارزي. يروي عن أبي حنيفة - رضي الله عنه-. 

-١49‏ إسماعيل بن أبي زياد ذكر البخاري في تاريخها" وقال: إنه يرسل ثم قال: روى 

تقول أطففن عباد اللّه: وهومن أصحاب أي حنيفة -رضي الله عنه- يروي عنه في هذه المبساتيت: 

-١144‏ إسماعيل بن مومى قال البخاري: هو ابن بنت السدي الكوفي الفزاري أبو 
إسحاق. سمع شريكاً ومات سنة خمس وأربعين وآمائتين]. !"ا 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

15- إسماعيل بن يحبى بن عبد اللها'' بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي 
بحر الصديق -رضي 96 قال الخطيب في تاريخه: يكنى أبا يحبى كوفي حدث عن 
إسماعيل بن أبي خالد ومسعر بن كدام ومالك بن أذس وسفيان وأبي حنيفة -رحمهم اللّه-. وروى 
عنه أبو معمر صالح وابن المبارك وجماعة» ثم تكلم الخطيب فيما قيل فيه من الجرح والتعديل. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو تمن يروي عن أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

- إسحاق بن يوسف بن محمد أبو محمد الأزرق الواسطي. قال الخطيب في تاريخه!". 
ب سليمان الأعمش وسعيد الجريري وزكريا بن أبي زائدة وسفيان الغوري وشريكا؛ وروى عنه 
أحمد بن حنبل ويحبى بن معين وعمرو الناقد وجماعة -رحمة الله عليهم-. 

يقول أضعف عباد الله: ومع جلالة قدره وكونه من شيوخ أحمد ويحبى بن معين يروي عن 
(1) المثبت ما بين المعكوفتين من التاريخ الكبير للبخاري ١/280؛‏ وفي المطبوعة : الأول”سعيد'' و الثاني يوسف". 

00 التاريخ الكبير للبخاري ا 
(9) كذافي التاريخ خ الكبير 4500/١‏ وفي المطبوعة : ”مائة '. 


لدع نا لاد يا 'عبيد اللّه“. 
(5) تاريخ بغداد للخطيب 517/7. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





أبي حنيفة الأحاديث الكثيرة في هذه المسانيد. 

قال الخطيب في آخر ترجمته: قالوا: مات إسحاق الأزرق سنة خمس وتسعين وماثة. روى عنه 
الإمام أحمد بن حنبل عن أبي حنيفة أحاديث قد مرت في هذه المسانيده وهو شيخ بعض شيوخ 
البخاري ومسلم. 

/ا4١-‏ إسحاق بن حاجب بن فايك'المغدل: قال البخاري في تاريخه: حدث عن محمد بن 
بكار والخليل بن عمرو البغوي وجماعة. مات سنة تسع وقسعين ومائة'". 

يقول أضعف عباد الله: وهو من سمع أبا حنيفة -رحمه الله-» وروى عنه في هذه المسانيد. 

8- إسحاق بن سليمان الخراساني من فقهاء خراسان ومحدثيهم. يروي عن الإمام أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

9- إسحاق بن بشر البخاري من فقهاء بخارى. ولم أجده في تاريخ الخطيب'' فلعله لم 
يقدم بغداد وهو تمن يروي عن بي حنيفة في هذه المسانيد. 

8 أسباط يق مدق حين انهو ون كان رن سوير أن يه العزقي يول الدافتنه 

قال الخطيب في تاريخه: سمع حماد بن أبي سليمان'" ومطرف بن طريف ومسعر بن كدام 
وسفيان الغوري. وروى عنه قتيبة بن سعيد وأحمد بن حنبل وسعيد بن يحبى الأموي وأحمد بن 
محمد بن يحبى بن سعيد القطان وجماعة. وروى الخطيب عن يحبى بن معين أنه قال: كتبت عنه 
وهو ثقة. مات سنة ست وثمانين ومائة! "في خلافة المأمون» وقيل سنة قسع وسبعين ومائة. 

يقول أضعف عباد الله: وهو مع كونه من شيوخ شيوخ البخاري ومسلم يروي عن أبي 
حنيفة في هذه المسانيد» وهو من شيوخ الإمام أحمد بن حنبل ويحبى بن معين -رضي الله 
عنهما- على ما ذكر الخطيب. 

0- أسد بن عمرو بن عامر أبوالمنذر البجى صاحب الإمام أبي حنيفة. 

قال الخطيب في تاريخه'"': سمع إبراهيم وو محرتو ين كيدا اللدرايا :محنيفة مرق بن 
)١(‏ لم نجد ترجمته في تاريخ البخاري ووجدناه في تاريخ بغداد للخطيب 80/1" وذكر الخطيب في وفاته قولين: الأول "أربع 

وتسعين ومائتين” والغاني “سبع وتسعين . والمدتوزهن المصوفة ا 

(؟) هذا من العجائب فإن المصنف قال هاهنا: لم أجده في تاريخ الخطيب, وذكر في آخر هذا الفصل ترجمته عن تاريخ الخطيب. 
() في تاريخ بغداد للخطيب 48/7 ”أبا إسحاق الشيبافي“. 
(4) ذكر في ميزان الاعتدال قال: إنه توفي أول سنة مائتين. وني الخلاصة: قال الذهبي: مات سنة مائتين . وفي التقريب أيضا: 


سنة مائنين. والله تعالى أعلم. شريف الدين. ١7‏ 
للم تاريخ بغداد للخطيب 18/7. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





طريف ويزيد بن أبي زياد وحجاج بن أرطاة. روى عنه أحمد بن حنبل ومحمد بن بكار وأحمد بن 
منيع والحسن بن محمد الزعفراني. 

قال الخطيب: وولي قضاء بغداد وولي قضاء واسط أيضاً. ثم حى الخنطيب عن يحبى بن معين 
أنه وثقه. وروى عنه خلافه أيضاً ثم قال بعد ذلك: إنه مات سنة قسعين ومائة -رحمه اللّه تعالى-. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو مع كونه من شيوخ أحمد وأمثاله من صغار أصحاب أبِي حنيفة - 
رضي الله عنه-. روى عنه كثيراً في هذه المسانيد من شيوخ الإمام أحمد بن حنبل -رضي اللّه عنه- على 
ما ذكره الخطيب. 

6- أبو بكر بن عياش اختلف العلماء في اسمه فأكثرهم على أن كنيته هو اسمه. 
وقال بعضهم: اسمه أحمد» وقال بعضهم: اسمه عتبة. وقال البخاري في تاريخه"': قال بعضهم: اسمه 
شعبة ولا يصح. وقال بعضهم: اسمه سالم قال البخاري”": قال ابن المثنى» مات سنة ثلاث وتسعين 
وماكة حرضيه الله علد 

يقول أضعف عباد اللّه: قال بعضهم: اسمه محمد بن عياش. وقال بعضهم: اسمه مطرف وهو 
إمام عظيم كان يكن ولا يسمى مخرج عنه كثيراً في الصحيحين. وهو تمن يروي عن الإمام أبي 
حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

151- إسرائيل بن يوذس بن أبي إسحاق السبيعي. واسم أبي إسحاق عمرو بن عبد الله 
الحمداني» قال الخطيب في تاريخه'": سمع جده أبا إسحاق السبيعي وسماك بن حرب ومنصور بن 
المعتمر وإبراهيم بن المهاجر وسليمان الأعمش. روى عنه وكيع بن الجراح وعبد الرحمن بن مهدي 
وعبيد اللّه بن موسى وأبو نعيم الفضل بن دكين وجماعة يطول ذكرهم. ولد سنة مائة» ومات سنة 
ستين وماثة وقيل إحدى وستين وقيل سنة اثنتين وستين ومائة. 

يقول أضعف عباد اللّه: إسرائيل مع جلالة قدره وكونه من أعلام أئمة الحديث وشيوخ 
شيوخ الشيخين صاحبي الصحيحين. يروي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه 
المسانيد وهو من شيوخ الإمام أحمد بن حنبل. 

4- أبان بن أبي عياش. ذكره البخاري في تاريخه وقال: 7 ابن فيروز أبو إسماعيل 
)١‏ ليس هذا القول في التاريخ الكبير للبخاري وذكره الخطيب في تاريخه 6/9/ا". 
() التاريخ الكبير للبخاري 523/8. 


022 تاريخ بغداد للخطيب 29/87. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





البصري. ثم قال كان شعبة سيء الرأي فيه. 

يقول أضعف عباد الله: وهو من كبار أصحاب الحسن البصريء ويروي عن الإمام أبي 
حنيفة في هذه المسانيد -رضي اللّه عنه-. 

6- أيوب بن هاني. ”"'يروي عن أ حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

7 أحمد بن أن طيبة(". يروي عن أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

/61- إسماعيل بن ملحان. يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

8- إسماعيل النسوي. يروي عن أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

9- إسماعيل بياع السابري'". يروي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه الله- أيضاً في 
فك الم تي 

إسماغيل بن علبان!". يروي عن أي حنيقة -رضي الله غده- هذه المسائيد: 

- أخضر بن حكيم. يروي عن أبي حنيفة -رضي الله عنه- في هذه المسانيد. 

5 اليسع بن طلحة. يروي عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

- إبراهيم بن سعيد. يروي عن أبي حنيفة -رضي الله عنه- في هذه المسانيد. 

4- أبيض بن الأغر. يروي أيضاً في هذه المسانيد عن الإمام أبي حنيفة. 

يقول أضعف عباد الله: هؤلاء العشرة من أيوب بن هاني إلى الأبيض بن الأغر ما وجدتهم 
في تاريخ البخاري ولا في تاريخ الخطيب والحافظ ابن الحجار فلعلهم ما دخلوا بغداد. والله أعلم. 

6- إسحاق بن بشر بن محمد بن عبد الله بن سالم أبو حذيفة البخاري. قال 
الخطيب": ولد ببلخ فاستوطن بخارى فنسب إليها وهو صاحب كتاب المبتدأ وكتاب الفتوح» 
وحدث عن محمد بن إسحاق بن يسار وعبد الملك بن جريج وسعيد بن أبي عروبة ومقاتل بن 
سليمان ومالك بن أذس وسفيان الشوري وخلق من أثمة أهل العلم. 

قال الخطيب: روى عنه جماعة من الخراسانيين وقال أقدمه هارون الرشيد بغداد فحدث بها 


)١(‏ في الخلاصة: "أيوب بن هاني الحنفي الكوفي» عن مسروق» وعنه ابن جريج قال أبو حاتم: صالح والآخر أيوب ب بن هافي 
الكوفي نزيل البصرة أصغر من الذي قبله. 

فم في المطبوع: ”أبي ظيبة» “والصواب ما أثبتناكافي عقود الجمان. 

(©) في الخلاصة: اسمه إسماعيل بن سميع الحنفي أبو محمد بياع السابري.؟١‏ 

(5) اسماعيل بن سان بن أب المغيرة التميمي الكوفي الأرزق» يروي عن أنس والشعبي وعنه إسرائيل ووكيع وضعفه الدار قطني.؟١‏ 

(5) تاريخ بغداد للخطيب 529/7. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





ماك سنة بي وماقتان ضيه انلمقهاا.-: 


يقول أضعف عباد اللّه: يروي عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه- في هذه المسانيد. 


فصل 
في ذكر أصحاب بعض هذه المسانيد 

155 أخت .بن عبد الله :ين امد ين إسحاق'بن موسق بن مهران أبو تفي الشافظ 
صاحب المسند الرابع الأصفهاني سبط محمد بن يوسف الفريابي الزاهد. 

قال الحافظ أبو عبد اللّه ابن النجار في تاريخه: هو تاج المحدثين وأحد الأعلام؛ ومن جمع له 
العلوفي الرواية والحفظ والفهم والدراية» فكانت تشد إليه الرحال وتهاجر إلى بابه الرجال؛ وأملأ في 
كتب الحديث كتباً سارت في البلاد» وانتفع بها العبادء وامتدت أيامه حتى ألحق الأحفاد بالأجداد. 
وسمع في بلده أباه وأبا محمد عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس وأبا القاسم سليمان بن أحمد بن 
أيوب الطبراني وأبا الشيخ عبد اللّه بن محمد بن جعفر بن حسان والقاضي أبا أحمد محمد بن أحمد 
بن إبراهيم بن سليمان العسال وأبا بكر محمد بن جعفر بن هيثم الأنباري وأبا الحسين محمد بن 
المظفر بن موسى الحافظ وأبا جعفر محمد بن الحسن بن علي اليقطيني وأبا بكر أحمد بن جعفر بن 
حمدان القطيعي وأبا الحسن علي بن عمر الدارقطني وأبا حفص بن شاهين وخلقاً ذكرهم ابن النجار. 
قال: وسمع بالبصرة خلقاً غيرهم وبتستر وجرجان ونيسابور وسائر البلاد. وروى عنه الأثمة الأعلام. 
وقال: سئل عن مولده؛» فقال: ولدت في رجب سنة ست وثلاثين وثلاث ماثة. وتوفي في حرم سنة 
ثلاثين وأربع مائة وهو ابن ثلاث وتسعين سنة وستة أشهر. 

يقول أضعف عباد الله: وهو صاحب المسند الرابع الذي ذكرناه في أول الكتاب -رحمه الله تعالى-. 

0- أحمد بن محمد بن خالد بن خلي أبو بحر الكلاعي صاحب المسند التاسع الذي 
ذكرناه في أول الكتاب. 

يقول أضعف عباد الله: هذا المسند ينسب إلى أحمد بن محمد بن خالد بن خ» والظاهر أنه 
يرويه عن أبيه عن جده عن محمد بن خالد الوهي» وإنما جمعه محمد بن خالد الوهبيء ورواه عن 
أبي حنيفة -رضي الله عنه-» ورواه عنه خالد بن خلي وعنه ابنه محمد وعنه ابنه أحمد بن محمد بن 


خالد بن خلي فلهذا ينسب إليه بحكم الرواية لا بجكم الجمع؛ لأنه ليس فيه حديث من غير 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





رواية محمد بن خالد الوهبي لو كان من جمع أحمد بن محمد بن خالد لورد فيه حديث برواية غير 
محمد بن خالد الوهبي -والله أعلم- وقد مرت ترجمة محمد بن خالد الوهبي في أصحاب أبي حنيفة - 


فصل 
في ذكر من بعدهم من المشايخ -رحمهم الله- 

7ك إبراهيم ق أحمد ون سد ل جرع(" ف غيك الله أبق استعحاق الطبري المقري. 
قال الخطيب في تاريخه: هو أحد الشهود العدول ببغداد- وشهد بالكوفة» والبصرة» ومكة» والمدينة» 
والشام. وأم في المسجد الحرام في الموسم. وكان يكتم مولده وقيل: إنه في سنة أربع وعشرين وثلاث 
مائة. ومات سنة ثلاث وتنسعين وثلاث ماثة. 

9- إبراهيم بن إسحاق بن إبراهيم بن بشير''' بن عبد الله أبو إسحاق الحري. أصله 
من مرو. الإمام المتقن المعروف. 

قال الخطيب في تاريخه: سمع الفضل بن دكين وعفان بن مسلم وعبد الله بن صالح وعلي بن 
الجعد وابن حبيش وجماعة يطول ذكرهم. روى عنه القاضي أبو الحسين عمر بن الحسن الأشناني 
ومحمد بن عبد اللّه الشافعي وأبو بكر بن مالك القطيعي وجماعة؛ وكان إماماً في العلم؛ رأساً في 
الزهدء عارفاً بالفقه» بصيراً بالأحكام» حافظاً للحديث واللغة. صنف كتبا كثيرة. منها: غريب 
الحديث. ولد سنة ثمان وتسعين ومائة» ومات سنة خمس وثمانين ومائتين -رحمه الله تعالى -. 


رحمهم اللّه- في المحمديين. 


يقول أضعف عباد الله: يروي عن أشياخه عن أصحاب أي حنيفة عن أبي حنيفة -رضي 
الله عنه- في هذه المسانيد. 

7- إبراهيم بن على بن الحسن بن [سليمان بن شريح أبو إسحاق القَافِلَائي]'". قال 
الخطيب: حدث عن أحمد 54 [عبيد ائله القرشي] 0 وَأف قلابة ويزيد بن اطيثم. روى عنه 
محمد بن المظفر الحافظ. 


.19/5 ليس ف المطبوعة ما بين معكوفتين والمثبت من تاريخ بغداد للخطيب‎ )١( 

0( من تاريخ الخطيب 71/7 وفي المطبوعة: “بشر“. 

فرق المثبت ما بين المعكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 10/5 و في المطبوعة: 'سليمان بن سريج أبو إسحاق الباقلاني . 
0( المثبت ما بين المعكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 10/7 و في المطبوعة: . و”عبد الله البرسي“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





يقول أضعف عباد اللّه: يروي عنه الحافظ محمد بن المظفر وغيره في هذه المسانيد. 

-١‏ إبراهيم بن محمد المهدي بن عبد اللّه المنصور بن محمد بن علي بن عبد اللّه بن 
عباس بن عبد المطلب. بويع له ببغداد بعد مقتل محمد الأمين ابن الرشيد لما دعا المأمون علي بن 
موسى الرضى وجعله ولي العهد غضب لذلك بنو العباس مخافة أن يخرج الأمر من أيديهم فبايعوا 
إبراهيم بن المهدي سنة اثنتين وثمانين وماثة. وخلع نفسه واختفى سنة ثلاث وثمانين ومائة. وقدم 
المأمون بغداد سنة أربع وأخذ إبراهيم سنة تسعين ومائة وعفا عنه المأمون ولم يزل معظماً مكرماً 
حتى مات سنة أربع وعشرين ومائتين. وصلى عليه المعتصم بالله أمير المؤمنين 

يقول أضعف عباد اللّه: وإنما دكرناه؛ لأن له ذكراً في هذه المسانيد. 

- إبراهيم بن إسحاق بن [أبي العنبس»] '" أبو إسحاق الزهري القاضي الكوفي. قال 
الخطيب في تاريخه: ولي قضاء مدينة المنصور بعد أحمد بن محمد بن سماعة. سمع جعفر بن عون 
العمريء وإسحاق بن منصور [السلولي]» '' ويعلى بن عبيد الطنافسي. روى عنه أبو بكر بن أبي 
الدنياء وشعيب بن محمد الذارع؛ [ويحبى بن صاعد] 7" وجماعة. قال الخطيب: كان ثقة خيراً صاحاً. 
مات سنة سبع وسبعين وماثتين. 

0- إبراهيم بن مخلد بن جعفر بن مخلدء أبو إسحاق المعروف بالباقرحي!. قال 
الخطيب في تاريخه: سمع ابن يحبى م3[ العاف 
القاضي. قال الخطيب في تاريخه: كان صالحاً ثقة كتبنا عنه. توفي سنة عشر وأربع مائة. ودفن 


لقطان» وجماعة سماهم منهم: أحمد بن كامل 


بقرب أي حنيفة - رحمهم اللةتعالث 

ؤ4/ا!ط- إبراهيم سن الوليد , بخ أبوت 3 إسحاق. سمع أبا نعيم والقعنبي وجماعة» سماهم 
الخطيب في تاريخه: منهم: [يحبى بن الحماني] ”. توفي سنة اثنتين وسبعين ومائتين. 

- إبراهيم بن نجيح بن إبراهيم بن محمد بن الحسين» أبو القاسم الفقيه الكوني. نزل 


)١(‏ كذافي تاريخ بغداد للخطيب 7/؟؟ وفي المطبوعة: 'القيس"". 

(0) المثبت ما بين المعكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 25/5: و في المطبوعة: ”السكوني”"". 

(9) المثبت ما بين المعكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 25/8 و في المطبوعة:”يجي بن محمد بن صاعد". 

(5) الباقرحي: بفتح الباء والقاف والراء » وفي آخرها الحاء المهملة نسبة إلى باقرح قرية من نواحي بغداد» كذا في الجواهر .؟١‏ 
الحسن النعماني 

(5) من تاريخ بغداد للخطيب 2187/7 وفي المطبوعة: '”العباس". 

(5) من تاريخ بغداد للخطيب 157/7 وفي المطبوعة: '”يحي الحماني". 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





بغداد وحدث بها عن جماعة. روى عنه القاضي أبو الحسن الجراجي ومحمد بن المظفر الحافظ. مات 
ده كلاف عسرة وقلاامائة وحمل إل الكرفة وقيوريها وكان ففيها ولا يتقدنة أورلة. 

7- إبراهيم بن منصور بن موسى السامري. ذكره الخطيب في تاريخه'"» وروى 
دوا تدا كر فيه. 

-١0107‏ إبراهيم بن أحمد بن عبد الله أبو إسحاق قاضي قزوين. قال الخطيب7": قدم 
كدان تناج عوك ريا "عن مخافة روف هيه ادبن الملن الخافظ:والمعاق. ون ركريا 
القاضي وأبو حفص بن شاهين. 

- إبراهيم بن الحسين الحمداني. قال الخطيب في تاريخه: هو أخو أبي ميسرة محمد بن 
الحسين الحمداني» ورد بغداد حاجاً وحدث بها عن محمد بن [خليد الحنفي]! وعبد الحميد بن 
عصام الجرجاني. روى عنه محمد بن مخلد وأبو القاسم الطبراني. 

9- إبراهيم بن إسماعيل الزاهد الصفارء أبو إسحاق. لم يذكره الخطيب في تاريخه 
وكأنه لم يرد بغداد» وهو من أئمة بخارى يروي عنه الأستاذ أبو محمد البخاري في هذه المسانيد. 

- الناصر لدين الله أمير المؤمنين -رضي الله عنه- أبو العباس بن أي محمد 
الحسن المستضيء باللّه ابن الإمام أبي المظفر يوسف بن المستنجد باللّه ابن الإمام أبي عبد الله 
محمد المقتفي لأمر اللّه ابن الإمام أبي العباس محمد بن ذخيرة الدين ابن الإمام أبي جعفر عبد الله 
القائم بأمر اللّه ابن الإمام أبي العباس أحمد القادر باللّه ابن إسحاق بن المقتدر باللّه جعفر بن 
المعتضد باللّه أحمد بن الموفق أي أحمد بن المتوكل على الله بن المعتصم باللّه محمد بن هارون الرشيد 
بن محمد المهدي بن المنصور أبي جعفر عبد الله بن محمد بن علي بن عبد اللّه بن عباس بن عبد 
المطلب. بويع له بالخلافة بعد موت والده مستهل ذي القعدة من سنة خمس وسبعين وخمس ماثة. 
وسنه يومئذ ثلاث وعشرون سنة. 

قال الحافظ أبو عبد الله بن النجار في تاريخه: وكانت بيعة مباركة في العالم فإن الله 
تعالى أزال عنهم الغلاء والوباء اللذين كانا عما البلاد والعبادء وكثرت الأمطار» وظهر 


.190/7 ذكره الخطيب في تاريخ بغداد للخطيب‎ )١( 

(0) تاريخ بغداد للخطيب 179/7. 

() تاريخ بغداد للخطيب .1١/1‏ 

(:) هكذا في تاريخ بغداد للخطيب 55/1 وفي المطبوعة: ”خالد الوهبي“. 
(5) ل يذكر اسمه. ومقتضى الترتيب أن يكون اسمه إبراهيم أو أحمد . الحسن 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





الحصبء وخطب له على منابر الإسلام شرقاً وغرباًء ودان له أجلة الملوك والسلاطين» ودخل 
في طاعته من كان من المتخلفين» وبلغت دعوته إلى أقصى بلاد الصين وبلاد الأندلس. توفي 
ليلة الأحد سلخ شهر رمضان سنة اثنتين وعشرين وست مائة. وكانت مدة خلافته ست 
وأربعين سنة وأحد عشر شهراً. وبلغ من العمر سبعاً وستين سنة وشهرين وإحدى وعشرين 
يها خوج اللبا صا 

يقول أضعف عاد الله: وقد ووى لى :يوحي عنه المسئد العاي من :هذه المسانيد, 

- أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسدء أبو عبد الله إمام المحدثين والمناضل 
عق البنعة والشاين:ق الحدة. 

قال الخطيب في تاريخه": مروزي الأصل قدمت أمه بغداد وهي حامل به فولدت ببغداد 
وطلب العلم وسمع عن إسماعيل بن علية؛ والإمام محمد بن إدريس الشافعيء وككداين عدر 
غندر ووكيع بن الجراح وسفيان بن عيينة وأبا معاوية الضرير وجماعة. روى عنه أيضاً جماعة 
كثير ات سنة حدق وأرتعين ومائتين. وهو ابن سبعين سنة -رضي الله كال عمدت 

يقول أضعف عباد الله: ويروي ععن أصحاب أي حنيفة عن أبي حنيفة -رضي اللّه عنه- في 
هذه المسانيد. 

6- أحمد بن [محمد بن أحمد بن" عبد اللّه أبو الحسين [البزاز] (" المعروف باين 
النقور. قال الخطيب في تاريخه: سمع أبا القاسم بن [جابة] ' وعلي بن عبد العزيز وعلي بن عمر 
الحربي وأبا طاهر المخلص. 

قال الخطيب: كتبت عنه؛ وسألت ابن النقور عن مولده فقال: في جمادى الأولى سنة إحدى 
وثمانين وثلث مأة ومات في رجب سنة سبع وسبعين وأربع مائة. 

أحمد بن محمد بن أحمد بن غالب» أبو بوكر الخواروق المعروف بالبرقافي/". 

بالغ الخطيب في تركيته والشناء عليه» وقال: لم نر في شيوخنا أتقن منه حافظاً للقرآن عارفاً 
بالفقه. وسألت الأزهري: هل رأيت في الشيوخ أتقن من البرقاني؟ فقال: لا فقال: سمع البرقاني 


)١(‏ تاريخ بغداد للخطيب ه/178. 
(1) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 0157/5 وفي المطبوعة: ”أحمد بن عبد الله بن أحمد“. 
(9) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 155/5 وفي المطبوعة:”البزار" . 

(5) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 157/5 وفي المطبوعة:” حنانة". 

(5) قال في المشتبه: ”البرقاني بالفتح» برقان من قرى خوارزم منها الحافظ أبو بكر أحمد“ الخ ٠١.‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





ببلده يعني خوارزم عن أبي العباس بن [حماد] '" النيسابوري ومحمد بن علي الحساني وأحمد بن 
إبراهيم بن حباب الخوارزميين. وورد بغداد» وسمع محمد بن جعفر بن [هيثم] البندار وأبا عل 
بن الصواف وجماعة. قال الخطيب: سمعته يقول: ولدت في آخر سنة ست وثلاثين وثلاث ماثة. 
ومات يوم الأربعاء أول يوم من رجب سنة خمس وعشرين وأربع مائة -رحمه الله تعالى-. 

وات أحد يق محمد بن يوسفه ين محمد يق دونه أبو عي الله :النوان ويقال الغلافت: 
قال الخطيب: حدث عن محمد بن جعفر المطيري وأبي عبد الله بن عياش القطان وأحمد بن محمد 
بن أبي سعيد الدوري وجماعة. وكان مكثراً من الحديث. كتب عنه الحسن بن محمد الخلال والحسن 
[وحمزة بن محمد](" بن طاهر الدقاق وأبو القاسم الأزهري. قال: سمعت محمد بن أحمد بن الأشنافي 
يقول: سمعت ابن دوست العلاف يقول: ولدت سنة ثلاث وعشرين وثلاث مائة. ومات سنة سبع 
وأربع مائة - رحمه اللّه تعالى-. 

6- أحمد الخطيب بن علي بن ثابت بن أحمد بن مهدي الخطيبء أبو بكر الحافظ 
صاحب تاريخ بجخارى وبغداد. 

قال الحافظ أبو عبد اللّه بن النجار في تاريخه: ولد بقرية من أعمال نهر الملك بهنيقيا. وكان 
أبوه يخطب بدرب ركان ونشاً هو ببغداد وسمع بها من شيوخها ورحل إلى البصرة» وسمع بها. 
ورحل إلى خراسان» وسمع بها من أصحاب ابن الأصمء وسمع بالعراق» ثم عاد إلى بغداد وسمع من 
شيوخه الباقين بهاء ثم خرج إلى الشام وكان يتردد صوب دمشق وبيت المقدس ثم عاد إلى بغداد في 
آخر عمره وأقام بها إلى آخر عمره. وحدث بها بالتاريخ وغير ذلك من مصنفاته. قال ابن النجار: له 
ست وخمسون مصنفاً منها تاريخ بغداد مائة وستة أجزاء. قال ابن النجار: قال القزاز: قال لنا 
الخطيب: ولدت سنة اثنتين وتسعين وثلاث مائة. ومات في ذي الحجة سنة ثلاث وستين وأربع 
مائة درحيه الله تغال: 

كناك ا يوون تعمد وى القرلة من القلس اسان :نان للستي شو عن تاقد 
محمد الزاهد وأبي نعيم الفضل بن دكين وعفان بن مسلم وجماعة. وروى عنه أبوعمرو بن السماك 
وأبو علي بن الصواف وأبو الفتح [بن] ' محمد وجماعة. قال الخطيب: وبعض الداس يقولون: أحمد 


)00 المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 218/0 وفي المطبوعة: ”حمدان". 

إفة المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 2557/0 وفي المطبوعة: '”القاسم". 

إفرة سقط من المطبوعة ما بين معكوفتين والمثبت من تاريخ بغداد للخطيب 2/5"”. 

ع6 المثبت من المطبوعة ما بين معكوفتين وفي تاريخ بغداد للخطيب 297//0:”أبو الفتح محمد بن الحسين'“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





بن الصلت يضع الأحاديث. قال الخطيب: توفي سنة ثمانين وثلاث مائة - رحمه الله تعالى-. 

/1- أحمد بن محمد بن بشر بن علي بن محمد بن جعفرء أبو بكر المقري. قال 
الكطلييا:هومرورف الأصل بحدث عن ععداين عد اباضيدئ: 

- أحمد بن محمد بن سعيد بن عبد الرحمن بن إبراهيم بن زياد بن عبد الله بن 
عجلانء أبو العباس الكوفي الحمداني المعروف بابن عقدة. 

قال الخطيب في تاريخه: كان جده عجلان مولى عبد الرحمن بن سعيد الممداني. وقال 
الخطيب: سمعت محمد بن الفضل الفتوري. يقول: سمعت عبد الغني الحافظ يقول: سمعت الوزير 
يقول: سمعت الدارقطني يقول: أجمع أهل الكوفة أنه لم ير من زمن عبد اللّه بن مسعود إلى زمن 
أبي العباس بن عقدة أحفظ منه. وقال عن الدارقطني أيضاً: كان ابن عقدة يعلم ما عند الناس ولا 
يعلم الئاس ما عنده. قال الخطيب: سمعت أبا الطيب أحمد بن الحسن بن هرثمة يقول: كنا بحضرة 
أبي العباس بن عقدة وبجنبه هاشمي وعنده حفاظ الحديث قال أبو العباس: أنا أحدئكم ثلاث 
مائة ألف حديث من أهل بيت هذا دون غيرهم وضرب بيده على ظهر الحاشمي. 

قال الخطيب: ورد بغداد وسمع بها من جماعة سماهم» ثم قدم في«آخر مره وحدث عن 
قدماء المشايخ وسماهم؛» وروى عنه الحفاظ الأكابر كأبي بكر [الجعابي]'' وعبد الله بن عدي 
الجرجاني وأبي القاسم الطبراني ومحمد بن المظفر وأبي الحسن الدارقطي وأبي [حفص]!" بن شاهين 
وجماعة سماهم. 

قال الخطيب: عقدة لقب أب أبي العباس. لقب بذلك لتعقيده بين الصرف والنحو وكان 
يعلم القرآن والأدب في الكوفة. وقال: كان الحفاظ إذا تذاكروا الحديث شرطوا أن لا يخرجوا من 
أحاديث أبي العباس بن عقدة . قال الخطيب: مات أبو العباس سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مائة - 


0 لاسن 
أربعين وماثتين. 


رحمه الله تعالى-. ومولده سنة [دسع] 
يقول أضعف عباد اللّه: ومدار أكثر أحاديث هذه المسانيد على أبي العباس أحمد بن محمد 

بن سعيد الهمداني الكوفي ابن عقدة الحافظ -رحمه اللّه تعالى-. 
8- أحمد بن الحسن بن خيرون بن إبراهيم؛ أبو الفضل الباقلاني. 

)١(‏ تاريخ بغداد للخطيب178/5. 

(0) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 2202/0» وفي المطبوعة: ”الجرجاني“. 

() المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 23207/5؛ وفي المطبوعة: 'جعفر". 

)5( المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 2027/0 وفي المطبوعة:”'سنة أربعين ومائتين". 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





قال الحافظ أبو عبد الله ابن النجار في تاريخه: سمع الكثير بنفسه. ثم قال: سمع أبا علي 
ع ا ا ل ل ا ري 
بن محمد بن غالب الخوارزي البرقاني وبشر بن عبد اللّه الروي وأبا عمرو عثمان بن محمد بن 
دوست العاف وخلقاً وزوق عه الدافظ أبو يك الخطيب وهو أسن نه وكبد فقن غيد الباق 
الأنصاري وأبو القاسم السمرقندي وإسماعيل بن أبي سعيد الصوفي وعبد الوهاب الأنماطي وابن 
أخيه» أبو منصور محمد بن عبد الملك بن خيرون. وقال ابن النجار: قرأت بخط أي الفضل بن 
خيرون قال: ولدت في جمادى الآخرة سنة ست وأربع مائة. وتوفي في سنة ثمان وثمانين وأربع مائة 
في رجب رةه اللهتها ل 

- أحمد بن محمد بن على القصري. ذكره ابن النجار في تاريخه وكناه أبا الحسين وقال: 
إنه من شيوخ أبي بكر أحمد بن شاذان. قال: ذكره في معجم شيوخه وذكره الخطيب في تاريخء”"ا 
فقال: أحمد بن محمد بن علي بن الحسن المعروف بابن البتي من أهل قصر ابن هبيرة. ثم قال: وكان 
صدوقاًء حدثني أبوعبد الله أحمد بن محمد بن علي. و ع سند 

أحمد بن عمر بن سريج الفقيه الشافعي» أبو العباس القاضي. قال الخطيب: هو إمام 
أصحاب الشافعي صنف الكتب الكثيرة وحدث باليسير عن الحسن بن محمد الزعفراني» وأبي 
ع خولين يعي العكا زوفل ين اسن بن افكاتي. ومات ببغداد سنة ست وثلاث ماثة وبلغ 
عمره سبعاً وخمسون سنة ييه اله 

65 أحمد بن عمر بن [روح]" الحرة بن علي أبو الحسين المهرواني. 

قال الخطيب في تاريخه: سمع أبا حفص بن الزيات» والحسين بن محمد بن عبيد؛ والحسن بن 
جعفر وأبا بكر بن شاذان» وأبا الحسن الدارقطني. قال: كتبت عنه بالنهروان ويبغداد وكان 
صدوقاً [ديناً] 7 حسن المذاكرة مليح المحاضرة. سألته عن مولده فقال: ولدت سنة ثمان وستين 
وثلاث مائة ومات ببغداد سنة خمس وأربعين وأربع ماثة. 

19 أحمد بن الحسن 5 دنه [ اوضر ] 9 يعرف بالشاهي. قال الخطيب: هو 
)١(‏ تاريخ بغداد للخطيب 279/5. 
(؟) تاريخ بغداد للخطيب 18/5. 
() كذافي تاريخ بغداد للخطيب 02/0» وفي المطبوعة: ' زوج ”. 


(5) كذافي تاريخ بغداد للخطيب ه/08؛ وفي المطبوعة: ”أديباً". 
(5) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 2372/4 وفي الطبوفةة أب وي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





[المرُوذي] '"! قدم بغداد وحدث بها ععن علي بن عيسى الماليني وكان ثقة. 

4- أحمد بن يحى بن إبراهيم المروزي» أبوبكر. 

قال أنى فيد الله ابن النجار: قدم بغداد 0 وحدث بها عن عبد العزيز بن حاتم 
المروزي. وروى عن أبي الحسين محمد بن المظفر بن موسى الحافظ مسند أبِي حنيفة من جمعه؛ ثم 
روى الحديث مسنداً إلى أبي حنيفة وإلى النبي -صل الله عليه وآله وسلم-. 

6- أحمد بن أحمد بن عبد الواحد بن أحمد بن محمد بن عبيد الله وهو الشريف بن 
محمد بن عيسى بن جعفر المتوكل بن المعتصم بن الرشيد بن المهدي بن المنصور بن محمد بن علي 
بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب أبو السعادات المتوكل. 

قال ابن النجار في تاريخه: هكذا رأيت ذسبه بخط يده وكان يسكن التربة بالجانب الغربي 
ويصل إماماً في قبة الكرخي. وسمع الشريف أبا الغنائم وعبد الصمد بن علي بن المأمون وأبا جعفر 
محمد بن أحمد بن مسلمة وأبا القاسم علي بن أحمد وأبا بكر الخطيب. ولد سنة إحدى وأربعين 
وأربع مائةه ومات سنة إحدى وعشرين وخمس مائة يعر الله هالت 

كأكك أخنيووو متصور كن سيار ذن مها ركء أبو بكر الرمادي. 

قال الخطيب: سمع عبد الرزاق بن همام وأبا النضر هاشم بن القاسم وعلي بن اعد وأبا حذيفة 
المهدي''' ويحبى بن بكير وجماعة. وقد رحل وصنف. وروى عنه إسماعيل بن إسحاق القاضي وأبو 
القاسم البغوي ويحبى بن صاعد والقاضي المحاميي. قال ابن أبي حاتم الرازي: كتبت عنه مع أي وكان 
أبي يوثقه. ولد سنة اثنتين وثمانين ومائة» ومات سنة خمس وستين ومائتين - رحمه اللّه تعالى -. 

/و- أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك القطيعى. قال الخطيب في تاريخه: كان يسكن 
عه ليق و لجا نسحي سي بزاع ون رسع ف بواسسه ورين انين الدردو د الا وشيب ااي 
أحمد بن حنبل وجماعة سماهم. ثم قال: وكان كثير الحديث. وروى عن عبد اللّه بن أحمد بن حنبل 
المسند والتاريخ والزهد والمسائل. وروى عنه الدارقطني وأبو بكر البرقاني الخوارزي وجماعة. 
وخرف في آخر عمره فما يدري ما يقرأ عليه. ومات سنة ثمان وستين وثلاث مائة -رحمه اللّه تعالى-. 

- أحمد بن على بن محمد بن أحمد بن المح البزا أبو مسعود. قال الحافظ ابن النجار 


. كذافي تاريخ بغداد للخطيب 205/4 وفي المطبوعة: ”المروزي‎ )١( 
وفي تاريخ بغداد للخطيب ه/8ه*: ”التهدي”".‎ )0( 
كذا في تاريخ بغداد للخطيب 98/4» وفي المطبوعة: ”إبراهيم بن إسحاق المزني وإسحاق بن الحسن الحربي“‎ )( 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





في تاريخه الكبير بإسناده: عن أخيه أبي نصر بن المحلى عن القاضي أبي الحسين محمد بن علي بن 
المهتدي باللّه وأبي الغنائم عبد الصمد بن على بن المأمون وأبي جعفر محمد بن أحمد بن مسلمة وأبي 
على محمد بن وشاح وجماعة سماهم ابن النجار. وقال: مولده سنة ثلاث وخمسين وأربع مائة. ومات 
دده عنمن وعشريى وخهن نائة رجه اللتعالىت: 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو البلخي 
صاحب المسند العاشر من هذه المسانيد. 

8- أحمد بن محمد بن إسحاقء أبو عل الشاشي الفقيه على مذهب أبي حنيفة سكن 
بغداد وحدث بها. 1 

قال الخطيب: قال القاضي أبو عبد الله الصيمري: صار التدريس بعد الكرخي إلى أصحابه 
فمنهم أبو عل الشاشي» وكان شيخ الجماعة» وكان أبو الحسن الكرخي جعل التدريس له حين فلج» 
وجعل الفتوى إلى أبي بكر الدامغاني وكان يقول: ما جاءنا أحفظ من أبي على» قال الصيمري: توفي 
أبوعلي الشائي في سنة أربع وأربعين وثلاث مائة درعة الل 

٠٠‏ أحمد بن عبد اللّه بن نصر بن [بجير] 7 بن عبد الله بن صالح» أبو العباس الذهلي 
قاضي البصرة وواسط وغيرهما من البلاد. 

قال الخطيب في تاريخه: حدث عن يعقوب بن إبراهيم الدورقي ومحمد بن عبد الله المخري 
ومحمود بن خداش. وروى عنه الدارقطني والمعافى بن زكريا الجريري. مات سنة اثنتين وعشرين 
وكللاتك مناقة حرخه ادلهاتعالى-. 

ون اعون ين عدف رن وو اللعافدهال اللظطيي موف اهم غدريين اسرضفال: 
وفي أحاديثه غرائب. مات سنة أربع وأربعين وثلاث مائة!". 

؟.- أحمد بن القاسم بن الحسن المقري. يروي عنه الحافظ أبو عبد اللّه الحسين بن محمد 
بن خسرو البلخي صاحب المسند العاشر من هذه المسانيد. 

*0.- أحمد بن صالح المصريء أبو جعفر. قال الخطيب: هو طبري الأصل قدم بغدادء جالس 
أحمد بن حنبل وتذاكر العلم وكتب كل واحد عن صاحبه وكان يثني عليه. قال الخطيب: حدث عنه 


(1) تاريخ بغداد للخطيب 108/5. 
(؟) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 452/6 وفي المطبوعة: ''بحتر 
فرق تاريخ بغداد للخطيب ه/8"؟. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





الأكية مبدبيخ اشاغيل البخاري وأبودائد الستجيفان ويه بن كن انها يفوت اين فيان 

ع0- أحمد بن عبد الله بن محمدء أبو على الكندي قال الخطيب: هو المعروف بابن 
[الجلاج] 02 -الكوفي سكن مصر وحدث بها عن نعيم بن حماد وإبراهيم بن الجراح روى عنه 
القاضي الحسين الأنطاي وإسحاق بن إبراهيم الأنباري. 

ه.- أحمد بن عبد الله بن زياد» أبو جعفر الحداد البغدادي. قال الخطيب: سمع أبا نعيم 
الفضل بن دكين وعفان بن مسلم ومسلم بن إبراهيم. روى عنه محمد بن مخلد» أبو العباس أحمد 
نن عقلة قال وكاق ثقة يدا داك سمنة خسن وستعيق "":ومافقين حيفية اذه كعالىت. 

65 أحمدين عبد الجبار [الشكيق؟؟ الفدادي. قال الخطيي» يروي عن أى توف 
القاضي روى عنه [عبد الله]”) بن محمد بن ياسين. قال الخطيب: روى عن هذا الشيخ؛ عبد الله 
بن محمد بن سعيد فسماه أحمد بن عيسى بن الحسن وسماه غيرهم أحمد بن محمد بن عيسى. 

|حمد بن عبد الجبار العطاردي7". قال الخطيب: أحمد بن عبد الجبار بن أحمد بن 
حمد بن و بن عطارد بن حاجب بن زرارة الحميبى المحروف بالعطاردي كوق. قدم بغداد 
وحدث بها ععن عبد الله بن إدردس الأودي ووكيع وأبي معاوية الضرير ويونس بن بكير. روى 
عنه أبو بكر بن أي الدنيا وأبو القاسم البغوي والمحامل وجماعة. مات سنة اثنتين وسبعين 
ومائتين درضيه الله قعالىت. 

خ8- أحمد بن نحمد بن زياد بن اي قال الخطيب: حدث عن جده زياد وعن محمد 
بن منصور الطوسي. روى محمد بن المظفر الحافظ ومحمد بن إسماعيل الوراق مات سنة عشر 
وكا هانة ع رمه لدعي 

9 أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان» أبو سهل. قال الخطيب: [متوني 
)١(‏ تاريخ بغداد للخطيب .4١7/6‏ 

(9) وفي تاريخ بغداد للخطيب: ”ستين'' 199/6. 

(5) المثبت من التاريخ للخطيب وني المطبوعة: ”السكري"“.؟١‏ 
(5) المثبت من التاريخ للخطيب وفي المطبوعة: ”عبد المالك"“.؟١‏ 
(0) في التقريب: كنيته أبو عمرء ومولده سنة سبع وسبعين ومائة““. 


00 كذا في تاريخ بغداد للخطيب 2١17/5‏ وفي المطبوعة: ”عمر". 
(8) تاريخ بغداد للخطيب 238/5. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





الأصل] ”". سكن دار القطن» حدث عن جماعة سماهم وعن محمد بن الجهم وخلق كثير. 
روق غنة أبواحسن بن [رؤقؤية] '" وأبو عل بق اشاذان وجماعة وكاق صدوقاً أديباً. فاك سثة 
خمسين وثلاث ماثة -رحمه 5 

)- اعد ين [خرف] 7 ين خيذ الللاتن سيل أبن عو الله الزاهن السسابورى: 
قال الخطيب: قيل إنه مروزي سكن نيسابور وحدث عن سفيان بن عيينة وعبد الله بن 
الوليد[الفيق] "واد هاس العتدي رات :ؤاذه الطبالدى و[ سين هيد الله الطلنالية 06 
ومكى بن إبراهيم وجماعة. وورد بغداد حاجاً في أيام 0 تن تيل »وعدت واكنث عاد 
اعون درعرة الله عليهي]”. 

-١‏ أحمد بن محمد بن إبراهيم بن سلفة» أبوطاهر السلفي الأصبهاني. 

قال الحافظ ابن النجار في تاريخه: هو محدث وفقيه وشيخ زمانه بأصبهان. سمع الرئيس 
أبا عبد الله القاسم بن الفضل بن أحمد الثقفي وأبا الحسن علي بن منصور بن علان الكرخي 
وأبا نصر عبد الرحمن بن محمد بن يوسف وأبا الفتح أحمد بن محمد بن أحمد بن سعد الحافظ 
وآبا شعن خمد :ين مت بن عضن الطرز وأباغلن السن.ين عل الحداة وأنا العباس أحمدءيق 
عبد التادروين أمقة الكاني بوكلا منواقه«وساقر إل يداد ى يانه ونع :جا آيا اللحظات 
نصر بن محمد بن النصر القاري وأبا عبد الله الحسين بن على بن أحمد بن السري وأبا المعافى 
ثابت بن بندار بن إبراهيم البقال وأبا اسن المبارك بن عبد الجبار الصيرق وأبا بكر أحمد 
بن على الطرابلسي وأبا القاسم علي بن الحسين الربعي وخلقاً كثيراً سواهم. وسافر إلى الحجاز 
وسمع بمكة» والمدينة» والكوفة» وواسطء والبصرة» وخوزستان» ونهاوند» وهمدان» وساوة 
الري» وقزوين» وزنجارء ودخل بلاد أذربيجان وطافها إلى أن وصل إلى دربند وكتب بهذه 
البلاد عن شيوخها ثم دخل الجزيرة» وسمع بنصيبين» وغيرها. ومضى إلى الشام؛ ودخل دمشق 
وسمع بها كثيرا ثم دخل ديار مصر فأحبى بها الحديث. وقرأ على مشاتخها وسمع جماعة 
بإفادته وسكن الإسكندرية إلى حين وفاته. 


)١‏ المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 549/5؛ وفي المطبوعة: ”كوفي الأصل“.؟1 
(5) المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 255/5» وفي المطبوعة: "روزبه".؟١‏ 

(9) المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 240/5 وفي المطبوعة: '”حارث".؟1 

(5) المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 60/4*؛ وفي المطبوعة: '”العبدي".؟١‏ 

(4) ليس في التاريخ ما بين المعكوفتين.؟١‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





قال أنى التجار: وكان عنافطا متعقناً بح انزيلاً وعمر حق ألق. الضعار بالكبان قال: 
وأخبرني عبد القادربن عبد اللّه الرهاوي الحافظ فيما شافهني به وأذن بالرواية عنه ثم بحران- قال 
شيخنا أبو طاهر السلفي: سمع الحديث بأصبهان من سنة ثمان وثمانين وأربع مائة إلى سنة ثلاث 
وتسعين» وسافر إلى بغداد فأقام بها يسمع إلى سنة قسع وتسعين» وسافر إلى الكوفة وأقام بها مدة 
يسمع ثم حج ورجع إلى بغداد فأقام بها إلى سنة خمس مائة يقرئ الحديث والنحو والفقه واللغة. 
وسمع بقراءته الحفاظ الكبار كالحافظ يحبى بن مندة ومحمد بن منصور السمعاني وأبي نصر 
الأصبهاني وغيرهم. 

قال الحافظ ابن النجار: مولده بعد السبعين وأربع مائة» ووفاته ليلة الجمعة من شهر ربيع 
الآخر سنة ست وسبعين وخمس مائة بعد الزيادة على المائة سنة - رحمه اللّه تعالى- وأول سماعه سنة 
حي وثمانين وأربع مائة وحدث قبل بلوغ العشرين. 

6- أحمد بن عمر بن محمد بن عبد الله الصوفي الخوارزي الخيوفيء نجم الدين 
الكبرى» أبو الِنّاب. 

يقول أضعف عباد الله: وهو شيخ شيوخ الطريقة وبرهان الحقيقة إمام أئمة الحديث في 
زمانه وهو شي الذي أروي أكثن الأصول عده سيعت عليه خوارزم :من اسنة كلاث عشرة 
وست مائة إلى سنة سبع عشرة وست مائة وهو -رضي الله عنه- سمع بخوارزم الشيخ ظهير 
الدين أبا محمد محمود بن عباس بن أرسلان - ونجم الدين محمد بن علي الجوزقاني وشمس الدين 
أبا الفضائل محمد بن فضل اللّه السلاوي. وسمع بخراسان والعراق خلقاً منهم أبو سعيد عبد 
اللّه بن عمر الصفار ومؤيد بن علي الطوسي وأبو الحسن مسعود بن محمد الجمال وأبو المكارم 
أحمد بن محمد بن محمد بن اللبان وأبو محمد الحسين بن مسعود الفراء. ودخل بغداد فسمع 
مشاتخهاء ودخل بلاد الشام فسمع أيضاً مشاتخهاء ودخل الإسكندرية ولازم أبا طاهر السلفي 
سنة ست وستين» وسمع عليه كر مسموعاته وقد جمع مشايخه في مجلدات -رحمهم ايلات 
استشهد بخوارزم في ربيع الأول سنة ثمان عشرة وست مائة -رحمه الله تعالى-. 

1 أحمد بن محمد بن على أبو علي الصيرفي المعروف [بابن الأبنوسي]؟" قال الخطيب: 
سمع علي بن محمد بن الزبير الكوفي وعبد اللّه بن إسحاق بن إبراهيم الخراساني. وقال: توفي أبو عبد 
الله الأسوسي سنة أربع وقسعين وثلاث مائة -رحمه اللّه تعالى-. 


(1) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 974/5؛ وفي المطبوعة: ”بالأسوسي“. ١١‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





15- أحمد بن تميم قال الخطيب”": ذكره أبو القاسم بن الغلاج أنه كان ينزل في جوار 
محمد بن مخلد وأنه حدثه عن موسى بن إسحاق الأنصاري. 

8ت داقن مد رع بق بن الشاهين] "١‏ ام ضيف الله الشتيا "قال :لاطي قو 
وأبا همام السكوني والحسن بن الصباح وجماعة. ثم قال: قال ابن شاهين: قال أبي: مات جدي أحمد 

7- أحمد بن سعيد بن إبراهيم أبو عبد الله الرباضي. قال الخطيب: سمع وكيع بن 
الجراح وعبيد الله بن موسى وهارون بن يزيد ومحمد بن إسحاق ولي قضاء سرخس» ثم ورد 
نيسابور وأقام بها إلى حين وفاته. ومات بعد سنة ثلاث وسبعين ومائتين!" -رحمه الله تعالى-. 

يقول أضعف عباد اللّه: وروى ععن الحسن بن زياد في هذه المسانيد. 

ا ا 0( ١‏ 5 

211- |حمد بن محمد بن أحمد بن [محمد بن]”” منصور المعروف بالعتيقي. سمع إبراهيم بن 
أحمد بن جعفر [الخرقي] وجماعة. قال الخطيب: كتبت عنه وكان صدوقاً ثقة وسألته عن مولده فقال: 
ولدت سنة سبع وستين وثلاث مائة. ومات سنة إحدى وأربعين وأربع مائة -رحمه اللّه تعالى-. 

امك ين داو ين يريك بن ماهاق أو يرون اسان قال اطي ف نا عورا 
سكن بغداد وحدث بها عن الحسن بن سوار البغوي وإبراهيم بن يوسف أخي عصام البلخي. 
روى عنه عبد الصمد بن على وأبو بكر الشافعي وأحمد بن محمد العتيقي - رحمهم الله تعالى-. 

89 |احمد بن محمد بن شعيب بن صالح بن الحسين ابو منصور من أهل بخارى. سمع صالح 

0 92 ل 

بن محمد وحامد بن سهل وحمد بن حريث"" البخاريين وزكريا بن يحبى ومحمد بن جرير الطبري. 
قال الخطيب: استوطن بغداد وحدث بها إلى حين وفاته. مات سنة خمس وخمسين وثلاث ماثة. ومولده 
سنة ثمانين وماثتين. 


)١(‏ تاريخ بغداد : غ//الا؟. 

(؟) كذا في تاريخ بغداد للخطيب: ه/29". 

(9) كذا في المطبوعة» وفي تاريخ بغداد للخطيب 2778/5 ”بعد سنة ثلاث وأربعين وماثتين. 

(5) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 2147/0 وفي المطبوعة: ”أحمد بن منصور". 
(0) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد للخطيب 155/0 وفي المطبوعة:” الجذري"”. 

(5) تاريخ بغداد للخطيب 5575/46. 

20 كذا في تاريخ بغداد للخطيب 115/5. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





أحمد بن عبد الجبار بن أحمد بن القاسم بن أحمد المروزي الصيرفي أبو سعيد 
الكتبي المعروف بابن الطيوري. 

قال الحافظ أبو عبد اللّه ابن النجار في تاريخه: هو أخ أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار 
وكان أصغر قرأ القرآن بالروايات على أبي بكر محمد بن علي الخياط وأبي على الحسن بن أحمد 
بن البنا. وسمع الكبير بإفادة أخيه من أبي طالب محمد بن عبدان وأبي محمد الحسن بن محمد 
الخلال وأبي إسحاق إبراهيم بن عمر بن أحمد البرمكي وأبي الطيب طاهر بن عبد الله الطبري 
وأبي محمد الحسن بن علي الجوهري وأبي الفضل محمد بن عبيد الله بن محمد الكوفي وأبي الفتح 
عبد الملك بن عمر الدارقطني وأبي الحسن محمد بن محمد البيضاوي وأبي طالب محمد بن علي 
بق القازي وأق سين يد ين أبن حيرون وجفاعة..روى عدة دين تاصر يخ المعمر 
المبارك بن أحد الأتضاري وأبو المظفر أدبن أحيد بن خيدي"قال ابق الفجان: وسيكانا أبز 
القاسم ذو الزين بن كامل الخفاف ويحبى بن أسعد بن يوذس الخباز وهو آخر من حدث عنه 
وكان صدوقاً صحيح السماع دلالاً في الكتب. مولده سنة أربع وثلاثين وأربع مائة. ومات سنة 
سبع عشرة نعف نذا" نميه لزه يعالى ع 

١‏ أحمد بن الحسن بن أحمد بن الحسن بن محمد بن خداد الباقلاني الكرخي أبو طاهر. 

قال الحافظ ابن النجار في تاريخه: كان من أعيان شيوخ وقته بالمعرفة وكثرة الرواية 
والزهد والعبادة. وسمع الكثير وحدث بهء وروى الكتب المطولات» وصنف تاريخاً بالسنين» 
وذكر فيه الحوادث والوفيات. قال الحافظ ابن النجار: وقد نقلت منه كثيراً إلى هذا الكتاب. 
سمع أبا علي الحسن بن علي بن شاذان وأبا القاسم عبد الملك بن محمد بن بشران وأبا بكر 
البرقاني وأبا عبد الله أحمد بن عبد الله بن الحسين بن إسماعيل المحامل. وروى عنه أبو 
القاسم السمرقندي وعبد الوهاب الأنماطي -رحمهم الله تعالى-. 

يقول أضعفت عباد الله::وروى عده أي و عبد الله الحسينخ بن عبد ين كسرو البلى ضاحب 
المسند العاشر من هذه المسانيد. 

؟2؟- إسماعيل بن حماد بن الإمام أبي حنيفة. 

قال الخطيب فق تارك" أبور فيان وقيل أيز عبد اللديول القشاة والخاني الشرق ولاه 


)١(‏ لعله حمس مائة. 
هم تاريخ بغداد 554/57. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





محمد بن هارون الرشيد بعد أن عزل محمد بن عبد اللّه الأنصاري فأقام مدة» ثم صرفه وولي قضاء 
البضرة تم عرله انها :ين أ كته 

قال الخطيب: قال محمد بن عبد اللّه: ما ولي القضاء من لدن عمر بن الخطاب إلى اليوم أعلم 
من إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة. قال الخطيب: وهو أحد الفقهاء على مذهب جده حدث عن أبيه 
وعن مالك بن مغول وعمر بن ذر ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب والقاسم بن معن وأبي شهاب 
الحناط. وروى عنه غسان بن المفضل الغلابي وعمر بن إبراهيم الشقفغي وسهل بن عثمان العسكري. 

قال الخطيب: توفي في سنة اثنقي عشرة وماثتين - رحمه الل 

*22- إسحاق بن أبي إسرائيل إبراهيم كنية إسحاق أبو يعقوب مروزي الأصل. روى عن 
زائدة بن قدامة» وسمع عبد القدوس بن حبيب الشاي وحماد بن زيد ومحمد بن جابر اليماي 
وعبد الوارث بن سعيد وهشام بن يوسف الصنعاني وسفيان بن عيينة. وروى عنه أبويحبى صاعقة 
ويعقوب بن شيبة ومحمد بن إسماعيل البخاري وجماعة. مات سنة خمس وأربعين ومائتين» وقيل: 
مح غنسيق: ومانتين وقد« سكة شيك وا روس وماتفية حرسي اللو 

يقول أضعف عباد اللّه: يروي عبن أصحاب أَني حنيفة في هذه الم نيد 

غ؟؟- إسحاق بن عبد الله بن إبراهيم بن عبد الله بن سلمة أبو يعقوب الكوفي. قال 
الخطيب في تاريخه!'"': سكن بغداد وحدث بها عن محمد بن زياد الزيادي وأحمد بن ثابت الجحدري 
ويوسف بن مومى القطان ويحبى بن معلى بن منصور وأبي حاتم الرازي. روى عنه جماعة. صنف 
المسند واستوطن بغداد إلى حين وفاته. مات سنة سبع وثلاث مائة -رحمه الله تعالى-. 

- إسحاق بن إبراهيم بن حاتم الأنباري ذكره الخطيب في تاريخه!"' وحدث عن سويد 
بن سعيد. وروى عنه أبو العباس أحمد بن عقدة الكوفي. 

7- إسحاق بن محمد بن مروان أبو العباس. قال الخطيب: هو أخ جعفر بن محمد بن 
مروان!" من أهل الكوفة. قدم بغداد وحدث بها عن أبيه. وروى عنه محمد بن زوج الحرة ومحمد 
بى لظف وحمد بن إسماعيل الوراق مات يسنة ثماق غشرة وثلاك مائة -رجمهة يله :تعال-: 


)١(‏ كذافي تاريخ بغداد للخطيب 7/1ه". 

(0) تاريخ بغداد للخطيب 580/5. 

(9) تاريخ بغداد للخطيب 886/7. 

(4:) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 90/5" وفي المطبوعة: ”أخ محمد بن جعفر بن محمد . 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





/0؟- إدريس بن عل المؤدب ذكره الخطيب في فاه . قال: ولد سيئة اثنتين وثللاث 
قاف وراك ررقة وللات وشصين بو دلخ افاقة وكان كقة امون 

إسماعيل بن أحمد بن عمر بن الأشعث أب القاسم السمرقندي. 

قال الحافظ أبو الفرج بن عبد الرحمن الجوزي: ولد شيخنا أبو القاسم السمرقندي بدمشق 
سنة أربع وخمسين واربع ماثة. وسمع من مشاتخها وقدم بغداد وسمع من البغوي والصريفيي وابن 
المسلمة وخلق كثير وكان ثقة تقياً أملا بجامع المنصور زيادة على ثلاث مائة مجلس وكان أبو العلاء 
الهمداني يقول: لا أعدل به أحداً من شيوخ خراسان وعراق. مات سنة ست وثلاثين وخمس مائة 
عن اثتدين وكمانيق سنة وثلاثة أشهر رمه الله تعالىب: 


باب الباء 


9 بلال بن رباح -رضي الله عنه-. قال البخاري في تاريخه'"': أبو عبد الكريم؛ ويقال 
أيضاً: أبو عمروء ويقال: أبو عبد الله مؤذن رسول الله -صى الله عليه وآله وسلم- مولى أبي بكر 
الصديق-رضي اللّه عنه-. 

من وراء ابن غاوي درفي" الله عند قال البشارف فرقائضه '": كديع أبو عمارة 
الأنصاري الحارثي نزل بالكوفة. 

قال البخاري: حدثنا عبد الله حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق قال: قال حدثنا البراء قال: 
غزوت مع رسول الله -صى الله عليه وآله وسلم- خمس عشرة غزوة. قال البخاري: حدثنا أبو 
نعيم عن زهير عن أبي إسحاق عن البراء قال: استصغرت أنا وابن عمر يوم بدر. 

-١‏ بريدة بن حصيب بن عبد الله بن الحارث بن الأعرج من أصحاب النبي -صل الله 
عليه وآله وسلم- سكن المدينة ثم تحول إلى البصرة» ثم خرج منها إلى خراسان. ومات بمرو . 
سمع منه أبناه عبد الله وسلبيمان. 

قال البخارق :فق تازيضه قال عيف اللدنيق مريدمات أن يمرو فدقق خضي" ومن قاقد 
أهل المشرق ونورهم يوم القيامة. 

.17/7 تاريخ بغداد للخطيب‎ )١( 
.52/6 (؟) التاريخ الكبير‎ 


إفرة التاريخ الكبير؟/؟١5.‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





قال البخاري: قال عبد اللّه بن بريدة: قال البي -صل اللّه عليه وآله وسلم-: أيما رجل مات 

قال البخاري: مات في خلافة يزيد. وقال غيره من أصحاب التواريخ: مات بمرو سنة اثنتين 
أوثلاث وستين -رضي اللّه عنه-. 

في ذكر من روى عنهم الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد من التابعين 

1 بهز بن حكيم بن معاوية بن حيدة القشيري البصري. قال الخطيب ف ا 
سمع أباه. روى عنه الغوري وحماد بن سلمة وأبوعاصم ومروان وابن المبارك. 

تقول أمسف اغباة اللّه: ويروي عنه أبو حنيفة - رحمه الله تعالى- في هذه المسانيد. 

*27- بيان بن بشر أبو بشر الكوفي الأحمسي المعلم -رحمه اللّه-» قال البخاري -رحمه 
الله- في تاريخه: سمع أنساً والمغيرة -رضي اللّه تعالى عنهما-. روى عنه الشوري وشعبة وأبو 
عوانة!" - رحمهم الله تعالى-. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويزوق غنه أ اتحنيقة هده المسانيد. 

84؟- بكر بن عبد الله بن عمرو بن هلال المزني البصري. قال البخاري في تاريخه'": 
سمع ابن عمر وأذساً. وقال: مات سنة ست يعني ومائة. 

يقول أضعف عباد اللّه: وتروق عن بو حنيقة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 

في ذكر من يروي عن الإمام أبي حنيفة من أصحابه 

2؟- بكر بن خنيس. ذكره البخاري في تاريخه: وقال: يروي عن أ وذراطلي”. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

7- بشر بن المفضل بن لاحق أبو إسماعيل البصري. قال البخاري: سمع من داؤد بن 
)١(‏ لم نجد في تاريخ بغداد للخطيب » وقد نص البخاري في تاريخه الكبير 5/2؟1١.‏ 
(؟) كذافي التاريخ الكبير 2117/6 وفي المطبوعة: ”أبو معاوية". 


(9) التاريخ الكبير»//ال. 
(5) التاريخ الكبير؟/ه/,. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





أبي هند. وقال: حدثني محمد بن محبوب أنه مات سنة سبع وثمانين ومائة!". 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

010- بكير بن معروف. ذكره البخاري في تاريخه: قال أبو معاذ قاضي نيسابور: قال 
أحمد: ليس به داسو 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيدا". 

8- بلال بن أبي بلال مرداس الفزاري. ذكره البخاري في تاريخه وقال: قال إسحاق عن 
جرير عن ليث عن بلال الفزاري عن العبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- الإسلام بدأ غريباً قال 
البخاري: مرسل وروى البخاري عن علي بن ثابت عن أسباط عن السدي عن بلال بن مرداس عن 
امورين حرقاي عن اهران رضي ننه عبواة هن الى دو اللتفلية ودوك اللي 1 
هؤلاء أهل بيت فأذهب عنهم الرجس. 

يقول أضعف عباد اللّه: مع أنه شيخ شيخ البخاري يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

09- بشر بن زياد يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

بشار بن قيراط يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

- بقية بن الوليد أبو [يحمد] "© الكلاعي [الحمصي] 7 ابن القاسم. قال البخاري في 
تاريخه: سمع بحير بن [سعد] ) ومحمد بن زياد الألهاني. قال البخاري: أخبرنا إبراهيم بن موسى 
عن رباح الكوفي عن ابن المبارك أنه قال: إذا اجتمع بقية وإسماعيل بن عياش فبقية أحب إلي. 
قال: مات سنة سبع وتسعين وماثة. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عبن أبىي حنيفة في هذه المسانيد. 

فصل 
في ذكر من بعدهم من المشائخ 

-١‏ بشر بن موسى بن صالح أبوعلي الأسدي. قال الخطيب في تاريخه'”': سمع من روح 

.,/١/؟ريبكلا التاريخ‎ )١( 
.٠١١/؟ريبكلا هم التاريخ‎ 
ليس ما بين المعكوفتين في التاريخ الكبير؟/57) في ترجمته.‎ )9( 


)2 اميت ما بين المعكوفتين من التاريخ الكبير؟/ 23 وفي المطبوعة ا سو-”الحضري“ 2 سي 
للم تاريخ بغداد للخطيب 88/17. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





ومع عي رالجد ا ارين تعن بن نر الفدل يعديدا رالحد الرورييد يبرن وان 
خليفة وخلاد بن يحبى وأبي عبد الرحمن المقري وخلف بن الوليد وأبي نعيم الفضل بن دكين 
وجماعة سماهم الخطيب. وقال ولد سنة قسعين وماثة. وربما قال: سنة إحدى وتسعين وماثة. ومات 
سن كان وقافيق رسكتي ادركن لوقا لس 

يقول أضعف عباد اللّه: يروي عن أصحاب أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

46- بشر بن الوليد القاضي. قال الخطيب في تاريخه: بشر بن الوليد بن خالد أبو الوليد 
الكندي. سمع مالك بن أذس وعبد الرحمن بن سليمان وحماد بن زيد وصالحاً المري وشريك بن 
عبد الله وأبا يوسف القاضي. 

قال الخطيب: وكان أحد أصحاب أبي يوسف وأخذ الفقه عنه. روى عنه أحمد بن الوليد بن 
أبان وأحمد بن القاسم البرقي وأبو القاسم البغوي وعبيد الله بن جعفر بن أعين. وكان جميل 
المذهب حسن الطريقة. ولي القضاء بعسكر المهدي في جانب بغداد الشرقي لما عزل محمد بن عبد 
الرحمن المخزوي وذلك سنة ثمان ومائتين فأقام على ولايته [سنين] 7" ثم عزل وولي قضاء مدينة 
المنضونفي سدة غشر فلم يزل يتولى إلى أن صرف عنه سنة ثلاث غشرة ومائتين. 

قال الخطيب: شكا يحبى بن أكثم إلى المأمون وقال: إنه لا ينفذ قضائٌ وكان يحبى قد غلب 
على المأمون فأقعده معه في مسنده ودعا بشر بن الوليد فقال له: يحبى يشكوككء ويقول: إنك لا تنفذ 
قضاءه؛ فقال بشر: يا أمير المؤمنين! سألت عنه بخراسان فلم يحمد في بلده وجواره فصاح به المأمون 
وقال: اخرج فلما خرج» قال يحبى بن أكثم: سمعته يا أمير المؤمنين فاصرفه عن القضاءء فقال 
المأمون: لم يراقبني فيك» فكيف أصرفه فلم يعزله. 

قال الخطيب وروى بإسناده إلى بشر بن الوليد القاضي قال: كنا نكون عند سفيان بن 
عيينة وكان إذا وردت عليه مسئلة مشكلة يقول: هاهنا أحد من أصحاب أبي حنيفة؟ فيقال: بشر 
فيقول: أجب فيهاء فأجبت» فيقول: التسليم للفقهاء سلامة في الدين. 

قال الخطيب وكان بشر بن الوليد يصلي كل يوم مأتي ركعة وكان يصليها بعدما فلج. وقال: 
مات بشر بن الوليد القاضي المفلوج صاحب أبي يوسف سنة ثمان وثلاثين ومائتين وبلغ عمره 
نمدا لصي متاك رن اهالب 

*24- بدر بن اليثم بن خلف بن خالد بن راشد بن الضحاك بن النعمان بن محرق بن 


)١(‏ كذافي تاريخ بغداد للخطيب 85/7 وفي المطبوعة: '”سنتين"". 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





النعمان بن المنذر القاضي الكوفي. 

قال.الخنطيب: نول بقداد.وحيدث يها عن أن كزيت حمسن بن العلاء -وهاروق بن إسشحاق 
القطيعي وأبو عمر'"' بن حيوية وأبو حفص بن شاهين ويوسف القواس وعيسى بن عي الوزير 
وغيرهم وكان ثقة» وكان من المعمرين. ' 

قال الخطيب: قال عمر بن أحمد الواعظ: أخبرنا بدر بن الهيثم القاضي وما كتبت عن شيخ 
أسن منه بلغني أنه بلغ مائة وست عشرة سنة. قال: مات سنة سبع عشرة وثلاث مائة. وحكى 
الخطيب بإسناده أنه قال: ركبت مع أبي إلى عامل للمأمون سنة خمس عشرة ومائتين وركبت إلى 
الوزير يعني على بن عيسى سنة خمس عشرة وثلاث مائة -رحمه الله تعالى-. 


4؟- تميم بن أوس الداري صحابي -رضي الله عنه-. ذكره البخاري في تاريخه. وروى 
عنه بإسناده عنه إلى البي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: [ليبلغن هذا الأمر]”" وقال هو أخ 
أبي هند الداري نزل الشام. 

يقول أضعف عباد اللّه: له ذكر في هذا الكتاب. 

464 تميم بن سلمة السلمي الكوفي من التابعين. ذكره البخاري في تاريخه””"» قال: رأى 
عبد الله بن الزبير -رضي اللّه عنهما- وسمع منه الأعمش. 

يقول أضعف عباد اللّه: له ذكر في هذه المسانيد. 

7- تمام بن مسكين. يقول أضعف عباد الله: له ذكر في هذه المسانيد ولم يذكره 
البخاري ولا الخطيب في تاريخيهما. 

/غ؟- تميم بن المنتصر. يقول أضعف عباد اللّه: له ذكر في هذه المسانيد وهو من يروي 
فيها ولم يذكراه في تاريخيهما واللّه ورسوله أعلم. 


)001 كذا في تاريخ بغداد للخطيب 213١/7‏ وفي المطبوعة: 00 
(0) المثبت ما بين الحاصرتين من التاريخ الكبير؟/15. وفي المطبوعة "يبلغ هذا الدين . 
5 كرحم 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 


- ثابت بن قيس بن شماس صحابي -رضي اللّه عنه-. قال البخاري في تاريخه/": 
وروى حديثاً مسنداً عن النبي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: نعم الرجل أبو بكر. نعم 
الرجل عمر. نعم الرجل أبو عبيدة. نعم الرجل أسيد بن حضير. نعم الرجل ثابت بن قيس بن 
شماس. قال: قاتل يوم اليمامة حتى قتل في عهد أبي بكر الصديق. 

9 ثعلبة بن الحكم اللي وقيل الخشني صحابي -رضي الله عنه-. قال البخاري في 
تاريخها": ثعلبة بن الحكم الليئي له صحبة» وروي عنه أنه أسره أصحاب النبي -صل الله عليه 
وآله وسلم- وهو غلام شاب» قال: وقيل يوم حنين وهو أصح. 

٠6؟-‏ ثابت بن أبي بندار بن إبراهيم بن بندار أبو المعالي الدينوري. 

قال الحافظ أبو عبد اللّه ابن الحجار: كان جده إبراهيم حمامياً بدينور فسمي حمامياً وكان 
يسكن سوق مارستان من بغداد فسمع الكثير وكتب بخطه. سمع أبا علي الحسن بن أحمد بن 
شاذان وأبا بكر أحمد بن محمد بن غالب البرقاني وأبا القاسم عبد اللّه بن أحمد الصيرفي وعمر 
وعثمان ابني محمد بن عبد اللّه بن بشران وأبا القاسم عبد الملك بن محمد بن عبد الله بن بشران 
وجماعة. وروى عنه ابنه يحبى وأبو القاسم السمرقندي وعبد الوهاب الأنماطي وابن خسرو البلخي. 
ولد سنة عشرة وأربع مائة. ومات سنة ثمان وتسعين وأربع مائة - رحمه اللّه تعالى-. 


باب الجيم 


-١‏ جرير بن عبد الله أبو عمرو البجلى -رضي الله عنه-. قال البخاري في تاريخه!”, 
نزل الكوفة. قال البخاري: أخبرنا أبو نعيم أخبرنا يونس بن أبي إسحاق عن مغيرة بن شبيل عن 
جرير بن عبد اللّه قال: لما دنوت من المدينة أنخت راحلتي وحللت عيبتي فلبست حلتي فدخلت 
والنبي -صل الله عليه وآله وسلم- يخطب. 





)١(‏ كمه 
(؟) كلهه٠.‏ 
59) نوا 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





اك خا در نوق سهزةة قال التخاوي "سنا در فو فيوة البنيواق !"قزل الكوقه قال يرن 
محمد بن الصباح عن شريك عن سماك عن جابر بن سمرة قال: جالست النبي -صل اللّه عليه 
وآله وسلم- أكثر من ماثة مرة. | 

0؟- جندب بن عبد الله الأزدي. قال الخطيب”": وهو من أهل الكوفة حضر قتال أهل 
النهروان مع علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-. وروى خبرهم ثم رواه الخطيب بإسناده عنه.'' 

4ه- - جعفر بن محمد بن على بن الحسين بن على بن أبي طالب كنيته: أبو عية الللا الاش 
قال البخاري: سمع أباه» وسمع منه مالك والشوري وشعبة. قال: قال [أبو نعيم] ان 
أربعين ومائة وولد با لحجاز سنة ثمانين. 

يقول أضعف عباد اللّه: يروي عنه أبو حنيفة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 

هه- جعفر بن أبي طالب الطيار -رضي الله عنه-.'" قال البخاري في تاريخها”: هاجر 
إلى الحبشة» ثم هاجر إلى المدينة» وقتل يوم مؤتة. والله أعلم. 

فصل 
في ذكر من روى عنه الإمام أبو حنيفة من التابعين -رضي الله عنهم- 

201- جبلة بن سحيم. قال البخاري في تاريخه'". هو كوفي سمع ابن عمر. روى عنه 

مسعر بن كدام. قال البخاري: قال يحى القطان: ثقة كان سفيان وشعبة يوثقانه. 


يقول 525 عباد اللّه: ويروي عنه أبو حنيفة في هذه المسانيك: 


)١(‏ كلما 

00 في التقريب: ””السوائي' ': بضم المهملة والمد. 

(0) اارلاه؟. 

(5) في التقريب: جندب بن عبد الله بن سفيان البجلي ثم العلقي أبو عبد الله و ربها نسب إلى جدهء له صحبته مات بعد 
الستين» رضى الله عنه. 

(0) المثثبت ما بين المعكوفتين من الكبير؟/286 وفي المطبوعة ”إبراهيم“. 

(7) كذا في تاريخ الكبير 186/6. 

0 في التقريب: ذو الجناحين الصحابي الجليل» ابن عم رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم استشهد سنة مان من الهجرة.؟١‏ 
اللحسن التعماني 

(4) /لاكا. 

(9) ؟؟. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





ه؟- جواب بن عبيد الله التيمي. قال البخاري في تاريخه”: جواب بن عبيد الله 
الحيمي الأعور الكوفي سمع يزيد بن شريك والمعرور 0 سويد. يروي عنه أبو إسحاق الشيباني 
ومسعر. وقال سفيان: رأيته. 

يقول اسك غباد اللّه: ويروي عنه أن عديقة ف هذه المسانيد:؛ 

8- جامع بن أي راشد. ذكره البخاري -رحمه الله- في تاريخه'"» وقال: جامع بن أبي 
راشد الصيرفي الكوفي أخو الربيع روى عبن أبي وائل وزيد بن أسلم. وروى عنه الشوري» وقال: 
جامع أحب إلي من عبد الملك بن أعين. 

يقول 2 عباد اللّه: يروي عنه أن مستية -رحمه 59 في هذه المسانيد. 

4- جويبر بن سعيد الكوني. ذكره البخاري في تاريخه» وقال: جويبر بن سعيد البلخي 
يعني الأصل المفسر صاحب الضحاك. قال لي علي: قال يحبى: كنت أعرف جويبراً ثقة!"". 

يقول أصيعفة عباد اللّه: ويروي عنه أدز حدرفة در حمه اللّه- في هذه المسانيد. 

- جامع بن شداد. قال البخاري في تاريخه: جامع بن شداد أبو [صخرة] '* المحاربي 
عشرة ومائة» وسمع [حمدان بن أبان]" بالبصرة وسمع صفوان بن [محرز] ''' -رحمة الله عليهم-. 

في ذكر أصحاب أبى حنيفة الذين رووا عنه فى هذه المسانيد 

سمع [مجالدا]”) وحجاجاً. سمع منه عمران بن ميسرة ومحمد بن مقاتل 
)١(‏ /لاىك. 
زهة لم نجده في التاريخ الكبير. 


(65) 6 ١يي.‏ 
)2 كذا في المطبوع» وفي التاريخ الكبير ؟//ا9؟: 'بحديثين” مكان “و 


(5) المثبت ما بين الحاصرتين من الكبير؟/220»؛ وفي المطبوعة “صخر . 
(5) المثبت ما بين الحاصرتين من الكبير؟/220» وفي المطبوعة : '” حماد بن زيد ". 
(0) المثبت ما بين الحاصرتين من الكبير؟/220»؛ وفي المطبوعة :”'حرب ". 
(0) المثبت ما بين الحاصرتين من التاريخ الكبير؟/214» وفي المطبوعة "”قتادة". 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





يقول أضعف عباد اللّه: وهو تمن يروي عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

56؟- جارود بن يزيد أبو علي العامري النيسابوري. ذكره البخاري في تاريخه", 
فقال: جارود بن يزيد النيسابوري منكر الحديث» وكان أبو أسامة يرميه بالكذب يروي عن 
بهز وعمر بن ذر. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

78- جرير بن عبد الحميد. ذكره البخاري في تاريخه”"» فقال: جرير بن عبد الحميد أبو 
عبد الله الضبي الكوفي الرازي. سمع منصور بن المعتمر. قال: قال علي: مات سنة سبع وثمانين 
وماثة. وقيل: ثمان. وقال: قال جرير: ولدت سنة مات الحسن سنة عشرة وماثة. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

214- جعفر بن عون. قال البخاري في تاريخه: جعفر بن عون بن جعفر بن عمرو بن 
حريث أبوعون المخزوي الكوفي القرشي الحريثي. قال: قال عبد الصمد: مات سنة سبع ومائتين. 
وخ أبا العميس ويحبى بن سعيد وهشام بن عروة وكليب بن أبي وائل [يقال عن علي] !"ا 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 

76- جرير بن حازم. قال البخاري في تاريخها": أبو النضر الأزدي العتكي البصري سمع أبا 
رجاء وابن سيرين. روى عنه الشوري وابن المبارك. قال البخاري: قال لي ابن محبوب مات سنة سبعين 
ومائة -رحمه الله تعالى-. 


يقول أضعف عباد الله: وهو مع جلالة قدره يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 
في ذكر من بعدهم 

5 جعفر بن محمد بن أحمد بن الوليد القافلاق ©) 

قال الخطيب في تاريخه: كنيته أبو الفضل. حدث عن محمد بن إسحاق الصاغاني وعللى بن 


)١(‏ ك/تك. 

(؟) ؟/لاوا. 

() في لسان الميزان: أخذ الفقه عن الإمام أبي حنيفة رضي الله تعالى عنه. وما بين المعكوفتين لم نجده في العاريخ الكبير. 
(5) ؟/5ةا. 

)0( وني بغداد بتغيبر ” 'بن الوليد القافلائي... بن لاود القنطري ... بن الوليد الفحام ... وعيسى بن محمد' ' وبحذف. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





ذاؤة [القتطري] "" وأحمد.ين الوليد [الفحاء] '"' [وعيسى]”" بن مخمد الإسكافي وعيد الله بن روا 
المدايني. روى عنه أبو بكر بن مالك القطيعي وعبد العزيز بن جعفر الجري وأبو الفضل الزهري 
واذى ناهين وورسفق القواسن ميات بردة خسى وهزي وكلوايف ماقة: 

510؟- جعفر بن محمد بن الحسن بن الوليد بن السمكن. قال الخطيب في تاريخه” ': هو أبو عبد 
اللّه الصفار القنطري. قال: ذكره أبو القاسم بن الغلاج. وقال: حدث في سنة ثمان وعشرين وثلاث مائة 
عن الحسن بن عرفة. 

60- جعفر بن علي بن سهل الحافظ. قال الخطيب في تاريخه: هو أبو محمد الدقاق 
الدوري الحافظ. حدث عن أبي إسماعيل الترمذي ومحمد بن ركريا [الغلابي] 2 وإبراهيم بن 
[ماسى]”" الحربي ونحوهم في الطبقة. وروى عنه عبد اللّه بن إبراهيم وابن الغطريف. مات سنة 
كلاثيق ودلانة ماق ركم الله معالب. 

8- جعفر بن محمد أبو محمد الوراق. قال الخطيب: حدث عن أبي عبيد القاسم بن 

67 جع يق أدبن تميق بق أحد كن تعفر أرو ضيه اللقري: اللعروف 
[السراج]”* سمع الكثير من أبي على الحسن بن أحمد بن شاذان وأبي القاسم عبيد الله بن عمر 
بن أحمد بن شاهين وأبي محمد الحسن بن محمد الخلال وأبي إسحاق إبراهيم بن عمر البرمكي 
وابي الحسين علي بن عمر القزويي وابي القاسم المحسن بن علي التنوخي وابي محمد الحسن بن 
على الجوهري وجماعة. ذكرهم الحافظ ابن النجار في تاريخه. قال: وسافر إلى مكة وسمع بها 
جماعة» ودخل الشام فسمع بدمشق أبا محمد عبد العزيز بن أحمد الكتاني ونأ بحر الخطيب» 
وتوجه إلى مصر فسمع بها أبا محمد الحسن بن عبد العزيز بن الضراب وأبا إسحاق إبراهيم بن 
سعه تيال وقيغيا وكنيع لكف دوف هده كافك ا ورعية الله حيبي بن مه نافدر 
)١(‏ المثبت ما بين الخاصرتين من الخطيب227/7؛ وفي المطبوع ”القبطري ". 

(0) المثبت ما بين الحاصرتين من الخطيب227/7: وفي المطبوع : '”النحام". 

() المثبت ما بين الحاصرتين من الخطيب529//7 وفي المطبوع :”عبد اللّه“. 

(:) لامي 

(0) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ بغداد للخطيب590/7» وفي المطبوعة: '“العلاف". 
(5) المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ بغداد للخطيب590/7؛ وفي المطبوعة:” اسحاق"". 


9 المابت ماين الخاضر تين من تاويت بغذاذا لاطي اهتوق المطبوع ”يباين السر بي 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





البلخي في مسنده وهو العاشر من هذه المسانيد. قال الحافظ ولد سنة [سبع] '' عشرة وأربع 
مائة. ومات سنة خمس مائة واللّه أعلم. 


0 الحسن بن على بن أبي طالب -رضي اللّه عنهما-. قال البخاري في تاريخه'": أبو 
عبد احاقئ شم لدي عفرل بل عليووا لمويننسه واقانة كال توق لسن و كمي طهر واد 
مات الحسن سنة إحدى وخمسين. وقد مضى من إمارة معاوية عشر سنين -رحمه اللّه تعالى -. 

6- الححسسين بن على بن أبي طالب كرم اللّه وجهه. قال البخاري: أبو عبد اللّه الحاشمى. 
وروى بإسناده إلى عاصم بن 5-5 عن أبيه قال: رأيت النبي -صل الله عليه وآله وسلم- في المنام 
فذكرت ذلك لابن عباس -رضي الله عنهما- فقال: ذكرت الحسين بن على حين رأيته فقلت: نعم! 
واللّه ذكرت'" تلفته حين يمشي قال: إنا كنا نشبهه بالبي -صل الله عليه وآله وسلم-. [قتل يوم 
عاشوراء وهو ابن سبع'''وخمسين سنة.] وقال جعفر بن محمد عن أبيه [عن جده] !" أنه قتل وهو 
ابن ثمان وخمسين سنة. 

20- حذيفة بن اليمان أبوعبد الله العبسي. قال البخاري في تاريخه": هاجر إلى النبي 
-صل الله عليه وآله وسلم- ومات بعد عثمان بأربعين يوماً -رضي الله عنهما-. 

4؟- حسان بن ثابت شاعر رسول الله -صل الله عليه وآله وسلم-. قال البخاري في 
تاويقه" أبوعبد الرمن الأنضارق التجارئ الاورجي المدق درضي الله عدف 

- حفصة بنت عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما- زوجة النبي -صل الله 
عليه وآله وسلم- تزوجها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- سنة ثلاث» وقيل: سنة 
ثنتين من الحجرة وكانت قبل ذلك تحت خنيس بن حذافة السهمي» هكذا قال قتادة. وقال 
)١(‏ المثبت ما بين الحاصرتين من تاريخ بغداد للدمياطي 207 وفي المطبوع “ست عشرة". 
(؟) كية. 
() كذا في المطبوعة وفي تاريخ بغداد للخطيب ”ذكرت تكفيه حين رأيته يمشي. 

(5) ليس ما بين المعكوفتين في التاريخ الكبير. 
(5) ليس ما بين المعكوفتين في التاريخ الكبير.. 


(5) عم 
00 عرسم 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





عقيل عن الزهري خنيس وكذا قاله يوذس بن يزيد عن الزهري بفتح الخاء وكسر الدون 
والأول أصح. روى عنها أخوها عبد الله بن عمر وجماعة توفيت سنة خمس وأربعين - رضي 
اللّه تعالى عنهم-. 

0)- الحسن بن أي الحسن البضري. 7" قال البخاري: هو الحسن بن أبي الحسن 
البصري أبو سعيد واسم أبي الحسن يسار مولى زيد بن ثابت الأنصاري -رضي اللّه عنه-. قال: قال 
أبو نعيم: مات سنة عشر وماثة. قال [إسرائيل أبو فوسى]!": سمغت الحسن يقول: ولدث لسنتين 
بقيتا من خلافة عمر -رضي الله عنه-. وقال: أنا يوم الدار ابن أربع عشرة سنة أنظر إلى طلحة بن 
غبيد الله رضي الله عنه-: 

/الا؟- حميد بن عبد الرحمن الحميري البصري الفقيه. قال البخاري في تاريخه: قال محمد 
بن سيرين كان حميد أعلم أهل/" البصرة قبل موته بعشرين سنة -رحمه الله تعالى-. 

- حارث بن [سعد]”" بن أبي ذباب الدوسي الحجازي. قال البخاري -رحمه الله 
تعالى: بعثه عمر بن الخنطاب -رضي الله عمك ميد فا وسمع أبا هريرة. روف عنه يويد بن 


هرمز - رحمه اللمتعا ل 
فصل 
في ذكر من روى عنه الإمام أبو حنيفة من التابعين 

- الحسن بن الحسن بن على بن أبي طالب -رضي الله عنهم-. قال البخاري في 
تاريخه””: سمع أباه. روى عنه الحسن بن محمد وإبراهيم بن الحسن. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي الإمام أبو حنيفة عنه في هذه المسانيد. 

الحسن بن محمد بن على بن أبي طالب رضوان اللّه عليهم. قال البخاري في 
اد سمع جابربن عبد الله وعبيد الله بن أبي رافع. سمع منه عمرو بن دينار والزهري. 


)١(‏ في التقريب: فقيه فاضل مشهور وهو رأس أهل الطبقة الثالثة» توفي رحمه الله تعالى وقد قارب التسعين.؟١‏ الحسن النعماني 
() المثبت ما بين الحاصرتين من التاريخ الكبير 576/6 وفي المطبوعة “شريك بن موسى ". 

("» كذا في المطبوعة وفي التاريخ الكبير ؟/0*6: ”أهل المصرين'". 

(5) المثبت ما بين المعكوفتين من التاريخ الكبير 559/6 وفي المطبوع 'المغيرة". 

(0) '(/كلا؟. 

(5) ك/اوي. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





فول أصعقت عياة الله ويروي عله أب تحتيفة ف هذه السامه: 

-١‏ الحسن بن سعد بن معبد مولى على بن أبي طالب -رضي اللّه عنه- الحاشمي 
الكوني. قال البخاري في تاريخه'". يروي عن أبيه. روى عنه المسعودي وعتبة بن عبد اللّه. 

يقول أصتعق باد الله ويروق غنه أب ختيفة هذه المسانيد. 

6- الحسن بن عبد الرحمن السلمي. قال البخاري في تاريخه: روى عن ابن كثير. 
ويروي عنه قتادة -رحمة اللّه عليهم-. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة -رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 

+م2- الحسن بن عبد اللّه بن مالك بن الحويرث الليثي. قال البخاري في تاريخه". 
روى عن أبيه عن جده. روى عنه عمران بن أبان الواسطي. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه أبو حنيفة - رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 

284- حميد بن قيس [الطويل]”". قال البخاري في تاريخه: أبو صفوان مولى بني أسد بن 
عبد العزى الأعرج المي بن قريش أخ عمر بن قيس. قال سمع مجاهد وعطاء. روى عنه مالك بن 
أذس والغوري. وقال: كناه ابن أبِي الأسود. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه أبو حنيفة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 

حماد بن أبي سليمان. قال البخاري في تاريخه: هو حماد بن مسلم. سمع أنساً 
وإبراهيم. روى عنه الغوري وشعبة. قال: قال أبو نعيم: مات سنة عشرين ومائة وهو مولى [آل]1) 
أبي موسى. قال: كنيته أبو إسماعيل كناه موسى بن إسماعيل. 

قل الها ىا تحو كا لياق ده بعري الغير درن رسواعه اعون ليهات قال 
سمعت إبراهيم يقول: لقد سألني هذا يعني حماداً مثل ما سألني جميع الناس. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو أستاذ أبي حنيفة -رحمه الله- لزمه إلى آخر عمره وأخذ منه الفقه 
وهو أخذه من إبراهيم النخعي؛ وإبراهيم أخذه من أصحاب عبد الله بن مسعود» وهم أخذوه من فقهاء 
أصحاب رسول اللّه -صل اللّه عليه وآله وسلم- عبد الله بن مسعود وأميرالمؤمنين ص بن أبي طالب 


)١(‏ كرولا؟. 

(0) (كم؟. 

(9) ليس مابين المعكوفتين في التاريخ الكبير 578/6. 

(5) سقط من المطبوعة ما بين الحاصرتين » والمثبت من التاريخ الكبير .2١/9‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





وعمر بن الخطاب -رضي اللّه عنهم-. ويروي عنه أبو حنيفة - رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 

7- حكم بن عتيبة. 7 قال البخاري في تاريخه: هو مولى امرأة من كندة. قال: وقال 
معقل بن [عبيد الله] (: كنيته أبو محمد الكوفي. سمع أبا جحيفة» ورأى زيد بن أرقم. سمع منه 
شعبة ومنصور. قال: قال أبونعيم: مات سنة خمس عشرة وماثئة. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 

- حارث بن عبد الرحمن. قال البخاري في تاريخه: هو خال ابن أبي ذئب يروي عن 
أبي سلمة وسالم. قال البخاري: حدث [عمرو]”" بن على أخبرنا أبوداؤد حدثنا ابن أبي ذئب عن 
م ا ل 0 

عليه وآله وسلم- في طريق مكة والمدينة فقال: يوشك أن يطلع عليكم أهل اليمن كأنهم قطع 
سحاب خيار من في الأرض. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة -رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 

- حجاج بن أرطأة. قال البخاري في تاريخه: أبو أرطأة الكوفي النخعي. سمع عطاء. 
وروى عنه شعبة والشوري. قال: قال ابن المبارك: كان شعبة يدلسه. !'' واللّه أعلم 

8 حبيب بن أبي عمرة القصاب. يعد في الكوفيين. وروى البخاري بإسناده عنه. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

9- حبيب بن [أبي ثابت]1" قال البخاري في تاريخه: هو حبيب بن قيس بن دينار أبو 
يحبى الكوفي مولى لبني أسد. سمع ابن عباس وابن عمر. سمع منه الأعمش والغوري وعطاء بن أبي 
رباح. قال: قال أبو بكر بن أبي علي: مات في رمضان سنة تسع عشرة ومائة -رحمه الله تعالى-. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

١‏ حكيم بن جبير. قال البخاري ف اي حكيم بن بين إل دف روى عن 
سعيد بن جبير وإبراهيم. وروى عنه الشوري. قال: كان شعبة يتكلم فيه. قال: كان أبوه مولى لبني أمية. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة -رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 


(1) في التقريب: عتيبة بالمثناة ثم المئؤحدة مصغراء ثقة ثبت فقيه مات سنة ثلاث عشرة أو بعدها وله فيض وستون سنة.؟1 الحسن النعماني 
(؟) كذافي التاريخ الكبير 2218/5 وفي المطبوع ”عبد اللّه“. 

() كذافي التاريخ الكبير ؟/252» وفي المطبوع “عمر". 

(5) كذافي المطبوعة, وفي الكبير 573/6 : ''كان الحجاج يدليس". 

(4) كذافي التاريخ الكبير ؟/:: و في المطبوعةء”أبي ذئب“. 

() التاريخ الكبير:؟/18. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 
فصل 
في ذكر من روى عنه شيوخ الإمام أبي حنيفة من التابعين 
6- حارث بن سويد. قال البخاري في تاريخه: أبو عائشة العيمي الكوفي. يروي عن ابن 
مسعود. قال: قال إبراهيم الحيمي: إن كان الرجل من الحي ليجيء إلى الحارث بن سويد فيسكت 
فيدخل بيته."ا 
+«9؟- حمران بن أبان مولى عثمان بن عفان -رضي الله عنه- القرشي الأموي 
المدني سمع عثمان. سمع منه عروة بن الزبير وعطاء بن يزيد وأبو سلمة وجامع بن شداد 
ومعاذ بن عبد الرحمن والحسن والوليد. قال: قال البخاري في تاريخه!'': ومن روى عنه فلم 
ودكوسنياف. 
94- حبة العرني قال البخاري في تاريخه: حبة بن جوين العرني الكوفي. سمع عن ابن 
مسعود -رضي اللّه عنه-. وروى عنه سلمة بن كهيل وثابت بن [هرمز] ”". 
يقول أضعف: غباد اللّه:.ويروي أب و حنيقة -رضي الله عنه- عن أي سلمة عنه في هذه 
المسانيد. 
6- حرقوس بن [بشير]'"'. قال البخاري في تاريخه: [حرقوش بالشين] '”' أبو بشر قال: 
ويقال: حرقوص بالصاد روى عن علي -رضي الله عنه-. وروى عنه الميثم بن بدر. 
يقول أضعف عباد اللّه: ويروي أبو حنيفة -رحمه الله تعالى- عن اليثم عنه في هذه المسانيد. 
فصل 


في ذكر أصحاب ألي حنيفة الذين رووا عنه في هذه المسانيد 





7- حماد بن زيد. قال البخاري في تاريخه: حماد بن زيد أبو إسماعيل الأزرق مولى آل 
جرير بن حازم الجهضمى الأزدي البضري: سمع ثابتاً والولكة قال: قال ابن أبي الأسود: مات سنة 


)00( كذا في المطبوعة» وفي التاريخ الكبير 228/6: ”ليجيء إلى الحارث بن سويد فيسبه فيسكت ويدخل"“ . 
00 التاريخ الكبير للبخاري ؟/0,. 

إفة كذا في التاريخ الكبير 85/9» وفي المطبوع ا 

(5) كذافي التاريخ الكبير 12١/*‏ وفي المطبوع “بشر". 

(5) ليس مابين الحاصرتين في التاريخ 9/١؟1.‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





تسع وسبعين ومائة. قال البخاري: أخبرنا [عارم]" قال ابن المبارك: 2 له 


أوفحذا الطدائب علضيا ع “بسنا ياه يل 
([فا]قتبس علماً بحلم الله اتج ونالية 


قال البخاري: قال سليمان بن [حرب:قال أبو النعمان] " قالت أم حماد بن زيد [و] 9©) 
عمته: قالت إحداهما: ولد في زمن سليمان بن عبد الملك» وقالت الأخرى: في زمن عمر بن عبد 
العزيز. قال: قال سليمان: بين حماد بن زيد وبين مالك بن أفس سنة أو سنتان في المولد. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي الكثير عن الإمام أ حنيفة -رضي الله عنه- في 
هذه المسانيد. 

0- حماد بن أسامة أبو أسامة الكوفي. قال البخاري في تاريخه(”: سمع عبيد الله بن 
عمر وهشام بن عروة ذسبه قتيبة. مات سنة إحدى وماثتين. 

فول أطهف غياة اللّه: ويروي عن أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

- حماد بن زيد النصيبي. منكر الحديث روى عن سويد بن رفيع. 

بول أضعفت غباد اللّه: ويروي عن أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

89 حماد بن يحى. قال البخاري في تاريخه”": حماد بن يحبى أبو بكر الأبح. قال ابن 
أبي الأسود عن ابن مهدي كان من شيوخنا. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 

حسن بن صالح بن حي. قال البخاري في تاريخه'": حسن بن صالح بن حي الكوني. 
سمع سماك بن حرب. قال عبد الواحد بن زياد عن صالح بن حي المداني. قال: هو الحسن بن 
وجي لقب مسلم وهومن ثور همدان أبو عبد اللّه كناه شعيب بن حرب. قال البخاري: قال وكيع: 
ولد سنة مائة وقال: قال أبو نعيم: مات سنة سبع وستين ومائة -رحمه اللّه تعالى-. 

)١(‏ المثبت ما بين المعكوفتين ما التاريخ الكبير //ا؟» وفي المطبوع ”عارم”. 

(؟) المثبت ما بين المعكوفتين ما التاريخ الكبير */59؛ وفي المطبوع" فاقتبس"". 
(9) المثبت ما بين المعكوفتين ما التاريخ الكبير /57» وفي المطبوع ”“حارث . 
(5) المثبت ما بين المعكوفتين ما التاريخ الكبير */297» وفي المطبوع”وعمته '. 
)0( التاريخ الكبير 1/9”. 


(5) التاريخ الكبير ؟/2؟. 
(0) التاريخ الكبير 2079/6. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

“١‏ الحسن بن عمارة. قال البخاري في تاريخه: الحسن بن عمارة أبو محمد مولى بجيلة يروي 
عن الحكم. وقال عن أحمد بن سعيد قال سمعت النضر بن شميل عن شعبة أفادني الحسن بن عمارة 
قال أحسبه[سبعين حديثا] ” قال: سفيان حدثنا من حفظه قال: قال يحى بن بكير: مات سنة ثلاث 
وخميزوونافة دوهي يلال 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

- حفص بن غياث. قال البخاري في تاريخه'': حفص بن غياث بن طلق بن 
معاوية أبو عمر النخعي كوفي. سمع الأعمش. قال: قال محمد بن المثنى: مات سنة ست وتسعين 
وطاكة تسمه الله هنال 

يقول أضعف عباد اللّه: هو من كبار أصحاب أبي حنيفة وروى عنه كثيراً في هذه المسانيد. 

*0- حاتم بن إسماعيل. قال البخاري: حاتم بن إسماعيل أبو إسماعيل الكوفي سكن 
المدينة. سمع بشر بن مهاجر وهشام بن [إسحاق]!" وجعفر بن محمد. وعنه إسحاق وابن معين وقتيبة. 
قال أبو ثابت محمد بن عبيد اللّه: مات ليلة الجمعة [لسبع] '' ليال مضين من جمادى الأولى سنة سبع 
وثمانين ومائة -رحمه اللّه تعالى-. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو من أصحاب أي حنيفة -رضي اللّه عنه- يروي عنه في هذه المسانيد. 

06- حسان بن إبراهيم الكرماني. سمع سعيد بن مسروق ويوذس بن يزيد وعاصم 
الأخول: سمع منه علي بن عبد الله 0 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 

ه."- حمزة بن حبيب المقري. قال البخاري في تاريخه”": حمزة بن حبيب أبو عمارة 
الزيات القاري الكوفي مولى بني تيم الله بن ربيعة. يروي عن الأعمش وحمران. سمع منه وكيع. 

يقول أضعف عباد الله: يروي عن أي حنيفة كثيراً في هذه المسانيد. 


)١(‏ المثبت ما بين الحاصرتين من التاريخ الكبير ؟/588. 
هعم التاريخ الكبير 801/6. 

() كذافي التاريخ الكبير 275/9 وفي المطبوع: “عروة' - 
(5) كذافي التاريخ الكبير 277/5 وفي المطبوع: 'تسع - 
0( كذا في التاريخ الكبير ؟/55. 

() التاريخ الكبير 01/7. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





كماد حون يخ عيبل الريق قال البغارى وحتارف"' ميد بن فيه الرسق ين ميد أبو 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 

0”“- الحسن بن الحسن بن عطية العوفي الكوفي. ذكره البخاري في تاريخه'": قال: 
مات سنة إحدى عشرة ومائتين أو نحوها. سمع إسرائيل. 

يقول أضعف عباد اللّه: يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

حكيم بن زيد 5 لدوم : سمع عمراً يعني ابن دينار وابن أبي 

ل 
المسانيد. 

.مت الحسن ين الفرات. قال البخاري في تارخه”": الحسن بن الفرات بن أنىي غبد 
الرحمن الحيمي. . سمع أباه. . روى عنه ابنه زياد د بن الحسن بن الفرات ووكيع وهو يروي عن ابن أبي 
مليكة يعد في الكوفيين. 

يقول أضعف عباد اللّه: هو من أصحاب أبي حنيفة يروي عنه الكثير في هذه المسانيد. 

-١‏ حيان”'ين سليمان الجعفى الكوفي. ذكره البخاري في تاريخه» فقال: بياع 
الأنماط. سمع سويد بن غفلة عن علي -رضي الله عنه-. وروى عنه منصور والغوري. 

ا وس روط 
الما نورق ترك ناح لك ان حي ردن 

يقل أصعف باد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

15*- حسن بن الحر. ذكره البخاري في تاريخه""» فقال: حسن بن الحر الكوفي أبو المحكم 


000 التاريخ الكبير 892/6. 
إفهة التاريخ الكبير 2857/6. 
إفرة التاريخ الكبير 2585/6. 


© لتاريخ الكبير ؟/2074. 








جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





النخعي أو الجعفي. سمع الشعبي والقاسم بن المخيمرة وحبيب بن أبي ثابت. وقال: كناه يزيد بن هارون. 
روى عنه محمد بن عجلان وزهير بن معاوية وحميد الرؤاسي'". قال: هو خال الحسين بن علي. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

1"- [حارث]1!" بن نبهان. ذكره البخاري في تاريخه: وقال: حريث بن نبهان عن عاصم 
بق يله والأعكيو الخ نسيه سمل 

يقول أضعف عباد اللّه: هو يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

46*- حسن بن بشر. ذكره البخاري في تاريخه'”"» فقال: حسن بن بشرء وزاد الخطيب 
فقال: حسن بن بشر بن سلم بن المسيب أبو علي الكوفي. سمع زهيراً و معاف. مات سنة إحدى 
وعشرين ومائتين - رحمه اللّه تعالى -. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

6*- حسين بن علوان. ذكره الخطيب في تاريخها'» فقال: حسين بن علوان بن قدامة أبو 
علي الكلبي. كوني الأصل سكن بغداد وحدث بها عن هشام بن عروة ومحمد بن عجلان وسليمان 
الأعمش. روى عنه أبو إبراهيم الترجماني وإسماعيل بن عيسى الصفار وغيرهم. ثم ذكر ما قيل فيه. 

يقول أضعف عباد اللّه: هو من يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

7- حسن بن رشيد. ذكره الخطيب في تاريخه'”» وقال: حسن بن إسماعيل بن رشيد. 
يروي عن أبيه وأبوه يروي عن سفيان ومالك وجماعة. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن أنه عن الإمام في حنيفة -رضي الله عنه- في 
هذه المسانيد. 

1م الحسن بن المسيب هو أيضاً من يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد وهو 
معروقة عند أصيحات الحديث. 


)١(‏ في التهذيب: يروي عنه الأوزاعي وابن أخيه الحسين بن علي وغيرهم. الحسن النعماني 
(؟) كذافي التاريخ الكبير /277؛ وفي المطبوع: “حريث". 

(7) التاريخ الكبير 2715/6. 

(5) تاريخ بغداد .71١/8‏ 

(5) تاريخ بغداد 294/9. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 
فصل 
في ذكر أصحاب بعض هذه المسانيد 

*- الحسن بن زياد أبوعل اللؤلؤي صاحب أبي حنيفة -رحمه اللّه تعال- وهو صاحب 
الك لسابو هذه السياقيده فال كاري تق انا ركنا" موموق الأهار هيف عن لجنا أي 
حنيفة. 7" روى عنه محمد بن سماعة القاضي ومحمد بن شجاع الهلجي وشعيب بن أيوب الصيرفي. 
قال هو كوفي نزل بغداد. 

قال الخطيب توفي حفص بن غياث سنة أربع و[تسعين]!" ومائة -رحمه الله تعالى- فجعل 
مكانه على القضاء الحسن بن زياد اللؤلؤي. وقال: لما تولى القضاء لم يوفق وكان حافظا لقول أصحابه 
فبعث إليه داؤد الطائ. ويحك» إنك لم توفق للقضاء وأرجو أن يكون هذا لخير أراده اللّه بك 
فاستعف فاستعفى واستراح. 

قال :الأنظيني ,سناد إلى عليه و5 بجتاعة قال بمبحفة ا لحسو ين اراتيف ل كنت عاب 
جريج اثنى عشر ألف حديث كلها يحتاج إليها الفقهاء. قال: قال الطحاوي: مات الحسن بن أبي 
مالك والحسن بن زياد سنة أربع ومائتين -رحمة اللّه تعالى عليهما-. 

9" حماد بن أبي حنيفة هو صاحب المسند الغالث عشر. وقد ذكرناه في أول الكتاب 
وهو إمام في علم الحديث والفقه ثقة عدل وثقه أصحاب الحديث. "ا 

:+ الحسين بن محمد بن خسرو البلخي صاحب المسند العاشر من هذه المسانيد. 

قال الحافظ أبوغيد الله سد بخ حمود.ين النجار:ق تاريقة بعدما ذكر نسية: أنو عبد 'الله 
السمسار الحنفي مفيد أهل بغداد في وقته. سمع الكثير من أبي عبد الله مالك بن أحمد بن علي 
البانيامي وأبي الغنائم محمد بن أبي عثمان الدقاق وأبي الحسن على بن محمد بن محمد بن الخطيب 
الأنباري وأبي يوسف عبد السلام وأبي محمد القزويني وأبي الحسن علي بن الحسين بن قريش وأبي 





.829/7 لم نجده في التاريخ الكبير للبخاري» قد وجدنا هذا النص بعينه في تاريخ بغداد للخطيب‎ )١( 
(؟) في الجواهر المضيئة: وكان محبا للسنة واتباعها حتى لقد كان يكسو مماليكه كما كان يكسو نفسه اتباعا لقول رسول الله صلى‎ 
امن لسرم ””البسوهم ما تلبسون** قال السمعاني كان عالما بروايات أبي حنيفة وكان حسن الخلق . وقال‎ 
الحسن النعماني‎ ٠ شمس الأئمة السر خسى ي: ال حسن :بن زياد المقدم في السوال والتفريع‎ 
كذا في تاريخ بغداد للخطيب//0؟*؛ وفي المطبوع: ”سبعين‎ 0020 
570700 07 ذكر في تهبذيب التهذيب: توفي سنة سبعين وماثة.‎ ):( 
إسماعيل» وهو في طبقة أبي يوسف ومحمد وزفر والحسن بن زياد» وكان الغالب عليه الورع والزهد.‎ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





الحسن على بن أحمد بن حميد البزاز وأبي الخطاب نصر بن أحمد بن نصر القاري وأبي عبد الله 
الحسين بن أحمد بن محمد بن طلحة وأبي البركات أحمد بن عثمان بن أحمد بن نفيس وأبي شجاع 
فارس بن الحسين الذهلي والنقيب أبي الفوارس طراد بن محمد بن علي الزينبي وغيرهم. وأكثر عن 
أصحاب علي بن شاذان وأبي القاسم بن بشران وأبي طالب بن غيلان وأبي القاسم العنوخي وأبي 
محمد الجوهري وأمثالهم. 

قال ابن النجار: وبالغ في الطلب حتى سمع من طبقة دون هؤلاء وكتب الكثير من الكتب 
لنفسه ولغيره. وكان مفيداً للغرباء وجمع مسنداً لأبي حنيفة. وقال: مات في سابع شوال سنة ست 
وسبعين وخمس مائة -رحمه اللّه تعالى -. 

فصل 
في ذكر من بعدهم من المشائخ 

"١‏ الحسن بن حسن" بن شاذان. قال الخطيب في تاريخه: الحسن بن أحمد بن إبراهيم 
بن محمد بن شاذان بن مهران!" أبو علي البزاز. ولد ليلة الخميس لاثنتي عشرة ليلة خلت من ربيع 
الأول سنة تسع وثلاثين وثلاث مائة. قال: كذلك رأيته بخط والده. 

سمع عثمان بن أحمد الدقاق وأحمد بن سليمان العباداني وأحمد بن سليمان النجاد وحمزة بن 
محمد [التهقان!" وأحمد بن عثمان بن الآدي وعبد الصمد بن على وجعفر الخلدي وعبد الله بن 
إسحاق البغوي وجماعة سماهم الخطيب. ثم قال كبا ان د قأوكان [يفهم] 7 بالكلام على 
مذهب الأشعري وكان مشهوراً بشرب النبيذ إلى أن تركه في آخر عمره. مات مستهل محرم سنة ست 
وعشرين وأربع مائة - رحمه اللّه تعالى-. 

*- الحسن بن الحسين بن العباس بن الفضل بن المغيرة أبو علي المعروف [بابن 
دوما]”'' قال الخطيب في تاريخه: [النعالي]" من أهل الجانب الشرق. سمع أبا بكر 


)١(‏ كذافي الأصلء والظاهر ”الحسن بن أحمد“ كما قال الخطيب. الحسن النعماني 

(7؟) _كذافي المطبوعة» وفي تاريخ بغداد للخطيب ”الحسن بن إبراهيم بن أحمد بن الحسن بن محمد بن شاذن بن حرب بن مهران» الخ. 
(*) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 288/7» وفي المطبوع '”الدهان . 

(4) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 288/97» وفي المطبوع: ''يتهم". 

(0) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 2507/7 وفي المطبوع "المعروف بان ذر”. 

(5) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 291/7 وفي المطبوع : الشعالبي”. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





الشافعي وأحمد بن يوسف بن خلاد وأبا سعيد بن رميح النسوي وأحمد بن جعفر بن [سلم 
اطق ١]‏ وسعه ين مت الصيرق زوفل ين خارون الستسار وخنداين مش الدقاق. قال: 
ياف هن ونه فقال: ا ان وقلاظاماكة و هاخودمحة إحدف وكلاتين 
وأربع مائة -رحمه الله تعالى-. 

00# الحارث بن أبي أسامة. قال الخطيب في تاريخه: حارث بن محمد بن أبي أسامة 
وقال: اسم أبي أسامة [زاهر](" بن يزيد بن عدي بن السائب بن شماس بن حنظلة بن عامر بن 
الحارث بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم. قال سمع علي بن عاصم ويزيد بن 
هارون وعبد الوهاب بن عطاء وأبا النضر هاشم بن القاسم وروح بن عبادة ومحمد بن عمر 
الزاقدق وفاعة بورق عن الوكرين أن الننا بو عمد بن غعريز الطبرى وين دن شكلت 
ووكيع وجماعة سماهم. قال الخطيب: مات سنة [اثنتين وثمانين ومائتين]" قال: وبلغ من 
العمويفا وقنعق سد 

4*- حسن بن الخلال. قال الخطيب في تاريخه: حسن بن علي أبو محمد الخلال يعرف 
بالحلواني. سمع يزيد بن هارون وعبد الرزاق بن همام وعبد الله وأبا أسامة وزيد بن الحباب وأبا 
م ا را ع ار صر وو الف روى عنه محمد بن إسماعيل البخاري 
ومسلم بن إبراهيم 00 '' وجماعة سماهم الخطيب -رحمة اللّه عليهم-. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن أصحاب أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

م [الحسين]" بن أبي الأحوض. دكن اتقطيةق تارضة: ففال سين “اين 
عمر بن أبي الأحوص إبراهيم بن عمر بن عفيف بن صالح مولى عروة بن مسعود الفقفي [الحسين 
أبا عبد الله] 7" ويكى أبا عبد الله من أهل الكوفة. سكن بغداد وحدث بها عن أبيه عن 
عدون عبا لله بق يولكن اع روى عنه أبو بكر الشافعي وعثمان ب بن أبي شيبة وكان ثقة. 
قال: مات سنة ثلاث ماثة ببغداد وحمل إلى الكوفة ودفن بها 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن أصحاب أبي حنيفة -رحمه الله تعالى- في هذه المسانيد. 


. وفي المطبوع سالم حنبلي‎ 251١/7 كذافي تاريخ بغداد للخطيب‎ )١( 

(؟) كذافي تاريخ بغداد للخطيب 215/7» وفي المطبوع: '”زاهد". 

() كذا في تاريخ بغداد للخطيب 2324/7»؛ وفي المطبوع :“'ستين وماثتين ". 

(5:) كذافي المطبوعة وفي تاريخ بغداد 1/7/1؟ ”ومسلم بن الحجاج وجعفر بن أبي عثمان الطيالسي» وإبراهيم الحربي". 
(5) المثبت ما بين المعكوفتين في تاريخ بغداد للخطيب 480/8 وفي المطبوع ال 0 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





85+- حسن ين غياث. ذكره الحافظ ابن التجار في تاريخه: وروى حديثاً بإستاده عنه 
عن محمد بن موسى الجلودي عن محمد بن عباس عن التمتام يحى بن القاسم عن الإمام أبي 
حبق عن جاوي ين فيد ابلس الانضا زف عرقي الل كفيوا قال تاه ول مع الانضار إلى 
النبي -صل الله عليه وآله وسلم- فقال: يا رسول الله! ما رزقت ولداً قط ولا ولدلي. الحديث إلى 
خرف وقو موف أولالكقاب» 

0"- الحسن بن الصباح أبو على البزار. ذكره الخطيب في تاريخه فقال: الحسن بن 
الصباح أبو علي البزار سمع سفيان بن عيينة ومعن بن عيسى وأبا معاوية الضرير وحجاج بن 
محمد وأبا عبد الرحمن المقري. روى عنه محمد بن إسماعيل البخاري ومحمد بن إسحاق 
الصاغاني وإبراهيم الحربي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو إسماعيل الترمذي وهو آخر من 
حدث عن المخام] 7. 

يقول أضعف عباد الله: وهو من يزوي الكثير عن أضحاب الإمام أبي حنيفة عن الإمام 
أبي حنيفة في هذه المسانيد. قال الخطيب: مات سنة قسع وأربعين ومائتين - رحمه اللّه تعالى-. 

8- الحسن بن عرفة بن يزيد العبدي. قال الخطيب”": سمع إسماعيل بن عياش 
وعبد اللّه بن المبارك وعيسى بن يوذس ومروان بن شجاع وهشيم بن بشير وإسماعيل بن علية 
وأبا حفص الأبار وجماعة» منهم: حفص بن غياث وأبو بكر بن عياش ويحبى بن سليم. روى عنه 
عبد الله بن أحمد بن حنبل وعبد اللّه بن ناجية وجماعة. 

قال الخطيب: قال أحمد بن محمد بن حكيم: سمعت الحسن بن عرفة وسئل كم تعد من 
السنين؟ قال: مائة وعشر لم يبلغ أحد من أهل العلم هذا السن غيري. قال الخطيب قال الحسن بن 
محمد الخلال: ولد الشافعي وبشر بن الحارث وخلف بن هشام والحسن بن عرفة سنة خمسين وماثة. 
ومات الشافعي سنة أربع ومائتين» ومات بشر سنة سبع وعشرين ومائتين» ومات خلف بن هشام 
سنة قسع وعشرين ومائتين. ومات الحسن بن عرفة سنة سبع وخمسين وماثتين. 

09- حسين بن شاكر وهو حسين بن عبد الله بن شاكر. قال الخطيب هو أبو علي 
السمرقندي سكن بغداد وحدث عن إبراهيم بن المنذر ومحمد بن مهران ومحمد بن رميح المقري 


)١(‏ كذا في المطبوعة و في تاريخ بغداد للخطيب 40/7": ”واخر من حدث عند القاضي المحاملي“. 
(؟) تاريخ بغداد للخطيب 00/7؟. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





٠ ١ 1 1‏ 
ومحمد بن عمر بن عون" ' القواس واحمد بن حفص بن عبد الله النيسابوري وغيرهم. روى عنه 


مولى داؤد بن' علي الأصبهاني. مات سنة ثلاث وثمانين ومائتين -رحمه اللّه تعالى-. 
06"- حسين بن إسماعيل المحاميل. قال الخطيب: هو حسين بن إسماعيل بن[ محمد بن 
اسماعيل بن] سعيد بن أبان أبو عبد اللّه القاضي [الضببي]'" المحامي. سمع يوسف بن موسى القطان 
ا : : 5 5 )0 : 
وآبا هشام الرفاعي ويعقوب بن إبراهيم الدورقي والحسن بن [الصباح] ” وعمرو بن علي الفلاس 
ومحمد بن المثنى وجماعة منهم: محمد بن إسماعيل المحاربي وزياد بن أيوب وخلقاً من هذه الطبقة. 
وروى عنه محمد بن عمر البعابي ومحمد بن المظفر قال: قال محمد بن أحمد: سمعت الحسين بن 
4*- حسين دن جعفر [الملناس ذكره الخطيب ف تاريخه وقال: [حسين] . 
[الحرقي] ”" وأبا حفص بن الزيات وعلي بن محمد بن لؤْلو وأبا بكر الأبهري وأبا الحسن 
الداوقطى موادا تدص ين حاهيخ: قال امقطيية: “كفيس كفه كان اثقة ماموناً مات مينة يت 
بن عطية» انوكمان موقا قدم فداه ضاها وحدث بها عن عبد العزيز بن اق حازم والفضل 
بن موسى السيناني. روى عنه محمد بن إسماعيل البخاري ومسلم بن الحجاج. ومات سنة أربع 
يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي ععن الفضل بن مومى السيناني وغيره عن أصحاب أبىي 
حنيفة عن الإمام أبي حنيفة -رضي اللّه عنه- في هذه المسانيد. 
010 وفي تاريخ بغداد للخطيب 08/8: ”محمد بن رمح المصري وأحمد بن محمد بن عون" . 
إفة وفي تاريخ بغداد للخطيب 58/8: كان وراق داود بن علي ". 
(9) المثبت ما بين المعكوفتين في تاريخ بغداد للخطيب 215/8 وفي المطبوع ”الضبي". 
(5) المثبت ما بين المعكوفتين في تاريخ بغداد للخطيب 15/8 وفي المطبوعة” الحسن بن الفرات"". 
(5) المثبت ما بين المعكوفتين في تاريخ بغداد للخطيب 28/8 وفي المطبوعة :*'السلماني". 
(5) المثبت ما بين المعكوفتين في تاريخ بغداد للخطيب 28/8؛ وفي المطبوعة : '”“حسن"". 


0») المثبت ما بين المعكوفتين في تاريخ بغداد للخطيب 28/8» وفي المطبوعة: ”الجري ". 
(8) كذافي المطبوعة» وفي تاريخ بغداد للخطيب 7/8": ””ثابت بن قطبة» أبو عمار". 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





490*- حسين بن حسن بن عطية بن سعد بن جنادة» أبو عبد اللّه العوفي من أهل 
الكوفة. قال الخطيب في قا" قال حمد بن سعد: نجع مانا كثيراً قدم بغداد فولوه قضاء 
الشرقية بعد حفص بن غياث ثم نقل من الشرقية إلى عسكر المهدي في خلافة هارون ثم عزل. 
قال: ثم نزل ببغداد حتى مات سنة إحدى واثنتين ومائتين -رحمه الله تعالى-. 
أبي حنيفة -رحمه الله-. قال الخطيب في تاريخه: سكن بغداد وكان أحد الفقهاء المذكورين من 
فقهاء العراق حسن العبارة» جيد النظرء ولي القضاء بالمدائن أولاً ثم ولي القضاء في آخره بربع 
الكرخ ولم يزل يتقلده إلى حين وفاته. وحدث عن أبي بكر المفيد الجرجاني!" وأبي بكر بن 
فاذاق وأنى فص بنق تشاهين قير 'قآل الخطبي"ق 'تاركه كيت عه ركان صدرقا. نات نيد 
ست وثلاثين وأربع مائة. ومولده سنة إحدى وخمسين وثلاث مائة -رحمه اللّه تعالى-. 

6" الحسين بن يوسف» ابوعلي المديني. حدث ببغداد عن هاشم بن مخلد. 

5 ابر وين ار ارا اهارا حا اد 
ا 0 شين 

عء اطع () 6 : 

الكوفي. قال الخطيب ف تاريخه: قدم بغداد وحدث عن هشاء!*ا بن بشير وحفص بن غياث 
ومصعب بن المقدام وحماد بن [أسامة] ”'' وغيرهم. روى عنه الباغندي وإبراهيم بن حماد القاضي 
والحسين بن إسماعيل المحامل. 

ع بحنلين فن عبد اللهين ادي اليو" ابو التريج القرق يقرت زباين أ 
عل" قال الخطيت اق تارك هرت عن ان بجع لفان وعمو ين لمن القوا وان 


.29/8 تاريخ بغداد للخطيب‎ )١( 
." و في تاريخ بغداد للخطيب 8//ا/: 'الجرجرائي‎ 00 

() كذافي تاريخ بغداد للخطيب 6717/7 وفي المطبوعة: '”الحسين"". 

ح4 ره ا ا نر ا 
© ل ا 0 

(0) المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 250/8 وفي المطبوعة : ”الحسين ". 

(0) المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 30/8 وفي المطبوعة : ”ابن ألي علانة'. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





مالك القطيعي ومحمد بن عبد اللّه الأبهري ومحمد بن المظفر وأبي بكر بن شاذان. قال الخطيب: 
كتبت عنه وكان سماعه صحيحاً. ومات سنة عشرين وأربع مائة -رحمه الله تعالى-. 

8" [حماد]" بن محمد بن معقلء أبو الفضل النيسابوري. قال الخطيب في تاريخه: قدم 
بغداد وحدث بها عن [أحمد]'' بن حفص بن عبد الله وأحمد بن محمد بن نصر. روى عنه محمد 
بن كفل قال ونا علمف مه إل بخيرا. 

"٠‏ الحكم بن عبد اللّهه أبو مطيع البلخي”". ذكره الخطيب في تاريخه: فقال حكم بن 
عبد الله بن [مسلمة]! بن عبد الرحمن أبو مطيع البلخي. حدث عن هشام بن حسان وبكر بن 
خنيس وعباد بن كثير وعبد الله بن عون وإبراهيم بن طهمان وإسرائيل بن يوذس وأبي حنيفة 
ومالك بن أذس وسفيان الغوري. روى عنه أحمد بن منيع وجماعة من أهل خراسان. 

قال الخطيب: وكان فقيهاً بصيراً بالرأي وولي قضاء بلخ وقدم بغداد غير مرة وحدث بها. 
وروى بإسناده عن أي القاسم بن [زريق]”" وكان من تلامذة أبي مطيع قال: قدمت بغداد مع 
أبي مطيع فاستقبله أبو يوسف ونزل عن دابته وأخذ بيده فدخلا المسجد وأخذا في المناظرة. 
وقال: قال ابن المبارك: أبو مطيع البلخي له المنة على جميع أهل الدنيا. مات سنة دسع وتسعين 
ومائة -رحمه اللّه تعالى-. قال: قال ابنه: وهو ابن أربع وثمانين سنة. وقال ولي القضاء وعمره 
ست عشرة سنه. 

0١‏ حسين بن الحسية الأنطاي. ذكره الخطيب في تاريخه وقال: حسين بن حسين بن 
حميد بن عبد الرحمن» أبو عبد اللّه الأنطاق قاضي تغور الشام”". قال: يعرف بابن الصابوني قدم 
بغداد وحدث بها عن أبي حميد أحمد بن محمد بن المغيرة وحميدا" بن عياش الرملي ومحمد بن 
سليمان. روى عنه أبو بكر الشافعي والدارقطني وأبو حفص بن شاهين. مات سنة ذسع عشرة 
وثلاث مائة -رحمه الله تعالى- والله أعلم. 

)١(‏ المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 231/8» وفي المطبوعة : “حسين". 


(0) المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 281/8» وفي المطبوعة : “محمد . 

(*) في كتاب الكني من الجواهر المضيئة: أبو مطيع البلخي صاحب الإمام الحكم بن عبد الله بن مسلمة بن عبد الرحمن القاضي 
الفقيه راوي كتاب الفقه الأكبر عن الإمام أبي حنيفة كان ابن المبارك يعظمه و يبجله لدينه وعلمه. ١١‏ الحسن النعاني 

(5) المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 2238/8» وفي المطبوعة : 'رزين". 

(0) المثبت من تاريخ بغداد للخطيب 228/8» وفي المطبوعة : '“سلمة". 

(7) كذافي تاريخ بغداد 9/8» وفي المطبوعة : “قاضي النعمانية". 

210 كذا في تاريخ بغداد 9/8 وفي المطبوعة :”أحمد بن عياش“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 


؟5"- خزيمة بن ثابت الأنصاري -رضي اللّه عنه-. قال البخاري في تاريخه'": حدثنا 
عبد الله عن الليث ععن يونس عن ابن شهاب عن عمارة بن خزيمة عن عمه قال: خزيمة هو 
الذي أجاز رسول الله -صى الله عليه وآله وسلم- شهادته بشهادة رجلين. 

يقول أضعف عباد الله: قيل: إنه قتل بصفين مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب -رضي 


الله عنهما-. 
فصل 
في ذكر من روى عنه الإمام أبو حنيفة. 

*ه- خالد بن علقمة. ذكره البخاري في تاريخه فقال: خالد بن علقمة الحمداني. قال 
البخاري: قال شعبة: مالك بن عرفطة. قال: وهو وهم. وقال: سمع عبد خير وسمع منه زائدة 
و[مسعر]'' وشريك. وقال: قال أبوعوانة مرة: خالد بن علقمة ومرة مالك بن عرفطة. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة على اللفظ الصحيح والحفظ 
والإتقان في هذه المسانيد. 

غ5 *- خالد بن سعيد. ذكره البخاري في تاريخه فقال خالد بن سعيد الكوفي مولى ابن 
مسعود -رضي الله عنه-» ثم قال البخاري: قال يحبى بن سعيد عن سفيان عن منصور عن 
إبراهيم عن خالد بن سعيد'" أن ابن مسعود كان يشرب نبيذ التمر ثم تركه. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 

6”"- خصيف بن عبد انميق أبق عون وقال بعضهم: اكد كذا ذكره البخاري في 
تاريخه. ثم قال: سمع سعيد بن جبير وجاهداً. روى عنه الغوري وإسرائيل كناه محمد بن محمد بن 
عبيد عن [عتاب] ''' بن بشير عن خصيف بن عبد الرحمن أبي عون. فقال: مات سنة سبع 
وثلاثين ومائة. قال البخاري في تاريخه: [مولى معاوية] ”"". 





)١(‏ التاريخ الكبير؟/182. 

(؟) لم نجد ما بين المعكوفتين في التاريخ الكبير. 

(9) في التاريخ الكبير '”خالد بن سعد “9/و؟؟. 

(5) كذافي التاريخ الكبير 2158/9 وفي المطبوعة : ”غياث'“ و”مولى عمر أو عثمان القرشي“. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

7 خالد بن عبيد. ذكره البخاري في تاريخه وقال: حدثنا يحبى بن واضح أنه سمع 
خالد بن عبيد يقول: إنه سمع عبد اللّه بن بريدة"" ععن أبيه. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

/اه"- خالد بن عراك بن مالك. يروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

فصل 
في ذكر أصحاب الإمام أبي حنيفة الذين رووا عنه في هذه المسانيد 

8"- خالد بن عبد اللّه الواسطي. ذكره البخاري في تاريخه فقال: مولى مزينة سمع 
المغيرة. 

قال البخاري في تاريخه: قال: على سماع خالد عن عطاء بن السائب لا أجيزه.'"' وسماع 
حماد بن زيد عن عطاء صحيح. 

وقال الخطيب في تاريخه: خالد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد أبو الهيثم» وقيل: أب أحمد 
الواسطي الطحان مولى مزينة سمع بيان بن بشر ومغيرة بن مقسم وحصين بن عبد الرحمن وداؤد بن 
أبي هند وسهيل بن أبي صالح. روى عنه وكيع بن الجراح وعبد الرحمن بن مهدي وعفان بن مسلم 
وجماعة سماهم الخطيب. ثم قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال: سمعت الطبراني يقول: سمعت عبد 
اللّه بن أحمد بن حنبل يقول: سمعت أبي يقول: خالد بن عبد اللّه الواسطي من أفاضل المسلمين 
اشترى نفسه أربع مرات وتصدق بوزن نفسه أربع مرات فضة. وقال: ولد خالد بن عبد الله 
الواسطي سنة ست عشرة وماثئة. ومات سنة قسع وتسعين ومائة. وروى الخطيب عن خليفة بن 
حياط أنه ماخ نينة اقضين وقبانيخ وناقة رجه الله فعا 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو تمن يروي الكثير عن الإمام أبي حنيفة -رضي الله عنه- في 
هذه المسانيد وهو من شيوخ الإمام أحمد بن حنبل -رضي اللّه عنه-. 

8 خالد بن خداش. قال الخطيب في تاريخه'": خالد بن خداش بن عجلان؛ أبو 
)١(‏ كذافي التاريخ الكبير 157/9 وفي المطبوعة : ”يزيد . 


4 


(؟) في التاريخ الكبير ©/067 ”أخيراً “ بدل ”لا أجيزه“. 
() "تاريخ بعداة للخطيي 1/6 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





الحيئم المهلبي مولى آل المهلب بن أبي صفرة من أهل البصرة سكن بغداد وحدث بها عن 
مالك بن أنس والمغيرة بن عبد الرحمن ومهدي بن ميمون وحماد بن زيد وأبي عوانة وصالح 
المريئ. ووق عله أخمد بن حتبل وجماعة ماهم لطي ثم قال::ماتاسبة كلآث"" وعشرين 
لعالتية شرع للد قال 

يقول أضعف عباد الله: وهو تمن يروي عن الإمام أبي حنيفة قليلاً ويروي عن أصحابه 
كثيراً في هذه المسانيد وهو من شيوخ الإمام أحمد بن حنبل -رضي الله عنهم-. 

خالد بن سليمان. ذكره الخطيب في تاريخه'" فقال: خالد بن سليمان الأنصاري ثم 
قال: حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن طلحة حدثنا خالد بن سليمان بن عبد اللّه بن خالد 
بن سماك بن خرشة عن أبيه عن جده أن أبا دجانة -رضي اللّه عنه- اختلف!" يوم أحد. الحديث. 

يقول أضعف عباد اللّه: فإذا هو شيخ شيخ البخاري وهو يروي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه 
اللّه- في هذه المسانيد. 

5- خلف بن خليفة بن صاعد بن برام» أبو أحمد الأشجعي. ذكره البخاري في 
تاريخه'" قال: رأى عمرو بن حريث الصحابي وهو ابن ست سنين. مات ببغداد سنة إحدى 
وثمانين ومائة وهو ابن مائة سنة وسنة. ثم قال: كان أول أمره بالكوفة ثم انتقل إلى واسط ثم 
انتقل إلى بغداد. 

وقال الخطيب في تاريخه: سمع محارب بن دثار وأبا مالك الأشجعي والعلاء بن المسيب. 
وروى عنه هشيم بن بشير وسريج بن النعمان وإبراهيم بن أبي العباس وقتيبة بن سعيد وجماعة 
سماهم الخطيب”". 

يقول أضعف عباد اللّه: فإذا هو من شيوخ شيوخ البخاري ومسلم ويروي عن الإمام أبي 
حنيفة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 

6- خارجة بن مصعبء أبو الحجاج الخراساني الضبعي. ذكره البخاري في 
تاريخه وقال: عنه زيد بن أسلم. تركه وكيع وكان يدلس عنه. قال البخاري في تاريخه: 
)١‏ في التقريب: ”'سنة أربع وعشرين". 

(0) لم نجد في تاريخ الخطيب وقد ذكره البخاري في تاريخه الكبير 121/7. 
() وفي التاريخ الكبير:”اختال". 


(5) ذكره البخاري في التاريخ الكبير */1071 ولم يذكر وفاته. 
(5) تاريخ بغداد للخطيب 514/8. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





[لابُعرف] "أصحيح حديثه عن غيره. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

5*- خارجة بن عبد الله بن سعد بن أبي وقاص. ذكره البخاري في تاريخها''وقال: 
يروي عن أبيه يعد في أهل المدينة. 

يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 
تعالىى- في هذه المسانيد. 

56 _- خلف بن ياسين بن معاذ الزيات من أقيعمات ا حنيفة در حمه اليف يروي عن 
الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

5- خويل الصفارء وقيل: خويلد الصفار. وقال البخاري في تاريخه: هو خلاد الصفان أبو 

: 1 7 م0 د 

مسلم الكوفي. روى عن عمرو بن مرة وسماك بن حرب. يروي عنه عمرو [العنقزي] ". قال: كناه 
[حسين الجعفي]''' وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد. 
مي تمع مله أ اوليك هشاء !"ا بن عبد الملك ووكيع.'"ا 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة -رحمه اللّه- في هذه المسانيد واللّه أعلم. 

في ذكر من بعدهم 

8- خالد بن صبيح الخيلاني الشاي”". ذكره الخطيب”" في تاريخه وقال: يروي عن 
ثور. روى عنه صفوان. 
)١(‏ كذافي التاريخ الكبير 28١/5‏ وفي المطبوعة: “صحيح حديثه '' فقط. 
(9) المثبت من التاريخ الكبير 2170/8 وفي المطبوعة: ”العبقري"". 
(5) المثبت من التاريخ الكبير 2170/8 وفي المطبوعة:'حسون الحفيف". 
(0) في التقريب: هشام بن عبد الملك الباهلي مولاهم أبو الوليد الطيالسي ثقة ثبت مات سنة سبع وعشرين وماتتين. ١”‏ الحسن النعماني 
© التاريخ الكبير 157/7. 


(0» وفي التاريخ الكبير ”“خالد بن صبح الجبلاني الشاي” 1# . 
(4) لم نجده في تاريخ الخطيب وقد ذكره البخاري في تاريخه الكبير */؟15؛ وقال مكان ”ثور” و ”نوف". 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن أصحاب أبي حنيفة -رحمه الله تعالى- في هذه المسانيد. 

9" خالد بن خلي [الكلاعي] '". ذكره البخاري في تاريخه فقال: هو قاضي حمص سمع 
فيد" "بن كرت 

يقول أضعف عباد اللّه: هو جد أحمد بن محمد بن خالد بن خلى الكلاعي صاحب المسند 
التاسع ويروي أحاديثه عن محمد بن خالد الوهبي صاحب الإمام أبي حنيفة عن أبي حنيفة -رضي 
الله عنهما-. 

8- خلاد بن يحى. قال البخاري في تاريخه!"': خلاد بن يحى أبو محمد كوفي سمع مسعر 
والغوري سكن مكة ومات بها قريباً من ثلاث عشرة ومائتين. 

يقول أضعف عباد الله: وهو يروي عن أصحاب أي حنيفة في هذه المسانيد. 

-١‏ خلف بن هشام المقري. قال الخطيب في تاريخه: خلف بن هشام بن ثعلب قال: 
ويقال: خلف بن هشام بن طالب بن [غراب]!' أبو محمد البزار المقري. سمع مالك بن أفس وحماد 
بن زيد وأبا [معاوية]”' وخالد بن عبد الله وأبا شهاب الحناط. روى عنه عباس الدوري ومحمد بن 
الجهم وأحمد بن أبي خيثمة وإبراهيم الحربي وأبو بكر بن أي الدنيا وأحمد بن حنبل. مات سنة 
شسع وعشرين ومائتين -رحمه الله-. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن أصحاب ألى حنيفة في هذه المسانيد. 

6ا"- خالد بن عبد اللّه أبو علي الخالدي. قال البخاري في تاريخه”"!: هو من أهل 
هراة تفقه بها وسمع الحديث وكان يفهم طرفاً من الحديث وقدم بغداد في أيام أبي إسحاق 
وتفقه عليه وسمع من شيوخ ذلك الوقت. وروى عنه هبة الله بن المبارك وتوجه إلى البصرة 
فأدركه أجله رتنه الله كفا 


2000 لم نجده في التاريخ الكبير */177. 

(؟) كذافي التاريخ الكبير /200 وفي المطبوع "عن" . 

(9) التاريخ الكبير */177. 

(5) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد 218/8 وفي المطبوع: '“عمر". 
(5) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد 2208/8 وفي المطبوع : ”عوانة". 
(5) لم نجد ترجمته في التاريخ الكبير للبخاري. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 


باب الدال 


/"- داؤد بن الزبير بن العوام -رضي الله عنه- أخ عبد اللّه بن الزبير بن العوام. 
له ذكر في هذه المسانيد واختلفوا هل رأى النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أم لا. 


في ذكر أصحاب الإمام أبي حنيفة الذين رووا عنه في هذه المسانيد 





4/ا”- داؤد بن نصيرء أبو سليمان الطائي زاهد هذه الأمة. قال البخاري في تاريخه: مات 
بعد الغوري. وقال البخاري: قال لي علي: وقال [أبو داؤد] ”"!: مات إسرائيل وداؤد الطائي في أيام وأنا 
بالكوفة. قال: وقال أبو نعيم: مات سنة ستين ومائة. 

وقال الخطيب في تاريخه: سمع عبد الملك بن عمير وسليمان الأعمش و[محمد بن]!"' عبد 
الرحمن بن أبي ليل. وروى عنه إسماعيل بن علية ومصعب بن المقدام وأبونعيم الفضل بن دكين. 

قال الخطيب وكان داؤد تمن اشتغل بالعلم ودرس الفقه وتفقه ثم اختار بعد ذلك العزلة وآثر 
الانفراد والخلوة ولزم العبادة واجتهد فيها إلى آخر عمره. 

قال الخطيب: قال علي بن المديني: وكان داؤد الطاي من علم وتفقه وكان يختلف إلى أبي 
حنيفة حتى [نفد في ذلك الكلام]؟"» قال: وأخذ حصاة يوماً فخذف بها إذساناً فقال له يعني أبا 
دقتني أباامتليباق1 فظال لشانك وظالف ندك قال فالععاق :تعن كلل سعة لا سال ولا يت 
فلما علم أنه يصبر بما عزم عمد إلى كتبه فغرقها في الفرات ثم أقبل على العبادة. وقال: لم يكن 
في حلقة أبي حنيفة أرفع صوتاً من داؤد الطائ ثم إنه تزهد واعتزهم؛ وقد أطنب الخطيب وغيره في 
ذكر فضائله -رحمة الله عليه-. 

يقول أضعف عباد اللّه: وإنه من أجلاء أصحاب أبي حنيفة يروي عنه الكثير في هذه المسانيد. 

"- داؤد بن [أبي عبد الرحمن]”" المي العطارء أبو سليمان. قال البخاري في تاريخه: 
سمع ابن جريج وابن خثيم. روى عنه ابن المبارك وابن يوذس. 
)١(‏ كذافي التاريخ الكبير/271: وفي المطبوع "ابن داؤد”. 


() المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد 65/8". 
(9) المثبت ما بين معكوفتين من التاريخ الكبير"/12١2.‏ 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





يقول أضعف عباد اللّه: ويروي عنه الإمام أبو حنيفة ويروي هو عن الإمام أبي حنيفة - 
رضي الله عنهما- أيضاً في هذه المسانيد. 

5" داؤد بن الزبرقان. ذكره البخاري في تاريخه" وقال: يروي عن داؤد بن أبي هند. 
وقال في ترجمة داؤد بن أبي هند اسم أبي هند دينار مولى بني قشير البصري. 

يقول أضعف عباد الله: وإنه مع جلالة قدره وتقدمه يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

/الا*- داؤد بن المحبر. ذكره البخاري في تاريخه”" بسوء. وذكره الخطيب في تاريخه فقال داؤد 
بن المحبر بن قحذم بن سليمان بن ذكوان أبو سليمان الطائي البصري نزل بغداد وحدث بها عن شعبة 
وحماد بن سلمة وهمام بن يحبى وصالح المري والهيثم [بن]!'حماد ومقاتل بن سليمان وإسماعيل بن 
عياش وهياج بن بسطام. روى عنه محمد بن الحسين ومحمد بن إسحاق الصاغاني ومحمد بن عبيد الله 
المنادي والحسن بن يزيد الجصاص والحسن بن [مكرم بن البزاز والحارث بن]1" أبي أسامة وغيرهم. 

قال الخطيب عن الدوري أنه قال: سمعت يحبى بن معين وذكر داؤد بن المحبر فأحسن عليه 
الخناء وذكره بالخير. وقال: مات ببغداد سنة ست ومائتين. 
يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 
فصل 
في ذكر من بعدهم من المشايخ -رحمهم الله- 

8" داؤد بن رشيد الخوارزني. قال الخطيب في تاريخه'"': داؤد بن رُشَيْد أب الفضل مولى 
بني هاشم خوارزي بغدادي الدار. سمع أبا المليح الرقي وإسماعيل بن جعفر المدني والوليد بن مسلم 
وشعيب بن إسحاق وهثيم بن بشير» وإسماعيل بن علية وجماعة سماهم الخطيب. وروى عنه جماعة 
من الكبار”". قال الخطيب كان يحبى بن معين يوثقه. مات سنة تسع وثلاثين ومائتين -رحمه اللّه-. 

يقول أضعف عباد الله: وهو من يروي عن أصحاب الإمام أبي حنيفة عن أبي حنيفة - 
رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 

2000 التاريخ الكبير */215. 
(0) المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد 05/8*» وفي المطبوع "وحماد . 


() المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد 05/8*» وفي المطبوع: ”والحسن بن أبي أسامة“. 
(5) تاريخ بغداد 5"54/8. 


)2 هم البخاري ومسلم وأبو داود وابن ماجه والنسائى.؟١‏ الجواهر المضيئة 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





9- داؤد بن علية. هو أخو إسماعيل بن إبراهيم بن سهم بن مقسم الأسدي البصري 
وعلية أمهما ذسبا إليها. 

يقول أضعف عباد الله: وهو يروي ععن أصحاب أي حنيفة عن الإمام أبي حنيفة -رضي 
اللّه عنه- في هذه المسانيد. 

-٠‏ داؤد السمسار. قال الخطيب في تاك هو داؤد بن نوح أن سلييان المعروف 
بالسمسار. حدث عن عبد الوارث بن سعيد وحماد بن زيد. وروى عنه محمد بن إسحاق الصاغاني 
والحارث بن أبي أسامة. مات سنة ثمان وعشرين ومائتين - رحمه اللّه تعالى-. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عن أصحاب الإمام أبي حنيفة عن الإمام أبي 
حنيفة -رحمه اللّه تعالى- في هذه المسانيد. 

باب الذال 

3ك أت د ردوقى اللمتمو نبب كدت نو تاد العمارق قال التشارى و خارهه 
مات في زمن عثمان بالربذة. وهاجر إلى النبي -صل الله عليه وآله وسلم- وهو حجازي. وروى أبو 
عيسى الترمذي في جماعة بإسناده إلى البي -صل الله عليه وآله وسلم- أنه قال: ما أظلت 
الخضراء ولا أقلت الغبراء من ذي لحجة أصدق ولا أوفى من أبي ذر أشبه عيسى بن مريم. وقال 
عمر بن الخطاب: كالحاسد له يا رسول الله أفنعرف ذلك له» فقال: نعم» فاعرفوه له. 

86*- ذر العمراني'" القاص. كان إذا سئل عن مسئلة يسأل أبا حنيفة» وسألت أم أبي حنيفة 
أبا حنيفة عن مسئلة فأجابها فقالت: لا أريد الجواب إلا عن ذر القاص فذهب بها إليه» فسأله 
حنيفة» فقال: علمني الجواب حتى أجيبها فعلمه أبو حنيفة الجواب فأجابها به. روى عنه الإمام 
حنيفة في هذه المسانيد. 

8" ذر بن زياد المدني. من جملة التابعين يروي عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب -رضي 


اللّه عنه-. 


أبو 
أو 


المؤمنين على بن أبي طالب كرم اللّه وجهه عن النبي -صل اللّه عليه وآله وسلم- أنه قال: التائب 


2000 تاريخ بغداد 851/8. 
هم تاريخ بغداد 5576/8. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





من الذنب كمن لا ذنب له. وقد مر في المسانيد. 

86*- ذاكر بن كامل بن الحسين بن محمد بن عمر الخفاف أبو القاسم. قال الحافظ ابن 
النجار في تاريخه: هو أبو القاسم بن أبي عمر بن أبي طالب بن أبي طاهر جارنا بالظفرية أسمعه أخوه 
ابو فك المبا رلك بن كامل في صغره إلى أن كبر وتلين به فسمع من أبي محمد سعد اللّه بن علي بن 
الحسين وأبي سعد أحمد بن عبد الجبار بن أحمد الصيرفي وأبي طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف 
وأبي عبد الله محمد بن عبد الباقي بن أحمد وأبي علي الحسن بن محمد بن إسحاق وأبي بكر محمد بن 
مدن الكشين وأ القا الماعيل ين أحدين ع السمرقندي وأ بكر مد يو رغيذ الباق 
ونا عند الأنضا رف ركان أنيا لذ دن الكتابة دين وأ كرام كنيع هده ايند هس زسانة رمات 
سنة إحدى وخمسين وخمس مائة في رجب. 

يقول أضعف عباد الله: وقد حدثنى عنه جماعة صاحب أستاذ الدار مجي الدين يوسف بن 
عبد الرحمن الجوزي وإبراهيم بن الجبر'" ومحمد بن السباك ويوسف بن علي بن الحسين وغيرهم. 


0 0 


ارك ماف 1 مالم أنه مات في زمن معاوية. قال تجار قال لي [نعيم] 0 0 عبد 
العريؤين محمد [ع] ' '' عتبة بن مسلم عن ابن رافع بن خديج عن أبيه عن النبي -صل الله 
عليه وآله وسلم- أنه قال: أسفروا بالصبح. 

مم ربي بن حراش 00 ا 0 البخاري في 
بن جميل العبسي قال: لاسي اا 0 
ولاية عمربن عبد العزيز. 

وقال الخطيب في تاريخه: هو ربعي بن حراش بن [ححس]'* بن [عمرو]”' بن عبد اللّه وذكر 
2000 لعله: إبراهيم بن الحسين.؟١‏ المصحح 
(0) المثبت ما بين معكوفتين من التاريخ الكبير 208/7» وفي المطبوع: “أب نعيم”. 
() المثبت ما بين معكوفتين من التاريخ الكبير ؟/258» وفي المطبوع: ”بن". 


(5) كذافي التاريخ الكبير 2810/9» وفي المطبوع "بن زيد . 
)2( المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد 4962/8» وفي المطبوع: حجر" و عم 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





نسبه إلى عدنان العبسي الكوفي. روى عن عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب وحذيفة بن اليمان 
وأبي بكرة وعمران بن حُصَيْن -رضي الله عنهم-. حدث عنه الشعبي وعبد الملك بن عمير 
ومنصور بن المعتمر وأبو مالك الأشجعي وغيرهم. وكان ثقة» هو أخو مسعود وربيع ابني حراش ورد 
المذايى غير [5]" ف حياة خديفة وبعدة: 

قال الخطيب”": قال أبومسلم صالح بن أحمد بن عبد الله العجلي: حدثني أبي قال: ربعي بن 
حراش تابعي ثقة. ويقال: إنه لم يكذب قط. قال: قال علي بن محمد المدائني قال: ربعي بن حراش 
مات سنة أربع ومائة -رحمه اللّه تعالى-. 

417 *- ربيعة الرأي بن أبي عبد الرحمن واسم أبي عبد الرحمن فروخ مولى آل المنكدر العيمي. 
سمع أذس بن مالك والسائب وعامة التابعين من أهل المدينة. روى عنه مالك بن أنس وسفيان الغوري 
وشعبة والليث وغيرهم. وكان فقيهاً عالماً حافظاً للفقه والحديث. قال: أخذ عنه مالك بن أذس [ذكره 
الخطيب و](" قال: قال سوار بن عبد الله: ما رأيت أحداً أعلم من ربيعة الرأي» فقيل له: ولا الحسن؛ 
وابع ديرق #فقال# ولا لبون رانو تيون كال سات تيك بيشعوتلا فيخ وطافة ‏ تيه إزله توالى . 

يقول أضعف عباد اللّه: وقد حكى عنه الإمام أبو حنيفة حكاية في هذه المسانيد. 

فصل 
في ذكر من روى عنه الإمام أبو حنيفة - رحمه الله تعالىم- 

88" رباح الكوفي. ذكره البخاري في تاريخدا ' وقال: روى عنه ابن المبارك وإبراهيم بن موسى. 

يقول أضعف عباد اللّه: وهو ممن يروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 

8- رباح بن زيد. ذكره البخاري في تاريخه فقال: رباح بن زيد الصنعاني. وقال 
إبراهيم بن خالد مات سنة سبع وثمانين [ومائة] )0( ركاف لكوف ود ون ب رن الله 
تعالى-. روى عنه ابن المبارك. 

يقول أضعف عباد اللّه: هو ممن يروي عنه الإمام أبو حنيفة في هذه المسانيد. 


)١(‏ المثبت ما بين معكوفتين من تاريخ بغداد 45/8؛ وفي المطبوع: مبرة". 

(؟) تاريخ بغداد 158 196. 

2 في المطبوع هاهنا بياضء وقد وجدنا ترجمته في تاريخ بغداد 420/8 كما ذكر الخوارزي» وأثبتنا منه ما بين حاصرتين. 
و6 لم نجده في التاريخ الكبير 5719/7. 


جامع مسانيد الإمام الأعظم الباب الأربعون في تراجم المشايخ ... 





الزهري والليث بن سعد وابناه عبد العزيز وعبد الملك وعبد العزيز بن عمر وعمرو بن ابي عمرو. 


في من روى عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد 
١‏ ربيع بن يوفس. أبو الفضل حاجب المنصور. قال الخطيب في تاريخه'": كان الربيع 
حاجب المنصور ثم صار وزيره ثم حجب المهدي وهو الذي بايع المهدي وخلع عيسى بن موسى 
وولده الفضل بن الربيع حجب هارون وحمداً المخلوع وابنه عباس بن الفضل حجب محمداً الأمين 


في هذه المسانيد. 


يقول أضعف عباد اللّه: وهو يروي عن الإمام أبي حنيفة في هذه المسانيد. 

كلت رؤق الله ين عبد الوهات بن عبد العروو ب الذازيف أبر سيد انين لشفي 
قال الحافظ ابن النجار في تاريخه: سمع يواانه كردا عبر طية: ار سجرن اجيم ارق 
مهدي وأو الحسيق أخن